الرئيسية » أدوات » ما هو CMS (نظام إدارة المحتوى) وأفضل 9 أنظمة لبناء مشروعك

ما هو CMS (نظام إدارة المحتوى) وأفضل 9 أنظمة لبناء مشروعك

نظام إدارة المحتوى CMS

بقلم آيات علي
الجميع اليوم يحتاجون إلى بناء مواقع إلكترونية سواء لأنفسهم أو للبيزنس الخاص بهم، ولكن للأسف لا يستطيع الجميع البرمجة وكتابة الأكواد.

لكن لحسن الحظ لا يجب على كل من يريد عمل موقع الآن أن يصممه بنفسه أو يدفع أموالًا طائلة لمطورين الويب.

فبإمكانه بكل سهولة أن يعتمد على نظام إدارة المحتوى CMS الذي من خلاله يستطيع إنشاء موقع كامل بدون الحاجة إلى كتابة ولا حتى كود برمجي واحد.

في هذا المقال سوف نتناول أنظمة إدارة المحتوى CMS، وسنتعرف سويًا على خصائصها، ومميزاتها، وعيوبها، وكيفية اختيار النظام الأفضل، كما سنستعرض بعض الأمثلة على هذه الأنظمة.

ما هو CMS نظام إدارة المحتوى؟

نظام إدارة المحتوى CMS

نظام إدارة المحتوى أو CMS اختصارًا لـ Content Management System هو عبارة عن برمجية أو أداة تساعد غير المتخصصين في بناء وإنشاء موقع إلكتروني.

فهي عبارة عن برمجية تسمح للمستخدمين بإنشاء وإدارة وتعديل ونشر المحتوى على موقعهم بدون الحاجة إلى أي خبرة تقنية من أي نوع.

وهذا لجميع أنواع المواقع الإلكترونية سواء المخصصة للمدونات أو المتاجر الإلكترونية أو المواقع التعليمية أو أي نوع آخر من المواقع يمكن أن يتبادر لذهنك.

أنظمة إدارة المحتوى هي أنظمة سهلة الاستخدام تمكن مستخدميها من إدارة المحتوى الخاص بالمواقع، مثل: النصوص والصور والفيديوهات وبيانات العملاء، والتعديل عليها ونشرها.

فهذه الأنظمة تتكون من أكواد برمجية جاهزة بلغات برمجة، مثل: PHP المسئولة عن إنشاء مواقع الويب وتطويرها، و CSS المسؤولة عن تصميم الواجهة والصفحات.

وللتوضيح يمكننا القول بأن من أشهر أنواع المواقع التي يمكن إنشاؤها بواسطة نظام إدارة المحتوى CMS:

  • المدونات الشخصية
  • البورتفليو أو معرض الأعمال.
  • المتاجر الإلكترونية.
  • المواقع الإخبارية.
  • مواقع الكورسات.
  • مواقع الشركات والمؤسسات.
  • البوابات الإلكترونية.
  • المواقع الحكومية.
  • المنتديات.

خصائص نظم إدارة المحتوى

نظام إدرة المحتوى CMS

هناك مجموعة من الخصائص التي يتميز بها هذا النوع من الأنظمة، مثل:

1. القوالب الجاهزة Themes: توفر أنظمة إدارة المحتوى قوالب جاهزة من تصميمات واجهات وصفحات المواقع، يتم الاختيار منها حسب تخصص كل موقع.

فمثلا تجد قوالب تناسب مواقع الأعمال والتقنية والاستشارات والسياحة، كل نظام يحتوي على المئات من قوالب الويب.

2. الإضافات Plugins: من خصائص أنظمة إدارة المحتوى أنها تدعم الإضافات أو ما يسمى بالـ “plugin” وهي عبارة عن عناصر يتم تثبيتها في المواقع تدعم وظائف معينة من شأنها تحسين أداء المواقع.

ومن أمثلة الإضافات التي يمكن استخدامها: إضافة Yoast SEO المهمة الموجودة في نظام ووردبريس، والتي تجعل محتوى موقعك متوافق مع محركات البحث، وغيرها من الإضافات الأخرى الهامة التي تدعم موقعك وتساعدك في تحقيق النتائج المرجوة.

3. إدارة عملية وصول المستخدمين: أحيانا تدخل لبعض المواقع فيطلب منك أولا تسجيل الدخول أو إنشاء حساب لتتمكن من مشاهدة المحتوى.

يعتبر هذا من خصائص أنظمة إدارة المحتوى وهو تحديد إمكانية وصول الزوار لصفحات داخل الموقع، فتستطيع تحديد ما إذا يُسمح لجميع الزوار الدخول للموقع أو فقط الذين لديهم حساب هم من يمكنهم الدخول.

4. دعم تعدد المستخدمين: يمكن إدارة المواقع التي أنُشئت بواسطة هذه الأنظمة من قبل أكثر من مشرف، بل وتقييد المسؤوليات الخاصة بمشرفي الموقع بناء على مهام كل شخص سواء مؤلف أو محرر أو مدير أو مطور.

5. تقسيم وتصنيف المحتوى: تتيح أنظمة إدارة المحتوى وضع المحتوى في المواقع بشكل مصنف وفي أقسام يُعبر عنها بكلمات دلالية مما يسهل على الزوار سهولة تصفح الموقع والمحتوى الموجود به حسب اهتماماتهم.

6. أدوات تحرير المحتوى: من أهم خصائص أنظمة إدارة المحتوى توفير أدوات التحرير التي تمكنك من إنشاء والتعديل على النصوص وإضافة الصور والفيديوهات، كما توفر إمكانية الجدولة والنشر في مواعيد محددة مسبقًا.

7. خاصية إدارة التعليقات: تعتبر إدارة التعليقات من الخصائص الهامة في نظم إدارة المحتوى، فهي وسيلة تتيح للزوار التفاعل مع المحتوى وتقديم وجهة نظرهم وآرائهم وانتقاداتهم، فيمكنك الاستفادة من هذه الخاصية بتحسين المحتوى ليلائم العملاء.

مزايا وعيوب نظام إدارة المحتوى

نظام إدارة المحتوى

بالإضافة إلى أنها لا تتطلب خبرة في البرمجة، ويسهل إنشاء وتعديل جميع أنواع المحتوى من خلالها، لدى أنظمة إدارة المحتوى العديد من المميزات، مثل:

  • مرونة وسهولة الاستخدام والتحكم في الإمكانيات التي تريد توافرها بموقعك، كما أنها تناسب الجميع فلا تتطلب أي معرفة تقنية أو خبرة بلغات البرمجة.
  • توفر الوقت والمجهود الضخم المطلوب لبناء مواقع إلكترونية باستخدام لغات البرمجة، كما تغنيك عن ضرورة وجود مبرمجين وموظفين مختصين في الأمور البرمجية وإدارة المحتوى.
  • بعض أنواع أنظمة إدارة المحتوى تكون مفتوحة المصدر يمكن التعديل عليها لإخراج موقعك بالشكل الذي تريده.
  • المواقع التي تعتمد على نظام إدارة المحتوى يسهل تحسينها للتوافق مع معايير محركات البحث وظهورها في النتائج الأولى، فيمكن تخصيص عناوين ووصف للصفحات بناء على الكلمات الرئيسية الخاصة بالمجال، وكتابة “URL” متوافق مع السيو وكتابة الوصف البديل للصور والفيديوهات.
  • تدعم تصفح المواقع من جميع أنواع الأجهزة الذكية التي يستخدمها زوار الموقع سواء هواتف محمولة أو أجهزة لوحية أو أجهزة الحاسوب.
  • توفر هذه الأنظمة مساحات تخزينية للبيانات الخاصة بكل موقع من صور وفيديوهات ونصوص وبيانات العملاء، كما أنها تتميز بسهولة تحميل هذه البيانات.
  • يسهل التحكم بالإعدادات وتغيير التصميم والخلفيات والألوان والأقسام والصفحات بما يتناسب مع كل تخصص.
  • وجود قوالب جاهزة لتصميمات واجهات المواقع، تُناسب جميع المجالات والأنشطة، بعضها يتوفر بشكل مجاني والآخر مدفوع.
  • إمكانية ربط نظام إدارة المحتوى بمنصات السوشيال ميديا والبريد الإلكتروني.
  • توفير إمكانية تعيين أكثر من مسؤول للموقع الواحد يمكنهم إضافة وتعديل ونشر المحتوى، كما يمكن تقييد صلاحيات بعضهم لمهام معينة.
  • غالبية المزايا التي توفرها أنظمة إدارة المحتوى تكون مجانية، قد تحتاج فقط لدفع تكاليف إضافية مثل حجز دومين واستضافة المواقع.
  • يمكن ترجمة الموقع بأكثر من لغة حسب البلاد المستهدفة.

وبالرغم من جميع النقاط التي تميز هذه الأنظمة إلا أنه يوجد بها أيضًا بعض العيوب، مثل:

  • تحتاج المواقع التي يتم تصميمها من خلالها لنظام أمان، للحماية من الاختراق وسرقة البيانات الموجودة عليها.
  • قد تكون بعض هذه الأنظمة بطيئة بعض الشيء أو ابطأ من المواقع المُصممة من قبل مطوري ويب.
  • في بعض الأحيان لا يمكن تطبيق التحديثات الخاصة بالإصدارات الجديدة لبعض الأنظمة على المواقع القائمة على أنظمة المحتوى ذات الإصدارات الأقدم.
  • تحتاج تلك الأنظمة بعض الإضافات لتعمل بكفاءة.

كيف يعمل CMS نظام إدارة المحتوى؟

نظام إدارة المحتوى CMS

قبل أن نعرف كيف يعمل نظام إدارة المحتوى من الهام أن نعرف أنه مكون من جزئين أساسيين، هما:

1. تطبيق إدارة المحتوى CMA: اختصارًا لـ :Content Management Application وهو الجزء المسؤول عن إضافة وتعديل وإدارة المحتوى على موقعك.

تطبيق إدارة المحتوى CMA

2. تطبيق توصيل المحتوى CDA اختصارًا لـ Content Delivery Application: وهو النظام الذي يعمل في الخلفية والمسؤول عن إدارة عملية العرض هذه وتخزين البيانات.

وكما ترى من مكوني أنظمة إدارة المحتوى فإنها تعمل مثل المواقع الإلكترونية العادية، المكونة من جزئي الـ Front End والـ Back End.

ولكن بدلًا من أن يكون الأمر معقدًا ويحتاج إلى خبرة تقنية ويتطلب منك التواصل مع السرفر الخاص بموقعك مباشرة يمكنك ببساطة إدارة الأمور وكتابة ونشر المحتوى كأنك تقوم بالكتابة على برنامج الوورد.

وهو ما نراه في اعتماد أنظمة إدارة المحتوى على ما يسمى بالـ Content Editor ولوحة التحكم الـ Admin Panel.

أشهر 9 أنظمة لإدارة المحتوى CMS

نظام إدارة المحتوى CMS

هناك العديد من أنظمة إدارة المحتوى اليوم، ولكننا في هذا المقال سوف نتناول التسعة الأشهر والأهم فيهم:

1. نظام ووردبريس WordPress

نظام ووردبريس WordPress

الووردبريس من أكثر أنظمة إدارة المحتوى شهرة واستخدامًا من قبل المؤسسات والأفراد لعرض المحتوى الخاص بأعمالهم.

وتشير الإحصائيات إلى أن أكثر من 43% من مواقع الويب بمختلف التخصصات حول العالم تم بنائها بواسطة نظام إدارة المحتوى المبني بلغة PHP الووردبريس.

ومن أهم مميزات نظام إدارة المحتوى الووردبريس:

  • تسهيل بناء أي موقع أيًا كان تخصصه سواء متجر إلكتروني، مدونة، موقع لمؤسسة، … إلخ دون الحاجة لكتابة أي أكواد برمجية.
  • وجود قوالب ووردبريس جاهزة احترافية تناسب جميع المجالات تقريبًا.
  • واجهته بسيطة ويسهل التعامل معها وفهمها.
  • يعتمد الووردبريس على نظام السحب والإفلات للفيديوهات والصور.
  • سهولة تثبيت إضافات ووردبريس.
  • وجود أدوات قوية لتحرير وجدولة ونشر المحتوى.
  • إمكانية عمل نسخة احتياطية من الموقع بشكل تلقائي.
  • التكامل مع أدوات تحسين أداء المواقع ومحركات البحث، مثل: Google Analytics, Google Search Console, Yoast, seo rank.
  • يمكنك إنشاء متجر إلكتروني متكامل من خلاله، وتستطيع باستخدامه عرض المنتجات والخدمات والتكامل مع بوابات الدفع وشركات الشحن لتقديم أفضل خدمة.

أما عن عيوب نظام ووردبريس، فهي:

  • أنك ستحتاج إلى شراء دومين واستضافة خاصة بموقعك، وستكون مسؤول عن إدارة كافة الأمور المتعلقة بالحماية والتخزين.
  • يحتوي على الكثير من الخيارات مما قد يجعلك تشعر في البداية بشيء من الحيرة والتخبط.
  • قد يكون موقع الووردبريس بطيئًا بعض الشيء خاصة لو كان يحتوي على الكثير من البيانات.

اقرأ أيضًا: دليل إنشاء موقع ووردبريس (في 7 خطوات سهلة)

2. نظام بلوجر Blogger

نظام بلوجر Blogger

نظام إدارة المحتوى بلوجر واحد من أشهر وأقدم الأنظمة، حيث بدأ منذ العام 1999 وما زال مستمرًا حتى الآن، وهو مخصص للتدوين والمدونين.

إذا كنت تريد أن تنشئ مدونة مجانية خاصة بك فأنصحك بشدة باستخدام هذا النظام المدعم من الشركة العملاقة جوجل.

لدى نظام إدارة المحتوى بلوجر الكثير من المميزات، على رأسها:

  • للنظام واجهة بسيطة وسهلة للغاية، وهو مناسب للمبتدئين حيث بإمكانهم إنشاء مدونتهم في غضون دقائق فقط.
  • بإمكانك استضافة الإعلانات على مدونتك والتربح منها.
  • المدونة يتم استضافتها عن طريق جوجل، فأنت لا تحتاج لتنصيب أي شيء ولا للدفع مقابل الاستضافة.
  • لديك مساحة كبيرة جدًا لاستغلالها في التدوين تصل إلى 15 جيجا بايت.

ولكن على الجانب الآخر فهناك العديد من العيوب في نظام بلوجر:

  • بلوجر مناسب فقط للمدونات وغير مناسب على الإطلاق للمواقع أو للمتاجر الإلكترونية.
  • على الرغم من وجود قوالب جاهزة ومجانية إلا أنها لا تمنحك الحرية الكاملة لإخراج مدونتك بالشكل الذي تريده.
  • إذا كنت تريد الانتقال من نظام بلوجر إلى ووردبريس مثلًا فستحتاج إلى نقل محتوى مدونتك يدويًا.

اقرأ أيضًا: كيفية إنشاء مدونة بلوجر مجانية (شرح الخطوات بالصور)

3. نظام جوملا Joomla

نظام جوملا Joomla

على غرار الووردبرس جوملا نظام إدارة محتوى مجاني مفتوح المصدر أُنشئ بلغة البرمجة PHP يمكن من خلاله إنشاء المواقع بمختلف أنواعها.

وقد تم إنشاء أكثر من 2 مليون موقع جوملا، فهو يحظى بشعبية كبيرة لأنه نظام سهل الاستخدام وآمن.

فيمكنك من خلاله إنشاء مواقع الشركات، المتاجر الإلكترونية، المواقع التعليمية، مواقع المشروعات الصغيرة، المواقع الربحية وغير الربحية، بالإضافة إلى المدونات وغيرها.

ومن أهم مميزات منصة جوملا:

  • منصة مرنة وسهلة التثبيت، تتميز بواجهة سهلة الاستخدام.
  • تدعم التجارة الإلكترونية، حيث توفر نظام مراقبة المخزون وكتالوج المنتجات وسلة التسوق وأنظمة الحجز وأدوات استخراج التقارير والبيانات، والتكامل مع بوابات الدفع وأنظمة الشحن.
  • توفر عوامل الأمان اللازمة للحماية من الاختراق وسرقة البيانات
  • تُتيح استخدام لغات متعددة للموقع الواحد.
  • إدارة وصول المستخدمين، حيث يسهل التحكم في إمكانية وصول الزوار لموقع.
  • قوالب جاهزة متفاعلة ومتجاوبة مع جميع أنواع الأجهزة، وسهلة التثبيت والتعديل.
  • توافر جميع أدوات نشر وتحرير وجدولة المحتوى.
  • سهولة تثبيت الإضافات وتحديثها.
  • تدعم تهيئة المواقع لمحركات البحث.
  • توفر نظام مساعدة متكامل يتيح تعليمات عن الاستخدام، ودعم فني مجاني.

أما عن عيوب نظام إدارة محتوى جوملا، فهي:

  • النظام معقد بعض الشيء مقارنة بنظام مثل الووردبريس، وهذا يعتمد على ما تريده من النظام، ولذا ربما تحتاج إلى توظيف مطور ليساعدك.
  • لا توجد هناك إضافات كثيرة مثل تلك الموجودة على الووردبريس.
  • السيو الخاص به محدود للغاية مقارنة بنظام الووردبريس.

4. نظام شوبيفاي Shopify

نظام شوبيفاي Shopify

نظام شوبيفاي هو واحد من أهم أنظمة إدارة المحتوى الخاصة بالتجارة الإلكترونية، وربما هو الأكثر شهرة واستخدامًا فيهم.

تستطيع من خلال شوبيفاي أن تبني متجرك الإلكتروني وتتحكم به بدون الحاجة إلى إنفاق الكثير من الأموال أو تعلم المهارات التقنية.

ومن أهم مميزات شوبيفاي:

  • شوبيفاي مدمج بحلول الدفع المختلفة سواء باي بال أو البطاقات الإئتمانية وغيرها.
  • هناك الكثير من الإضافات والقوالب الخاصة بشوبيفاي التي ستجعلك قادرًا على فعل ما تريده والوصول بمتجرك إلى الشكل الذي تريده.
  • شوبيفاي لديه دعم فني على مدار الساعة سواء من خلال الشات أو الإيميل أو الهاتف أو حتى تويتر.
  • هناك أكثر من خطة للتسعير بإمكانك الاختيار من بينها حسب احتياجاتك وميزانيتك.

ولكن كذلك شوبيفاي لديه بعض العيوب:

  • إذا كنت ستضيف الكثير من الإضافات والتطبيقات على متجر شوبيفاي خاصتك فقد تتكلف الكثير من الأموال.
  • إضافات شوبيفاي قوية، ولكنها ليست قوية كالإضافات الخاصة بالووردبريس، ولذا ستجد أنك مقيد بعض الشىء.

5. نظام بيج كومرس BigCommerce

نظام بيج كومرس BigCommerce

بيج كومرس هو مثل شوبيفاي؛ واحد من أهم نظم إدارة المحتوى الخاصة بالتجارة الإلكترونية وهو ربما المنافس الأقوى له.

ينطبق على بيج كومرس ما قلناه على شوبيفاي فهو يمكنك من بناء المتجر الإلكتروني الخاص بك بأقل التكاليف وبأفضل الإمكانيات.

من أهم مميزات نظام بيج كومرس:

  • يوفر لك النظام فترة تجريبية مجانية لمدة شهر.
  • هناك الكثير من طرق الدفع المدمجة بالنظام، مثل: البطاقات الإئتمانية والباي بال وآبل باي وغيرها.
  • يوفر النظام دعم تقني على مدار الساعة.
  • يمكنك استخدام دومين مجاني من النظام.
  • بإمكانك استخدام نظام بيج كومرس مع نظام ووردبريس للاستفادة من مزايا الاثنين.

ولكن بيج كومرس لديه كذلك بعض العيوب:

  • إذا تجاوزت مبيعاتك على متجرك حد معين فسوف ينتقل بك النظام إلى الخطة الأعلى، ولذا فإنك ستدفع مبلغ أكبر.
  • ستشعر بأنك مقيد بعض الشيء بسبب القوالب المحدودة والإضافات.

6. نظام ويكس Wix

نظام ويكس Wix

ويكس أحد أنظمة إدارة المحتوى الذي نال شهرة واسعة في الفترة الأخيرة، فهو يُمكنك من إنشاء وتطوير موقع ويب متكامل وإنشاء المحتوى المناسب عليه.

يحتوي على أكثر من 500 قالب جاهز قابل للتخصيص يناسب جميع المجالات، وأُنشئ من خلاله أكثر من 160 مليون موقع ويب حول العالم.

ومن مميزات نظام ويكس لإدارة المحتوى:

  • يقدم خدمات حجز الدومين والاستضافة للمواقع.
  • يمكنك من استخدام القوالب الجاهزة المناسبة لجميع الأعمال عبر الإنترنت أو الاستعانة بقالب فارغ لإنشاء الموقع من البداية حسب احتياجك.
  • توفير أدوات تحسين محركات البحث للمواقع مع إمكانية التحكم في إعداداتها مثل الـ URL، هيكل العنوان، ووصف الصفحات وسرعة التحميل مع توفير نصائح لتهيئة الموقع لمحركات البحث.
  • التكامل مع جوجل سيرش كونسول وتحليلات جوجل ومنصات السوشيال ميديا.
  • لا يحتاج لخبرة في التعامل معه، فهو يعتمد على مبدأ السحب والإفلات لعناصر المحتوى.
  • وجود دعم فني على مدار الساعة.
  • يتيح شهادة الـ “SSL” مجانًا لضمان أمان موقعك.

أما عن عيوب نظام ويكس:

  • لا يسمح لك النظام بتحميل بياناتك أو تصديرها من أجل نقلها إلى نظام آخر، وستحتاج إلى نسخها يدويًا.
  • لا يمكنك أن تنشئ متجرًا إلكترونيًا على ويكس بدون الانتقال إلى الخطوة المدفوعة، وستكون مقيدًا بوسائل الدفع باي بال و Authorize.net.
  • بعد أن تختار قالب نظام ويكس خاصتك لا يمكنك تغييره.
  • النسخة المجانية من ويكس ستلزمك بدومين فيها كلمة Wix بالإضافة إلى أنها ستعرض إعلانات على موقعك.

7. نظام دروبال Drupal

نظام دروبال Drupal

دروبال نظام متقدم لإدارة المحتوى، ولكنه على عكس الووردبريس وويكس لا يناسب المبتدئين حيث يحتاج لمتخصص لإدارته، ولكنه يتشابه معهم في أنه مصمم بواسطة نفس اللغة البرمجية PHP.

وتستخدم أكبر المؤسسات العالمية نظام إدارة المحتوى دروبال، على سبيل المثال: موقع برنامج الغذاء ووكالة ناسا وموقع الحكومة الفرنسية، فهو يناسب المواقع الحكومية والمؤسسات الكبيرة، وقد فاز لسنتين متتاليتين بجائزة Webware 100 كأفضل نظام إدارة محتوى.

ونظام إدارة المحتوى هذا يتميز بالآتي:

  • أنه مجاني ومفتوح المصدر أي يمكن التعديل على خصائصه والتعديل على قوالب التصميمات بما يناسب تخصص الموقع.
  • إمكانية تثبيت الإضافات التي تُسهل الاستخدام، وتدعم أداء الموقع.
  • مناسب للمواقع الكبيرة التي توفر إمكانية تسجيل أعداد كبيرة من المستخدمين.
  • من أقوى أنظمة إدارة المحتوى التي تتمتع بنظام أمان عالي ضد الاختراق وسرقة البيانات.

أما عن عيوب نظام دروبال:

  • ليس أسهل نظام في التعامل معه وواجهة استخدامه، ليس مثل نظام الووردبريس.
  • قد يكلف بشكل إجمالي أكثر بكثير من الووردبريس نظرًا لأنك قد تحتاج لمطور يصمم لك القالب الخاص بموقعك.

8. نظام أدوبي كومرس Adobe Commerce

نظام أدوبي كومرس Adobe Commerce

نظام أدوبي كومرس أو ماجنتو Magento سابقًا هو نظام لإدارة المحتوى مخصص للمتاجر الإلكترونية، وهو مفتوح المصدر كذلك فيمكنك التعديل على المتجر حسب الهدف المخصص له.

ويوفر أدوبي كومرس جميع الأدوات التي تساعد أصحاب الأعمال في إدارة متاجرهم بسهولة ويسر، ومن أهم مميزاته:

  • نظام إدارة الطلبات وكتالوج المنتجات.
  • يوفر أدوات تسويقية وترويجية للمتاجر الإلكترونية، مثل: نظام الكوبونات والشراء بقيمة محددة.
  • نظام إدارة العملاء حيث تستطيع إنشاء قوائم العملاء وتقسيمهم إلى شرائح حسب تفضيلاتهم وإظهار المنتجات التي تفضلها كل شريحة.
  • إدارة طلبات الشراء الذي يمكنك من إدارة عمليات الشراء بداية من استلام الطلب حتى تسليم المنتج للعميل.
  • إمكانية استخراج تقارير عديدة عن نسبة المبيعات والمخزون وطلبات الشراء ونسبة المرتجعات، وعن سلوك العملاء داخل المتجر وطرق الدفع الأكثر استخدامًا.
  • ميزة التصميمات الموسمية والتي من خلالها يمكن إنشاء أكثر من تصميم للمتجر يظهر في أوقات معينة في السنة. يتم تفعيلها في الوقت المحدد وعند الانتهاء يتم الرجوع للتصميم الرئيسي للمتجر، فيمكن إنشاء تصميم مناسب للأعياد وأخر لبداية موسم الربيع وهكذا.
  • تستخدمه علامات تجارية كبيرة، مثل: فورد Ford ونايك Nike وكوكاكولا Coca Cola.

أما عن العيوب الخاصة بنظام إدارة المحتوى أدوبي كومرس:

  • إذا كنت ما زلت مبتدئًا في التجارة الإلكترونية فقد يكون ماجنتو معقدًا بعض الشيء.
  • الدعم الفني الخاص بهم ليس الأفضل على الإنترنت.
  • لن تجد على الإنترنت الكثير من المطورين المتخصصين في ماجنتو، وبعد أن تجدهم ستكون أسعارهم مرتفعة.

9. نظام سكوير سبيس Squarespace

نظام سكوير سبيس Squarespace

نظام Squarespace هو نظام يتيح لك إنشاء جميع أنواع المواقع بخطوات سهلة وبسيطة تتيح لك الانتهاء منه في غضون دقائق والبدء في استخدام موقعك.

ومن أهم مميزات نظام إدارة المحتوى هذا، أنه:

  • يتيح قوالب متجاوبة مع جميع الأجهزة التي يتصفح بها المستخدمين، بالإضافة إلى قوالب مخصصة لإنشاء متاجر إلكترونية.
  • يوفر تصميمات لواجهة المستخدمة سهلة التعامل والاستخدام وسريعة التحميل.
  • يوفر أدوات تحسين محركات البحث بمميزات متكاملة تساعد على زيادة الفرصة للظهور في نتائج الأولى للمتصفحين.
  • يتكامل مع أدوات تحليل المواقع للحصول على تقارير عن حركات المرور على الموقع، وكيف يتفاعل الزوار مع موقعك وغيرها من التقارير التي تساعدك على تحسين أداء الموقع.
  • يوفر باقات شهرية مدفوعة بداية من 18 دولار شهريًا للمتاجر الإلكترونية، و18 دولار للمواقع الشخصية والباقات المتقدمة للمتاجر مقابل 40$ شهريًا.

أما عن عيوب نظام سكوير سبيس، فهي:

  • هذا النظام ليس الأفضل بين أنظمة إدارة المحتوى من ناحية الأدوات التسويقية.
  • التعامل معه خاصة في إضافة وتعديل المحتوى قد يكون معقدًا وصعبًا بعض الشىء.

4 خطوات لاختيار نظام إدارة المحتوى المناسب

نظام إدارة المحتوى CMS

بعد ما قمنا به من استعراض لمختلف المميزات والعيوب الخاصة بأنظمة إدارة المحتوى التسع، فعلى الأغلب ستكون متحيرًا ولا تدري كيف تختار نظام إدارة المحتوى المناسب لك.

ولهذا السبب قمنا بكتابة هذه الخطوات الأربع من أجل مساعدتك في مهمة اختيار نظام إدارة المحتوى المناسب:

1. حدد الهدف من إنشاء الموقع ونشر المحتوى به

أهم سؤال يجب أن تطرحه على نفسك قبل اختيار نظام إدارة المحتوى هو: لماذا تريد إنشاء موقعك؟ وما نوع المحتوى الذي تريد أن تنشره عليه؟

فإذا كان هدفك إنشاء موقع تعرض من خلاله سلع ومنتجات لبيعها فإن أفضل خيار هو اختيار نظام يدعم التجارة الإلكترونية يوفر لك الأدوات التي تدعم تجارتك، وهكذا.

ويمكننا القول بأن تحديد الهدف من إنشاء الموقع يساعدك في استبعاد الكثير من أنظمة إدارة المحتوى واختيار النظام الملائم لأهدافك.

اقرأ أيضًا: دليل إنشاء متجر إلكتروني احترافي في 6 خطوات سهلة

2. تعرف على الإمكانيات التي تريد وجودها في موقعك

يجب عليك أن تفكر جيدًا في الإمكانيات الخاصة بموقعك، مثل:

هل تريد موقع متوافق مع محركات البحث؟ هل يدعم وجود إضافات والتعديل على القوالب؟ هل تريد توافر نسخة احتياطية من الموقع تتجدد تلقائيا أم ماذا؟ هل تريد تقييد وصول الزوار أم لا؟ هل تريد منصة مفتوحة المصدر؟ هل تريد تحديد مسؤوليات مدير الموقع أم لا؟ وهكذا.

وتحديد هذه النقاط سيمكنك من اختيار نظام إدارة المحتوى الذي يتوافق مع الإمكانيات التي تريد توفيرها.

3. حدد الميزانية الخاصة بك

تحديد الميزانية الخاصة بك سوف يساعدك على اختيار النظام المناسب مع ميزانيتك، ولكن خذ في اعتبارك بأن الميزانية غير متعلقة فقط بإنشاء الموقع ولكن تتضمن الاستضافة ومصاريف حجز الدومين وقد تتضمن شراء بعض الأدوات والإضافات وغيرها.

4. المفاضلة والاختيار

بعد تحديد هدفك من محتوى الويب الذي تريد طرحه وإمكانيات الموقع والميزانية المتاحة لديك يمكنك الآن المقارنة واختيار أفضل نظام حسب احتياجاتك.

من المواقع التي تساعدك على المقارنة بين أنظمة إدارة المحتوى المتاحة موقع The CMS Matrix، فيمكن المقارنة بين الأنظمة حسب أمان الموقع، والأداء، وسهولة الاستخدام، والتحديثات، ومتطلبات النظام بالإضافة إلى أنه يوضح لك تقييمات المستخدمين لكل منصة.

كما يمكنك تجربة العديد من المنصات مفتوحة المصدر بواسطة موقع Open Source CMS، والذي يتيح لك تجربة استخدام بعض الأنظمة مفتوحة المصدر حسب فئة الموقع الذي تريد إنشائه ما إذا كان مدونة أو موقع للتجارة الإلكترونية أو موقع لعمال الشركات.

الأسئلة الأكثر تكرارًا حول أنظمة إدارة المحتوى

ما هو CMS نظام إدارة المحتوى؟

هو نظام يساعد أصحاب الأعمال في إنشاء المواقع الإلكترونية وإدارة محتوى الويب بشكل سلس دون الحاجة لوجود خبرة في الأمور البرمجية، فمن خلاله يمكن إدارة وتعديل ونشر المحتوى الخاص بهذه المواقع من خلال لوحة تحكم سهلة الاستخدام.

ما مميزات نظام إدارة المحتوى CMS؟

  • لا يتطلب خبرة برمجية لإنشاء الموقع.
  • يمكن ترجمة الموقع لأكثر من لغة.
  • يمكن إنشاء موقع كامل بشكل مجاني من خلال بعض الأنظمة، مثل: ووردبريس.
  • ربط الموقع مع منصات السوشيال ميديا.
  • التكامل مع متطلبات التجارة الإلكترونية، مثل: بوابات الدفع وأنظمة الشحن وسلة التسوق.
  • إمكانية استخراج تقارير عن أداء الموقع.
  • يسهل تهيئة الموقع لمحركات البحث.

ما هي عيوب نظام إدارة المحتوى CMS؟

  • قد لا تكون أسرع خيار خاصة لو كان الموقع هائل.
  • تحتاج المواقع إلى نظام أمان للحماية من الاختراق.
  • الحاجة إلى بعض الإضافات لتحسين الموقع.

ما هي خصائص أنظمة إدارة المحتوى CMS؟

هناك مجموعة من الخصائص التي يتميز بها هذا النوع من الأنظمة، مثل:

  1. قوالب جاهزة من تصميمات واجهات المواقع.
  2. تدعم الإضافات التي تساهم في تحسين أداء الموقع.
  3. إدارة عملية وصول المستخدمين للموقع.
  4. تحديد المسؤوليات الخاصة بمشرفي المواقع.
  5. وضع المحتوى في تصنيفات مما يسهل على الزائر التصفح.
  6. وجود أدوات تمكنك من تعديل وجدولة ونشر المحتوى.

ما هي أشهر أنظمة إدارة المحتوى CMS؟

  1. نظام ووردبريس WordPress.
  2. نظام بلوجر Blogger.
  3. نظام جوملا Joomla.
  4. نظام شوبيفاي Shopify.
  5. نظام بيج كومرس BigCommerce.
  6. نظام ويكس Wix.
  7. نظام نظام دروبال Drupal.
  8. نظام نظام ماجنتو Magento سابقًا أو الآن نظام أدوبي كومرس Adobe Commerce.
  9. نظام سكوير سبيس Squarespace.

ما هي خطوات اختيار نظام إدارة المحتوى المناسب لعملك؟

  • تحديد الهدف من إنشاء موقع أو نشر محتوى به.
  • تحديد الإمكانيات المراد توفيرها بالموقع.
  • تحديد الميزانية المتاحة.
  • المفاضلة والاختيار.

الخلاصة

نظام إدارة المحتوى CMS هو خيار ممتاز للغاية يسمح لك بإنشاء موقعك الإلكتروني بدون الحاجة إلى أي مهارات تقنية وبرمجية ولن تحتاج حتى إلى إنفاق أموال طائلة.

وبشكل عام تُعد أنظمة إدارة المحتوى الخيار المناسب للجميع والأفضل في غالبية الأوقات بالنسبة للأشخاص والمؤسسات على الإنترنت.

في هذا المقال قمنا بتعريف نظم إدارة المحتوى وكيفية عملها ومميزاتها وعيوبها، بالإضافة إلى استعراض أشهر وأهم أنظمة إدارة المحتوى ومميزات وعيوب كل واحدة منها.

نتمنى أن يكون المقال قد حاز على إعجابك، وإذا كنا لديك أي سؤال أو استفسار فقم بكتابته في التعليقات، وسوف نرد عليك في أسرع وقت.

عن الكاتب

علي أيمن

كاتب محتوى ومسوق إلكتروني
قارئ نهم، وصيدلي اكتشف أنه يود معالجة الناس بالكلمات لا العقاقير ليتحول شعاري في الحياة "أنا أكتب إذًا أنا موجود". أحاول إثراء المحتوى العربي مع الاحتفاظ ببصمتي الخاصة على ما أكتبه.
هدفي دائمًا وأبدًا أن أساعدك عزيزي القارئ.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق