10 أخطاء يقع فيها أصحاب المواقع العربية (وكيف تتجنبها)

أخطاء يقع فيها أصحاب المواقع العربية

دعني أسألك سؤالاً؛ هل عندما تبحث عن أي معلومة في متصفح الإنترنت تبحث باللغة العربية أم بالإنجليزية؟

بمعنى آخر، هل تريد نتائج البحث أن تكون من المواقع العربية، أم تبحث عن الإجابة الشافية على أسئلتك باللغة الإنجليزية، وذلك لأنك في كثير من الأحيان لا تجد ما تبحث عنه في الويب العربي!

للأسف هذه حقيقة يعاني منها الكثير من مستخدمي الإنترنت العرب، ولأنك هنا الآن تقرأ هذه السطور فهذا يعني أنك إما جزء من المشكلة، أو ربما تصبح جزء من الحل بعد الانتهاء من القراءة.

فغالباً أنت صاحب موقع عربي أو تريد إنشاء موقع الكتروني عربي جديد، وفي الحالتين إن سرت على نفس الطريق الذي سبقك إليه الكثيرين من أصحاب المواقع العربية فغالباً ستكون جزء من المشكلة.

أما إن اتبعت الإرشادات العملية التي ستجدها في هذا المقال، فإنك ستكون جزء من الحل، وستصبح مدير موقع مميز يُثري المحتوى العربي.

ستجد في هذا الدليل بين السطور معلومات متعددة عن الكثير من الموضوعات:

  • ما هو الـ USP الخاص بموقعك.
  • تصميم المواقع الإلكترونية وقاعدة الـ 5 ثوان.
  • تجربة الزائر ( Visitor Experience ).
  • صناعة محتوى أصلي ومميز.
  • ممارسات السيو الخاطئة.
  • استخدام المؤثرات البصرية.
  • عدم الاستثمار في صناعة المحتوى.
  • كيفية الربح من موقعك بشكل صحيح.

وغيرها من الموضوعات الهامة التي ستفتح عينيك، وتجعلك مدير موقع متمكن، كما أنك حتماً ستزيد من أرباحك إن طبقت الأفكار التي ستجدها بين سطور هذا المقال.

دعنا نبدأ الآن بالحديث عن أشهر الأخطاء التي يرتكبها أصحاب المواقع الإلكترونية في الويب العربية، وكيف يمكن تجنبها.

1. التقليد الأعمى وعدم القدرة على الإبتكار

من المعروف أن محتوى الويب مزدحم بالكثير والكثير من المواقع، وأغلب هذه المواقع للأسف عبارة عن نسخة مكررة من بعضها البعض.

الكثير من العرب عندما يفكرون في إنشاء موقع إلكتروني تجدهم يختارون أحد المواقع الناجحة في مجال ما، ثم يستخدمون نفس التصميم.

بل وحتى يعتمدون على نفس الموضوعات والأفكار. حتى المحتوى نفسه يتم تقليده بنفس العناصر والأفكار، ولولا أن جوجل يعاقب على المحتوى المتشابه لقاموا بنسخ المحتوى كلمة كلمة.

إن أردت أن تستلهم فكرة أو حتى تصميم من موقع معين فلا بأس. ولكن اسأل نفسك ما الذي ستقدمه بشكل مختلف؟ ما الذي ستضيفه؟

هناك مفهوم شهير في عالم التسويق الرقمي اسمه USP، وهو اختصاراً لـ Unique Selling Point، بمعنى السبب الفريد الذي يدفع أي شخص لاتخاذ إجراء معين ( شراء – متابعة – قراءة ) على حسب المعروض أمامه.

الآن أريدك أن تحدد ما هو الـ USP الخاص بموقعك فمثلاً:

  • هل أنت تقدم أحدث محتوى في مجالك؟
  • هل تشارك معلومات وتجارب شخصية لن يجدها من يبحث في مكان آخر؟
  • هل تعتمد على مبدأ الشمول؟ فمثلاً أنت تهدف إلى تغطية كافة الجوانب حول موضوع محدد؟
  • هل تقدم تجربة زيارة فريدة؟
  • هل تقدم المعلومات والشروحات بأسلوب بسيط وسهل؟
  • هل توفر مقارنات وجداول وخصائص تعرض بها المحتوى بشكل تختلف به عن غيرك؟
  • هل تعتمد على المحتوى التفاعلي وتتجاوب مع زوار موقعك؟
  • هل تمتلك وجود كبير على منصات التواصل الاجتماعي يدفع الناس إلى زيارة موقعك باستمرار؟

عليك أن تفكر في هذا الأمر جيداً، وإن فعلت وركزت على ميزة محددة لموقعك وأبرزتها لزوارك فستحقق نجاحاً باهراً، لأنك ستتفوق على الكثير من أصحاب المواقع العربية.

2. عدم بذل المجهود الكافي في صناعة المحتوى

المحتوى الآن هو الملك أكثر من أي وقت مضى، ففي الآونة الأخيرة ومن خلال التحديثات التي قام بها جوجل اتضح للجميع أن المحتوى هو العنصر رقم واحد.

وهذا ما يتوجب على كل صاحب موقع بذل قصارى جهده فيه، لكن للأسف هذا لا يحدث غالباً في الويب العربي.

أغلب أصحاب المواقع العربية لا يعيرون الاهتمام الكافي لإنشاء محتوى على درجة عالية من الجودة، فتجد أغلب المحتوى في مختلف الموضوعات ما هو إلا مجرد تكرار لنفس الكلام.

محتوى مكرر يتناقله أصحاب المواقع بينهم، محتوى سطحي لا ترى فيه خبرة أو تجربة أو حتى بحث جيد عن أهم رؤوس الموضوعات والإجابة عن أسئلة القارئ.

لهذا عليك أن تبذل مجهوداً إما في كتابة المحتوى بنفسك، أو في اختيار كتاب ذوي خبرة وكفاءة وأمانة يحرصون على إمداد زوّار موقعك بكل ما يبحثون عنه.

أنصحك بالإطلاع على الأدلة التالية والتي ستساعدك في صناعة محتوى مميز لموقعك:

3. عدم تحديد النيتش الخاصة بالموقع

ما هو نيتش موقعك؟

إن أخبرتني أن نيتش الموقع هو إخباري أو تقني أو نيتش عام وموقعك لم يمر عليه على الأقل عامين، فهذا يعني أنك ترتكب خطأ كبير جداً.

الآن نحن نعيش في عصر التخصص، جوجل الآن يريد المتخصصين المتمكنين ليظهرهم أمام مستخدميه الباحثين، لهذا كلما كان نيتش موقعك أصغر كلما كان أفضل.

إن كنت ستبدأ موقعاً جديداً فأنصحك بـ Micro niche صغير نسبياً، ومع الوقت وعندما تتصدر نتائج البحث عن بعض الكلمات المفتاحية، وتغطي كل الموضوعات في النيتش الصغيرة التي اخترتها.

حينها يمكنك أن تتوسع قليلاً في موضوعاتك، وربما تُكبر النيتش أو حتى أن تنتقل إلى نيتش مشابهة قريبة من مجال موقعك الذي بدأت به.

عدم اختيار النيتش بشكل صحيح هو أحد أكثر الأخطاء شيوعاً بين أصحاب المواقع العربية. والنتيجة أننا نرى أغلب المواقع العربية إما اخبارية أو تقنية تتحدث عن كل شيء وأي شيء.

4. تصميم موقعك لا يحقق قاعدة الـ 5 ثوان

قاعدة الـ 5 ثوان هي عبارة عن وسيلة لتقييم رسالة الموقع… أي شخص يزور موقعك يجب أن يجيب على الأسئلة التالية:

  • ما هو الهدف من الموقع؟
  • ما هي الخدمة أو المنتج التي يقدمها الموقع؟
  • ما الذي سأستفيده من الموقع؟

كل هذا خلال أول خمس ثواني! أريدك أن تذهب بنفسك إلى أي موقع لشركة أو خدمة أو مدونة مشهورة تعرفها مثل ( Adobe – Canva – Backlinko – Sitepoint ) وغيرها الكثير.

انظر بنفسك إلى تصميم الصفحة الرئيسية للموقع والكلمات المستخدمة فيها، ستجد نفسك تجيب على الأسئلة السابقة في أقل من خمس ثواني.

هذه القاعدة تنطبق على أي موقع ومدونة مهما كان حجمها، فحتى المواقع الإخبارية الكبيرة عند الدخول على صفحتها الرئيسية تستطيع معرفة كل شيء عن الموقع من شكل القائمة الرئيسية وتصميم الموقع نفسه.

5. الاعتماد على ممارسات السيو الخاطئة

هناك معلومات مغلوطة متداولة بين أصحاب الويب العربي وخصوصاً المبتدئين وهي:

  • أنك تحتاج إلى باك لينكات قوية جداً للمنافسة في محركات البحث.
  • أنك تحتاج إلى حشو الكلمات المفتاحية و الكلمات المفتاحية المشابهة LSI.
  • المحتوى الذي تكتبه لكي يتصدر نتائج البحث يجب أن يكون أكبر من حيث عدد الكلمات من أي محتوى في نتائج البحث الأولى.

بالطبع هذه الممارسات هي ممارسات إما مزعجة لجوجل أو مزعجة لزوار موقعك أو الاثنين معاً. ولذا عليك تجنبها، وتكريس كل وقتك لكي ترضي قراء موقعك من خلال تقديم محتوى رائع في قالب سهل وبسيط بدون إطالة مبالغ بها أو اختصار مخل.

6. عدم الاهتمام بسرعة الموقع ومؤشرات أداء الويب الأساسية

صراحة في آخر 3 سنوات ازداد وعي الكثير من أصحاب المواقع العربية بأهمية سرعة الموقع، ومدى تأثيرها على تجربة المستخدم وبالتالي أرباح الموقع.

ومع ذلك وبعد تحديثات أداء الويب الأساسية Core Web Vitals والمتعلق بـ 3 عوامل رئيسية وهي:

  •  سرعة عرض أكبر جزء من المحتوى على الصفحة (LCP).
  • مهلة الاستجابة لأول إدخال (FID).
  • متغيرات التصميم التراكمية (CLS).

هذه العوامل أصبحت عنصر مهم جداً في تقييم المواقع من قبل خوارزميات جوجل، وبالتالي ترتيب الموقع في نتائج البحث.

إن قمت بالاستفاضة في الحديث عن هذه العوامل لن أنتهي بسبب أهميتها، لهذا أريد منك أن تعلم التالي.

أولاً: ضع في اعتبارك هذه الأرقام وأنت تقيم سرعة موقعك من خلال العوامل الثلاثة الرئيسية.

مؤشرات سرعة المواقع حسب جوجل

ثانياً: أن تطلع على دليل جوجل المفصل حول مؤشرات أداء الويب الأساسية وكيفية قياسها بطريقة صحيحة، ثم كيفية تعديل موقعك من أجل تحسينها.

7. الإفراط في عرض الإعلانات على صفحات الموقع

الكثير من المواقع العربية عندما تدخل إليها لا ترى إلا الإعلانات حتى أنك أحياناً تشعر أن الموقع لا يوجد به أي محتوى.

أنا وأنت نعلم جيداً أن أهم طرق الربح من المواقع الالكترونية هي الربح عن طريق أدسنس أو شبكات إدارة الإعلانات على المواقع بشكل عام.

ولكن مع الأسف يظن البعض أن كثرة الإعلانات في الموقع تعني كثرة الأرباح. هذا الخطأ شائع جداً بين أصحاب المواقع العربية.

يجب عليك أن تعلم أن:

1. الربح من الإعلانات يعتمد على محتوى موقعك نفسه، فإن كان المحتوى يدور حول موضوعات تنافسية عالية الـ CPC سيكون ربحك منها أعلى من غيرها.

2. الربح من الإعلانات يعتمد أيضاً على القوة الشرائية للزوّار، فموقع يخاطب الطلاب والمراهقين يختلف عن موقع يزوره النساء فوق 30، والذين يتمتعون بقدرة شرائية عالية.

3. الدولة التي يأتي منها زوّار موقعك.

لهذا عليك أن تركز جيداً وأنت تبحث عن الكلمات المفتاحية، وتركز على اختيار الكلمات التي عليها معدل CPC جيد بما يتناسب مع قوة موقعك والنيتش الخاصة بك.

وفيما يتعلق بالإعلانات نفسها عليك القيام بالتالي:

1. قم بإلغاء وضع الإعلانات التلقائي وحوله إلى وضع يدوي.

2. حدد أماكن الإعلانات بنفسك ( غالباً 5 إعلانات رئيسية في أعلى الصفحة وفي أسفلها، و 3 إعلانات خلال المحتوى نفسه ).

3. قم بالتحليل والاختبار وجرب أماكن مختلفة في وسط المحتوى وفي أعلاه، وجرّب بنفسك معدل النقرات وحجم الأرباح لمدة لا تقل عن 3 اشهر.

4. بعد ذلك اختر أكثر الأماكن ونوعية الإعلانات التي تحقق أفضل النتائج واستمر عليها.

تذكر جيداً أن المستخدم لا يجب أن يشعر بالضيق من كثرة الإعلانات، ولذا يجب توضع وسط المحتوى بدون التأثير على جودة المحتوى نفسه.

8. عدم تحديث المحتوى باستمرار

بعد أن ينجح الموقع وتبدأ الكثير من المواضيع الخاصة به في الصعود في نتائج البحث يعتقد الشخص أن دوره مع المحتوى قد انتهى عند هذا الحد.

ويبدأ في نسيان المحتوى القديم تماماً، ويصرف نظره إلى الموضوعات الجديدة، وهو لا يعلم أنه يرتكب خطأ كبير في حق نفسه وموقعه.

وغالباً لا ينتبه إلى هذا الأمر إلا عندما يلاحظ تغيّر في نسبة الأرباح أو معدل زيارات موقعه.

الطريقة الصحيحة لإدارة المحتوى على موقعك تقتضي أن تقوم بتحديث دوري لكل محتوى الموقع خلال 6 أو 9 أشهر على أقل تقدير.

وإن كان نيتش موقعك يعتمد على حداثة المعلومات فيجب أن تكون دورة تحديث المحتوى كل 3 أشهر.

9. عدم الاستثمار في الموقع

الكثير من أصحاب المواقع العربية لا يستثمرون ولو جزء بسيط من أرباحهم في تطوير وتحسين الموقع مع الوقت، ويظلون يسحبون من الأرباح، وبذلك يضيعون على أنفسهم فرص للتطور في المستقبل.

يمكن أن تستثمر جزء من أرباحك في:

  • تطوير الاستضافة التي تعتمد عليها، وبالتالي زيادة سرعة وكفاءة الموقع مما يزيد من أرباحك.
  • الإعتماد على CDN قوي خصوصاً إن كان موقعك يستهدف زوّار من أكثر من دولة.
  • تطوير هوية الموقع ( الشعار – الخطوط – تصميم صفحات الهبوط ).
  • صناعة محتوى رقمي مميز للموقع ( صور – إنفوجرافيك – فيديوهات ).
  • تطوير القوالب وأدوات تصميم المواقع.
  • الإعتماد على إضافات ( Plugins ) مدفوعة بخصائص متقدمة تساعدك في إدارة محتوى الموقع وتحليل البيانات.

لا تبخل على موقعك أبداً وتعامل معه على أنه شركة يجب أن تتطور باستمرار حتى لا يبتلعها المنافسون.

10. عدم الاعتماد على المحترفين

هناك من أصحاب المواقع العربية من يصممون على فعل كل شيء بأنفسهم سواء في كتابة المحتوى أو في عمليات التصميم وتطوير المواقع وخدمات السيو.

لا يجب عليك أن تقوم بكل شيء بمفردك، بل على العكس فقط ركز على ما تجيد القيام به واستعن بشخص محترف يساعدك.

في النهاية أتمنى أن أكون ساعدتك في التعرف على أشهر أخطاء أصحاب المواقع العربية، وأن أكون وضعت بين يديك الأدوات والارشادات العملية التي تساعدك على تجنبها.

موضوعات أخرى ستعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top