الرئيسية » تسويق » لماذا عليك البدء في التسويق بالعمولة في 2020


اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .

لماذا عليك البدء في التسويق بالعمولة في 2020

لماذا عليك دخول مجال التسويق بالعمولة

هل تريد معرفة لماذا يجب عليك البدء في التسويق بالعمولة في 2020؟ هل تريد معرفة أسباب شهرة هذا المجال للربح من الإنترنت، وكيف أنه الأفضل بالنسبة للمبتدئين؟

التسويق بالعمولة مجال كبير للغاية ويناسب أي شخص يريد الربح من الإنترنت:

  • طالب/طالبة في الجامعة ويريد تحسين دخله من الإنترنت.
  • ربة منزل وتبحث عن طريقة مربحة لاستغلال الوقت الذي تملكه.
  • صانع محتوى (مدون – صاحب قناة على اليوتيوب) ويريد مصدر آخر للربح غير الإعلانات.

فمهما كانت اهتماماتك، ومهما كان مستوى خبرتك، سيكون لك مكان في عالم التسويق بالعمولة إن بذلت الجهد المطلوب، والذي يُعد أقل من المطلوب للعمل في طرق أخرى للربح من الإنترنت.

في هذا المقال سأخبرك بالأرقام لماذا عليك البدء في التسويق بالعمولة في 2020، وسأضع أمامك الكثير من المعلومات التي تحتاجها لكي تبدأ.

ملحوظة: إن كانت هناك بعض المعلومات التي ربما لا تعلمها عن التسويق بالعمولة وكيف يعمل وكيف يمكنك أن تبدأ فيه، فلا تقلق ستجد بين سطور المقال كل ما تحتاج إليه.

فلقد قمنا بتغطية موضوع التسويق بالعمولة من أكثر من زاوية، لهذا أنصحك أن تقرأ الموضوع كاملاً حتى تتضح لك الصورة كاملة.

9 أسباب للبدء في التسويق بالعمولة في 2020

التسويق بالعمولة يُعتبر الطريقة المثالية لكي تبدأ في الربح من الإنترنت بالنسبة للكثيرين كما أشرت، وهذا للعديد من الأسباب التي ساعرضها لك الآن.

1- التسويق بالعمولة صناعة مزدهرة

التسويق بالعمولة صناعة قديمة، وعلى الرغم من ذلك فهي في تطور وازدهار مستمر، انظر إلى الإحصائيات التالية:

  • تُقدر حجم صناعة التسويق بالعمولة (Affiliate Marketing) بأكثر من 13 مليار دولار مع اقتراب نهاية عام 2019 وذلك طبقاً لشركة Awin العالمية.

    هذا الرقم هو عبارة عن حجم الأموال التي تنفقها الشركات في التسويق بالعمولة، وليس له علاقة بحجم المبيعات التي يتم تحقيقها من خلاله، وهذا يدل على حجم هذه الصناعة الهائلة.
  • على الأقل 15% من اجمالي الإنفاق على التسويق والإعلان يتم توجيهه إلى التسويق بالعمولة، علماً بأن هذه النسبة في ازدياد وذلك طبقاً لشركة Cisco العالمية.
  • 81% من الماركات التجارية (Brands) تعتمد على التسويق بالعمولة في الترويج لمنتجاتها.
  • 84% من صناع المحتوى (المدونين – المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي – أصحاب قنوات اليوتيوب) على مستوى العالم يعتمدون على التسويق بالعمولة في تحقيق الأرباح.
  • 23% من حجم المبيعات التي تحدث أونلاين تحدث من خلال التسويق بالعمولة.

كل هذه الإحصائيات تبرهن على مدى قوة التسويق بالعمولة واعتماد أغلب الشركات عليه، ولهذا السبب الكثير من صناع المحتوى في العالم يعتمدون على التسويق بالعمولة في تحقيق الربح، ناهيك المسوقين بالعمولة المتخصصين .

هذه الإحصائيات هي فقط للعام الماضي، ومن المتوقع أن تزداد هذه الأرقام أكثر وأكثر في 2020 وما بعدها، لهذا عليك ألا تضيع هذه الفرصة.

التسويق بالعمولة أيضاً أصبح له مكانة كبيرة في الوطن العربي، فهناك الكثير من الشركات التي أصبحت منفتحة أكثر على استخدام هذا النوع من التسويق مع توافر الأدوات اللازمة.

اقرأ أيضاً: كيفية الربح من موقع جوميا (دليل شامل ومفصل 2020)

2- التسويق بالعمولة سوق مفتوح

التسويق بالعمولة سوق كبير للغاية، فهناك الكثير من الفرص والمنتجات والخدمات التي يمكنك أن تروج لها في أي مجال تقريباً:

  • الصحة والجمال.
  • اللياقة البدنية و المكملات الغذائية.
  • أدوات الطبخ ومستلزمات البيت والاكسسوارات.
  • الأطعمة بكل أنواعها.
  • الطب والأدوية.
  • كل الأدوات التكنولوجية (هواتف – حواسيب).
  • الملابس بمختلف أنواعها.
  • الخدمات المختلفة على الإنترنت (برامج – تطبيقات – أدوات – كورسات).

لهذا أياً كانت اهتماماتك وميولك الشخصية:

  • أم وتحبين الطبخ: يمكنك الربح من التسويق بالعمولة عن طريق الترويج لأدوات الطبخ و اكسسوارات المطبخ.
  • تحب اللياقة البدنية: يمكنك الترويج لبرامج التدريب المختلفة بخلاف المكملات الغذائية والأدوات الرياضية.
  • تحب القراءة: يمكنك أن تروج للكتب في المجال الذي تحبه.
  • مهتمة بالملابس والموضة: يمكنك الترويج لأشهر البرندات والماركات في مجال الأزياء والاكسسوارات.

يمكن أن تعتمد على التسويق بالعمولة في تحقيق أرباح جيدة للغاية من الإنترنت عن طريق الترويج للمنتجات والعروض التي لديك خبرة في التعامل معها وتحبها.

3- تكلفة البدء

هناك العديد من المشاريع والأفكار الخاصة بالربح من الإنترنت مثل التجارة الإلكترونية أو الربح من تطبيقات الهاتف وغيرها من الأفكار.

معظم هذه الطرق تحتاج إلى رأس مال لكي تبدأ، فعلى سبيل المثال أنت تحتاج إلى شراء أو تصنيع المنتجات لبيعها عن طريق الإنترنت، هذا بخلاف رسوم الشحن و الصيانة – إن وُجدت.

هذا عكس التسويق بالعمولة، لأنه  يمكنك أن تبدأ بتكلفة 0 دولار … نعم 0 دولار، فأنت لا تحتاج لميزانية كما هو الحال في التجارة الإلكترونية، أو تحتاج لـ بناء موقع إلكتروني وصناعة محتوى حتى تبدأ في تحقيق الأرباح.

بالطبع بناء المواقع و صناعة المحتوى تساعدك في الربح… ولكنها ليست ضرورية خصوصاً في البداية، وشخصي المتواضع دليل على ذلك.

فلقد حققت أول 120 دولار في حياتي أون لاين عن طريق جروب على فيسبوك، حتى أن هذا الجروب لم يكن لي.

وغير جروبات الفيسبوك هناك اليوتيوب، فيمكنك أن تصنع فيديوهات جيدة للغاية باستخدام الهاتف الخاص بك، وطرحها على اليوتيوب حتى تبدأ في الترويج لعروض الافلييت المختلفة.

كل هذا بشكل مجاني تماماً… الشيء الوحيد المطلوب منك هو بذل الجهد في صناعة المحتوى الذي يجعل المتابعين يستمعون لك ثم يقوموا بشراء المنتجات التي ترشحها لهم.

اقرأ أيضاً: كيفية تصميم فيديو احترافي خطوة بخطوة، ستجد في هذا الدليل كل ما تحتاج إليه من معلومات وأدوات حتى تصنع كل أنواع الفيديوهات بأقل الإمكانيات.

4- لست أنت من يقدم المنتجات والخدمات

المميز في التسويق بالعمولة أيضاً أنك لا تقوم بالكثير من المهام مثل:

  • تصنيع المنتج أو تقديم الخدمة.
  • مراقبة حسن آداء المنتج.
  • تقديم خدمة العملاء.

كل هذا يقوم به صاحب المنتج نفسه، صحيح أنه غالباً يربح أكثر منك، ولكنك تبذل مجهود أقل بكثير مما يفعل هو، كما أنك تستطيع الترويج لعشرات المنتجات في وقت واحد.

وهذا ما يفعله الكثير من المسوقين المحترفين، فكلما تعددت المنتجات التي تروج لها، كلما زادت فرص أرباحك من التسويق بالعمولة.

5- تعدد أساليب الترويج للعروض

التسويق بالعمولة يعتمد على مبدأ تقديم المنفعة، وهذه المنفعة يمكنك أن تقدمها للناس بأكثر من طريقة:

  • صناعة محتوى مكتوب مثل المقالات والمراجعات.
  • صناعة فيديوهات .
  • تقديم كورسات مجانية أو حتى مدفوعة.
  • استخدام الإعلانات في الترويج للعروض.
  • الترويج في المنتديات والجروبات.
  • التسويق عن طريق الإيميل.

وغيرها من أساليب الترويج وبالتالي يمكنك أن تربح بالاعتماد على أكثر من مصدر، عكس بعض الطرق الأخرى للربح من الإنترنت والتي تُجبرك على أساليب محددة للربح.

بالطبع أنت في البداية لن تعتمد على كل الطرق التي ذكرتها لك في الترويج، فالأفضل أن تختار واحدة من هذه الطرق في الترويج ثم تبدأ بها

و مع الوقت ستكسب خبرة لا بأس بها، وبعض الأرباح أيضاً التي ستساعدك على استخدام مصادر ترافيك أخرى، ولكي تتقن هذه الطرق في الترويج، أنصحك بالتالي:

إن كنت تريد معرفة كيفية بناء موقع إلكتروني احترافي عليك بالدليل التالي:

خطوات إنشاء موقع ووردبريس (شرح شامل 2020)

أما إن كنت مهتم باليوتيوب وكيفية امتلاك قناة احترافية، والحصول على مشاهدات كثيرة على فيديوهاتك، فأنصحك بالأدلة التالية:

للحصول على شرح مفصل لكيفية الربح من اليوتيوب والأفلييت أنصحك بدراسة المقال التالي (مهم جداً جداً جداً):

كيفية ربح 50 دولار يومياً من يوتيوب والأفلييت

أما إن كنت تميل إلى استخدام السوشيال ميديا في الترويج والتواصل مع الجمهور، فأنصحك بقراءة الأدلة التالية:

6- سرعة النتائج

إن فكرت في الربح من ادسنس مثلاً – وهي طريقة جيدة للربح من الإنترنت – ستجد أنك في حاجة لبعض الوقت لتحقيق أرباح مقبولة خصوصاً إن كنت لا تملك ميزانية للبدء.

هذا على عكس التسويق بالعمولة، والذي يمكنك أن تحقق منه أرباح في نفس الأسبوع وذلك على حسب حسن تقديرك ومجهودك.

كما أن سرعة الحصول على أرباح تحفزك على الاستمرار في الترويج وصناعة المحتوى والتواصل مع الجمهور.

إن كنت تريد معرفة كل المعلومات عن أفضل طرق استلام الأرباح من مختلف شبكات التسويق بالعمولة، فأنصحك أن تقرأ الأدلة التالية.

7- حرية أكبر

التسويق بالعمولة يعطيك بعض الحرية، سواء حرية العمل نفسه وعدم التقيد بمكان لتعمل منه – كما هو الحال مع معظم طرق الربح من الإنترنت.

أو الحرية في الاختيار، فلعلك مثلاً تكتشف أنك تُروج لمنتج أو خدمة غير جيدة، أو اكتشفت أنه هناك منتج أفضل، يمكنك التغيير على الفور بدون الرجوع لأحد.

يمكنك أن تغير الأسلوب الذي تعتمد عليه في الترويج كذلك في أي وقت، فبدلاً من الترويج عن طريق جروبات الفيسبوك يمكنك الترويج عن طريق موقع إلكتروني من خلال الزيارات التي تحصل عليها من محركات البحث.

كما يمكنك أن تغير المجال نفسه الذي تعمل به، فربما تجد أن مجال اللياقة البدنية ليس هو الأفضل بالنسبة لك، فتدخل مجال الأغذية أو مجال الملابس.

كما يمكنك أن تعمل في أكثر من مجال في وقت واحد، فربما أنت شغوف بالإلكترونيات (الهواتف – الحواسيب – الإكسسوارات) وفي نفس الوقت مهتم بالرياضة.

لا مشكلة على الإطلاق، وهذه المرونة هي أهم مميزات التسويق بالعمولة مقارنة بغيرة من الطرق، والتي قد تتعرض فيها للخسائر إن قمت بتغيير المجال الخاص بك.

8- التسويق بالعمولة مصدر للدخل السلبي

الدخل السلبي (Passive Income) هو عبارة عن الدخل الذي تحصل عليه باستمرار على الرغم أنك بذلت مجهود لمرة واحدة فقط.

فلنفترض مثلاً أنك تروج لبعض عروض الأفلييت عن طريق فيديو على اليوتيوب، و لكي تصنع هذا الفيديو:

  • أنت تعبت في التفكير والبحث عن موضوع تتحدث عنه.
  • ثم قمت بتسجيل الفيديو نفسه.
  • وبعد ذلك قمت بالتعديل على الفيديو وصناعة المؤثرات التي يحتاج إليها.
  • ثم نشرته على اليويتوب ووضعت في الوصف الخاص به لينك الافلييت الخاص بك.

هذا الفيديو – إن كان جيداً – سيحقق لك أرباح من رابط الافلييت الخاص بك بشكل مستمر طالما هو موجود على اليوتيوب.

فها أنت ذا بذلت المجهود مرة واحدة فقط، ومع ذلك تحصل على أرباح بشكل مستمر بدون بذل أي مجهود إضافي يُذكر.

وليس هذا كل شيء عن الدخل السلبي، فهناك الكثير من برامج التسويق بالعمولة التي تدفع لك عمولة شهرية على أي مبيعة تحققها.

فمثلاً هناك بعض عروض الأفلييت الخاصة بالبرامج الإلكترونية التي يدفع فيها العميل اشتراك شهري، فتقوم الشركة بإعطائك عمولة من قيمة هذا الاشتراك طالما بقي هذا العميل مشتركاً معها.

فها أنت تعبت واجتهدت في الحصول على عميل جديد للشركة … وستظل تحصل على أرباح من وراء هذا العميل على الرغم أنك لا تبذل مجهود إضافي.

ملاحظة: لا تفهم كلامي بشكل خاطئ وتعتقد أن الربح من التسويق بالعمولة سيحدث بضغطة زر، فعلى الرغم من سهولة الربح إلا أنك تحتاج إلى بذل مجهود كبير في صناعة محتوى جيد، وإقناع الجمهور بالشراء من روابط الافلييت الخاصة بك وزيادة معدل التحويلات.

9- العلاقة الجيدة مع الشركات

الشركات صاحبة المنتجات والخدمات تبذل كل ما في وسعها لمساعدة المسوقين بالعمولة، فهي توفر لهم المواد الإعلانية التي يمكنهم استخدامها:

  • صور 
  • بنرات اعلانية
  • فيديوهات
  • صفحات هبوط مختلفة
  • ايميلات جاهزة 

هذا بخلاف المعلومات المتوفرة عن المنتج أو الخدمة نفسها، كما يمكنك التواصل مع الشركة في أي وقت لمساعدتك أو الإجابة على أي سؤال لديك.

الشركة تقوم بعمل كل ذلك لأنها تبحث عن مصلحتها، ومصلحتها في أن تقوم أنت أيها المسوق بالعمولة في جلب عملاء جدد لها، وبالتالي أنت تربح والشركة أيضاً تربح.

لهذا كل الشركات المحترمة التي تتعامل بالتسويق بالعمولة تعمل على راحة المسوقين، وتقوم أيضاً بتسليمهم أرباحهم في المواعيد المحددة بدون أي تأخير.

كلما حققت أرباح أكثر وجلبت عملاء أكثر تقوم الشركة بالتعامل معك بطريقة خاصة، فربما توفر لك عروض و خصومات لا تقدمها لغيرك حتى تساعدك في الترويج بصورة أفضل.

وأيضاً يمكن أن تقوم الشركة بتسليمك الأرباح بمعدل أسرع من المسوقين الأخرين، فكل ما عليك القيام به للحفاظ على علاقتك الجيدة مع الشركات هو الإلتزام بالقواعد الخاصة بها.

كيف يمكنك البدء في الربح من التسويق بالعمولة

الآن أنت عرفت لماذا عليك البدء في التسويق بالعمولة في 2020، وربما تسأل الآن كيف تبدأ، فكما نوهت في المقدمة هناك بعض المصطلحات أو المعلومات التي ربما أنت لا تعلمها.

فلقد أشرت سابقاًُ إلى:

  • شبكات التسويق بالعمولة
  • لينك الأفلييت
  • برامج التسويق بالعمولة
  • معدل التحويلات

وغيرها من المصطلحات التي ربما لا تعرفها بشكل كامل، لهذا إن كنت تريد فهم كل شيء حول التسويق بالعمولة وكيف تبدأ في العمل به فأنصحك بقراءة الدليل التالي:

شرح التسويق بالعمولة أو الأفلييت (مرشد شامل 2020)

لقد أشرت سابقاً إلى العديد من المواضيع التي ستساعدك في عملية الترويج نفسها، ولكن هناك جزء هام متعلق بكيفية إقناع الناس بالشراء و كيفية التأثير عليهم.

وأيضاً هناك معلومات حول صناعة المحتوى الرقمي بمختلف أنواعه، والتي يجب عليك أن تعرفها حتى تحقق نتائج جيدة من التسويق بالعمولة، ستجد كل هذا في الموضوعات التالية:

أعلم أنني أشرت إلى الكثير من المعلومات التي عليك استيعابها، ولكن كما أخبرتك سابقاً، عليك أن تبذل المجهود المطلوب، فلا توجد أرباح بدون تعب، ولكي أساعدك أكثر على تجنب العديد من الأخطاء.

أنصحك بقراءة: كيف تصبح مسوق بالعمولة ناجح في 2020، ستجد في هذا الموضوع معلومات ونصائح وأدوات ستساعدك إن شاء الله في رحتلك.

التسويق بالعمولة مجال رائع ومربح، وهناك الكثير من المعلومات والاستراتيجيات الجديدة التي عليك معرفتها حوله، لهذا احرص على متابعتنا باستمرار حتى لا يفوتك أي جديد عن التسويق بالعمولة.

عن الكاتب

محمد نور

محمد نور، مهندس ومطور ويب
أعشق علم البيانات وأتعلم عنه الجديد كل يوم، ولأن التسويق الرقمي هو أهم تطبيق لاستخدام علوم البيانات وتطوير الويب أصبحت مسوق محتوى محترف.

أحب الكتابة - أتمنى أن تجد كتاباتي مفيدة وشيقة - وخصوصاً الكتابة الموجهة التي تهدف إلى تثقيف القارئ العربي بمعلومات واستراتيجيات عملية تساعده على تحقيق أهدافه. تلك التي ينشرها الرابحون باستمرار.

اليوم الذي يمضي بدون تعلم شيئاً جديداً لا أحسبه من عمري، لهذا أريدك أن تفعل مثلي وتكون أفضل وأكثر معرفةً كل يوم.

لهذا إحرص على متابعة الرابحون باستمرار حتى تستقي كل يوم معلومة جديدة، وإن كنت ترغب في التواصل يمكنك ذلك عن طريق صفحة اتصل بنا.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق