كيفية عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني (دليل عملي)

كيفية عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني

بقلم زياد أيمن
كيفية عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني واحدة من أهم الأمور التي يجب على كل صاحب متجر إلكتروني معرفتها، فالتسويق بدون خطة مقامرة، بل لعل المقامرة لها نسب فوز وربح أكبر بكثير.

فالتنافسية بين المتاجر الإلكترونية تزداد يومًا بعد يومًا، وهو ما جعل القيام بعمل خطة تسويقية محكمة ضرورة وليست رفاهية.

وبالرغم من أن الموضوع مجهد بعض الشيء ويتطلب معرفة وبحث ووقت، إلا أن هذا هو الطريق الوحيد للنتائج الجيدة.

الأمر ليس بهذا التعقيد، فبتنفيذ ببعض الخطوات والقيام ببعض البحث واستخدام بعض الأدوات ستكون الخطة التسويقية الخاصة بك جاهزة للتنفيذ.

وفي هذا المقال سنغطي كافة الخطوات التي تحتاج لمعرفتها، التي من شأنها أن تحقق النتائج القصوى من حملتك التسويقية، بجانب كافة التفاصيل والعمليات التي ستحتاج للقيام بها لإتمام خطة تسويق لمتجرك الإلكتروني.

جهز كوب قهوتك وابدأ فورًا في القراءة.

ما هي خطة التسويق؟

خطة التسويق ببساطة هي الخطة التي تعمل على مساعدتك في عملية جذب الجمهور المستهدف لمتجرك الإلكتروني وتحويلهم لعملاء محتملين في المستقبل.

كما أنها تساعدك في التعمق في أبحاث السوق و تحديد الجمهور المستهدف الخاص بك وكيفية الوصول إليهم وأفضل الطرق لاستهدافهم لبيع منتجاتك التي تعرضها.

وتعمل بشكل أساسي على زيادة المبيعات الخاصة بمتجرك عن طريق الإجابة على عدة أسئلة واستخدام بعض الأدوات التي تهدف لجعل تلك الخطة على أعلى مستوى وكفاءة ممكنة.

ولذلك فإن عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني هي واحدة من المهارات الأساسية التي يجب على كل صاحب متجر إلكتروني إتقانها.

لماذا تحتاج إلى خطة تسويق؟

قبل أن ننتقل إلى كيفية عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني يجب أن تعرف أكثر لماذا تحتاج إلى خطة تسويق.

حيث رغم أن من أهدافها الأهم جذب العملاء إلا أنها أهم وأوسع من ذلك بكثير، فهي أيضًا تساعدك في:

1. تحديد أهداف المتجر الإلكتروني الخاص بك وجعلها أكثر واقعية مقارنة بأحوال السوق.

2. توسعة إدراكك لما تريده الفئة الأكبر من العملاء، ما يجعل منك أكثر قدرة على سد احتياجاتهم.

3. معرفة أفضل القنوات التسويقية التي تتناسب مع ما تبيع، سواء كانت السوشيال ميديا أو البريد الإلكتروني أو غيرها.

4. تحديد الميزانية المناسبة للتسويق وكيفية توزيعها جيدًا على استراتيجيات التسويق.

5. كيفية الانتقال إلى الخطوة القادمة وكيفية تطوير ليس فقط العملية التسويقية خاصتك وإنما منتجك.

6. مساعدتك في اتخاذ القرارات المناسبة.

والآن من المفترض أن تكون الفكرة قد اكتملت عندك، وأن تكون اقتنعت بأهمية عمل خطة تسويق لمتجرك الإلكتروني.

ولكن يظل السؤال الأهم مطروحًا وهو كيفية عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني من الأساس، وذلك ما سنجيب عن في النقطة القادمة.

كيفية عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني؟

الآن ننتقل إلى أهم جزء في مقالنا اليوم، وهو كيفية عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني، والذي نقدمها لك في 8 خطوات عملية.

إذا اتبعت هذه الخطوات كما سنشرح لك ففي النهاية ستكون لديك خطة تسويقية محكمة تساعدك في تحقيق أهدافك التسويقية بالإضافة إلى تحقيق مبيعات وأرباح.

وهذه الخطوات الثمانية هي:

1. تحليل الوضع الحالي.

2. تحديد العملاء المحتملين.

3. تحليل المنافسين.

4. تحديد المزيج التسويقي.

5. اختيار قنوات التسويق.

6. تحديد الميزانية.

7. كتابة الأهداف والإطار الزمني.

8. تحليل النتائج والتعلم التحسين.

دعنا نتعرف عليها بالتفصيل.

الخطوة الأولى: تحليل الوضع الحالي

أثناء قيامك بعمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني ستكون أول مهمة لك هي التحليل، حيث عليك أن تحلل متجرك الإلكتروني ومتاجر المنافسين، ولا ننسى بالتأكيد منتجاتك التي تقدمها وعملائك.

حيث سيكون عليك تحليل متجرك الخاص ووضعك الحالي وتحديد هوية متجرك بشكل واضح بناءً على ذلك لتستطيع القيام بالخطوات القادمة.

ويمكنك أن تعتبر عملية التحليل الأولى هذه خطوة تمهيدية للبدء في الخطوة بعد ذلك، وفيها تكتب كافة المعلومات التي تخص متجرك الإلكتروني.

هذه المعلومات قد تتضمن اسم ومقر ومهمة وأعضاء ودور كل واحد من هؤلاء الأعضاء في تحقيق أهدافك التسويقية وإنجاح متجرك.

بجانب الجزء الأهم والذي هو عمل تحليل SWOT الرباعي:

وهو ببساطة مصطلح يختصر كل من نقاط القوة Strengths والضعف Weaknesses والفرص Opportunities والتهديدات Threats التي تواجه المتجر.

فبكتابة تلك الأربع عناصر ستكون فكرة جيدة عن المتجر ووضعه الحالي، وهو من أساسيات عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني.

ويجب أن يقودك هذا التحليل المبدئي إلى شيء واحد وهو القيمة التنافسية التي ستستطيع تقديمها في الوقت الحالي لتجذب العملاء إلى متجرك دونًا عن باقي المتاجر الأخرى.

فلنكن صريحين التنافسية على الإنترنت شرسة للغاية ولن تستطيع الصمود أمامها إذا لم تكن مميزًا بشكل واضح بالنسبة للعميل عن باقي المتاجر.

وسنتعمق في تلك النقطة بشكل أكبر في جزء الأساليب والاستراتيجيات، لذا استمر في القراءة وسجل ملاحظاتك.

الخطوة الثانية: تحديد العملاء المحتملين

لا يوجد منتج أو خدمة يمكن أن تستهدف كل شرائح البشر على حد سواء، إنما لكل فئة عمرية ومنطقة جغرافية وحتى أصحاب الهوايات تفضيلات مختلفة للمنتجات والخدمات التي يشترونها.

وذلك عنصر أساسي عليك أن تهتم به في خطة التسويق الخاصة بك، فبحسب تلك الفئة التي تستهدفها سيتم بناء كل الخطوات القادمة.

أي أنها تعد بمثابة حجر الأساس فيما يتعلق بعمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني، ويقوم عليها كل القادم.

فلفهم شخصية هذا العميل المحتمل عليك أن تستنتجه وفقًا لطبيعة وماهية الخدمة أو المنتج التي تقدمها، فإذا كنت تبيع الألعاب الإلكترونية مثلًا فالعملاء المحتملين في الغالب سيكونون من فئة الشباب والمراهقين، وهكذا.

وبتلك المعلومات البسيطة التي استنتجتها سوف تستطيع بسهولة معرفة قنوات التسويق المثالية لاستهداف تلك الفئة وأيضًا القيمة الإضافية التي ستميز منتجك في أعينهم.

وذلك التحليل لا يقتصر على السن والتفضيل فقط مثلما ذكرنا في المثال السابق بل يمكن أن يتطرق إلى النوع ومكان الإقامة والاهتمامات، وغيرها من العوامل التي تتغير بتغير المنتج.

وقد تقوم بخطوة إضافية كذلك وهي إعداد شخصية عميلك المثالي Buyer Persona باحترافية شديدة تناسب طبيعة عملائك.

الخطوة الثالثة: تحليل المنافسين

إذا تساءلت من قبل عن كيفية عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني، فبالتأكيد طرأت تلك النقطة على بالك، فمن البديهي معرفة ما يقدمه الآخرون لكي تحاول تخطيه والتغلب عليه.

فبجانب ما ذكرناه من تحليل الموقع والعملاء المحتملين توجد خطوة واحدة لازال عليك القيام بها قبل البدء في أي من استراتيجيات التسويق وهي دراسة وتحليل المنافسين.

فلا فائدة من القيام بأي شكل من أشكال التسويق دون أن تعرف الطرق المثلى لفعل ذلك بالنسبة لعملاء الخدمة أو المنتج التي تقدمها، وأفضل طريقة لفعل ذلك هي بكل تأكيد رؤية كيف يفعلها المنافسون.

فإذا كنت لازلت جديدًا في المجال الذي تبيع فيه، فهم بالتأكيد يملكون الكثير من البيانات التي تجعل متاجرهم الإلكترونية ناجحة.

والتي عليك الاستعانة بها أثناء القيام بخطتك، وحتى إذا لم تكن جديدًا فلا زالت تلك الدراسة ستعلمك بعض النقاط التي كنت غافلًا عنها.

ويوجد العديد من الجوانب التي ستقوم بهذا التحليل فيها بداية من طرق التسويق التي يستخدمونها مرورًا بالقنوات التسويقية الأكثر استخدامًا من قبلهم، وحتى نقاط القوة والضعف التي تراها في منتجاتهم.

فكما ذكرنا أنت لا تهدف فقط إلى التعلم منهم إنما أيضًا إلى توفير قيمة إضافية تجعلك مميزًا عنهم قدر الإمكان، وهو ما سيحدث بسهولة من دراسة نقاط القوة والضعف الخاصة بهم.

الخطوة الرابعة: تحديد المزيج التسويقي

المزيج التسويقي Marketing Mix هو ببساطة الشيء المميز الذي يجعل المنتج أو الخدمة التي تقدمها أفضل مما يقدمه غيرك.

ويدور هذا المزيج حول أربعة أمور: المنتج Product، والسعر Price، والمكان Place، والترويج Promotion.

وبالوصول إلى مزيج مميز يجمع بين تلك العوامل الأربعة فستضمن أن يختارك العملاء أثناء عملية الشراء.

فإذا كان المنتج بحالة وسعر جيدان، ومُقدم لهم بطريقة مناسبة، وتم الترويج له بشكل احترافي فهو بالفعل تفوق على أغلب المنافسين له.

وبحسب الفئة التي تستهدفها من الممكن أن تغير من تلك العوامل، فمثلًا إذا كنت تستهدف فئة تتمتع بدخل أعلى من المتوسط فمن الممكن أن تزيد السعر مقابل أن ترفع قيمة وجودة المنتج، أما إذا كان جمهورك هو شريحة قليلة من الناس فسيكون للتسويق الجانب الأكبر وهكذا.

فالأمر يعتمد على التحليل والبيانات التي قمت بجمعها من الخطوات السابقة، والتي ستساعدك على تحديد المزيج التسويقي المناسب لعملائك المستهدفين.

النصيحة الأخيرة هنا، فقط اسأل نفسك: ماذا يريد هؤلاء الناس؟

الخطوة الخامسة: اختيار قنوات التسويق لمتجرك الإلكتروني

والآن حان الوقت لنتحدث عن الوسيلة التي ستستخدمها في القيام بعملية التسويق وتُسمى بالقنوات التسويقية.

يمكن لتلك القنوات أن تكون تقليدية مثل التلفزيون ووسائل الإعلام ومن الممكن أن تكون رقمية مثل السوشيال ميديا ومحركات البحث وهو في الغالب ما ستستخدمه كصاحب متجر إلكتروني.

ومثل النقطة السابقة فقنوات التسويق التي ستستعملها تتوقف بشكل كامل على الجمهور الذي تستهدفه وأكثر الأماكن التي يتواجد عليها والتي يستخدمها منافسيك باستمرار.

ومن أبرز قنوات التسويق للمتاجر الإلكترونية:

أ) منصات التواصل الاجتماعي: هي أشهر الطرق وأحد أكثرها فاعلية ويمكن تطبيقها عن طريق كتابة منشورات سواء مجانية أو مدفوعة خاصة بالمنتج والعروض التي يوفرها متجرك.

كما أنها تعد بيئة خصبة للتفاعل مع المشترين ومعرفة تفضيلاتهم، بجانب إمكانية استخدام المؤثرين على تلك المواقع للتسويق لمنتجك أيضًا.

ب) البريد الإلكتروني: لا يعمل هذا الأسلوب على جذب عملاء جدد بقدر عمله على محاولة تحويل المستخدمين الذين أبدوا اهتمامًا بالمتجر إلى عملاء محتملين.

وذلك عن طريق ارسال العروض والخصومات لهم بشكل دوري عبر البريد الإلكتروني، كما تعمل هذه القناة التسويقية على جعل العملاء الفعليين يشترون مرة أخرى، وذلك من خلال استخدام الأدوات المناسبة.

ج) التسويق بالمحتوى: هي طريقة شائعة بين المتاجر والعلامات التجارية وفيها تقوم بكتابة محتوى يساعدك في تحقيق أهدافك التسويقية المختلفة، وذلك من خلال أدوات التسويق بالمحتوى في القنوات التسويقية المختلفة.

د) تحسين محركات البحث: تحسين محركات البحث هو عنصر أساسي في أي متجر إلكتروني يريد الظهور بشكل احترافي في محركات البحث، ويتم عن طريق استراتيجيات وخطط مختلفة تعتمد على استهداف الكلمات المفتاحية الصحيحة.

الخطوة السادسة: تحديد الميزانية

يجب أن تكون لخطة التسويق خاصتك حدود معينة وتتوقف تلك الحدود على مقدار الأموال التي سوف تستثمرها في تلك العملية.

فبالتأكيد إذا كان أحد يملك ميزانية تسويق مفتوحة فسيستطيع العمل على كافة القنوات التسويقية جنبًا بجنب.

ولكن هذا ليس أمر واقعي على الإطلاق، ولذا فوجود الميزانية يجعلك تنتقي الأهم والأكثر تأثيرًا وفائدة خلال عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني.

وبناءً على الميزانية التي ستضعها للقيام بتلك العملية سترى النتائج المرجوة، ولكن حاول أن تجعل الميزانية موزعة بشكل متوازن بين التكاليف المختلفة لعملية التسويق الخاصة بالمتجر.

والتي تتضمن مُقدمي الخدمة سواء من مسوقين وكُتاب محتوى ومؤثرين وإعلانات مدفوعة سواء على مواقع التواصل أو محركات البحث، وتتضمن أيضاً الأدوات التي من الممكن أن تحتاجها أثناء تلك العملية.

الخطوة السابعة: كتابة الأهداف والإطار الزمني

كتابة الأهداف هي خطوة مهمة جدًا من شأنها أن تجعلك تقرر ما إذا كانت الحملة التسويقية الخاصة بك نجحت أم فشلت، ولذلك فعليك أن تراعي كون تلك الأهداف واقعية وقابلة للتحقيق.

وليس فقط أن تكون قابلة للتحقيق، بل عليها أيضًا أن تكون واضحة ومحددة وقابلة للقياس، مثل: زيادة المبيعات بنسبة معينة أو زيادة المتابعين على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بعدد محدد.

كما يجب أن يكون الهدف مربوط بإطار زمني، وقد يتراوح بين أسابيع وحتى أشهر ويصل لسنة كاملة.

وبالطبع لا تبدأ في الخطة باستراتيجيات وأساليب وقنوات تسويق محددة من البداية إلى النهاية دون تعديل، بل راجع النتائج بشكل دوري وعدل فيها بما يتطلبه الأمر وبحسب النتائج التي تحصل عليها.

الخطوة الثامنة: تحليل النتائج والتعلم التحسين

الآن أنت تعلم كافة جوانب عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني، ولكن بعد أن تتم عمل الخطة وتنفذها بالتأكيد ستريد أن تخرج بأكبر فائدة منها.

وذلك سيكون عن طريق دراستها وتحليلها بشكل مفصل لتتعرف على ماذا فعلته بشكل صحيح وعاد عليك بالنتائج المطلوبة وماذا أخطأت فيه.

وذلك لكي لا تكرر نفس الأخطاء مرارًا وتكرارًا، كما ستساعدك الجهود التسويقية التي قمت بها في فهم العملاء والسوق أكثر.

وبالتالي ستساعدك أيضًا على تطوير الخطة التسويقية في المستقبل، وجعلها أكثر كفاءة بجانب التوصل إلى أفكار تسويقية جديدة تمكنك من الوصول إلى شريحة أكبر من العملاء المحتملين في المستقبل.

الخلاصة

يرغب أصحاب المتاجر الإلكترونية دومًا في زيادة مبيعات وانتشار متاجرهم الإلكترونية بشكل أكبر بين العملاء المحتملين لما يقدمونه سواء كانت خدمة أو سلعة.

وإذا كنت صاحب موقع فأنت تعلم أن أفضل وسيلة لفعل ذلك هي التسويق للمتجر بطريقة ما، ولكنك لا تعلم خطوات واضحة ومباشرة ومرتبة لفعل لتنفيذ ذلك لكن بشكل احترافي.

وهنا يأتي دور الخطة التسويقية ذات الثماني خطوات، والتي قمنا في هذا المقال بشرحها بالتفصيل وبشكل عملي.

نتمنى أن تكون استفدت واستمتعت وإذا كان لديك أي سؤال أو استفسار قم بطرحه علينا في التعليقات بالأسفل وسنرد عليك في أسرع وقت.

موضوعات أخرى ستعجبك

4 أفكار عن “كيفية عمل خطة تسويق لمتجر إلكتروني (دليل عملي)”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top