الرئيسية » تكنولوجيا » كل ما تود معرفته عن الدفع الإلكتروني

اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .


كل ما تود معرفته عن الدفع الإلكتروني

الدفع الإلكتروني

في قديم الزمان كان أجدادنا يعتمدون في عملية الشراء والبيع على التبادل (الحبوب في مقابل اللحوم، الفاكهة في مقابل الجلود…الخ)، ثم بعد ذلك بدأوا يستخدمون العملات المعدنية ثم العملات الورقية، وبعدها ظلوا لآلاف السنين يقومون بعمليات البيع والشراء بطريقة الدفع النقدي المباشر (كاش)، حتى ظهر أول بنك في التاريخ عام 1472 وذلك في ايطاليا. بالطبع ظهور البنوك ساهم بشكل كبير في حل الكثير من المشكلات، وفتح آفاق جديدة للتبادل التجاري (سواء من ناحية الحجم أو من ناحية التوسع الجغرافي).
أما في العشرون عاماً الأخيرة فكل شيء قد تغير تماماً، وذلك مع ظهور تكنولوجيا الدفع الإلكتروني، الدفع الإلكتروني فعلياً صنع ثورة حقيقة في عالم الدفع والتبادل المالي، وشَكل مفهوم جديد تماماً عن فكرة البيع والشراء.

في هذا الموضوع سوف أتناول مفهوم الدفع الإلكتروني، و ما هي فكرة الدفع الإلكتروني من الأساس وما وراءها من نظام وتكنولوجيا، وأهم طرق ووسائل الدفع الإلكتروني.

مفهوم الدفع الإلكتروني

الدفع الإلكتروني: الأصل بالإنجليزية electronic payment وتختصر e-payment، هو عبارة عن جيل جديد من طرق الدفع التي تقوم على تكنولوجيا الإنترنت والاتصالات من ناحية، والأنظمة الذكية المرتبطة معاً للبنوك وشركات الأموال المتخصصة من ناحية أخرى. من خلال الدفع الإلكتروني يمكن لأي شخص القيام بتحويل أموال أو إجراء عملية شراء من أي مكان في العالم بدون أن يغادر منزله، وفي وقت قياسي. ظهرت الحاجة الملحة لوجود أنظمة للدفع الإلكتروني مع ظهور مفهوم التجارة الإلكترونية، واليوم تدخل فكرة الدفع الإلكتروني في الكثير من المجالات بدءاً من دفع المرتبات والفواتير، مروراً بالشراء سواء من المتاجر الإلكترونية أو المتاجر التي على أرض الواقع، انتهاءاً بظهور ما يسمى بالمحافظ الإلكترونية الرقمية المستقلة.
مع التطور التكنولوجي المستمر، بالإضافة لزيادة مستوى التشابك والإتصال بين البنوك والمؤسسات المالية، هذا أدى إلى خلق المزيد من الحلول للدفع اللإلكتروني، حلول متنوعة وجديدة ومبتكرة وتناسب الجميع.

نقاط مهمة حول الدفع الإلكتروني

  • الدفع الإلكتروني ليس نظام مستقل بذاته.
    بل هو نظام ذكي يقوم بربط تكنولوجيا الاتصالات والإنترنت مع البنوك التقليدية أو شركات الأموال، بما يسمح لعملاء البنوك أو مشتركي شركات الأموال هذه من استغلال أرصدتهم في عمليات الشراء، وسداد الفواتير، وتحويل الأموال بشكل إلكتروني، دون الحاجة للسداد النقدي التقليدي المباشر.
  • حلول الدفع متاحة للجميع من خلال البنوك والشركات المتخصصة.
    هناك الكثير من البنوك والشركات المتخصصة في تقديم حلول الدفع الإلكتروني لاصحاب البيزنس، ويمكن لأي شخص التعاقد مع أحد هذه البنوك أو الشركات لإنشاء نظام للدفع الإلكتروني لعملاءه، وذلك في أغلب الأحيان في حالة إنشاء متجر إلكتروني على الإنترنت.
    الجدير بالذكر هنا أنه في الآونة الأخيرة ظهرت شركات عربية متخصص ةفي حلول الدفع، مثل شركة payfort، وشركة Cash u.
  • التسوق من خلال الإنترنت ليس الشكل الوحيد لعمليات الدفع الإلكتروني.
    من الممكن تطبيق الدفع الإلكتروني في عمليات الشراء التقليدية، مثلاً يمكن استخدام البطاقات المدينة (البطاقة المرتبطة بالحساب البنكي والتي تستخدم في السحب من ماكينات ATM) في سداد ثمن المشتريات التي يتم شراءها من أحد المتاجر على أرض الواقع.
  • مقدمي خدمات الدفع الإلكتروني يتقاضون عمولات
    في الحقيقة خدمات الدفع الإلكتروني لا تتم بشكل مجاني، بل هناك دائما عمولات يتم إضافتها للمبلع المدفوع أو مبلغ الشراء، وذلك نظير تقديم خدمة الدفع الإلكتروني.
  • تكنولوجيا الاتصالات والإنترنت يمثلان عنصر أساسي لاتمام عملية الدفع الإلكتروني.
    هذا لا ينطبق على عمليات التسوق من خلال الإنترنت فقط، ولكنه ينطبق على كل عمليات الدفع والتداول المالي الإلكتروني، حتى في حالة السحب من ماكينة ATM، فالماكية يجب أن تكون متصلة شبكياً مع قاعدة بيانات البنك.

خطوات عملية الدفع الإلكتروني؟

في هذا الجزء سوف نوضح كيفية اتمام عملية الدفع الإلكتروني في خطوات واضحة. لنفترض هنا أن عملية الدفع الإلكتروني ستكون لشراء منتج من أحد المتاجر الإلكترونية، وسوف تتم من خلال استخدام كارت ائتماني (Mastercard) تابع لبنك مصر.
ملحوظة: Mastercard هي عبارة عن شركة متخصصة في اصدار الكروت البنكية بالتعاون مع البنوك المحلية، وهي تعتبر أشهر شبكة كروت ائتمانية تأتي بعدها شركة Visa.

  1. يقوم المشتري الذي يكون متصلاً بالإنترنت بزيارة المتجر الإلكتروني.
  2. يقوم المشتري باختيار المنتج الذي يود شراءه، ثم يقوم بالضغط على زر ادفع أو Pay.
  3. يقوم المشتري بملء بيانات الكارت الائتماني.
  4. يتم ارسال بيانات الدفع الخاصة بالمشتري إلى بوابة الدفع (Payment Gateway)، بوابة الدفع عبارة شركة متخصصة في خدمات الدفع، وهي تمثل وسيط لتنفيذ عملية الدفع لصالح المتجر الإلكتروني. يجب على المتجر الإلكتروني أن يكون مشتركاً في أحد خدمات بوابات الدفع هذه.
  5. تقوم بوابة الدفع بجمع بيانات الكارت الائتماني الخاصة بالمشتري، وتقوم بارسالها لشبكة الكارت (في حالتنا هنا MasterCard).
  6. تقوم MasterCard بالتحقق مع بنك العميل، للتأكد من صلاحية الكارت ووجود رصيد كافي للعملية.
  7. في حالة تمت الموافقة من البنك، يقوم البنك بخصم ثمن الشراء من الرصيد المتاح في الكارت الائتماني للمشتري.
  8. بعض خصم مبلغ الشراء، يقوم البنك بارسال تأكيد لعملية الدفع لشبكة الكارت ماستر كارد.
  9. تقوم شبكة الكارت بارسال تأكيد عملية الدفع للبنك المستفيد (بنك صاحب المتجر الإلكتروني الذي يستلم من خلاله ثمن المنتج)، ثم يتم ارسال التأكيد إلى بوابة الدفع أيضاً.
  10. تقوم بوابة الدفع بارسال تاكيد عملية الدفع للمتجر الإلكتروني، والذي بدوره يخبر المشتري بتأكيد استلام ثمن المنتج.
  11. يحصل المشتري أيضاً على اشعار من البنك التابع له بخصوص عملية الدفع التي تمت.
  12. تبدأ اجراءات ارسال المنتج على عنوان المشتري.

طرق الدفع الإلكتروني

هناك الكثير من طرق الدفع الإلكتروني، منها طرق عالمية، ومنها طرق محلية أيضاً. ومن المهم أن نذكر هنا أن جميع طرق الدفع ليست بالضرورة تكون مقبولة أو مناسبة مع كل أغراض الدفع الإلكتروني.

الكروت التي تصدرها البنوك المحلية
كما ذكرنا بالأعلى تقوم البنوك باصدار الكروت بالتعاون مع شركات متخصصة وعلى رأسها شركة MasterCard و شركة Visa.
وهذه قائمة بأهم أنواع الكروت التي تصدها البنوك المحلية:

  • الكارت الائتماني (Credit card)
    يتم اصدار هذا الكارت بحد ائتماني محدود وفقاً لسياسات البنك المحلي، ووفقاً لسياسات البنك المركزي التابع له البنك المحلي. يجب توافر ضمان ائتماني لاصدار هذا الكارت (رصيد بنكي أو شهادات ادخار)، وذلك لضمان حق البنك في حالة التخلف عن السداد. يتم استخدام الكارت في الشراء من الإنترنت عادة، ويمكن السحب منه من خلال ماكينات ATM. يتم سداد مديونية الكارت في الشهر الذي يلي الشهر الذي تمت به المشتريات عادة، ويمكن ترك تعليمات للبنك لسداد المديونية من رصيد الحساب عند ميعاد استحقاق السداد.
  • الكارت المدفوع مقدماً (Prepaid card)
    هذه النوع من الكروت عبارة عن وعاء لحفظ الأموال، واستخدامها في عمليات الشراء من خلال الإنترنت. يتم اصدار هذا الكارت من خلال بعض البنوك المحلية، وفيه يقوم العميل بعمل ايداع بالكارت ويقوم باستخدام هذا الايداع في عمليات الشراء من الإنترنت، يتم الايداع من خلال البنك نفسه أو من خلال ماكينات الصراف الآلي. في العادة يكون لهذا الكارت حد شهري للايداع والصرف.
  • الكارت المدين (Debit card)
    هو الكارت الذي يتم اصداره عند فتح حساب بنكي، يتم استخدامه في سحب رصيد مباشرة من الحساب البنكي وذلك من خلال ماكينات الصراف الآلي. أيضاً يتم استخدامه في الشراء من المتاجر على أرض الواقع. هذا الكارت مربوط مباشرة بالحساب البنكي، ومن الممكن أن يكون له حدود سحب يومية.

الكروت التي تصدرها الشركات المالية
عادة تكون هذه الكروت هي كروت مدفوعة مقدماً Prepaid cards، ويتم اصدارها من شركات مالية متخصصة. هذه الكروت تستخدم في الشراء من الإنترنت، ويمكن السحب منها من خلال ماكينات ATM. هناك الكثير من الشركات المالية التي تصدر هذا النوع من الكروت ومن أهمها:

  • بايونير (Payoneer)
    شركة عالمية رائعة، تقوم باصدار الكروت بشكل مجاني تماماً، وهي مقبولة الدفع في كل المتاجر والشركات.
  • كاش يو (Cash u)
    شركة مخصصة لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

البنوك الإلكترونية
البنوك الإلكترونية عبارة عن بنوك اون لاين متخصصة في خدمات الدفع الإلكتروني، يتم ربطها بالحساب البنكي، أو بالكريدت كارد، ويتم استخدامها مباشرة في إجراء عمليات الدفع الإلكتروني، هناك الكثير منها ولكن أهمها وأشهرها بنك PayPal.

العملات الرقمية
العملات الرقمية هي اختراع حديث جداً، هي عبارة عن عملات ليس لها أي رصيد مادي على أرض الواقع، ويتم استخراجها عن طريق عملية تسمى التعدين (تتم من خلال حل معادلات رياضية معقدة من خلال أجهزة كمبيوتر ضخمة). العملات الرقمية بدأت تشتهر في الآونة الأخيرة، وأصبحث مقبولة لدي الكثير من المتاجر الإلكترونية والشركات، كما أنه تم الاعتراف بها من قبل الكثير من الحكومات، ومن أهمها:

طرق دفع إلكتروني أخري محلية

  • خدمات تحويل الأموال التابعة لشبكات التليفون المحمول
    في مصر هناك ثلاث شركات تقدم خدمات تحويل الأموال وهي أورانج، فودافون، واتصالات. يمكنك التوجه لأقرب فرع خدمة عملاء للاشتراك في الخدمة، أيضاً يمكنك عمل ايداع في حسابك من خلال فروع خدمة العملاء.
    من خلال هذه الخدمة يمكنك تحويل الأموال لأي تليفون محمول آخر يمتلك نفس الخدمة، ويمكنك من خلالها أيضاً شحن رصيدك، أو دفع الفواتير المستحقة عليك، وبالطبع يمكنك من خلال فروع خدمة العملاء عمل استرداد للرصيد المتاح (وهذا يجعل منها حافظة نقود إلكترونية).
  • فوري Fawry
    هي خدمة أخرى رائعة للدفع الإلكتروني متاحة في مصر، يمكنك من خلالها دفع الفواتير وشحن رصيد هاتفك المحمول، هناك شركات نقل خاصة تقبل الدفع من خلالها أيضاً، مثل شركة جو باص.

في النهاية أتمنى أن ينال موضوعي عن الدفع الإلكتروني اعجابك، ويسعدني أن تشاركني رأيك عن الموضوع.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 30 عام، حاصل علي بكالوريوس التجارة.
أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 7 سنوات، حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.
أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون. وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً علي التنوع والجودة.
هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق