الرئيسية » تطوير الذات » كيف تطور حياتك المهنية من خلال الإنترنت


كيف تطور حياتك المهنية من خلال الإنترنت

كيف تطور عملك من خلال الانترنت

لقد ساهم الإنترنت بشكل كبير في تغيير حياة البشر للأفضل، ليس فقط بسبب تسهيله الكثير من أساسيات الحياة، وتوفير العديد من قنوات الاتصال بين الناس.

لكن المساهمة الأكبر هي توفير كم هائل من المعلومات عن كل شيء تقريباً على سطح الكرة الأرضية، وبالتالي يمكن لأي شخص الوصول إلى ما يريد من بيانات ومعلومات بضغطة زر.

لهذا إن كنت تبحث على الإنترنت عن “كيف تطور حياتك المهنية من خلال الإنترنت” فأنت على الطريق الصحيح، ولكن هناك الكثير من الأمور التي عليك أن تضعها في اعتبارك.

لماذا تريد أن تطور من نفسك، هل ترغب في الترقي في السلم الوظيفي، أم ترغب في الحصول على المزيد من الخبرة والمعرفة في المجال الخاص بك؟

أم أنك ترغب في تغيير مسارك الوظيفي نفسه؟ ربما أنت لا تحب مجال عملك أو مجال دراستك، وترغب في اقتحام مجال جديد أنت شغوف به أكثر.

أم أنك مازلت في مرحلة الدراسة وترغب في تطوير نفسك بسرعة، وتريد تعلم التكنولوجيا و المعلومات الجديدة وكيفية تطبيقها في سوق العمل، حتى تحصل على خبرة ومعرفة تجعلك تتفوق على أقرانك.

هناك الكثير من الأسباب التي تجعلك تطور من حياتك المهنية من خلال الإنترنت، وأياً كان دافعك، ستجد في هذا المقال الكثير من المعلومات والنصائح الهامة التي ستجعل رحلة تطورك أسرع وأسهل.

إلى أي مدى تريد أن تطور من نفسك؟

بالتأكيد أنت تعلم ما الذي تريد تطوير نفسك فيه تحديداً، حتى لو بشكل عام، ولكن السؤال هنا هو لأي مدى تريد أن تصل؟

لكي تتعلم أي شيء جديد وتطور من نفسك عليك أن تكون واقعياً، بحيث تربط الهدف الذي تريد أن تصل إليه بما تريد أن تتعلمه بشكل دقيق … دعني أوضح لك.

إن كنت أنا مثلاً صاحب مشروع صغير، ربما أريد  أن استغل السوشيال ميديا في التسويق لمنتجاتي، هل تتوقع مني أن أدرس كورس كامل أكاديمي عن التسويق وفنونه؟ 

أم أبحث فقط عن كيفية التسويق على السوشيال ميديا بشكل سريع، ثم اطور نفسي في مواقع التواصل الاجتماعي التي تناسبني وتناسب أهدافي.

أما إن كنت أعمل في إحدى الشركات وأرغب أن أحصل على ترقية في قسم التسويق، حينها سأقوم بدراسة التسويق بشكل أكثر عمقاً حتى أحصل على شهادة معتمدة وأثبت كفاءتي.

بالمناسبة، يمكنك أن تتعلم التسويق الإلكتروني بكل مستوياته من خلال هذا الدليل الكامل بالرابط بالأسفل:

أفضل 11 كورس ديجيتال ماركتنج (دليلك لتعلم التسويق الرقمي)

هذا هو المقصود من هذه النقطة، حدد المدى الذي تريد تطوير نفسك فيه، شخص يريد تعلم مبادئ المونتاج البسيطة لعمل فيديوهات بشكل سريع، غير شخص يريد أن يعمل في شركة أدوبي العالمية.

عندما تحدد المستوى الذي تريد أن تصل إليه، سيسهل عليك تحديد المصادر والأساليب التي ستعتمد عليها لكي تطور من نفسك بسرعة وكفاءة.

حدد الوقت الذي تخصصه لكي تتعلم فيه

هذه واحدة من أهم العقبات التي تقف في طريق الكثير من الذين يريدون أن يطوروا من أنفسهم عبر الإنترنت، أو أثناء تعلمهم أي مهارة جديدة.

فهناك من يقفز مرة واحدة وينخرط بشكل كبير في تعلم ذلك الشيء الجيد، وسرعان ما يفقد عزيمته أو يشعر بالملل، فتجد أنه يتوقف بعد فترة وجيزة.

 وهناك من لا يجد لنفسه وقتاً كافياً لكي يتعلم بسبب انشغاله بحياته العملية أو بسبب عدم مقدرته على التركيز والبعد عن مصادر تشتيت الإنتباه مثل مواقع السوشيال ميديا.

لهذا وبكل بساطة، عليك قبل أن تبدأ في تعلم أي شيء جديد على الإنترنت أن تعلم كيف ستوفر له وقتاً ثابتاً تلتزم به، هذا الوقت بالتأكيد يعتمد على حياتك العملية.

  • إن كنت طالباً أو موظف فهناك عدد ساعات قليلة ستكون متفرغ فيها، خصص منها جزء بسيط فقط لكي تتعلم (20 دقيقة – ساعة) حسب مقدرتك.

    لا تحتقر الوقت القليل، بذل مجهود قليل بشكل  مستمر، أفضل بكثير من بذل مجهود كبير مرة واحدة، كما أن هذه الطريقة تساعدك على أن تبقى ملتزماً لأن فترة التعلم قليلة.
  • إن كنت تملك الوقت يمكنك أن تقسم اليوم بين مختلف نشاطاتك وبين ما تريد أن تتعلمه، لا يوجد عدد ساعات محدد ولكن احرص أن تكون هناك فواصل بين مجهوداتك حتى تستمر في التعلم والتطور.

بهذا الأسلوب ستجد أنك وضعت خطة بسيطة وواقعية لكي تتعلم وتطور من حياتك المهنية من خلال الإنترنت في أي مجال أو صناعة في العالم.

ولا تقلق سأخبرك باستراتيجية فعّالة للغاية تساعدك على تعلم أي شيء جديد في وقت قياسي لاحقاً … استمر في القراءة ? ولا تتعجل.

أفضل الطرق لكي تطور من نفسك على الإنترنت

الناس تتعلم بطرق محددة ومعروفة منذ فجر التاريخ، إما عن طريق القراءة، أو المشاهدة، أو عن طريق الممارسة بأنفسهم، وهذا هو الحال عن طريق التعلم عن طريق الإنترنت كذلك.

ولكن عليك تطويع هذه الطرق لكي تناسب طبيعة الإنترنت المفتوحة والسريعة، من أجل أن تحقق أقصى استفادة طبقاً للطريقة التي تفضلها في التعلم.

1- الإطلاع

هذه الطريقة هي عبارة عن قراءة المقالات – مثلما تفعل الآن في الرابحون – ومشاهدة الفيديوهات على اليوتيوب لكي تتعلم فكرة معينة، أو تحصل على بعض المعلومات.

دعني أضرب لك مثالاً، لنفترض أنك تريد أن تتعلم تصميم الصور لكي تستغلها في عملك اليومي، يمكنك قراءة بعض المقالات للبحث عن أفضل الأدوات لكي تتعلم هذا الأمر.

أو يمكنك البحث عن بعض الفيديوهات والشروحات على اليوتيوب لكي تتعلم ما تريد تحديداً، هذه الطريقة هي أبسط وأسرع الطرق لكي تتعلم مهارة بسيطة، أو تحسن من نفسك في أمر معين بسرعة.

2- الكورسات

هذه الطريقة تناسب أكثر الأشخاص الذين يسعون إلى تعلم مهارة جديدة كلياً عليهم، أو الإرتقاء بمستوى معرفتهم بأمر معين إلى الاحتراف والاتقان الكامل.

طبقاً لكثير من رواد الأعمال والمصادر المهتمة بالتعليم في كافة أنحاء العالم- فإن الكورسات والتعلم أونلاين يتفوق على الكليات والتعلم الأكاديمي في كثير من النواحي.

يمكنك أن تتعلم البرمجة – مثلما فعلت أنا، فأنا مهندس ولم أدرس علوم الكمبيوتر – أو التصميم أو التصوير والكتابة أو حتى كيفية قيادة السيارات ?.

الإنترنت يوفر لك كل شيء، كما أنه يساعدك أيضاً على التعرف على التجمعات الخاصة بأي مجال أنت مهتم به، وهذه أحد مميزات الكورسات على الانترنت.

حيث أنك ستتعرف على أشخاص خبراء وأشخاص آخرين مثلك يتعلمون، ستشارك معهم المشكلات التي تواجهك وتتعاون معهم لكي تحسنوا من أنفسكم، كما يمكنك أن تتعرف عليهم وتقابلهم على أرض الواقع إن أردت أيضاً.

يمكنك معرفة أفضل مواقع الكورسات أونلاين والتي تحقق أعلى معايير الجودة ودقة المعلومات المقدمة والتي تناسب مختلف المستويات، كما أنها توفر لك شهادات معتمدة، من خلال الدليل التالي.

أفضل مواقع كورسات اون لاين (دليلك لتعلم أي شيء)

3- متابعة المؤثرين

عندما تتعلم أي شيء يُفضل أن تتابع مثالاً تحتذي به، شخص يمثل لك هدف تريد أن تصل إليه، هناك الكثير من المؤثرين والمبدعين في كل المجالات.

يمكنك أن، تجد أحدهم على قناة على اليوتيوب، أو في أحد المقالات في المواقع المؤثرة في مجالك، هؤلاء الأشخاص سيجعلون عملية تطوير نفسك أكثر فاعلية.

حيث أنك ستجد شخص تتواصل معه وتستشيره إن احتجت إلى ذلك، وأيضاً ستتعلم الكثير عن كل ماهو جديد ومهم في مجالك، كما أنك ستتعرف على الكثير من الاستراتيجيات والنصائح.

وأنصحك أيضاً أن تتابع المؤثرين على موقع لينكد إن العملاق، الذي يعتبر فيسبوك المحترفين والمختصين في أغلب المجالات في العالم.

إن لم يكن لديك حساب على لينكد إن فعليك إنشاء واحد في أسرع وقت، وهذه بعض المقالات التي ستفيدك في هذا:

7 خطوات لكي تتعلم أي مهارة جديدة

هذه الاستراتيجية هي خلاصة بحث ودراسة وعدة تجارب شخصية – منهم تجربتي المتواضعة – لتعلم أي مهارة جديدة، هذا الأسلوب في التعلم سيجعلك تتعلم أي مهارة في أسرع وقت.

كما أن هذه الاستراتيجية فعّالة للغاية عندما تريد تعلم مهارة جديدة بحيث تطور من حياتك المهنية من خلال الإنترنت، إما في مجال العمل الحر، أو إنشاء بزنس خاص بك أو بالحصول على وظيفة جديدة، أو تحسين وضعك الحالي في شركتك.

لهذا عليك أن تقرأ الخطوات التالية بتركيز شديد، استوعب كل خطوة وتفسيرها والهدف من ورائها، وذلك حتى تساعد نفسك على التطور من خلال الإنترنت بطريقة صحيحة.

1- ابحث عن كل المهام والمتطلبات لمهاراتك الجديدة

أياً كانت المهارة التي تريد أن تتعلمها (مصمم – مدير مشروعات – متخصص سوشيال ميديا – مونتير – مبرمج) فهناك مسمى وظيفي لها.

أو أشخاص تقوم بما تريد أن تقوم به بالفعل (امتلاك قناة على اليوتيوبامتلاك موقع الكتروني) أي شيء تريده هناك من فعله قبلك.

الآن قم بالبحث عن متطلبات هذه المهارة، ما الذي يفعله أي شخص يمتلك هذه المهارة في يومه، كم من الوقت يحتاج يومياً لتنفيذ هذه المتطلبات والمهام.

فمثلاّ إن كنت تريد أن تدير حملات تسويقية فعليك أن تقوم بالتالي:

  • دراسة وتحليل البيانات الموجودة لدى الشركة.
  • جمع بيانات من السوق وتحليل المنافسين باستخدام مختلف الأدوات.
  • إعداد استراتيجية للحملة التسويقية.
  • التمكن من القنوات التسويقية التي ستعمل بها (محركات البحث – السوشيال ميديا – المطبوعات – العلاقات العامة)
  • التمكن من أدوات التتبع وتحليل البيانات.
  • تقديم ميزانية عن تكاليف الحملة الإعلانية.
  • متابعة النتائج وتقديم تقارير شاملة للأقسام المختصة والإدارات.

كما يمكنك البحث في إعلانات الوظائف الخاصة بالمجال الذي تريد، لتعرف ماذا تريد الشركات من هؤلاء الذين يعملون في هذا المجال، يمكنك أن تسأل الخبراء أو الأشخاص الذين يعملون في ذلك المجال.

وبما أننا نقصد بكلمة البحث هنا البحث على الإنترنت تحديداً، لذا أعتقد أنك ستحتاج للمقالين بالرابطين بالأسفل:

هذه الخطوة هامة للغاية قبل أن تتعلم أي مهارة جديدة للأسباب التالية:

  • ستتعلم حجم المسؤوليات والأدوات التي عليك اتقانها قبل أن تخوض في أي مجال حتى تستوعبه.
  • هذه المتطلبات ربما تجعلك تشعر بالإحباط وربما تقول لنفسك “ياه، لازم أتعلم وأعمل كل ده”، وإن حدث ذلك ومنعك من التعلم فعليك أن تدرك أن هذه المهارة ليست لك، أنت ليس لديك الشغف و الإرادة الكافية.

وهكذا توفر على نفسك الوقت والجهد من البداية، هذه الخطوة بمثابة اختبار لنفسك، فإن نجحت فيه، فغالباً ستحقق ما تريد إن شاء الله.

2- التزم بكورس أو منهج محدد

بعد أن عرفت ماذا تريد تحديداً، وتعلمت ما هي المتطلبات لكي تتقن هذه المهارة، ابحث عن كورس أو شخص تتابعه (هناك مواقع قد أشرنا لها سابقاً تجعلك تتعلم أي شيء تقريباً).

أو يمكنك البحث على اليوتيوب و غيره من المنتديات والمنصات لتعرف أفضل طريقة تتعلم بها هذه المهارة – الإنترنت مليء بهذه المعلومات، كل ما عليك أن تضغط على زر البحث.

ولأنك اطلعت على كل ما يجب أن تتعلمه في الخطوة الأولى، سيجعلك هذا تقيّم كل الكورسات التي تجدها، وتختار الأفضل من بينها الذي يغطي كل الجوانب التي تريد.

وبعد ذلك ابدأ على بركة الله – بالطبع بعد أن تكون حددت الوقت والطريقة المناسبة لك و الظروفك الاجتماعية كما ذكرنا سابقاً.

أسباب أهمية هذه الخطوة:

  • ستجد منهج بسيط وواضح لتتعلم ما تريد، و كل الكورسات الجيدة ستجد بها اختبارات وتطبيقات عملية تجعلك تتعلم بالممارسة.
  • ستجد أيضاً مجتمعات من الطلاب تتناقش معهم وتبادلوا الخبرات فيما بينكم.
  • عندما تنظر إلى الكورس و المواد المتوفرة به ربما يجعلك هذا تعتقد أنك لن تقدر، ربما تتكاسل، ربما تشعر بالإحباط، وهذا أمر جيد، هذا يعني أن هذا الأمر ليس لك.

إن لم تستطيع تحفيز نفسك على الاستمرار، إن لم يكن مستقبلك وحياتك المهنية ليست هامة بالنسبة لك، إن كنت تريد أن تظل كما أنت وتسير حسبما يوجهك التيار فهذا جيد.

نعم جيد، أنا لا أمزح أو أحاول السخرية منك ?، بل هذا يعني أن هذه المهارة ليست لك، وربما أنت لست صادقاً مع نفسك، ولا تريد تعلم هذه المهارة لنفسك بل لكي يكون مظهرك جيداً أمام الناس.

وهذا يجعلك توفر على نفسك الوقت والجهد وربما المال، هذه الخطوة ليست عبارة عن خطة عمل فقط، بل هي أيضاً اختبار لعزيمتك ورغبتك في التطور والتعلم.

3- ابحث عن عمل أثناء التزامك بالكورس

نعم أنا لم أخطئ فيما كتبت، عليك أن تبحث عن عمل، عندما تتعلم أول مبدأ أساسي يجعلك أفضل من غيرك في هذا المجال عليك أن تبحث عن عمل.

دعني أوضح لك ماذا اقصد بهذه النقطة بمثال عملي، هذا المثال هو شخصي المتواضع.

عندما بدأت تعلم البرمجة، تعلمت لغات تصميم المواقع وتطبيقات الويب (HTML – CSS)، وقبل أن أدخل في تعلم لغات البرمجة الحقيقة (مثل Javascript – frameworks – Python) كنت أبحث عن عمل.

هناك الكثير من مواقع العمل الحر، هناك من يريد تصميم موقع أو صفحة على الويب أو تطبيق بسيط، ليس هذا فحسب كنت أبحث بنفسي عن المواقع و الصفحات على الويب المختلفة بالإنجليزية والعربية.

والموقع الذي أجده غير جيد أو يحتاج إلى تعديل، كنت أراسل صاحبه وأعرض عليه خدماتي مجاناً أو بسعر رمزي للغاية، هكذا كنت أتعلم وأكتسب الخبرة وبعض المال في نفس الوقت.

أسباب أهمية هذه الخطوة:

  • تجعلك تحتك بالواقع العملي منذ البداية وبالتالي تضيف إلى خبراتك.
  • تجعلك تبني ملف شخصي لك أو سجل من الأعمال (Portfolio) تثبت به مهارتك، وتقدمك لأي شخص أو شركة تتعاون معها في المستقبل.
  • هذه الخطوة تعطيك حافزاً، لأنها تجعلك ترى نتيجة ما تتعلمه أمام عينيك، وهذا يزيد من رغبتك في التعلم والتطور بسرعة كبيرة.
  • عندما تنفذ أي عمل حتى لو كان بسيط، ستجد مشكلات وعقبات – فأنت قليل الخبرة – ولأنك ملتزم بعمل عليك أن تأديه، هذا يجعلك تبحث عن حل لهذه المشكلات بكل الطرق الممكنة.

وبسبب ذلك ستتعلم مهارة حل المشكلات (Problem solving)، وكيف تبحث عن المعلومات و تسأل الناس عن الحلول، وهذا مهارة أكثر من ضرورية لأي شخص ناجح في أي مجال.

اتبع هذه الخطوة في أي مجال، ربما أنت مصمم، ابحث عن عمل بين أقرانك ومعارفك و المحلات والشركات التجارية حولك، وعلى الإنترنت في الجروبات ومنصات العمل الحر.

اعمل بشكل مجاني، أو ربما بمبالغ صغيرة للغاية، ستجد نفسك تتعلم وتطبق ما تعلمته وتطور من مهاراتك بسرعة الصاروخ، والأمثلة كثيرة على ذلك.

4- ابحث عن قدوة تتبعها

ربما تكون هذه القدوة مقدم الكورس، صديق لك، مديرك في العمل، أستاذك في الجامعة، مؤثر على مواقع التواصل الإجتماعي، أي شخص، المهم أن تجده.

هذا الشخص سيساعدك كثيراً ،كما أشرنا سابقاً، سيحفزك عندما تحتاج إلى تحفيز، سيقدم لك النصائح، سيجعل أمامك هدف تريد أن تصل إليه، وربما تتخطاه في المستقبل.

5- انضم إلى مجتمع يساعدك

لقد أشرت إلى هذه النقطة سابقاً، هناك الكثير مثلك المهتمين بنفس المجال ولديهم تقريباً نفس أهدافك، ابحث عنهم، تحدث معهم على الانترنت، قابلهم على أرض الواقع.

هناك الكثير من التجمعات والمنتديات والمؤتمرات في كل مجال تقريباً، ابحث عنهم واخرج من القوقعة الصغيرة التي تعيش فيها، هذا هو الغرض من الإنترنت على كل حال، أن تتواصل مع الناس.

هذا التواصل سيجعلك تبني شبكة من العلاقات، أشخاص يساعدوك وتساعدهم، تتعاون معهم، فربما تجد شريكك المستقبلي في العمل، ابحث واتعب قليلاً ستصل إلى ما تريد وأكثر.

هذه الطريقة هي أفضل صور تطوير حياتك المهنية عبر الإنترنت، لأنه يوفر لك كل الأدوات للتواصل مع أي شخص في أي مكان في العالم.

6- قم بمشاركة نتائج أعمالك مع كل الناس

عندما تتعلم مبادئ مهارتك الجديدة قم بوضعها في ملفك الشخصي، شاركها مع أصدقائك و معارفك وأقاربك، أخبر العالم كله أنك تتعلم شيئاً جديداً.

هذا سيجعلك تتعلم بشكل أسرع، فالناس إما ستقوم بتشجيعك، أو ستقوم بلومك، وصدقني في الحالتين أنت مستفيد، كما أن الكثير سيسألونك عما تعمل تحديداً.

هذا سيجعلك تشرح وظيفتك ومهارتك بكل جوانبها، مما يجعلك متمكناً أكثر من مهارتك وسيفتح أفاقك على أمور وأسئلة ربما لا تعلمها، وأيضاً سيجعلك تتعرف على أشخاص في محيط معارفك يتعلمون ما تتعلم، وهذا أمر جيد للغاية.

ضع في إعتبارك هذا الأمر جيداً، إن كنت تخجل مما تقوم به، ولا تريد حتى أن تشاركه مع معارفك خوفاً من رأيهم ونظرتهم لك – فعليك أن تعلم أنك لا تستحق أي نجاح.

إن لم تكن فخوراً بما تتعلم وتعمل والمستقبل الذي ترسمه لنفسك، فأعذرني على فظاظتي معك ?-  أنت حتى لا تستحق أن تقراً هذه السطور الآن.

ليس المهم الناس والعالم وما يعتقدونه، هذه حياتك أنت ومستقبلك، فإما أن تصل إلى ما تريد وتكن نفسك ،وليس نسخة مما يريده الناس أو الأقارب والأهل، أو أن تموت وأنت تحاول.

7- قم بمتابعة كل جديد في مجالك

هناك دوماً الجديد في كل مجال، فمثلاً أنا أهتم بالتكنولوجيا، وكل ما يحدث في العالم من أخبار تؤثر على هذا المجال، لهذا فأنا متابع جيد لموقع Techcrunch العالمي الخاص بأخبار الشركات الناشئة والتكنولوجيا.

ولنفس السبب إن كنت مهتم بالتسويق وكل أساليبه وفروعه وأدواته والربح من الإنترنت و تطوير الذات، فعليك أن تتابع موقع الرابحون باستمرار.

كيف تطور نفسك عبر الإنترنت أمر ليس صعباً أبداً، اتبع الخطوات التي ذكرتها لك وإن شاء الله ستصل إلى ما تريد بأسرع وقت ممكن.

أرجو أن تكون المعلومات والاستراتيجيات المذكورة في هذا المقال قد نالت إعجابك، لهذا أطلب منك أن تترك لنا تعليقاً تخبرنا فيه عن رأيك، وعن المهارة التي تريد أن تتعلمها.

فإن كانت هذه المهارة في محيط خبراتنا سنقوم إن شاء الله بطرح دليلاً كاملاً عنها، وذلك حتى نساعدك على تعلمها من أفضل المصادر على الإنترنت.

كما أنني أريد منك أمراً آخر، أرجو أن تشارك هذا المقال مع كل من تشعر أن هذه المعلومات ستفيده، لا تشاركه فقط على وسائل التواصل الاجتماعي.

بل قم بارساله في رسالة عبر واتساب وماسنجر إلى كل من تريد مساعدته، أو تريد أن يبدأ معك رحلة التطور والتعلم عبر الإنترنت.

بالتوفيق لك عزيزي القارئ، و إلى لقاء قريب إن شاء الله.

عن الكاتب

محمد نور

محمد نور، مهندس ومطور ويب
أعشق علم البيانات وأتعلم عنه الجديد كل يوم، ولأن التسويق الرقمي هو أهم تطبيق لاستخدام علوم البيانات وتطوير الويب أصبحت مسوق محتوى محترف.

أحب الكتابة - أتمنى أن تجد كتاباتي مفيدة وشيقة - وخصوصاً الكتابة الموجهة التي تهدف إلى تثقيف القارئ العربي بمعلومات واستراتيجيات عملية تساعده على تحقيق أهدافه. تلك التي ينشرها الرابحون باستمرار.

اليوم الذي يمضي بدون تعلم شيئاً جديداً لا أحسبه من عمري، لهذا أريدك أن تفعل مثلي وتكون أفضل وأكثر معرفةً كل يوم.

لهذا إحرص على متابعة الرابحون باستمرار حتى تستقي كل يوم معلومة جديدة، وإن كنت ترغب في التواصل يمكنك ذلك عن طريق صفحة اتصل بنا.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق

  • مقاله رائعه أخي شكرا لك على المحتوى الرائع دائما.
    لكن أنا لدي سؤال أنا في 3ثانوي 2020 علمي علوم ونفسي أدخل كليه ليها علاقه ب computee science لكن أغلب الكليات دي من علمي رياضه وأنا علمي علوم فهل فيه كليه زي كده من علمي علوم أتمنى تجاوبني لأني يوثق فيكم.

    • في الحقيقة أنا مش ملم بشكل كامل بتخصصات الكليات والنظام التعليمي.

      لكن فيه اتجاه تاني حابب الفت انتباهك ليه، وهوا انك مش لازم تدخل كلية علوم كمبيوتر علشان تشتغل في المجال دا.

      فيه طريق تاني خالص اسمه التعليم الذاتي، واللي من وجهة نظري أكثر كفاءة ومرونة وتشويق من التعليم في أنظمة التعليم العربية.

      بناءاً عليه أنصحك بقراءة المقال بالأسفل.

      https://www.alrab7on.com/best-websites-for-online-courses/

      كمان ارشحلك تقرأ المقالين دول هايفديوك جداً في ازاي توصل لأي حاجة على الإنترنت:

      https://www.alrab7on.com/best-search-engines/

      https://www.alrab7on.com/google-search-secrets/

      مهم جداً كمان تتابع الرابحون باستمرار لاننا الفترة اللي جاية هاننشر موضوعات كتير موجهة لفئة الشباب في مثل ظروفك.

      اتمنالك كل التوفيق والنجاح

  • مقال أكثر من رائع
    بالنسبة لي فأنا شغوف بعالم البرمجة
    وحلمي ان أصبح مهندس معلوميات
    وشكرا لك على هذا المقال وجزاك الله خيرا.

  • هو انا بدات تسويق..وخلصت كورس جوجل ..بس بصراحه حاسس اني مستفتش اوي…وكنت بضغط علي نفسي جامد عشان اخلصه…فهل ده معني ان ده مش مجالي…لو كده فهل اقدر اعرفه مجالي ايه…ولا هفضل تايه كده..وشكراً

    • في الحقيقة تحديد المجال أنت اكتر حد ممكن تحكم فيه، ولكن أنصحك بالتعرف على مجالات تانية واخد فكرة عنها ومع الوقت الرؤية هاتضح.

      أتمنالك كل التوفيق والنجاح.