الرئيسية » تسويق » ما هي استراتيجيات التسويق الإلكتروني الأكثر فاعلية في 2020؟


اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .

ما هي استراتيجيات التسويق الإلكتروني الأكثر فاعلية في 2020؟

ما هي استراتيجيات التسويق الإلكتروني

كل يوم هناك معلومات واكتشافات وتحديثات جديدة في عالم التسويق، وكل هذا بهدف تسهيل مهمة المسوقين و رواد الأعمال وزيادة أرباحهم.

فإن كنت تريد أن تستفيد من كل ذلك، و لا تفوت على نفسك الفرص لزيادة مبيعاتك وارباحك فعليك أن تعرف أفضل استراتيجيات التسويق الإلكتروني في هذا العام.

في الدقائق القليلة القادمة ستتعرف على استراتيجيات التسويق الإلكتروني التالية:

  • استخدام الـ Podcast.
  • الاعتماد على التسويق عبر المؤثرين.
  • ما هو الـ Smart Bidding وكيف تستغله لصالحك.
  • ضرورة الاعتماد على الـ Flywheel في التسويق الرقمي في هذا الوقت بالذات.
  • السيو المحلي الذي يغفل عنه الكثير من رواد الأعمال العرب.
  • ضرورة استخدام الـ Chat Bots .
  • الاعتماد على البث المباشر للتواصل مع العملاء.

في كل استراتيجية ستعرف ما هي وكيف يمكنك الاستفادة منها، وكما هي العادة في موقع الرابحون سنوفر لك كل الأدوات والمعلومات التي تحتاج إليها بصورة مبسطة وواضحة.

ملحوظة: إن لم تكن تعرف ما هي الاستراتيجية التسويقية من الأساس فعليك العودة لمقالي السابق وقراءته.. ثم أكمل هذا المقال.

1-  استخدام الـ Podcast على نطاق واسع

أعتقد أنك سمعت من قبل عن الـ Podcasts، وإن لم تكن تعرفها فهي برامج إذاعية على الإنترنت، فكأنك تستمع إلى برنامجك المفضل على الراديو ولكن من خلال الإنترنت سواء عن طريق تطبيق هاتفي أو أحد متصفحات الإنترنت على الحاسوب.

لقد ازداد تأثير الـ Podcasts بشكل كبير في الفترة الأخيرة، وقد زاد الاقبال عليها في الوطن العربي، فهناك الكثير من المؤثرين ورواد الأعمال الذين يعتمدون عليها في صناعة المحتوى الرقمي.

الـ Podcasts لها العديد من المميزات مثل:

  • أنت لا تحتاج إلى مجهود وإمكانيات كبيرة في إعداده الـ Podcasts، فكل ما تحتاجه هو مايك جيد، وهذا على عكس الفيديوهات التي قد تحتاج إلى أدوات ومجهود أكبر.
  • بسبب قلة الوقت في عصر السرعة الذي نعيشه الآن لا يجد الكثير من الناس الوقت لمشاهدة الفيديوهات أو قراءة المقالات كما في السابق، وهنا يأتي دور الـ Podcasts التي يمكن أن نستمع إليها أثناء القيام بأي نشاط يومي.
  • الـ Podcasts توفر مساحات إعلانية جيدة، والتي يمكن استغلالها لترويج المنتجات والخدمات، ولعل أهم أدوات الترويج هو بناء براند قوية يرتبط بها المهتمين.
  • الـ Podcasts هي ماكينة لصناعة المحتوى، فمثلاً يمكنك تحويل مقابلة مع أحد الضيوف إلى مقال على موقعك، أو ربما تصوير اللقاء نفسه ويصبح لديك فيديو تضعه على يوتيوب، ويمكن أن تقسم هذا الفيديو إلى أجزاء صغيرة لنشرها على انستجرام و فيسبوك.

هناك العديد من التطبيقات والخدمات التي تساعدك على امتلاك Podcast ناجح، مثل تطبيق Podu و Soundcloud وغيرها.

الـ Podcasts سيكون لها تأثير أكبر وأكبر في الفترة القادمة في الوطن العربي، وستصبح واحدة من أكثر استراتيجيات التسويق الإلكتروني شهرة واستخداماً

لهذا احرص على متابعة الرابحون، فهناك دليل كامل سننشره قريباً إن شاء الله عن كيفية امتلاك Podcast ناجح، مع شرح لكل الأدوات والاستراتيجيات التي تحتاج إليها.

2- اعتمد على السيو المحلي بشكل أكبر

السيو المحلي (Local SEO) هو عبارة عن استغلال محركات البحث المحلية مثل خرائط جوجل و الأرشيفات المختلفة على الانترنت مثل Yellow Pages في التسويق و الحصول على عملاء جدد.

عندما تبحث على خرائط جوجل على “مطعم سمك” وتظهر لك النتائج، ألم تسأل نفسك على أي أساس يتم ترتيب النتائج؟ وهناك سؤال آخر.

ماذا عن البزنس الخاص بك، فربما تملك أنت أيضاً مطعم أو محل تجاري لبيع خدمة أو منتج يبحث عنها الناس باستمرار، ماذا لو ظهرت أنت في النتيجة الأولى للبحث؟ ما الذي سيحدث حينها للبزنس الخاص بك.

السيو المحلي أصبح استراتيجية تسويقية عليك أن تستغلها لصالحك، وعلى عكس الكثير من استراتيجيات التسويق الإلكتروني الأخرى أنت لا تحتاج إلى مجهود كبير.

فكل ما تحتاج إليه هو التالي:

  • امتلاك حساب مجاني على Google My Business.
  • وضع معلومات البزنس الخاص بك (نوع الخدمة – مواعيد العمل – صور للمنتجات والعروض).
  • الاهتمام بوضع بياناتك على كل مواقع الأرشيف الخاصة بمجالك حتى تحصل على بعض الباك لينكات.
  • وضع نفس اسم وبيانات خدماتك على موقعك الإلكتروني وحساباتك على السوشيال ميديا.
  • اطلب من عملائك الجدد الاعتماد على إرشادات جوجل من الخرائط للوصول إليك.
  • اطلب من عملائك القدامى تقييم خدماتك على خرائط جوجل، وغيرها من الأماكن التي تسمح بذلك.

وبعد ذلك ستحصل على نتائج أكثر من رائعة وتستغل هذه القناة التسويقية التي يغفلها الكثير من المسوقين وأصحاب البزنس في الوطن العربي.

و لا تقلق، قريباً إن شاء الله سيكون هناك دليل كامل على الرابحون للسيو المحلي، والذي سأضع لك فيه الكثير من الأدوات ومواقع الأرشيف التي تناسبك.

وسأخبرك فيه أيضاً عن بعض الاستراتيجيات التي لا يعلمها الكثير، فكن على الموعد وتابع الرابحون باستمرار.

3- الاعتماد على استراتيجية Flywheel

الـ Flywheel هو عبارة عن أداة هندسية تُستخدم في تخزين الطاقة، ولست بحاجة إلى أن تكون مهندساً مثلي لكي تستخدمها في التسويق لخدماتك ومنتجاتك.

و لأكون صريحاً معك هذا المبدأ في التسويق قديم للغاية، ولكن بسبب ما نعيشه من تطور وظهور العديد من القنوات التسويقية أصبح الكثير من المسوقين يغفلون عنه.

استراتيجية Flywheel

كما هو واضح من الصورة بالأعلى والمأخوذة من موقع Hubspot الرائد في مجال التسويق، فكرة الـ Flywheel تعتمد على جعل عملائك هم المحرك الأساسي لعجلة النمو الخاصة بك وليس مجهوداتك التسويقية مثل الإعلانات.

الكثير من المسوقين يعتمدون على بناء المراحل التسويقية الخاصة بهم، أو ما يُعرف بـ Funnels، فمثلاً هم يقومون بالتالي:

  • عمل حملات إعلانية ممولة على الفيسبوك مثلاً للحصول على بيانات العملاء المهتمين.
  • التواصل مع العملاء المهتمين عن طريق الايميل – الهاتف – حسابات السوشيال ميديا لترويج المنتجات والخدمات.
  • ثم إتمام عملية البيع.
  • ثم تكرار ما سبق مرة تلو الأخرى باستخدام مختلف القنوات التسويقية.

وهذا الأسلوب يعتمد على انفاق المال بشكل مستمر في عملية الترويج، وأيضاً يجهل تماماً العميل الذي حصلت عليه، فانت كمسوق لا تستغله أبداً في عملية الترويج.

ولهذا أخبرتك أن استراتيجية الـ Flywheel قديمة، فهي تعتمد على العملاء في الترويج، أو ما يُطلق عليه الـ Word of Mouth، وهذا ما يعتمد عليه الكثير من الناس في الحصول على ما يريدون منذ قديم الأزل.

فكر في آخر مشترياتك من مختلف المنتجات، ستجد أنك اشتريتيها بناءاً على تعامل سابق مع أصحاب هذه المنتجات، أو بناءاً على ترشيح أحد أصدقائك أو المؤثرين الذين تتابعهم.

وهذا هو الهدف من استراتيجية الـ Flywheel، فالمطلوب منك أن تسخر الكثير من إمكانياتك في توفير كل وسائل الراحة لعملائك، أن تقدم لهم كل ما يحتاجون إليه، أن تهتم لأمرهم وتحرص على تحقيقهم لأهدافهم.

يمكنك أن تفعل التالي:

  • بناء قاعدة بيانات تشرح فيها بالفيديو كيفية استخدام خدماتك لعملائك.
  • تقديم خدمة دعم ممتازة.
  • التواصل مع عملائك السابقين للاطمئنان عليهم، والتأكد أنهم لا يواجهون أي مشكلة مع منتجاتك.

وغيرها من الأفكار التي يمكنك أن تُسعد بها عملائك، وبالتالي ستجد أنهم يساعدونك في الترويج بدون أن تبذل أي مجهود في عمل دعايا.

وتخيل إن قمت بعمل الاثنين معاً، استعنت بالإعلانات والقنوات التسويقية المختلفة، وأيضاً قمت بتقديم خدمة عملاء و تجربة مستخدم مثالية… هل تتصور حجم الأرباح التي تُحققها؟؟

هذه الاستراتيجية هامة للغاية، فالكثير من الخبراء في مجال التسويق يؤمنون أن أول وسيلة لترويج منتجاتك وخدماتك هي خدمة العملاء وتجربة المستخدم، فلا تغفل عن ذلك أياً كان المجال أو الصناعة التي تعمل بها.

4- الاعتماد على الـ Chat Bots

هل تواصلت من قبل مع أي صفحة على الفيسبوك أو موقع إلكتروني، ووجدت أنك تتحدث مع روبوت يرد عليك بردود آلية ليجيب على أسئلتك الشائعة، أو يجمع عنك بعض المعلومات حتى تتواصل معك الشركة لاحقاً؟

هذه واحدة من استراتيجيات التسويق الإلكتروني التي أصبح يعتمد عليها الكثير من المسوقين، وذلك لأنها أثبتت نجاح هائل خصوصاً في جمع بيانات العملاء المهتمين.

فكم مرة يزور موقعك أو صفحتك على فيسبوك أي شخص مهتم، ويرسل لك رسالة للاستفسار على شيء معين ولا يجد من يجيبه؟ فلا داعي أبداً لتخسر هذه الأرباح.

تتميز الـ chat Bots بالتالي:

  • تكلفتها قليلة للغاية.
  • يمكنك استخدامها على العديد من التطبيقات مثل Messenger، والذي يستخدمه أغلب الناس أو بشكل منفصل على موقعك.
  • أداة بسيطة وسهلة الاستخدام.
  • توفير الكثير من الوقت.

ليس هذا كل شيء، فالـ Chat Bots تُمكنك من عمل قائمة بالمشتركين – مثل الـ Email List – والتي يمكن أن تستغلها في الترويج لآخر العروض والمنتجات.

إن كانت هذه المرة الأولى لك في بناء الـ Chat Bots، فأنصحك أن تبدأ ببناء Bot بسيط على فيسبوك حتى تجرب كيفية بنائه وترتيب المعلومات التي ستعطيها للزوار.

وبعد ذلك يمكنك الإنتقال إلى بناء Bot لموقعك الإلكتروني، والذي يمكنك استخدامه في تقديم خدمة الدعم لعملائك كذلك، ولعل أفضل المنصات التي يمكنك الاعتماد عليها هي منصة ManyChat.

ولا تقلق ستجد هناك كل الشروحات التي تحتاج إليها، كما أننا نعمل على دليل كامل بالصور والفيديو لشرح استخدام الـ Chat Bots، فاحرص على متابعتنا حتى لا يفوتك.

5- الاعتماد على المزايدات الذكية

إن كنت اطلعت على مقال “اتجاهات التسويق الرقمي في 2020” الذي طرحناه مؤخراً فأنت على علم أن المزيادات الذكية أو الـ Smart Bidding هي الإتجاه القادم في عالم الإعلانات الممولة.

فقد أطلقت شركة جوجل في آخر تحديثاتها لمنصة Google Ads الكثير من الأدوات التي تساعد المسوقين على تقييم الإعلانات وتخصيص الميزانيات المختلفة لكل حملة إعلانية بشكل أوتوماتيكي تماماً.

كل ذلك عن طريق الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي في جمع وتحليل البيانات وتوقع النتائج، وذلك لمساعدة المسوقين على اتخاذ القرارات الصحيحة بسهولة.

قامت أيضاً شركة فيسبوك بإطلاق العديد من التحديثات مثل CBO – Campaign Budget Optimization، وغيرها لمساعدة المسوقين على استغلال ميزانيتها بشكل أكثر دقة، وبالتالي تحقيق أرباح أكثر.

كل هذه التحديثات الجديدة تضع أمامك الكثير من الخيارات، وتوفر لك الكثير من الإمكانيات التي عليك استغلالها لتحقيق أهدافك التسويقية، فلا تضيع هذه الفرص من يديك.

6- الاعتماد على الفيديو أكثر وأكثر

لقد قمنا سابقاً في الرابحون بنشر العديد من الإحصائيات والمعلومات عن استخدام الفيديو، ولعل أشهرها تقرير شركة Statista العالمية عن استخدام الإنترنت في 2020 و 2021.

توقعت الشركة بسبب البيانات التي قامت بجمعها أنه بحلول عام 2021 سيكون تقريباً 80% من كل الترافيك على الانترنت عبر الفيديو… أعتقد أنك لست في حاجة إلى دليل آخر على أهمية الفيديو.

لهذا إن كان الفيديو هو أحد استراتيجيات التسويق الإلكتروني التي تعتمد عليها… فعليك أن تعتمد عليه أكثر وأكثر، وإن لم تكن تعتمد عليه فعليك ألا تضيع المزيد من الوقت.

يمكنك نشر الفيديو على الكثير من المنصات مثل:

  • مدونتك أو موقعك
  • اليوتيوب
  • فيسبوك
  • انستجرام
  • لينكد إن
  • تيك توك

يمكن أن تكون هذه الفيديوهات قصيرة وبسيطة، ويمكن أن تكون طويلة نوعاً ما وتشرح بها بعض المفاهيم المعقدة لجمهورك، فإن كنت تقدم خدمة العملاء لجمهورك.

أو تعتمد على بيع خدمة أو منتج يحتاج إلى شرح، فلا يوجد أفضل من الفيديو لتستعين به على إيصال رسالة جيدة لعملائك، كما أن تصميم فيديوهات احترافية لم تعد صعبة كما في السابق.

إن كنت لست خبيراً في صناعة الفيديو أو تظن أنك تحتاج إلى ميزانية كبيرة فأنت على خطأ، ويمكنك أن تتأكد بذلك بنفسك، وأيضاً تتعرف على كل الأدوات والاستراتيجيات التي تحتاج إليها في صناعة الفيديو من خلال الدليلين التاليين:

كيفية تصميم فيديو احترافي (خطوة بخطوة)

افضل برنامج صنع فيديو مع مصادر لتعلم استخدامه

7- التسويق عبر المؤثرين

التسويق عبر المؤثرين هو أحد أفضل الاستراتيجيات التسويقية في الفترة الأخيرة، والتي يعتمد عليها الكثير من المسوقين والشركات والكبيرة والمتوسطة.

الفكرة نفسها قديمة، فأعتقد أنك تذكر الإعلانات التي كنا نشاهدها منذ ولادتنا وإلى الآن، والتي دوماً ما تحتوى على مطرب أو ممثل أو لاعب كرة قدم مشهور.

الآن في عصر السوشيال الميديا والانفتاح الذي نعيشه حالياً هناك نجوم ومؤثرين في كل المجالات وعلى كل المنصات مثل:

  • صفحة فيسبوك كبيرة.
  • حساب له عدد كبير من المتابعين على انستجرام.
  • صاحب موقع كبير في أي مجال.
  • أصحاب القنوات المتوسطة والكبيرة على يوتيوب (علوم – تكنولوجيا – كرة القدم – تسلية)

كل هؤلاء مؤثرين ولهم جمهور ومتابعين يستمعون لهم ولنصائحهم وإرشادهم، فلو قام أحدهم بالتحدث عن خدمة أو منتج بطريقة جيدة الكثير من المتابعين سيقومون بشراء هذا المنتج.

لهذا عليك أن تستغل هذه الاستراتيجية التسويقية لصالحك، فعليك أن تبحث عن كل المؤثرين في مجالك وتبحث عن طرق التعاون معهم.

فيمكنك مثلاً أن تعرض عليهم تجربة منتجك أو خدمتك مجاناً مقابل ترويجها لمتابعيهم، أو تعرض عليهم بعض المال من أجل ترشيح منتجاتك على موقعهم أو من خلال صفحاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

أو يمكن أن تعطيهم منتجات مجانية يستخدمونها كيف يريدون، أو خصومات خاصة بهم فقط يعطونها للجمهور الخاص بهم، أو حتى ان تعتمد على مبدأ التسويق بالعمولة وتعطيهم نسبة من أرباح كل مبيعة يجلبونها لك.

التسويق عبر المؤثرين هو واحد من استراتيجيات التسويق الإلكتروني الفعالة جداً، ولكن للأسف لا يستخدمها المسوقون وأصحاب الشركات و رواد الأعمال العرب بطريقة جيدة، ولكن لا تقلق فأنت هنا في الرابحون.

انتظر قريباً جداً الدليل الكامل للتسويق عبر المؤثرين، والذي سنضع لك فيه كل ما تحتاج إليه من كيفية البحث عن المؤثرين ثم اختيار الأفضل من بينهم، وكيف تتابع عملهم معك خطوة بخطوة.

8- البث المباشر

البث المباشر أو الـ Live Streaming هو واحد من أشكال التواصل مع الجمهور التي لا يجب أن تغفل عنها بدءاً من هذا العام، والحق يُقال أن الكثير من الشركات والمؤسسات أصبحت تستخدم هذه الاستراتيجية التسويقية، فلماذا لا تكون منهم؟

أنت دوماً في حاجة إلى التواصل مع عملائك ومساعدتهم وحل أي مشكلة يعانون منها، والأفضل أن يتم هذا بشكل مباشر وليس عن طريق بعض الإيميلات أو الرسائل.

وهذا ما يُمكنك منه البث المباشر، فتخيل مثلاً أنك تقوم بواحد من التالي:

  • بث مباشر أسبوعي أو شهري على قناتك على يوتيوب تجيب فيها عن أسئلة عملائك أو جمهورك، وتحل فيها مشكلاتهم.
  • بث مباشر على جروب الفيسبوك تشرح فيه بعض الاستراتيجيات لعملائك المميزين حتى يستفيدوا أكثر من خدماتك.
  • بث مباشر على حسابك على انستجرام تعرض فيه آخر التطويرات والمنتجات أو الخدمات الجديدة التي ستطرحها.
  • بث مباشر لأخذ رأيي عملائك على أي فكرة جديدة لديك قبل  تنفيذها على أي منصة.

البث المباشر له العديد من الفوائد ولعل أهمها:

  • بناء علاقة قوية مع عملائك، وجعلهم يعتمدون عليك أكثر، ويثقون أنك دوماً موجود لخدمتهم ومساعدتهم، وبالتالي يظلون عملائك الأوفياء، بل ويسوقون منتجاتك بين معارفهم مجاناً بدون حتى أن تطلب منهم.
  • إظهار وجه شخصي للبراند الخاصة بك، فربما أنت أو أحد فريق خدمة العملاء أو أحد المطورين في شركتك هو من سيقوم بالبث المباشر أو ربما أكثر من شخص، كل هذا يجعل العملاء يثقون بك أكثر، لأنهم يتحدثون إلى بشري مثلهم وليس آلة.
  • يمكنك استخدام فيديوهات البث المباشر في موقعك بعد ذلك لشرح الخدمات والمنتجات المختلفة، أو للإجابة على الأسئلة الشائعة، وبهذا تضرب عصفورين بحجر واحد.
  • البث المباشر لن يكلفك شيئاً تقريباً، فأنت فقط ستحتاج إلى هاتفك، أو كاميرا إن أردت، وربما برنامج مجاني لتنسيق البث إن كنت ستعرض الشاشة الخاصة بجهازك إن كنت تستخدمه في الشرح … هذا كل شيء.

يجب عليك أن تعتمد على البث المباشر، فهو الأسلوب الأكثر فاعلية في التواصل مع العملاء، وبناء العلاقات طويلة المدى في هذا الوقت، وليس فقط مجرد الرد على تعليقات العملاء على منشوراتك على السوشيال ميديا.

لقد حاولت أن أذكر لك أفضل استراتيجيات التسويق الإلكتروني التي ربما تكون جديدة عليك، ولكن هذا لا ينفي أهمية الإستراتيجيات التسويقية الأخرى المتعارف عليها والتي يعرفها الجميع مثل:

وفي الآخير أريدك أن تتذكر أن أفضل استراتيجيات التسويق الإلكتروني بالنسبة لك هي الاستراتيجيات التي تستطيع تنفيذها بكفاءة، فلا تجري وراء الترندات والأفكار الجديدة قبل أن تتأكد أنه يمكنك استغلالها بشكل صحيح حسب الإمكانيات المتاحة لديك.

وأريدك أيضاً أن تتذكر أن كل شيء يعتمد على التجربة وجمع البيانات، فعليك أن تختبر كل استراتيجية تسويقية قبل أن تبدأ في تنفيذها حتى تتأكد من فاعليتها للبزنس الخاص بك.

واستمر في الاختبار و التطوير بناءاً على النتائج، فهذه أهم صفة يتمتع بها المسوق المحترف، فهو يجمع كل البيانات الممكنة ويستغلها في اتخاذ القرارات الصحيحة التي تساعده على تحقيق أهدافه.

ولا تنس أن تتابع الرابحون باستمرار … فهناك الجديد الذي لن تجده في كثير من المصادر الذي ننشره كل يوم … وهناك الكثير من المفاجأت القادمة، فاحرص ألا تفوتك.

عن الكاتب

محمد نور

محمد نور، مهندس ومطور ويب
أعشق علم البيانات وأتعلم عنه الجديد كل يوم، ولأن التسويق الرقمي هو أهم تطبيق لاستخدام علوم البيانات وتطوير الويب أصبحت مسوق محتوى محترف.

أحب الكتابة - أتمنى أن تجد كتاباتي مفيدة وشيقة - وخصوصاً الكتابة الموجهة التي تهدف إلى تثقيف القارئ العربي بمعلومات واستراتيجيات عملية تساعده على تحقيق أهدافه. تلك التي ينشرها الرابحون باستمرار.

اليوم الذي يمضي بدون تعلم شيئاً جديداً لا أحسبه من عمري، لهذا أريدك أن تفعل مثلي وتكون أفضل وأكثر معرفةً كل يوم.

لهذا إحرص على متابعة الرابحون باستمرار حتى تستقي كل يوم معلومة جديدة، وإن كنت ترغب في التواصل يمكنك ذلك عن طريق صفحة اتصل بنا.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق