الرئيسية » موضوعات متنوعه » طريقة كتابة مقال بخطوات سهلة

اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .


طريقة كتابة مقال بخطوات سهلة

طريقة كتابة مقال

“المحتوى هو الملك” مقولة قديمة ولكنها مازالت صادقة، وهي تعبر عن أهمية المحتوى لكل صاحب موقع على شبكة الإنترنت. نحن نريد أن نكتب مقالات جيدة لمواقعنا، ولسنا نريد مقالات جيدة وحسب ولكننا أيضاً نريد تجديد مواقعنا باستمرار بمحتوى متجدد. أيضاً لو كنت تعمل في مجال العمل الحر ككاتب للمقالات، فأنت بالطبع تريد كتابة المزيد من المقالات لتحقيق ربح أفضل.
بالطبع نظراً لضيق الوقت والرغبة في الحصول على مزيد من الإنجاز، فأنت تتطلع إلى طريقة كتابة مقال بخطوات سهلة وبسيطة، وألا يتعارض هذا مع أن تكون مقالاتك ذات جودة عالية.
في هذا الموضوع سوف أقدم لك طريقة كتابة مقال بخطوات سهلة وبسيطة، مع مراعاة أن تكون مقالاتك ذات جودة عالية.. هذه الطريقة لكتابة مقال تصلح في كل المجالات، ولا تقتصر فقط على النشر في موقع ويب، ولكنها طريقة كتابة مقال فعالة لكل غرض، وحتى المبتدئين في مجال كتابة المقال يمكنهم تطبيقها بفاعلية.

خطوات كتابة مقال

الخطوة الأولى: اكتب في الموضوعات التي تثير اهتمامك حقاً.
هنا ليس عليك أن تكون خبيراً في الموضوع الذي ستكتب عنه مقال، ولكن على أقل تقدير يجب أن تمتلك الحد الأدنى من الاهتمام بالموضوعات التي تود الكتابة عنها، ومن المفترض هنا أنك تمتلك بعض المعرفة عن الموضوعات التي تهتم بها فعلاً.
تشبه عملية كتابة المقال عملية النقاش، فلا يمكنك أن تقيم نقاش عن شيء لاتهتم به، ولا تمتلك أي معرفة عنه.
عندما تكتب مقالاً عن موضوع في حيز اهتمامك، فأنت بذلك تختصر على نفسك الكثير من الوقت والمجهود، وذلك لأن مخزون المعرفة والاهتمام بموضوع المقال، سوف يجعلك تنجز المهمة في وقت قياسي ودون بذل مجهود كبير.
هذا يقودنا إلى نقطة في غاية الأهمية، وهي التخصص. إذا كنت تود اختصار الكثير من الوقت والمجهود في كتابة المقال، فخطوتك الأولى هي التخصص في المجال الذي تهتم به حقاً، لا تشبه الذين يرفعون شعار “أستطيع الكتابة في كل المجالات”.
بكتابتك في الموضوعات التي تثير اهتمامك حقاً، فأنت بذلك تحول كل مسار حياتك لخدمة عملية الكتابة. تخيل معي أنك تكتب عن الموضوعات التي تقرأ دائماً عنها، وتتناقش مع أصدقاءك وأهلك بخصوصها، وتشاهد فيديوهات تتناولها، وعقلك دائماً منشغل بالتفكير فيها… حينها مهمة الكتابة لن تكون مهمة بل تدفق طبيعي لمنبع زاخر.

الخطوة الثانية: قم بتحديد فكرة وهدف مقالك.
يجب أن يكون لكل مقال فكرة وهدف محدد وواضح، ويجب عليك ككاتب للمقالات أن تحدد هذا الهدف مسبقاً، هذا سوف يجعلك تستمر في الكتابة على خطى محددة لأنك ببساطة تعمل وفق غاية محددة.
أنا هنا مثلاً، هدفي في هذا المقال أن أقدم لك طريقة كتابة مقال في خطوات سهلة، لذلك سوف تجد مقالي عبارة عن نقاط محددة ومسلسلة تعمل معاً لتحقيق هذا الهدف.
هنا أود منحك نصيحة في غاية الأهمية… وهي لاتفوت على نفسك أبداً مرور الأفكار دون تدوينها، أي فكرة مقال تخطر على بالك قم بتدوينها واحتفظ بها لأنك ستحتاجها يوماً، لا تعتمد علي ذاكرتك بل دون الأفكار.
في هذا الصدد أنصحك بقراءة موضوع كيف أحصل على مواضيع لكتابة مقال، والذي سيمكنك من امتلاك مخزون متجدد لأفكار مقالات جديدة.

الخطوة الثالثة: قم بهيكلة وتحديد الخطوط العريضة لمقالك.
هذه النقطة تعتمد بشكل أساسي على النقطة السابقة، فطالما كان لديك هدف واضح لمقالك، فيمكنك من خلال هذا الهدف تحديد الخطوط العريضة لهذا المقال.
في هذه المرحلة يتوجب عليك تحديد هذه النقاط من خلال طرح هذه الأسئلة:

  • هل موضوعك سوف يدور حول عنوان واحد، أم عناوين مختلفة؟
    هل سوف يتكون المقال من عنوان داخلي واحد يدور حوله المقال، أم سوف تتحدث عن موضوع من جوانب مختلفة.

    على سبيل المثال في مقال سابق لي تناولت أهم البرامج لصنع فيديو، والذي كان يدور حول عنوان واحد وهو البرامج المتخصصة في صنع وتعديل الفيديوهات.
    وفي موضوع سابق له تحدثت عن الربح من جوجل ادسنس والذي فيه تناولت الكثير من الجوانب في هذا الموضوع (منها شرح فكرة جوجل أدسنس، خطوات التسجيل، أنواع الاعلانات…الخ)
    يمكنك الاطلاع على المقالين لفهم الفرق والفكرة التي أريد توصيلها هنا.
  • ما هي خطتك لحجم المقال من الناحية الكمية؟
    كم كلمة سوف تفي بالغرض من هذا المقال، وهذا أيضا مرتبط بالنقطة السابقة، وهي العناوين الداخلية التي تود كتابة المقال من خلالها. بالطبع ليس عليك تقييد نفسك بعدد كلمات معين بما يؤدي إلى الاخلال أو الحشو، ولكن عليك بوضع تصور لحجم المقال بما يخدم فكرة الخطة المسبقة.
  • ما هو حجم التفاصيل الذي تود ضمه في مقالك؟
    المقالات مثلاً التي تتناول شرح معين وليكن طريقة عمل البيتزا، تختلف كلياً عن المقالات التي تتناول رأي أو وجهة نظر. هنا عليك أن تمتلك الحس الذي يمكنك من التفريق بين المقالات التي تحتاج إلى المزيد من التفاصيل، والمقالات التي تحتاج إلى تناول الخطوط العريضة والأفكار المطلقة.

الخطوة الرابعة: البحث في جوجل عن الموضوع الذي ستتناوله.
لن تستطيع أن تكون كاتب جيد إن لم تكن من الأساس قاريء جيد، لن أقول لك هنا، أنه يجب عليك أن تقضي ساعات في القراءة قبل أن تقدم على كتابة مقال، ولكن على الأقل تصفح بعض المقالات ودون أهم الأفكار التي ستجدها بها. هذه الخطوة تتوقف بشكل كبير على مدى اهتمامك وحجم معرفتك عن مجال مقالك.
هذه الخطوة أيضاً مرتبطة بباقي النقاط الأخرى السابقة، فمثلا لو كان لديك فكرة وهدف محدد لمقالك، وقمت بتحديد الخطوط العريضة بوضوح، فهذا سوف يمنحك رؤية عن مايتوجب عليك البحث عنه وقرأته بالتحديد، وبالطبع سوف يختصر وقتك في البحث.
أنصح بشدة هنا بقرأة مقال أسرار البحث في جوجل، والذي من خلاله ستتكمن من الوصول لأي شيء على شبكة الويب في وقت قياسي وبطرق مختصرة.

الخطوة الخامسة: دع الأفكار تدفق وأكتب مباشرة دون الكثير من التردد.
لا تتوقف كثيراً عند فكرة الجودة عندما تكتب المقال في المرة الأولى، وهذا بالطبع لأن المراجعة سوف تخدم فكرة الجودة فيما بعد، ولكن ليكن اهتمامك هنا متمركز حول محاولة مجاراة تدفق الأفكار حتى لا تفقد منها شيئاً. أيضاً عليك أن تنهي المقال بشكل كامل في المرة الأولى، وذلك لأن مهمة اكمال المقال أكثر صعوبة من تنثيقه وتنظيمه ومراجعته لغوياً.
هذه النقطة مهمة جداً في سرعة انجاز كتابة المقال.

الخطوة السادسة: قم بعمل مراجعة قبل نشر المقال.
بالطبع النقطة السابقة تجعل من هذه النقطة نقطة حسمية، وليست خيار. يمكنك في هذه المرحلة محاولة تعديل الصياغة لبعض الجمل، وتصحيح الأخطاء الاملائية والنحوية، ويمكنك التركيز على فكرة الجودة وإضافة أو حذف بعض النقاط إذا لزم الأمر، وذلك لتحصل على مقال بأفضل تنظيم وجودة ممكنة.

الخلاصة

خطوات كتابة المقال التي تم تناولها هنا، هي خطوات مترتبة على بعضها البعض، وتم عرضها بصورة متسلسلة، لذلك عليك لكي تحصل على النتيجة المطلوبة، أن تقوم بتنفيذها كما هي دون أن تأخذ نقطة وتترك الأخرى.
وسوف أذكرك بها هنا في عجالة:

  • أكتب فيها تحب وتهتم.
  • قم بتحديد فكرة وهدف مقالك بوضوح.
  • قم بهيكلة وتحديد الخطول العريضة لمقالك.
  • ابحث واجمع المزيد من المعرفة عن موضوع مقالك.
  • ابدأ في الكتابة ولا تتوقف حتى تنهي مقالك.
  • قم بمراجعة المقال من أجل تحسين الجودة والصياغة واصلاح الأخطاء.

في النهاية لاتنسى الاطلاع على المرشد الشامل لكيفية كتابة مقال احترافي، والذي سوف تحصل من خلاله على تغطية كاملة لفن كتابة المقال.
في انتظار مشاركتك ورأيك حول الموضوع، أيضاً نقدر جداً مساهمتك في نشر ووصول الموضوع للآخرين.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 30 عام، حاصل علي بكالوريوس التجارة.
أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 7 سنوات، حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.
أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون. وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً علي التنوع والجودة.
هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق