الرئيسية » العمل الحر على الانترنت » أهم مجالات العمل الحر

اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .


أهم مجالات العمل الحر

مجالات العمل الحر

هذا هو الدرس الثاني من دروس العمل الحر على الإنترنت، والذي سوف نتحدث فيه عن مجالات العمل الحر.
ذكرنا في الدرس السابق أن العمل الحر يتسع ليشمل كل المجالات تقريباً، ولكن هناك مجالات بالفعل تمتلك طلباً كبيراً مقارنة بمجالات أخرى، هذا إلى جانب أنها ترتبط بالإنترنت والتكنولوجيا الحديثة بشكل أكثر صلة.

لذا وعلى الرغم من أننا نشجع دائماً على اختيار المجال وفقاً للشغف والاهتمام، إلا أننا هنا سوف نستعرض أهم مجالات العمل الحر، والتي تمتلك طلباً كبيراً، والتي أيضاً تشهد نمواً في منطقتنا العربية، وأيضاً يمكن من خلالها تحقيق المزيد من الأموال.
هذا الدرس مخصص لأولئك الذين يودون معرفة أهم مجالات العمل الحر، ولديهم القدرة على تعلم شيئاً جديداً لتحسين حياتهم كمستقلين.

أهم مجالات العمل الحر

1- البرمجة (Programming)
عالم البرمجة هو عالم السحر والإبداع والإبتكار، والذي من خلاله يمكن تحويل الأفكار إلى نماذج ومشروعات مبتكرة، وهو واحد من أكثر مجالات العمل الحر التي تدر ربحاً على صاحبها. ولقد شهد الطلب على المبرمجين نمواً كبيراً في الآونة الأخيرة، وفي منطقتنا العربية أصبح هناك طلب متزايد على المبرمجين، وذلك بسبب نمو وازدهار عالم الويب وتطبيقات الهواتف الذكية.

ولمن ليس لديه فكرة عن ما هي البرمجة من الأساس، فالبرمجة في تعريفها البسيط هي علم وتكنولوجيا يمكن من خلالها صناعة منصات وبرامج وتطبيقات وواجهات بهدف حل مشكلة أو عرض بيانات أو اتمام مهام معينة. تتم عملية البرمجة من خلال بناء ملفات تحتوي على أكواد ذكية لتحديد الشكل والخواص الخاصة بالمشروع. للبرمجة لغات متعددة، وكل لغة يتم استخدامها في تخصصات محددة.
البرمجة مجال هائل ويحتوي على الكثير من التخصصات الفرعية، واللغات البرمجية المتخصصة، ولكن بما أننا نتحدث عن العمل الحر هنا فيمكننا حصر التخصصات البرمجية في 3 مجالات فرعية، وهي الأهم والأكثر طلباً في العمل الحر:

  1. تصميم مواقع الويب (البرمجة التي يمكن من خلالها التحكم في كل ما هو مرئي في مواقع الويب).
  2. تطوير مواقع الويب (البرمجة التي يمكن من خلالها بناء خواص ومميزات ووظائف مواقع الويب).
  3. تطوير تطبيقات الهواتف الذكية (البرمجة التي يمكن من خلالها بناء تطبيق للهواتف الذكية).

يمكننا أيضاً تصنيف التخصصات البرمجية وفقاً للغات البرمجية المستخدمة، وفي الحقيقة في هذه الحالة التصنيف سوف يصبح أكثر دقة واحترافية، وهذه قائمة صغيرة بأهم اللغات البرمجية المطلوبة في سوق العمل:

  • HTML
    هي اللغة البرمجية الأساسية المستخدمة في صفحات الويب لتنسيق ظهور النصوص والصور.
  • PHP
    هي لغة برمجية مفتوحة المصدر لإنشاء صفحات الويب الديناميكية التي تعمل مع قواعد البيانات.
  • Java
    هي لغة برمجية لها الكثير من الاستخدامات العامة، وهي اللغة الأساسية المستخدمة في تطبيقات نظام التشغل Android.
  • Swift
    هي لغة برمجية مفتوحة المصدر خاصة بشركة آبل، وهي اللغة الأساسية المستخدمة في تطبيقات نظام التشغيل IOS و OS X.
  • Python
    لغة برمجية متقدمة تستخدم في الكثير من الأغراض الخاصة والمتقدمة مثل إدارة محتوى المؤسسات العلمية والتكنولوجية، يتم استخدامها من قبل جوجل ويوتيوب ووكالة ناسا للفضاء.
  • JavaScript
    هي لغة برمجية من نوع خاص حيث يتم اجراءها عملياتها (Running) داخل متصفح المستخدم وفي جهاز الكمبيوتر خاصته، من خلال أوامر معدة مسبقاً من مطورها، تستخدم لتطوير العاب الفيديو.
  • ++C
    تستخدم لتطوير برامج الكمبيوتر.
  • SQL
    هي لغة برمجية لإدارة المحتوى في قواعد البيانات.

2- التصميم الجرافيك (Graphic Design)
“الصورة تساوي ألف كلمة”، هذه المقولة حقيقية مائة في المائة ومنها تنبع أهمية تصميمات الجرافيك. في العالم الرقمي الذي نعيشه اليوم أصبحت الصورة عنصر في غاية الأهمية، ومعها أصبح مصمم الجرافيك واحد من الفريلانسر المهمين جداً. هناك الكثير من التخصصات أيضاً في مجال التصميم الجرافيك، ومنها تصميم الشعارات، والتصميمات ثلاثية الأبعداد، والانفوجرافيك…الخ. يحتاج مصمم الجرافيك إلى مهارات فنية وإبداعية لإنتاج تصميمات جيدة لإرضاء العمل. تصميم الجرافيك هو واحد من مجالات العمل الحر ذات الطبيعة الخاصة، لأنه يخضع لمعايير الجمال والزوق، والقدرة على اظهار وتوضيح الأفكار بشكل إبداعي لتحقيق الهدف المطلوب.

3- الكتابة
مجال الكتابة من مجالات العمل الحر التي شهدت ازدهاراً كبيراً في الآونة الأخيرة في منطقتنا العربية، وذلك بسبب ازدهار ونمو مواقع الويب العربية وانتشارها الكبير، من ناحية أخرى الصحافة الإلكترونية لعبت دوراً كبيراً في نمو مجال الكتابة بطريقة العمل الحر. العمل الحر في مجال الكتابة يحتاج لشخص مثقف يحب القراءة ودائم الاطلاع ويسعى دائماً للمعرفة.

هناك الكثير من التصنيفات الفرعية في مجال الكتابة، والتصنيفات هنا لا تعتمد على طبيعة المهام مثل التصميم والبرمجة، ولكنها تعتمد على طبيعة المجال الذي يتم الكتابة عنه، ففي مجال العمل الحر هناك متخصصون في الكتابة الطبية، أو التقنية، أو الصحة والجمال، أو  السياسة أو الأدب…الخ.
هناك أيضاً مجال التدقيق اللغوي، والتعديل والنشر والمراجعة والتنسيق، والتي يمكن أن نقول أنها جميعاً تنتمي لمجال الكتابة.
إقرأ أيضاً: كيفية كتابة مقال (مرشد شامل)

4- الترجمة
الترجمة تمثل واحدة من أقدم وأشهر مجالات العمل الحر، كما أن الترجمة من المجالات التي تحتفظ بمستوى جيد من الطلب في منطقتنا العربية. تخصصات الترجمة هنا تتوقف على اللغة المترجم منها واللغة المترجم إليها، كما أنها أيضاً تعتمد على موضوع الترجمة. فهناك مترجمون في المجال الطبي، وآخرون في المجال التقني…الخ. على الرغم من ظهور الكثير من البرامج والخدمات المتخصصة في اتمام الترجمة بشكل آلي، إلا أن الترجمة البشرية لها طبيعة خاصة ولا يمكن الاستغناء عنها، لأنها تعتمد على فهم الفكرة ومراعاة الفروق بين الثقافات…الخ. قد يبدو أن الترجمة مهمة لاتحتاج سوى تحويل النص من لغة لأخرى، إلا أنها تحتاج للكثير من المجهود، لأن المترجم المحترف يجب أن يكون ملماً بلغتين بشكل احترافي وملم بثقافة كل لغة أيضاً.

5- التسويق الإلكتروني
التسويق الإلكتروني واحد من مجالات العمل الحر الرائعة التي شهدت ازدهاراً كبيراً في السنوات القليلة الماضية، كما أنه مستمر في الازدهار والنمو، فهو من المجالات التي يُتوقع أنها ستستمر في الازدهار والنمو في المستقبل، وهذا نظراً لزيادة وعي الكيانات التجارية بأهمية التسويق من خلال الإنترنت. في الحقيقة ليس هناك بيزنس له ثقل على أرض الواقع الآن إلا ويمتلك قنوات للتسويق الإلكتروني، وهذا بالتبعية خلق كم هائل من الفرص للمسوقين الإلكترونيين الفري لانسر.
بالطبع هناك الكثير من التخصصات الفرعية للتسويق الإلكتروني وهذه قائمة بأهمها:

6- إنشاء وتحرير الفيديوهات (Video Editing)
يختص بكل ما له علاقة بتعديل وإنشاء الفيديوهات. تحرير الفيديوهات من مجالات العمل الحر المهمة جداً، وخصوصاً بعد التزايد الكبير لمشاهدي الفيديوهات على يوتيوب وفيسبوك. هناك آلاف الفيديوهات التي يتم نشرها يومياً على يوتيوب وفيسبوك، ووراء هذه الفيديوهات هناك حاجة لفري لانسرز يعملون في مجال تحرير الفيديوهات. تحرير وإنشاء الفيديوهات من مجالات العمل الحر التي تحتاج لمزيد من المجهود والتركيز حتى يتم اتمام العمل باتقان وجودة. بالطبع مجال تحرير وإنشاء الفيديوهات ينقسم للكثير من المجالات الفرعية مثله مثل باقي المجالات الأخرى.

إقرأ موضوع: افضل برنامج صنع فيديو مع مصادر لتعلم استخدامه.

نقاط مهمة بخصوص مجالات العمل الحر

  • نوصي هنا باختيار مجال العمل الحر بناءاً على الشغف والاهتمام في المقام الأول، نعم هناك مجالات تدر ربحاً بشكل أفضل، وهناك مجالات تمتلك طلباً أكثر من أخرى، ولكن ما الفائدة من التخصص في أحد مجالات العمل الحر التي تمتلك طلباً ولكن أنت لا تستطيع تقديم شيء ذا قيمة بها وبالتالي لا تستطيع النجاح بها. لكي نكون أكثر واقعية يمكننا أن نقول أنه عليك امتلاك الحد الأدنى من الاهتمام بالمجال الذي تود التخصص به.
  • يوجد العديد من المهن التي تتطور بمرور الوقت حتى تصبح فكرة العمل الحر فيها شيء ممكن، والآن أصبح متاح أن يوجد صحفي فري لانسر أو سيناريست مستقل بل ستفاجئ أيضًا إن علمت أنه في دول العالم المتقدم أصبح هناك أطباء فري لانسرز (في بعض التخصصات الطبية)، ويتوقع بعد عدة سنوات أن نجد هذا في وطننا العربي كذلك.
    لذلك عليك أن توسع آفاقك وتنظر لما هو أبعد من مجالات العمل الحر التي تم تناولها في هذا المقال، ففرص ومجالات العمل الحر كثيرة ومتعددة جداً.
  • كل مجال من مجالات العمل الحر يحتوي على الكثير والكثير من التخصصات الفرعية، في هذا الصدد عليك أن تكون يقظاً في تحديد درجة التخصص التي تود العمل بها. التخصصات النادرة تحتوي على مخاطرة عدم وجود عملاء كافيين، ولكنها تحتوي على فرصة أنه ليس هناك الكثير من المنافسين لك، والتخصصات المشهورة والسهلة تمتلك طلب مهول ولكن هناك عدد مهول من المنافسين أيضاً. لحل هذه المعضلة عليك أن تكون متابع لسوق العمل، ولديك المزيد من العلاقات التي تمكنك من اقتناص الفرص.
  • مجالات العمل الحر في تغير دائم ومستمر، فهناك مجالات الطلب عليها يقل بسبب تطور قدرة البرامج والتكنولوجيا الحديثة على انجاز المهام الخاصة بها، وهناك مجالات جديدة تظهر باستمرار نتيجة التغير الفكري والتكنولوجي، ودخول أنظمة جديدة للشركات والمشروعات.

هل أنت جاهز للإنتقال للدرس التالي؟ لاتكن كسولاً وانتقل للدرس التالي الآن!

الدرس التالىكيف تبدأ طريقك في العمل الحر

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 30 عام، حاصل علي بكالوريوس التجارة.
أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 7 سنوات، حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.
أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون. وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً علي التنوع والجودة.
هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق