الرئيسية » العمل الحر » ما هو العمل الحر (كل ما تحتاج لمعرفته بشكل مفصل ومبسط)


ما هو العمل الحر (كل ما تحتاج لمعرفته بشكل مفصل ومبسط)

ما هو العمل الحر

هذا هو الدرس الأول من دروس دليل العمل الحر، والذي سوف نتحدث فيه عن ما هو العمل الحر، وعلى أي أساس يقوم، وبعض الجوانب الأخرى الخاصة بفكرة ومجال العمل الحر، والذي من خلاله ستمتلك إجابة واضحة وشاملة عن سؤال “ما هو العمل الحر؟”

وسط كم البطالة المتفشية في كافة البلدان العربية، وقلة فرص العمل، ورغبة الشباب في البحث عن أي وظيفة حتى وإن لم تناسب شغفهم أو طموحاتهم، يبرز لنا العمل الحر من بين الظلمات كحل يرضي جميع الأطراف.

هنا سنتناول الحديث عن ما هو العمل الحر؟ وما هي مواصفاته؟ وكيف يمكن أن تتجنب لقب عاطل بأقل الموارد؟ هنا بداية سلسلة حلقات كثيرة تعرفك أكثر عن العمل الحر من البداية حتى الاحتراف.

ملحوظة: هذا المقال هو مجرد حلقة من سلسلة مقالات شاملة حول العمل الحر، وستجد روابط باقي المقالات في أسفل الصفحة، وهي مرتبة بشكل تسلسلي لتنقلك من مرحلة الجهل بهذا المجال تماماً لمرحلة البدء بشكل فعلي في العمل الحر، وتحقيق ربح من خلاله.

ما هو العمل الحر؟

العمل الحر وهو ما يُعرف بالفري لانسينج Freelancing، المصطلح الذي انتشر كالنار في الهشيم في السنوات الأخيرة، هو يمثل أحد أنواع العمل الجديد كليًا على الكثيرين وخصوصاً في منطقتنا العربية، وفكرته وليدة القرن الـ 21، ومرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالإنترنت.

في العمل الحر يمكن لأي شخص يمتلك مهارة، أو إمكانية، أو حتى معرفة حول شيء معين، بالقيام بتوظيف هذه المهارة أو الإمكانية عن طريق تقديم خدمات أو مهام للغير في مقابل مادي.

العمل الحر يوفر الحرية لكل من مقدمي الخدمات وطالبيها علي حد سواء، ففيه يقوم صاحب البيزنس أو الشركة بطلب مهام محددة وواضحة من شخص بعينه في وقت محدد بمقابل مادي معين.

ويقوم أيضاً مقدم المهام أو الخدمات بعمله بصورة حرة، لأنه في الأساس يختار المجال الذي يود العمل به، وأيضاً يمتلك الحرية لتنفيذ المهام بالجدول الزمني الذي يريده، علاوة على إمكانية إتمام المزيد من المهام لتحقيق المزيد من الأرباح.

العمل الحر بمفهومه الحالي يعتمد بشكل كبير على تكنولوجيا الإنترنت والاتصالات الحديثة، الإنترنت هنا يمثل وسيلة الالتقاء بين صاحب البيزنس والفري لانسر.

كما أن الإنترنت هو الوسيلة المستخدمة لبدء النقاش والتفاوض والوصول إلى الاتفاق، بل أيضاً هو الوسيلة لتحقيق المهمة وتوصيلها لصاحب البيزنس، وفي النهاية هو أيضاً يوفر الكثير من خيارات الدفع واستلام الأموال.

الجدير بالذكر أن الإنترنت لايمثل وسيلة لتسهيل العمل الحر فقط، ولكنه يمثل سبب لخلق وازدهار ونمو فرص العمل الحر للكثيرين.

فوراء كل هذا النمو الهائل لعالم الإنترنت والتكنولوجيا بشكل عام، والذي يذهر كل يوم؛ هناك مصممين، ومطورين، ومسوقين، وكتاب، ومترجمين، وغيرهم يعملون بطريقة العمل الحر. هذا إلى جانب الفرص الهائلة التي تم خلقها نتيجة نمو اتجاه التسويق عبر الإنترنت.

من خلال ذلك نستخلص أن الإنترنت هو وسيلة لدعم العمل الحر وتسهيله، وهو أيضاً سبباً لخلق ونمو العمل الحر.

ملحوظة: على الرغم من ارتباط فكرة العمل الحر بشكبة الإنترنت، لكن في الحقيقة أن فكرة العمل الحر هي فكرة أقدم من الإنترنت، فكل مهمة يتم الاتفاق عليها بين صاحب عمل وشخص صاحب مهارة مقابل المال وخارج الاطار الوظيفي هي صورة من صور العمل الحر.

مثال توضيحي لفكرة العمل الحر في أبسط صورها

لتوضيح فكرة العمل الحر بشكل سهل دعنا نتناول هذا المثال البسيط: بثنية فتاة عشرينية تدرس في كلية التجارة، ولكنها مولعة بالفوتوشوب، تحب التصميمات، وتعمل دائماً على ابتكار أفكار جديدة لصورة من صنعها، أو صور تقوم بالتعديل عليها.

من ناحية أخرى أحمد شاب في العشرينات أيضاً، وهو مولع بعالم الكومكس، ولديه صفحة على فيسبوك بها 500 ألف عضو فعال يهتم بما يقدم من كومكس.

صفحة أحمد متخصصة في الكومكس عن الفتيات المراهقات، وهذا جلب له بعض المعلنين أصحاب منتجات المكياج، والذين يدفعون له بين الحين والآخر مقابل الترويج لمنتجاتهم.

أحمد يحقق بعض الربح من صفحته، لذلك قرر أن يستثمر جزء من هذا الربح في عمل تصميمات لصور احترافية لنمو صفحته وجلب المزيد من المتابعين، ومن ثم جلب المزيد من المعلنين لتحقيق المزيد من الأرباح.

بالصدفة بثينة موجودة في قائمة أصدقاء أحمد، ولأن بثينة غالباً ما تشارك تصميماتها مع أصدقاءها، فوجدها أحمد مصممة مناسبة، تواصل معها وطلب منها عمل 3 تصميمات كل أسبوع مقابل مبلغ محدد من المال، وبالتالي أصبحت بثينة أحد العاملين في مجال العمل الحر كمصممة للصور.

هذه صورة مصغرة وبدائية لفكرة العمل الحر، ولكن في الحقيقة العمل الحر يحتوي على الكثير من التفاصيل والأفكار والجوانب، والتي بالفعل سنتحدث عنها جميعاً في هذا الدليل من خلال دروسه التسعة.

والآن سوف ننتقل لتناول مجموعة من النقاط المهمة الخاصة بالعمل الحر، والتي ستعمل معاً لإجابة سؤال ما هو العمل الحر بصورة أكثر أحترافية ووضوحاً.

نقاط مهمة خاصة بمجال العمل الحر

1. هناك نوعان من العمل الحر من حيث التفرغ

الأول: العمل الحر بشكل دائم، وفيه يكون الفري لانسر متفرغ بشكل تام للعمل الحر، ولا يقوم بالعمل في أي وظائف أخرى.

وهنا يعتمد الفري لانسر أو المستقل على العمل الحر بشكل أساسي لتحقيق دخل مادي.

الثاني: العمل بشكل جزئي، وفيه يعمل الفري لانسر بشكل جزئي إلى جانب عمل وظيفي آخر، أو إلى جانب دراسة.

نستخلص من هذه النقطة أن العمل الحر يتميز بدرجة عالية من المرونة، ويمكن لأي شخص أن يبدأ به، حتى لو كان يمتلك فقط 3 ساعات كل يوم، ويريد استثمار هذا الوقت لتحقيق دخل جانبي.

2. هناك منصات متخصصة في مجال العمل الحر

نتيجة نمو واتساع دائرة العمل الحر، ظهرت الكثير من المنصات المتخصصة في العمل الحر، والتي تقوم بدور الوسيط بين مقدمي الخدمات وطالبيها.

فهي توفر حلقة وصل احترافية ومنظمة بين مقدمي الخدمات وطالبيها، كما أنها تضمن حق الطرفين، لأنها تعمل بنظام وشروط واضحة وصريحة وعلى الطرفين الالتزام بها.

ملحوظة: هناك درس مستقل حول منصات العمل الحر في هذا الدليل، والذي نناقش فيه كل التفاصيل الخاصة بمنصات العمل الحر.

3. العمل الحر يتسع ليشمل كل جوانب الأعمال تقريباً

على الرغم من أن فكرة العمل الحر تتجلى في أوضح صورها في المجالات الرقمية، والمرتبطة بالتكنولوجيا الحديثة مثل تصميم الصور، وتعديل الفيديوهات، وتصميم وتطوير المواقع، والخدمات التسويقية على الإنترنت…

إلا أن العمل الحر غير محدود بهذه المجالات، فليس من الغريب أن نجد محاسب أو مهندس أو محامي أو مصور فوتوغرافي يعمل كفري لانسر.

ببساطة العمل الحر هو: شخص يمتلك مهارة ما ويقدمها بشكل مادي، وشخص آخر يحتاج لهذه المهارة… يتفق الطرفان على تنفيذ المهمة المطلوبة. يقوم المستقل بتنفيذ المطلوب ويحصل على المال، وينتقل لعميل آخر يحتاج لما لديه من مهارات.

4. في مجال العمل الحر الدفع في الغالب يكون مقابل الإنجاز، وليس مقابل الوقت

واحد من الفروق الواضحة بين مفهوم الوظيفة في مقابل مفهوم العمل الحر، أن الوظيفة تدفع لك مقابل العمل بشكل مستمر لعدد ساعات معين.

أما في العمل الحر فالاستحقاق المالي يكون نتاج الإنجاز بشكل أساسي، فمصصم الصور مثلاً يربح المال وفقاً لعدد الصور التي قام بإنجازها سواء أتم ذلك في يوم أو في شهر أو في ساعة.

ولكن انتبه: عندما نتحدث عن تسعير العمل الحر، فهناك بعض المستقلين الذين يقومون بتسعير عملهم وفقاً لعدد الساعات التي تم قضاءها في تنفيذ المهمة، وهذا نظام تتبعه بعض منصات العمل الحر أيضاً.

ولكن الفرق بين العمل الحر والعمل الوظيفي هنا؛ أنه في الوظيفة يكون العمل وفقاً لمواعيد محددة وبشكل مستمر، أما في العمل الحر تكون ساعات العمل المستهلكة في إنجاز المهمة هي مجرد طريقة لحساب تكلفة العمل.

الجدير بالذكر: أن فكرة تسعير العمل بالساعة ليست فكرة رائجة جداً في العمل الحر، وخصوصاً في منطقتنا العربية.

5. في العمل الحر الإنترنت ضروري ولكنه ليس حتمي

ذكرنا أن الإنترنت هو بذرة الازدهار في عالم العمل الحر، فهو الوسيلة للاتصال بين الفري لانسر وصاحب البيزنس، والوسيلة لإنجاز المهام وتسليمها واستلام واستقبال الأموال أيضاً.

ولكن ماذا لو تقابلت بثينة مع أحمد بالصدفة في أحد حفلات أعياد الميلاد لصديق مشترك، وتم الاتفاق بينهم على العمل، وكانت ترسل له التصميمات من خلال فلاش ميموري كل أسبوع، وتستلم مستحقاتها المالية باليد مباشرة.

ألا يمكننا أن نطلق على هذا العمل أنه عمل حر أيضاً؟

بالطبع يمكننا أن نقول أن هذا عمل حر أيضاً رغم عدم وجود الإنترنت كطرف في المعادلة، ولكن من الناحية العملية والواقعية؛ الإنترنت يمثل ذراع لا غنى عنه تقريباً في مجال العمل الحر، وخصوصاً في صوره الأكثر تطوراً واتساعاً.

هذا إلى جانب أنه سبباً في خلق المزيد من فرص العمل الحر كما ذكرنا بالأعلى.

معلومات وإحصاءيات حول العمل الحر

مصدر الإحصاءيات المذكور بالأسفل، والصورة الموجودة بالأعلى هو موقع Upwork للعمل الحر: http://bit.ly/2rEkKS0

1. بلغ عدد المستقلين في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها عام 2017 عدد 57 مليون مستقل.

2. وفقاً لتقديرات معدل النمو؛ فإنه في عام 2020 ستكون نسبة من يعملون بطريقة العمل الحر حوالي 43% من اجمالي القوى العاملة في الولايات المتحدة.

3. ساهم العمل الحر بحوالي 1.4 تريليون دولار في الاقتصاد الأمريكي لعام 2017.

4. ثبُت أن الذين يعملون في مجال العمل الحر أكثر قدرة على مواجهة التغيرات الوظيفية في المستقبل، حيث تشير الإحصاءيات أن 55% من Freelancers قاموا في الستة شهور الأخيرة بالمشاركة في دراسة ما لتطوير مهاراتهم، وذلك في مقابل 30% فقط من غير الفري لانسرز.

5. وفقاً لاستطلاع رأي للعمالين في مجال العمل الحر؛ حوالي 71% منهم أقروا أن فرص العمل من خلال الإنترنت قد ازدادت بمعدل 5% بين عام 2016 و 2017.

على الرغم من أن الإحصاءيات بالأعلى هو إحصاءيات أمريكية، إلا أن العمل الحر في المنطقة العربية شهد ازدهار كبير أيضاً في الآونة الأخيرة، نعم نحن لا نملك إحصاءيات دقيقة لرصد النمو هذا.

ولكن هناك الكثير من المؤشرات التي تعطينا فكرة عن حجم التطور هذا ومنها:

1. موقع خمسات وهو أشهر موقع عربي في العمل الحر شهد تطوراً ونمواً كبيراً في الآونة الأخيرة، فهو الآن يحتل مرتبة عالمية، ومحلية أيضاً وخصوصاً في مصر والسعودية، وذلك وفقاً لموقع الكسا لترتيب المواقع من حيث الشهرة.

2. هناك نمو كبير للمجموعات والصفحات العربية التي تضم مجتمعات خاصة بالعمل الحر.

3. لأن العمل الحر مرتبط بدرجة كبيرة بالتكنولوجيا وانتشارها وليس بطبيعة المجتمعات، لذلك فالنمو في العمل الحر في الدول المتقدمه سوف يتبعه بالضرورة نمو في العمل الحر في كافة بلدان العالم ومنها الدول العربية.

4. لادراك حجم النمو والتطور في سوق العمل الحر في الدول العربية، ليس عليك إلا أن تتابع ما يحدث حولك من نمو في عدد مواقع الإنترنت والتطبيقات العربية، والمشروعات التي تقوم على التكنولوجيا.

5. هناك مجتمع عربي كبير جداً من المستقلين موجود على موقع لينكد إن، وهو مجتمع ينمو بشكل مجنون.

بصفتي مدير موقع الرابحون ومتابع جيد لعالم الإنترنت من حولي، فإني أعلم جيداً أن سوق العمل الحر العربي في نمو وازدهار ليس له مثيل من قبل.

اقرأ أيضاً:

أهم مميزات العمل الحر

1. أنت حر دائماً

حرية الاختيار واحدة من السمات الرائعة للعمل الحر. من البداية أنت حر في اختيار المجال الذي تحبه وترى نفسك فيه مبدعاً ومبتكراً، وأنت حر في اختيار المشروعات التي تجد أنك تستطيع اتمامها بشكل أفضل.

أنت حر في تنظيم يومك كما تشاء، وأنت حر في زيادة العائد المادي من خلال العمل لوقت أطول، أو العمل بشكل أكثر جودة واتقاناً.

بالطبع في العمل الحر يمكنك العمل في الوقت الذي تريد، ومن المكان الذي تريد، فكل ما تحتاجه لكي تبدأ عملك هو الضغط على زر تشغيل جهاز الحاسوب الخاص بك، أو اللاب توب.

اقرأ أيضاً: أيهما أفضل العمل الحر أم العمل الحكومي؟

2. سوف تتخلص من الكثير من مسببات هدر الوقت

بسبب طبيعة العمل الحر الذي يمكنك إنجازه من منزلك وغرفتك الخاصة، فهناك توفير مهول في الكثير من الأوقات المهدورة في الانتقال من المنزل للعمل والعكس، أو التجهيز للذهاب للعمل.

لو كنت تعيش في أحد المدن الكبيرة المكتظة بالسكان مثل القاهرة، فسوف تدرك أهمية هذه الميزة بشكل جيد جداً. كل هذا الوقت الضائع في الوصول للعمل يمكنك استثماره في انجاز عملك الحر وأنت في بيتك.

3. أمامك الفرصة للإبداع والإبتكار

مقارنة بالعمل الوظيفي التقليدي الذي تحكمه الكثير من القيود واللوائح والقواعد الجامدة، فإن العمل الحر يتميز بالمرونة وإتاحة الفرصة للتنفيذ بطرق كثيرة مبتكرة، العمل الحر هو الطريق الذي يتيح لك تنفيذ أفكارك الخاصة وإطلاق العنان لما لديك من إبداع.

عالم العمل الحر بطبيعته يتيح فرص إبداعية وإبتكارية كبيرة لمن يعملون به، فمثلاً لو كنت تعمل كمصمم شعارات، فهنا يمكنك التحدث مع العميل لفهم وجهة نظره وتصوره عن الشعار الذي يريده، وبعدها يمكنك إطلاق العنان لإبداعك لتصميم شعار بطريقتك وفكرك الخاص.

4. ليس هناك سقف مالي يحكمك

في مجال العمل الحر هناك دائماً فرصة لحصد المزيد من المال مقارنة بالعمل الوظيفي. لحسن الحظ أن إنجاز المزيد من الأعمال ليس هو الطريق الوحيد لتحقيق عوائد مالية أعلى في العمل الحر، فهناك دائما فرصة لتحقيق المزيد من خلال الإتقان والاحترافية في إتمام المهام.

طالما كنت محترفاً في مجالك، وتستطيع تنفيذ المهام بشكل مبتكر، فهناك دائماً عملاء على استعداد لدفع المزيد مقابل عملك هذا… هذه نقطة في غاية الأهمية لنجاحك في العمل الحر دون الاضطرار للاحتراق في العمل حتى تحقق دخل أعلى.

5. لديك المرونة في الانتقال من مجال لمجال

في المجال الوظيفي التقليدي؛ هناك دائماً عقبات وقيود تحتم عليك الاستمرار في العمل في مجالات لاتحبها كلياً.

أما في العمل الحر هناك درجة كبيرة من المرونة، حيث يمكنك بين ليلة وضحاها البدء في مجالات جديدة طالما تمتلك ما تتطلبه هذه المجالات من مهارات، يمكنك أيضاً في العمل الحر إنهاء أعمالك في وقت قياسي، من أجل تغيير المجال أو حتى لأخذ أجازة طويلة كما تود.

اقرأ أيضاً: ما هو Career Shift أو تغيير مجال العمل؟ وكيف تقوم به بذكاء؟

6. لن تحتاج الكثير من الموارد لتبدأ

كل ما تحتاجه حتى تعمل كمستقل هو جهاز كمبيوتر خاص بك أو لابتوب متصل بالإنترنت، وحساب بنكي حتى يتم إرسال الأموال لك عليه، أي أنك ستحتاج إلى بعض الموارد المحدودة التي يمتلكها الجميع تقريباً.

ولكن بالطبع وعلى حسب تخصصك، فسوف تحتاج لبعض الأدوات الأخرى التي تساعدك على اتمام مهامك، فمثلاً في حالة عملك في مجال التصميم فستحتاج لـ برامج تصميم صور.

على أي حال هناك درس مستقل نتحدث فيه عن أهم أدوات العمل الحر.

عيوب العمل الحر

يمكنك أن تطلق عليها أيضاً صعوبات العمل الحر أو حتى تحديات العمل الحر (وهذا ما أفضله شخصياً). على أي حال عليك أن تدرك جيداً أن كل الخيارات في الحياة لا تخلو من بعض التحديات أو العيوب التي عليك تقبلها، والتعامل معها بشكل حكيم وواعي.

1. الحرية المطلقة

لقد تناولت بالأعلى هذه النقطة كميزة من مميزات العمل الحر، ولكن في الحقيقة الحرية المطلقة تمثل واحدة من عيوب أو تحديات العمل الحر.

على الرغم أني ليس مستقل، ولكني أعمل بنفس الطريقة التي يعمل بها المستقلين، فإني ادير الرابحون من المنزل، وأعمل في الوقت الذي أريد وبالطريقة التي أريد، وفي الحقيقة هذه واحدة من التحديات الكبيرة في حياتي العملية.

العمل من المنزل يصنع نوع من الخلط من جانبك ومن جانب من حولك بين العمل والحياة الشخصية أو الالتزامات الأسرية. الحرية في اختيار وقت العمل أيضاً تساهم بشكل كبير في التسويف، واهدار الوقت.

في هذا الصدد أنصحك بقراءة المقالات بالأسفل، والتي ستساعدك على التعامل مع هذه المشكلة:

2. الحصول على عمل

على الرغم من أن سوق العمل الحر هو سوق مزدهر جداً، وهو قادر على استيعاب المزيد من المستقلين، إلا أنه سوق تنافسي جداً، والحصول على عمل فيه يمثل تحدي وخصوصاً للمبتدئين.

سوق العمل الحر العربي أيضاً يعتبر سوق فوضوي إلى حد كبير، حيث إلى الآن لا يوجد قوانين واضحة لتنظيمه، كما أنه مكتظ بالعمالة الرخيصة بسبب الظروف الاقتصادية… هذا يجعل الأمر أكثر تعقيداً لك كفري لانسر عربي وخصوصاً لو كنت مبتدء.

تذكر ياصديقي هذا تحدي وليس عائق، ويمكنك التعامل مع هذا التحدي مثل آلاف المستقلين العرب الذي يحققون دخل ممتاز من خلال العمل الحر.

وإليك بعض المقالات التي ستفيدك في هذا:

سوف أكتفي بهاتين النقطتين، لأننا فردنا درس كامل في دليل العمل الحر حول أشهر المشاكل في العمل الحر وكيفية التعامل معها.

والآن ياصديقي قد انتيهنا من الدرس الأول، ويمكنك الانتقال للدرس التالي في دليلنا الشامل عن العمل الحر، والذي سيكون عن أهم مجالات العمل الحر.

لا تكن كسولاً وقم بالانتقال للدرس التالي الآن.

إليك روابط جميع دروس دليل العمل الحر:

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق

  • الاخوة / القائمين على موقع الرابحون
    بداية اتقدم بجزيل الشكر لكل من ساهم في اعداد هذه الدروس التي وضحت العديد من اللبس والغموض لدي كونها اسهمت حقا في درئ المخاوف التي كانت تطغى على رغبتي في الانخراط بمجال العمل الحر لاسيما بعد فقداني لوظيفتي .
    وبصفتي مبتدئ في هذا المجال واثناء تنقلي بين صفحات الموقع لاستكمال الدرس تلو الاخر برز لدي تساؤل عن اسباب عدم قيامكم حتى اللحظة تحويل هذه الدروس الى كتاب الكتروني كون محتواه يختلف كثيرا بشكل ايجابي عن الكثير من الكتب التي سبق وقرأتها حول هذا المجال.
    وبالتالي فاني اقترح الحفاظ على تلك الدروش والشروحات من خلال انتاج كتاب باسم الموقع ليكون مرجع لكل الشباب العربي.
    وتقبلوا تحياتي
    وائل عبدالرحمن
    اليمن