الرئيسية » تجارة إلكترونية » إنشاء متجر الكتروني بالكامل وعرض منتجاتك به (دليل شامل 2021)

إنشاء متجر الكتروني بالكامل وعرض منتجاتك به (دليل شامل 2021)

إنشاء متجر الكتروني بالكامل وعرض منتجاتك به

إذًا فأنت ترغب في إنشاء متجر إلكتروني خاص بك؟ هنا تجد بالضبط كل ما تحتاجه من تفاصيل وخطوات لإنشاء متجر إلكتروني بالكامل وعرض منتجاتك به… احضر مدونتك وتابع القراءة!

سواءً كنت صاحب متجر فعليّ وترغب بتوسيع نشاطك أو أن هذه هي خطوتك الأولى في عالم التجارة الإلكترونيّة. فنحن نعلم أن إنشاء متجر إلكتروني ليست أظرف مهمة على الإطلاق، خصوصًا إذا لم تكن تقنيًا أو تمتلك باعًا في التعامل مع المنصّات والبرامج المعقّدة.

لكن الجيّد هنا هو أن هناك كثيرون مثلك؛ بدأوا بغير خلفية تقنية والآن يمتلكون متاجرهم الإلكترونية المستقلة الناجحة.. والآن هو دورك!

في هذا الدليل، سنعرض لك خطوة بخطوة الطريق الأنسب لك لأجل إنشاء متجر إلكتروني بالكامل وعرض منتجاتك به من قبل الصفر بقليل، وحتى إتمام أول عملية شراء لك بنجاح!

خطوات إنشاء متجر إلكتروني بالكامل وعرض منتجاتك به

  1. اختيار فكرة المتجر الإلكتروني.
  2. كيفية توفير المنتجات.
  3. اختيار وسيلة بناء المتجر الإلكتروني المناسبة.
  4. اختيار اسم نطاق للمتجر – Domain name.
  5. اختيار وتعديل واجهة مستخدم المتجر التي تروق لك.
  6. تنصيب المتجر وعرض منتجاتك به.
  7. تنصيب أدوات الدفع الملائمة.
  8. تنظيم إعدادات وخيارات الشحن.
  9. المراجعة والاختبار، ثم إطلاق المتجر.

أولًا: اختيار فكرة المتجر الالكتروني

من المنطقيّ قبل إنشاء متجر إلكتروني هو أن تعرف بالضبط عما سيكون هذا المتجر، ولمن، ولماذا؟

مجال المتجر الإلكتروني يعني بنوعية المنتجات والخدمات التي تقدّمها للجمهور المستهدف، وعليه يتحدّد كل شيء آخر، بدايةً من اختيار الفئة المستهدفة وحتى أنشطة وقنوات التسويق الأكثر فعالية.

هناك نوعان من منتجات المتاجر الإلكترونية، وهي:

1. السلع العامة

السلع العامة هي المنتجات أو البضائع أوالخدمات الشائعة وعالية الطلب التي يحتاجها الجميع، وتكون إمّا رقمية أو ملموسة، وهي تمثّل غالبية ما يتم بيعه عبر الإنترنت، مثل الملابس والألعاب والأغذية ومنتجات التجميل وغيرها.

2. المنتجات المتخصّصة

وهي البضائع والمنتجات التي تقع ضمن تصنيف معيّن، وتستهدف فئة محدّدة من الجمهور. عادةً ما تكون هذه المنتجات فريدة من نوعها أو مصنّعة خصيصًا أو حتى يدويًا.

وفي معظم الأحيان، يتم تصنيعها بكميات محدودة أو حسب الطلب؛ لأنها لا تلبّي احتياجات أساسيّة، بل تعتمد على الأذواق الفريدة للأشخاص المستهدفين.

رغم ذلك، إلا أنّها تحقّق أرباحًا كبيرة للمتاجر الإلكترونية وحتى الفعلية.

من أمثلة المنتجات المتخصّصة: حافظات الهواتف المبتكرة، الأغذية المختصّة بنظام غذائي معين، مستلزمات زينة كالسلاسل والخواتم وغيرها.

لماذ تدمج المنتجات المتخصصة مع السلع الأساسية؟

يلجأ كثير من أصحاب المتاجر إلى دمج المنتجات المتخصّصة مع السلع الأساسية لزيادة الأرباح؛ لأن النجاح في بيع السلع الأساسية فقط قد يكون ضئيلًا لأن هناك الآلاف ممّن يقدّمون ذات المنتجات بالفعل، بل وبتنوّع أكبر.

وكما تعرف، التفوّق في التجارة بشكل عام -ليست الإلكترونيّة فقط- تقتضي عليك أن تقدّم شيئًا مميّزًا. والمتاجر الكبرى، كأمازون أو سوق أو نون أو غيرها، يمتلكون هذه المنتجات بكميّات ضخمة، لذلك نسبة تميّزك -كمشروع ناشيء- ليست كبيرة.

دمج المنتجات المتخصصة مع السلع الأساسية مع تقديم تجربة مستخدم فائقة قد تكون وصفتك الخاصّة للربح، والأهم، ستكون محطّة زبائنك الأولى والمفضّلة إذا أرادوا اقتناء شيء مميّز!

لتعرف كيف تجد تصنيفات المنتجات المثالية من أجل إنشاء متجرك الإلكتروني وعرض هذه المنتجات به، افتح مدونتك ودوّن النصائح التالية:

1. طوّر أو اصنع منتجات لحل مشكلة ما

إذا قرّرت أن تعصف ذهنك لإبتكار منتجات جديدة، على الأرجح لن تستطيع، وستكون قد أهدرت وقتًا وفكرًا بغير عائد.
لكن بدلًا من ذلك، جرّب أن تستثمر ذات العصف الذهني في إيجاد حلول للمشكلات التي تعتقد أن جمهورك المستهدف يواجها.

كل المنتجات الرائجة والأكثر نجاحًا اليوم كانت حلًا لمشكلة ما.

دورك الآن أن تضع نفسك في مكان العميل، ولتفكّر في أي حلّ يرغب هو فيه لحل مشكلته أو لتلبية احتياج معيّن لديه. ومن هنا، اخلق منتجًا أو خدمةً ما ينفّذ هذا الحل، ويلبي هذا الاحتياج.

2. جِد منتجات أنت (والآخرون) شغوفون بها

على الرغم من كون كلمة «شغف» عائمة، بل وكليشيه بعض الشيء، إلا أنّك تحتاج على الأقل لشيء من الرغبة والحماس تجاه هذه المنتجات التي تقدمها. ذلك لأن التجارة الإلكترونية ستحتاج إلى كثير من العمل والتضحية والمشقة، وستحتاج إلى مؤونة نفسية تساعدك على الاستمرار.

 العملاء كذلك يحتاجون إلى تلقّي رسالة صادقة ومتفاعلة، وليس مجرد دفعهم لتقديم أموالهم والرحيل، وهذا الصدق مبدأه تلك الكلمة.. شغف!

هذا كله يحتّم عليك أن تعرف أهمية ما تقوم به، وأن تقدّر القيمة الحقيقية الخفيّة، والتأثير الكبير وراء هذه المنتجات في حياة مقتنيها.

3. اعثر على منتجات يمكنك الترويج لها

بعد أن عثرت على منتجات تقدّم حلولًا لمشاكل العملاء ولديك حماس تجاهها، تأكّد من أنك ستتمكّن من الترويج لها.

ونعني بـ الترويج هنا أن تتمكّن من صنع رسالة مميّزة لهذه المنتجات تدور في فلك علامة تجارية قوية، تركّز على أهميتها وقيمتها في حياة العملاء، وهذا سيقودك بدوره إلى التسويق لها بنجاح بين الجمهور، ووضعها في المكان الصحيح في السوق.

فلتبدأ من الإجابة على الأسئلة التالية:

  • كيف يحب جمهورك أن يتم التواصل معهم؟
  • ما القيمة الكبرى التي يعيشون لأجلها؟ وما هي القيمة التي يبحثون عنها؟
  • كيف يمكنك ملائمة هذه القيم مع قيم المنتجات أو العلامات التجارية؟
  • كيف ستوصّل رؤيتك عبر متجرك الإلكتروني وطريقة عرض منتجاتك به وألوان المتجر وخواصّه؟

وأخيرًا..

4. اهتم بشرائح متخصصة من المنتجات

هذه الشرائح المتخصّصة من المنتجات Niche Segments عادةً ما تجلب أرباحًا هائلة للمتاجر الإلكترونية؛ ذلك لأنها تستهدف جمهورًا متفاعلًا، و-الأهم- راغبًا في الشراء، لأنها ببساطة تقدّم حلولًا لمشاكل حقيقيّة تواجههم بشأن ما يحبون!

إليك قائمة بأمثلة هذه المنتجات:

  • أغذية صحيّة سهلة التحضير.
  • دفاتر تدوين وكتابة يوميات.
  • أطعمة حيوانات أليفة.
  • منتجات تجميل نباتية.
  • مستلزمات آلات التصوير.
  • ملابس لأحجام خاصة.

اقرأ أيضاً: أفكار متاجر إلكترونية غير مألوفة لبداية قوية وناجحة

ثانيًا: كيفية توفير المنتجات

الآن وبعد أن أتيت ببعض الأفكار  للمنتجات المحتملة ذات الميزة التنافسية العالية، وقمت بتحديد الفئة المستهدفة وجميع المتطلّبات الأخرى. حان الآن ملء الخانة الأساسية الأخيرة وهي: آليات توفير هذه المنتجات.

هناك عدّة طرق لتصدير المنتجات يستخدمها التجّار، إمّا منفردةً أو مجتمعةً؛ بدءًا من الدروب شيبنج، وحتى التصنيع حسب الطلب.

ومن أمثلتها:

1. المنتجات والخدمات اليدوية DIY

من أمثلة هذه المنتجات: المصنوعات المطرّزة والمغزولات ومستلزمات الزينة والديكور وغيرها. إذا كنت ستقوم بصنع هذه المنتجات بنفسك، فربما ستحتاج إلى التحقق من الآتي:

1. الأدوات والمواد الأساسية: حدّد كل ما ستحتاجه من موارد وأدوات لبدء التصنيع، بالإضافة إلى حساب تكلفتهم.
مثلًا: الخيوط، الأوراق، الأقمشة، الأخشاب، وغيرها.

2. طرق الشحن: إمّا أن تبعثها بنفسك إلى مكاتب الشحن أو أن تعيّن شركة شحن للقيام بهذا عنك.

3. حساب الوقت اللازم للتصنيع والشحن: قم بتقدير الوقت الذي يتطلّبه تصنيع المنتج، بالإضافة إلى جميع التكاليف الأخرى المتعلّقة به، سواءً من الوقت أو المال.

4. طريقة التخزين: قد يفي مخزن أو غرفة ما في منزلك بالغرض بشكل مؤقت، لكن ضع في حساباتك أنك ستحتاج إلى مخزن أكبر مستقبلًا.

2. التعاون مع مصنّعين أو تجّار تجزئة.

وهي اختيار مناسب إذا لم تكن قادرًا على التصنيع بنفسك، أو ترغب بتكبير مشروع منتجاتك اليدوية وتوظيف غيرك لتصنيعها، أو رفع نسبة المبيعات عن المخطط لها.

عليك تحديد عاملين مهمين لمعرفة ما إذا كان التعاون مع مصنّع خيارك الأنسب:

1. العثور على المنتجين والمصنّعين

وهذا يعني أن تقوم ببحث كافٍ ومكثّف عن كل المصنّعين، سواءً من دائرة معارفك أو من الشركات المصنّعة الكبرى مثل Alibaba، أو مع الشركات متوسطة الحجم على انستاجرام أو غيرها، والتي تستهدف شركات ومتاجر ناشئة مثلك.

2. تقييم هؤلاء المصنّعين

ما يهمك بعد جودة المنتجات التي يقدّمونها، هو ملاءمتهم لمتطلبات متجرك الالكتروني.

لأجل ذلك عليك تحديد الآتي:

  • كم ستكون التكلفة الإجمالية للتصنيع والشحن؟ هل هناك أي رسوم خفيّة؟
  • كم سيتطلّب منهم تصنيع وتغليف وشحن المنتج؟
  • هل ستحتاج إلى الشحن والتخزين بنفسك، أم أنها ضمن باقة خدماتهم؟ وهل تكلّف رسومًا إضافية؟
  • ما هو جدول عملهم الزمنيّ؟ وهل يمكنك التحكّم في شكل التغليف وملصق العلامة التجارية؟
  • ما هي شروطهم وسياستهم؟
  • ما هي خدمات الدعم والتواصل التي يقدمونها؟
  • ما هو الحد الأدنى من الطلبات؟ وهل سيتعيّن عليك الالتزام بعدد معين من الوحدات؟

وأخيرًا، عليك أن تجرّب نماذج من هذه المنتجات بنفسك وتقيّمها بعين العميل قبل أن تتعاون مع الشركة المصنّعة.

قارن بين الخيارات المتاحة أمامك وتأكّد من أنك تقوم بالقرار الأصوب!

3. التعاون مع منصّات الدروب شيبنج – Dropshipping

الدروب شيبنج هو نوع من أنواع تصدير المنتجات تمكّنك من انتقاء منتجات من متجر البائع ووضعها في متجرك الإلكتروني.
لن تحتاج إلى التعامل مع ضوضاء التخزين أو التغليف أو غيرها؛ إذ يقوم البائع بفرض رسوم عليك إذا تم بيع المنتج، ثم يقوم بالشحن بالنيابة عنك.

الدروب شيبنج بداية ممتازة إذا كنت ترغب في إنشاء متجرك الإلكتروني بالكامل وعرض منتجاتك به دون الحاجة إلى القلق بشأن تفاصيل مرهقة كثيرة، وكذلك لتوسيع فئة المنتجات التي تقدّمها لزوّار متجرك.

العيبان الأساسيان في الدروب شيبنج هما:

  • أنك لست وحدك الذي يعرض هذه المنتجات، فبالتالي لديك منافسة كبيرة نوعًا ما، إلا في حالة أنك اخترت باقات وفئات مميّزة وفريدة من المنتجات.
  • أنه يمنحك هامش ربح قليل، لذلك ستحتاج إلى عمليات شراء كثيرة قبل أن تتمكّن من عمل ربح حقيقي مرضٍ.

خطوات إيجاد باعة دروب شيبنج على قدر من الكفاءة والمصداقية هي ذاتها خطوات إيجاد مصنّعين ومنتجين.

أشهر منصّات الدروبشيبنج

هناك عدد ضخم من منصّات الدروبشيبنج حول العالم، بعضها أكبر وأشهر من غيرها، وبعضها الآخر يغطّي مناطق دون غيرها.

 المنصّات الثلاثة التالية هن نماذج لأشهر منصّات الدروبشيبنج التي يمكنك البدء بالبحث فيها عن فئات المنتجات الذي تحب، وتضيفها لمتجرك:

Aliexpress: واحدة من أشهر منصّات الدروب شيبنج في العالم، وتضم أكثر من 40 تصنيفًا للمنتجات، بدءًا من الأجهزة وحتى منتجات العناية بالبشرة.

Spocket: منصّة دروبشيبنج ضخمة تمكّن التجّار من بدء متاجر الإلكترونية، وتوصّلهم مع آلاف المصنّعين. أغلب نشاط هذه المنصّة في الولايات المتحدة وأوروبا.

Oberlo: من أفضل منصّات الدروب شيبنج لمتاجر شوبيفاي.

اقرأ أيضاً: أفضل موقع لإنشاء متجر الكتروني (شرح مفصل لأفضل 5 خيارات)

ثالثًا: اختيار منصة بناء المتجر الإلكتروني المناسبة

الآن إلى بعض العمل التقني -الذي نعدك أنه سيكون بسيطًا- وهو اختيار المنصّة والوسيلة الأنسب لإنشاء متجر إلكتروني بالكامل وعرض منتجاتك به.

وهناك عدّة طرق في هذا الشأن، بدءًا من المنصّات والقوالب الجاهزة وحتى الاستعانة بمطوّري الويب.

وأهم هذه الخيارات:

1) منصّات بناء المتاجر الإلكترونيّة

منصّات التجارة الإلكترونية لبناء المتاجر الإلكترونية هي مجموعة من البرامج أو المنصّات المتخصّصة في مساعدة التجّار لإنشاء متاجرهم بسهولة.

بالإضافة إلى توفير باقة من الحلول والخاصيّات التي تجعل مهمّتهم في إنشاء متاجر إلكترونية وعرض منتجاتهم بها والتواصل مع عملائهم أسهل وأكثر مرونة.

هناك عدد كبير من هذه المنصّات، أشهرها -مثالًا وليس حصرًا- من المنصّات الأجنبية:

WooCommerce: يوفّر باقات متعدّدة من تصميمات الواجهات والميزات المتقدّمة.

Shopify: يناسب التجّار الراغبين بدعم وخدمة عملاء كبيرة.

BigCommerce: مناسب للنمو السريع.

اقرأ أيضاً: أفضل منصات التجارة الإلكترونية العربية

وقد تناولنا كيفية الاستعانة بهذه المنصّات في إنشاء متجر إلكتروني بالكامل في دليلنا عن أهم 4 طرق لبناء متاجر إلكترونية. لا تفوّت الإطّلاع عليه!

2) الاستعانة بشركة أو أفراد مطوري ويب

وهي اختيار جيّد إذا كنت ترغب في عمل تصميم وهيكل منفرد بالمتجر الإلكتروني الخاص بك. حينها يمكنك الاستعانة بشركة تقنيات أو مطوّر ويب لتنفيذ رؤيتك للمتجر ورفع يدك تمامًا من أي تعامل تقنيّ يتعلق بالتصميم أو التطوير أو غيره.

لكن بقيَ أن نخبرك أن هذا الاختيار قد يكون ضخم التكلفة، خصوصًا إذا كان المطوّر سيقوم بإنشاء المتجر الإلكتروني بالكامل وعرض منتجاتك به بنفسه، أو بالاستعانة بمُدخل بيانات، من الصفر.

وإذا لم تكن تمتلك خلفيّة تقنيّة كافية، فستحتاج إلى العودة إليه في كل مرة تواجه مشكلةً تقنية من أي نوع في المتجر. بعض المطوّرين يتقاضون أجرًا منفصلًا على الدعم والتصليح منفصلًا عن أجرهم الأساسي.

على أيّة حال، يمكنك العثور على مطوّر متجر إلكتروني بالتكلفة المناسبة لك على المنصّات الوسيطة بين أصحاب الأعمال والمستقلّين. وقد جمعنا قائمة وافية بأهم منصّات العمل الحر العربية والأجنبية.

اقرأ أيضاً: هل يتوقف عملك على اتمام مهمة معينة؟ إليك الحل

كيفية اختيار المنصة المناسبة لإنشاء المتجر الإلكتروني

ولأنك لازلت في البداية، فقد تتعثّر بعض الشيء في اختيار منصّة بناء متجر إلكتروني بخطة الأسعار المناسبة لك. خاصّةً أن هناك باقات مختلفة لكل مجموعة من الخاصيّات الضرورية لك قد تجعل اتّخاذ القرار مهمة مشوّشة بعض الشيء.

لذلك، فإنّنا ننصحك بالتحقّق من هذه العوامل التالية في الخيارات المتاحة أمامك:

أولًا: ميزانيتك

قبل أي شيء، عليك أن تضع حدًّا ماليًا لا تتجاوزه مخصّصًا لبناء المتجر وحده، بعيدًا عن أي تكاليف أخرى متعلّقة.

بعض هذه المنصّات تمنح حلولًا مجانيّة للبدء، ولكنك ستحتاج إلى عمل مقارنة بين خطط الأسعار المعروضة في ضوء باقة الخدمات التي تتضمّنها، بدءًا من خاصيّة استضافة المتجر (إذا كانت تقدّمها) وحلول الدفع وحتى خدمات الدعم والتصميم.

ثانيًا: الخاصيّات الأكثر أهمية

وهي امتداد للنقطة السابقة، عليك أن تعرف بالضبط ما هي الخاصيّات والميزات الأكثر أولوية التي ترغب فيها في متجرك، بالإضافة إلى خبرتك أنت نفسك بالتقنيات.

عادةً في المتجر الإلكتروني ستحتاج إلى:

  • خيارات تصميمات مميّزة للواجهة تمنح الزوّار تجربة شراء سلسة.
  • اللغات المدعمة.
  • حلول استضافة المتجر الإلكترونية.
  • حلول الدفع وإتمام الشراء.
  • خاصية عربات التسوّق المرنة.
  • خدمات الدعم والتصليح بعد إطلاق المتجر.
  • سهولة الاستخدام خصوصًا في المراحل الأولى من إنشاء المتجر الإلكتروني بالكامل وعرض منتجاتك به من سحب وتوزيع العناصر.
  • خاصيّات تحسين ظهور الموقع على محرّكات البحث.

ثالثًا: آراء المستخدمين

ستكون مهمة اختيار منصة بناء المتجر الإلكتروني أسهل بكثير إذا كانت المنصة تمتلك سمعة جيدة بين مستخدميها، خصوصًا فيما يتعلّق بخدمات ما بعد الإطلاق. لأنك تحتاج أن تسرع بحل مشكلات متجرك الإلكتروني بلا تعطيل، ويحتاج هذا إلى شركة تحاول الحفاظ على زبائنها مثلك.

خذ وقتًا في الإطّلاع على تجارب المستخدمين والعملاء السابقين للشركة على الانترنت حول تجربتهم بشكل عام وجودة خدمات ما بعد الإطلاق (بل وكم يحتاجونها؟).

اقرأ أيضاً: تكلفة إنشاء متجر إلكتروني (مقارنة بين ووكومرس وشوبيفاي و بيج كومرس)

رابعًا: اختيار اسم النطاق

سواءً كنت ستستعين بمنصّة بناء متجر إلكتروني أو بمطوّر ويب، فهذه الخطوة لا بد منها في كلا الحالتين.

يحتاج كل موقع إلكتروني على الإنترنت إلى  استضافة ويب – Web hosting. وهو حيث يتم حفظ ملفات الموقع، وهذا الموقع يحتاج إلى عنوان يأخذ المستخدمين إليه، هذا العنوان يُسمى اسم النطاق Domain name.

هناك نصائح عامّة لاختيار اسم النطاق حاول أن تلتزم بها:

  • أن يكون الاسم قصيرًا وسهلًا. أنت لا تريد أن يتلعثم المستخدمين في نطق الاسم!
  • أن يكون الاسم مميّزًا وسهل التذكّر. تذكّر أن هذا الاسم هو عنوان علامتك التجارية برمتها؛ فينبغي أن يسهل تذكّره وتداوله.
  • حاول قدر المستطاع أن تلتزم بامتداد .com
  • حاول الابتعاد عن الحروف المتكررة.
  • إذا استطعت، فليكن هناك كلمة مفتاحية في اسم النطاق تعبّر عن المتجر.

قم بعمل عصف ذهني مكثّف للإتيان بأفضل اسم للنطاق، والذي بالضرورة اسم المتجر و العلامة التجارية. قم بعمل بحث عن أشهر أنماط الاسماء في السوق المستهدف، ولا تتحرّج كذلك من طلب مساعدة وترشيحات من دوائر معرفتك.

تذكّر أن على الاسم أن يكون متاحًا للحجز والشراء، لذلك استخدم منصّات بيع النطاقات للتحقّق من مدى توفّر الاسماء التي ترغب بها مثل GoDaddy أو domin.com.

إذا لم يكن الاسم متاحًا، لا بأس. لازال بإمكانك أن:

  • تقدّم عرض سعر لصاحب اسم النطاق إذا لم يكن هناك موقع إلكتروني قائم بالفعل.
  • تحاول عمل تعديلات بسيطة في الاسم. حرف واحد قد يغيّر كل شيء.
  • التنازل عن امتداد .com لامتدادات أخرى شائعة.

خامسًا: اختيار وتنسيق الواجهة الملائمة

ضع نفسك دائمًا موضع زبائنك، و تخيل أنهم يزورون متجرًا قديمًا مليئًا بالغبار.. هل تعتقد أنهم يرونك الآن مكانًا موثوقًا وجديرًا بثقتهم وأمواله، أم سيقرّرون أخذ جولة أخرى في مكان آخر؟

هذا هو الأمر.. 2.8% فقط من زوّار المتاجر الإلكترونيّة يتشجّعون ويقومون بالشراء. 

الآخرون؟ لا يفكّرون حتى بالعودة!

هذا كله يقرّره الطابع الأول والتصميم النهائي لواجهة المستخدم، والذي يمكنك تجنّب هذا كله باختيار واحدٍ فائق الجودة.

وفقًا للعوامل التالية:

1. ما هي أهدافك من المتجر؟

اصنع قائمةً من الأهداف القابلة للقياس والتنفيذ والمحدّدة بمدّة زمنية، وفكر بأي طريقة سيساهم تصميم المتجر من تحقيق هذه الأهداف. هل هي زيادة المبيعات؟ أم زيادة عدد الزوّار؟ أم تقليل نسبة ترك عربة التسوّق؟

كل هذه أمور تقرّرها بناءً على وضع متجرك الإلكتروني واحتياجاته، وبالطبع نتيجة تحليل SWOT فعّال!
تستطيع مثلًا تقليل نسبة ترك عربة التسوق من خلال اختيار تصميم يمنح تجربة إتمام شراء – Checking out سريعة وسلسة.

2. حدّد خواصّ التصميم الأكثر أهمية

ولأن هناك ملايين التصميمات والنماذج التي يمكنك الاختيار من بينها، من المهم أن تمتلك تصوّرًا (وربما حتّى قائمة) عن أهم الخواصّ والعناصر في الواجهة التي ترغب بها؛ لكيلا تهمل أيًا منها أثناء عملية الاختيار.

هناك عدّة عناصر يمكنك العناية بوجودها في التصميم، وهي:

  • صفحات المنتجات.
  • صفحات التصنيفات.
  • معرض الصور.
  • شريط التنقّل.
  • شريط رأس ونهاية الصفحة.

بتحديدك ما تريد بالضبط، ستتمكّن من تضييق خيارات البحث.

3. تأكّد من ملائمته لجميع المتصفّحات والشاشات

لأنك لن تعرف أبدًا من أين سيزورك المشتري. تأكّد من اختيار قالب يوفّر تجربة تصفّح وشراء سهلة ومريحة بغض النظر عن المتصفّح أو الجهاز الذي يستعمله.

دراستك المكثّفة لشخصية العملاء المستهدفين ستمكّنك من تحديد نمط سلوكهم الشرائي، وما إذا يستخدمون الحواسيب أم الهواتف أكثر، وما هي أحجام الشاشة التي يتنقّلون بينها.

لكن لتكون في أمان، تأكّد أن متجرك يدعم جميع المتصفّحات وأحجام الشاشات. كن جاهزًا لأي شيء!

اقرأ أيضاً: كيف تصنع شخصية عميلك المثالي (Buyer Persona) باحترافية

4. تحقّق من قابليته تحسين محركات البحث

إذا لم يكن متجرك مجّهزًا للظهور في محركات البحث، فأنت معرّض لخسارة كثير من العملاء الذين يبحثون عمّن يبيع منتجاتك. كما أن خوارزميات جوجل -محرك البحث الأكثر استخدامًا- الحازمة لن يعنيها أنك تمتلك أجود المنتجات والمحتوى والعروض مادمت غير قادر على إظهارها على قوائم نتائجه.

لذا، تأكّد من توافر خواصّ تحسين المتجر للظهور في محرّكات البحث بكفاءة. خصوصًا في محتويات صور المنتجات والصفحات الداخلية وصفحة الهبوط والمدوّنة -إذا كانت لديك واحدة.

اقرأ أيضاً: الطرق الأكثر فاعلية لتسويق متجر إلكتروني وزيادة المبيعات

5. تحقّق من قابليته للتعديل

ربما هو أمر بديهي، لكن لسوء الحظ فكثير من قوالب المتاجر الإلكترونية تضع قيودًا على التعديل تعيق أصحابها من الحصول على الهيئة المثالية التي يتصورونها.

ولأن الغرض البديهي كذلك من إنشاء متجر إلكتروني بالكامل هو عرض منتجاتك به. تأكّد من أن القالب الذي تختاره مرن في إضافة المنتجات وحذفها، وسحب وتحريك العناصر والقوائم والتصنيفات.

لأنك تريد لعملائك أن يصلوا لمنتجاتك ويتمّوا عمليات الشراء بسهولة، وتريد لنفسك أن تتمكّن من ضبط وتعديل المتجر بدون كثير وقت ضائع.

في متجرك، ستحتاج إلى تحديد وتعديل -مثالًا وليس حصرًا:

  • حجم الخطوط.
  • عجلة الألوان المستخدمة.
  • أزرار منصّات التواصل الاجتماعي.
  • طريقة عرض المنتجات.
  • إضافة الخاصيات والإضافات – Add-ons.

سادسًا: عرض منتجاتك بالمتجر

كما اتفقنا، فإن أهم خطوة في إنشاء أي متجر إلكتروني هو عرض منتجاتك به. الطريقة التي تعرض بها المنتج تمثّل نصف فرصتك في بيعه. 

يتضمن عرض منتجاتك بالمتجر الالكتروني على:

  • اسم المنتج.
  • السعر.
  • التصنيف.
  • الوزن.
  • الخيارات المتاحة لكل منتج، مثل الألوان أو المقاسات أو غيرها.
  • المواصفات المجتمعة في منتج ما، مثل قميص حجم متوسط ولون أزرق.

كتابة وصف مميّز للمنتج هو النصف الآخر من تحسين فرصة بيعه!

لذلك يتعيّن على الوصف أن يكون:

  • مقنعًا ودقيقًا.
  • بعيدًا عن الكليشيهات والأوصاف المتكررة العشوائية.
  • جمل مختصرة وواضحة.
  • إذا كان هناك جدولًا لأوصاف المنتج، فتأكّد من إدخال بيانات المنتج بدقة.
  • أن يحسّن فرصة ظهور المنتج على محركات البحث. قم ببحث عن الكلمات المفتاحية الأكثر شيوعًا للمنتجات التي تبيعها وضعها في صناديق الوصف.

وأهم شيء.. هو أن تستخدم صورًا واضحة للمنتجات:

  1. استعمل دائمًا صورًا عالية الجودة. أي أن تبتعد تمامًا عن الصور المشوشة أو الصغيرة جدًا، ولكن في نفس الوقت ليست ثقيلة بالقدر الذي يعبث بسرعة تحميل المتجر.
  2. تأكّد أن جميع صور المنتجات تمتلك ذات الحجم. استعمل برامج إعادة تحجيم الصور للحصول على ذات الأبعاد لكل المنتجات.
  3. التقط صور المنتجات بنفسك باستخدام هواتف ذكية ذات كاميرات فائقة. هواتف الآيفون وسامسونج مثالًا.
  4. ضع خيار عرض الصور بزاوية 360 درجة؛ لتمكّن العملاء من رؤية المنتجات من كل الزوايا.
  5. ضع نماذج مختلفة من المنتج في ألوان وأحجام متنوعة.
  6. أضف خيارات التقريب – Zoom in على المنتج؛ حتى يتمكّن العملاء من فحص تفاصيل المنتج بعناية، وهذه الميزة ستحتاج إلى التحقّق منها في الخاصيّات التي تمنحها منصّة بناء المتجر الإلكتروني.

اقرأ أيضاً: كيف تكتب وصف منتجات متجرك الإلكتروني كالمحترفين

نصيحة إضافية: لا تنس بناء تصنيفات للمنتجات:

التصنيفات هي مجموعة فئات المنتجات التي تعرضها في متجرك، وتمكّن العملاء من العثور عن ضالتهم بسرعة وسهولة دون مضيعة للوقت.

من أمثلة هذه التصنيفات: أغراض الرجال أو قسم النساء أو قسم التخفيضات، وهكذا.

لا تزد هذه التصنيفات عن خمس تصنيفات، إلا إذا كان متجرك يعرض نطاقًا واسعًا من المنتجات بالفعل، وإلّا فسوف تشوّش المشتري.

إليك العناصر الأساسية التي ينبغي الاهتمام بها عند بنائك صفحة التصنيفات:

  1. نطاق الأسعار: عرض نطاق الأسعار يوفّر على المشتريين الوقت والجهد بعدم عرض منتجاتك أغلى من ميزانيتهم.
  2. عرض المنتجات المميّزة: بحيث تقود انتباه الزبائن إلى المنتجات التي ترغب ببيعها.
  3.  خيارات الترشيح: حيث تمنح عملائك حريّة البحث بالوزن أو السعر أو الحجم وحتى اسم العلامة التجارية.
  4. معلومات إضافية: ضع وصفًا ومعلومات كافية عند الفئات التي يتصفّحها العملاء؛ فهم على الأرجح يرغبون بمزيد من التفاصيل.

اقرأ أيضاً: كيفية تسعير المنتجات (7 وجهات نظر مختلفة لتسعير المنتجات)

سابعًا: إضافة أدوات الدفع

الخطوة الأهم في كل رحلتك الطويلة هذه بدايةً من إنشاء متجر إلكتروني بالكامل وحتى عرض منتجاتك به هو، كما تعرف، الربح. ولن يكون الربح ممكنًا إلّا بوجود وسيلة وبوابة لهذا الدفع تحوّل المتصفّح إلى مشتري!

هناك الكثير من بوابات الدفع الإلكترونيّ العربي منها والأجنبي، والتي توفّرها منصّات بناء المتاجر الإلكترونية عادة. 

هناك ثلاثة طرق لقبول عمليات البيع على متجرك الإلكتروني وهي:

  • حساب التاجر وبوابة الدفع: حيث تتعاون مع أحد البنوك ليقوموا بقبول المدفوعات لحسابك وتحويلها إلى حسابك البنكي.
  • باقات بوابات الدفع: باستعمالك برنامجًا شاملًا يقوم بالوصل بين عربة التسوق في متجرك وبين شبكة معالجة بطاقات الدفع.
  • معالجات بطاقات الائتمان المبسطة: بتنصيبك خدمة معالجة الدفع الذاتيّة في المتجر الالكتروني يتم إتمام عملية الشراء داخل المتجر ولا يحتاج العميل للخروج منه.

كيفية اختيار وسيلة الدفع الأمثل؟

  1. حدّد منطقة تواجد عملائك وطرق الدفع التي يفضّلونها وفقًا لأعمارهم وموطنهم وسلوكهم الشرائي بشكل عام.
  2. تأكّد من تأمين معلومات المتجر بامتلاكك شهادة SSL ، والتي تضمن للعملاء أمانًا كبيرًا بصدد الشراء عبر متجرك.
  3. تحديد ميزانيتك لرسوم إتمام عمليات الدفع، فجميع بوابات الدفع تفرض رسومًا بعضها رمزيّ والآخر كبير، بالإضافة إلى رسوم بطاقات الائتمان نفسها. فيكون متوسط إجمالي إتمام عملية الشراء ما يصل إلى 3%.

هذه قائمة بأشهر بوابات الدفع المتاحة في الوطن العربي والتي يمكنك إضافتها لمتجرك:

  • بوابة PayPal
  • بوابة PayTabs
  • بوابة PayFort
  • بوابة Weaccept
  • خدمة فوري Fawry
  • بوابة MyFatoora
  • خدمة Mada
  • بوابة Checkout
  • بوابة Moyasar
  • بوابة 2Checkout

تمتلك كل بوابة من هؤلاء رسوم دفع خاصة بها، بدءًا من 1% وحتى 2.5% بالإضافة إلى رسوم ثابتة عن إتمام العملية. قم بزيارة الموقع الرسمي لكل بوابة لكي تطّلع أكثر على الرسوم المتعلّقة بتثبيت وربط الوسيلة على متجرك الإلكتروني.

ثامنًا: تنصيب خيارات الشحن

الآن حان وقت تحديد وسيلة توصيل المنتج إلى العميل بسلام أخيرًا.

هناك عدة طرق للشحن، وتختلف باختلاف البلاد المستهدفة، بل والبلد الذي تقطنه أنت نفسك، وهناك عدّة منصّات لبناء المتاجر الإلكترونية تأتي بخاصية الشحن متضمنةً في باقات خدماتها.

تتضمّن معلومات الشحن عناوين المرسل والمرسل إليه، ولكن في بعض الدول مثل الولايات المتحدة، فإنك تحتاج إلى إضافة عنوان المُرسل الأصلي -خصوصًا إذا كنت تتعامل مع شركة مصنّعة.

1. إضافة عنوان أصل للشحن – Shipping Origin Address

وهذه الخطوة مهمة خصوصًا إذا كنت تقوم بشحن منتجاتك من عنوان آخر ليس عنوان مكتبك أو حتى منزلك. يتعيّن عليك إضافة عنوان أصل منفصل للشحن، وليكن عنوان شركة الشحن، لضمان أن أسعار الشحن والضرائب صحيحة، خصوصًا في البلاد التي تتبّع هذه الأمور.

2. المناطق التي سيتم الشحن إليها – Shipping Zones

بالتأكيد تختلف أسعار الشحن من بلد لآخر ومن منطقة لأخرى، خصوصًا إذا ما كنت ستقوم بالشحن لبلد آخر تمامًا.
بعض منصّات بناء المتاجر الإلكترونية تمنحك أسعار رسوم مختلفة بناءًا على المنطقة التي تستهدف عملائك منها.

3. عنوانك الشخصي – Personal address

في حالة أنك تقوم بتصنيع أو تغليف المنتجات في مكتب العمل أو المخزن أو حتى في دارك، ستحتاج إلى إضافة عنوانك الشخصي؛ حيث تقوم شركة الشحن باستلام الطلبية منك وتسليمها للعميل.

يمكنك كذلك الذهاب بنفسك إلى فرع شركة الشحن أو البريد لإيداع الطرد، ويتولون هم بدورهم إرساله من هناك.

كما قلنا فإن هذه التفاصيل تختلف من بلدٍ إلى بلد ومن نظامٍ إلى آخر. قم بالبحث عن أهم وأنسب طرق الشحن في بلدك.

أنواع رسوم الشحن

1. الشحن المجاني

إذا استطعت أن تتحمّل رسوم الشحن وحدك، فستكون هذه بمثابة ميزة تنافسية رائعة لصالحك. يمكنك عرض خيار الشحن المجاني فوق عدد معين من الطلبات، بذلك تكون قد عوّضت تكلفة الشحن ورفعت من قيمة وكمية الطلبات.

تكون هذه المسألة صعبةً بعض الشيء إذا كنت تبيع منتجات منخفضة السعر، أما إذا كنت تبيع منتجات غالية، فلا بأس من تجربة الأمر.

2. رسوم الشحن الثابت

افرض نفس رسوم الشحن بغض النظر عن نوع المنتج أو كميته. بحيث تفرض مثلًا نسبة ثابتة لجميع المحافظات أو المدن في بلدك -حسب حجم البلد المستهدفة بالطبع، فبعض البلاد أكبر من غيرها، وبالتالي أعلى تكلفة في الشحن.

3. عرض سعر بناءًا على المنتج

قم بعمل حسبة لسعر الشحن متضمنةً حجم ووزن وأبعاد المنتج، وتناسب هذه الفكرة المتاجر التي تبيع منتجات بأوزان مختلفة، كما تناسب المنتجات الكبيرة حجمًا والتي سيكلّفك شحنها مجانًا.

4. استلام من المتجر

إذا كان لديك متجر فعليّ، فهذه الفكرة ستساعدك على منح عملائك تجربة شرائية معك عن قرب.

5. رسوم حسب سعر المنتج

يمكنك تقليل رسوم الشحن للعملاء الذين قاموا بشراء منتجات فوق سعر معين. هي طريقة مميزة كذلك لمكافأة وتشجيع العملاء المميزين.

على أية حال، هناك شركات أساسية للشحن في الوطن العربي، أهمها:

  • أرامكس
  • TNT
  • FedEx

بإمكانك البحث على الانترنت عن الشركات التي تدعم الشحن الداخلي في بلادك.

وأخيرًا.. أن تضغط زر النشر الذهبي، تأكّد من أنك تمّمت على كل شيء من الإعدادات ولم تترك أي ثغور.

مثل:

  1. اللغة: اختر اللغة المفضّلة لعملائك.
  2. العملة: ضع فئات العملات التي ستقبلها.
  3. المنطقة الزمنية: تأكّد من اختيار المنطقة الزمنية الصحيحة للبلاد المستهدفة؛ لتتمكّن من تتبّع طلبياتك.
  4. معلومات الاتصال: اعرض جميع طرق التواصل معك والعناوين والأرقام والبريد الالكتروني ليتمكّن العملاء من التواصل معك بسهولة.
  5. اسم المتجر: تحقّق من وضوحه ومن كتابته بطريقة صحيحة في كل السياقات المذكور فيها.
  6. إعدادات الطلبيات: حدّد ما إذا كنت ستضيف ضريبة أو رسومًا إضافية أم لا.
  7. إعدادات المنتجات: تفقّد معلومات المنتجات ودقة الأوصاف والأسعار وكل البيانات المتعلقة به.

خذ جولة متفقّدة في المتجر قبل إطلاقه، ولتختبر كل شيء كما لو أنك عميلك المثاليّ، وامنح نفسك رأيًا عن تجربة الشراء من على المتجر.

جرّب المتجر على كل الأجهزة والمتصفّحات الممكنة وبأحجام شاشات مختلفة، وتأكّد من عدم وجود ثغور هنا أو هناك. والآن.. أنت جاهز للإنطلاق!

عن الكاتب

سلمى أمين

أسعى لإثراء نتائج البحث العربي، وجعل العربية اللغة الأولى للأعمال والشبكات وكل شيء آخر.
كل ما تقرأه هنا تمّ بكثير من الجَهد والبحث والتنقيح والقهوة؛ على أمل أن يستفيد ولو شخص واحد بشيء واحد جديد!

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق