الرئيسية » تسويق » ما هي المدونة وكيفية الربح منها وكيف تمتلك واحدة


ما هي المدونة وكيفية الربح منها وكيف تمتلك واحدة

ما هي المدونة الإلكترونية

أصبح الكثير من الناس هذه الأيام يحصلون على لقب مدوّن (Blogger)، حتى على وسائل التواصل الاجتماعي تجد في الحساب الشخصي لبعض المشاهير (Fashion Blogger – Personal Blogger) وغيرها من الألقاب التي تتعلق بالتدوين.

فيا ترى ما هي المدونة؟ وما هو الغرض منها؟ ولماذا الكثير من الناس هذه الأيام يرغبون في بناء مدونات؟ بل وحتى الشركات والمؤسسات العملاقة أصبحت مهتمة أكثر من أي وقت مضى ببناء المدونات.

كما أنه هناك سؤال يتردد على ألسنة الكثير من المبتدئين في عالم التدوين والربح من الانترنت بشكل عام  “ما هو الفرق بين المدونة والموقع الإلكتروني؟ “.

بالتأكيد هناك الكثير من الأسئلة الأخرى التي ربما تدور في ذهنك، مثلاً: كيف يربح أصحاب المدونات المال من على الإنترنت؟ وربما أنت صاحب شركة أو بزنس وتتسائل إن كان بناء مدونة سيكون مفيد لك ويساعدك على زيادة أرباحك أم لا.

في هذا المقال حول ما هي المدونة سأجيبك على كل هذه الأسئلة وأكثر، كما أنك ستتعرف على المهارات التي يحتاجها أي شخص لكي يدير مدونة ناجحة ومربحة.

و بعد أن تفهم كل شيء عن ما هي المدونة وفوائدها، ستجد أمامك كل الأدوات والمعلومات التي تحتاج إليها لبناء مدونتك الأولى بشكل احترافي، سواء كانت مدونة شخصية أو مدونة لشركة أو مؤسسة.

كالعادة كل ذلك سيتم تقديمه بشرح بسيط ومفصل خطوة بخطوة، فهذه هي الطريقة التي نعتمد عليها دوماً هنا في موقع الرابحون، والذي يُعد مثالاً على مدونة ناجحة ورائدة في عالم التسويق والربح من على الانترنت.

ما هي المدونة؟

المدونة (Blog) هي أحد أنواع المواقع الإلكترونية، والتي يتم فيها عرض المحتوى عكس الترتيب الزمني (من الأحدث إلى الأقدم)، المحتوى الذي يتم عرضه يُطلق عليه تدوينة (Blog Post). يمكن أن يدير المدونة فرد أو مجموعة والذين يكون لديهم خبرة في مجال محدد.

هناك أنواع كثيرة للمدونات، فهناك المدونات الشخصية التي تتحدث عن حياة وتجارب شخص معين، والتي يريد مشاركتها مع الناس، مثلها مثل المذكرات الشخصية، ولكن بدلاً من أن يحتفظ بها المرء لنفسه يقوم بمشاركتها مع الناس عن طريق الإنترنت.

وهناك المدونات المتخصصة التي تهدف إلى نشر المعلومات والتجارب الشخصية في مختلف المجالات مثل: الصحة، والجمال، و التطوير الشخصي، و الطعام و العلوم، والأنشطة المختلفة التي يمارسها البشر في حياتهم.

فمثلاً موقع الرابحون الذي تقرأ عليه هذه السطور الآن هو أحد الأمثلة على المدونات المتخصصة في عالم التسويق الرقمي بمختلف أنواعه والذي يهدف إلى الربح من الإنترنت.

إقرأ أيضاً: أفضل مواقع إنشاء مدونة مجانية

نبذة مختصرة عن تاريخ المدونات

المدونات بدأت منذ بداية الإنترنت، فكما كان يحب الناس تسجيل أهم التواريخ والأحداث في حياتهم اليومية في مذكراتهم، أصبحوا يقومون بتسجيلها على الإنترنت.

وبسبب الصبغة الاجتماعية التي ساعد الإنترنت على زيادتها بسبب سهولة التواصل مع الناس في أي مكان، أصبح الجميع يميل إلى مشاركة ما يقوم بتدوينه مع الناس بدلاً من الإحتفاظ به فقط.

في البداية كان يتطلب الأمر أن تكون مبرمجاً حتى تبني موقعاً إلكترونياً أو مدونة شخصية، وإن كنت تريد الاستعانة بشخص محترف كان سيكلفك ذلك الكثير من المال وقتها.

ولهذا السبب ظهرت الحاجة إلى طريقة أسهل تجعل أي شخص عادي يستعمل المدونات بسهولة وبصورة غير مكلفة، بحيث يمكنه فقط الكتابة أو رفع بعض الصور دون الحاجة إلى كتابة الأكواد ومعرفة لغات البرمجة المختلفة.

وبسبب ذلك  تأسست شركة Blogger عام 1999 والتي كانت تقدم تلك الخدمة للناس، حتى استحوذت عليها شركة جوجل عام 2003، والتي مازالت تمتلكها إلى الآن.

وفي نفس العام ظهرت منصة WordPress العملاقة والتي أحدثت ثورة في عالم التدوين، والتي مازلنا نعيشها إلى الآن، وبالمناسبة منصة ورد بريس هي التي نعتمد عليها في موقع الرابحون لنشر المحتوى، وهي أكثر منصة يتم الاعتماد عليها في العالم لإنشاء المواقع الإلكترونية والمدونات.

الجدير بالذكر هنا أننا في الرابحون قمنا بتغطية كل شيء خاص بووردبريس من خلال الكثير من الموضوعات، والتي سأضع لك روابط بعضها بالأسفل:

عملية التدوين أخذت العديد من الأشكال والصور بعد ذلك، فهناك الكثير من الذين يعتقدون أن السوشيال ميديا هي الصورة الحديثة من التدوين على الإنترنت.

عن طريق الفيسبوك يمكنك أن تكتب المحتوى الذي تريد وتشاركه مع متابعيك، وحتى انستجرام يمكنك أن تسجل فيه تفاصيل حياتك ومغامراتك والقيم التي تتبعها على هيئة مجموعة من الصور. كما أنه يمكنك العودة لهذا المحتوى وتعديله أو حذفه في أي وقت.

ولهذا تجد الكثير من المؤثرين وأصحاب الحسابات المعروفة يضعون كلمة مدوّن (Blogger) في وصف حساباتهم على مواقع السوشيال ميديا.

ما هو الفرق بين الموقع الإلكتروني والمدونة؟

أثناء توضيح ما هي المدونة أخبرتك أنها نوع من المواقع الإلكترونية، و هذا هو الفرق الجوهري بين المدونة والموقع الإلكتروني، ولكن دعني أوضح لك الأمر بصورة أكبر.

انظر مثلاً إلى موقع الرابحون، إن ضغطت على علامة “الرئيسية” بالأعلى ستنتقل إلى صفحة الموقع الرئيسية، والتي ستجد بها العديد من المقالات في مختلف أقسام الموقع.

الآن اذهب إلى موقع شركة مثلاً أو عيادة طبيب أو مطعم، ستجد أنه عبارة عن صفحة بها مجموعة من المعلومات (مثل العنوان – المواعيد – صور المكان) والتي لا تتغير أو تتحدث مع مرور الوقت.

هذا هو وجه الاختلاف بين المواقع التقليدية والمدونات، فالمدونة تكون لغرض نشر المقالات في المقام الأول، ويتم تحديثها بالمزيد من المقالات باستمرار عكس مختلف أنواع المواقع الإلكترونية التي يكون لها غرض محدد، مثل عرض بعض المعلومات الثابتة، أو حتى تأدية وظيفة محددة مثل محركات البحث أو تطبيق معين على الويب.

في هذا العصر الحديث أصبح كل الناس الذين يتواجدون على الإنترنت مطالبون بأن تكون لديهم مدونات، حتى أصحاب المطاعم والعيادات وغيرها من الكيانات التي تقدم الخدمات للناس يجب أن تستخدم المدونات وتقديم محتوى جيد لعملائها، وهذا ما سنتعرف عليه في النقطة التالية.

ما هو الهدف من المدونة؟

المدونات تختلف عن مواقع الأخبار أو مواقع البحث العلمي، لأنها لا تتحدث عن حقائق ومعلومات جامدة، ولكنها عبارة عن رؤية كاتب المدونة لأمر معين، ربما يكون هذا الأمر مزحة لطيفة أو أمر جاد ومؤثر في حياة البشر.

هناك الكثير من الأهداف للمدونات، فالمدونة الشخصية تختلف عن مدونة شركة أو مؤسسة كبيرة، ولكي تحدد الهدف من أي مدونة ربما علينا أن نسأل سؤالاً آخر.

هذا السؤال هو  “ما هي أهمية المدونة؟” لعل إجابة هذا السؤال تساعدك على تحديد الهدف من المدونات بشكل عام، وأيضاً تساعدك على استغلال المدونة الخاصة بك أو التي تريد أن تبنيها بطريقة صحيحة.

قبل أن أجيبك عن هذا السؤال أريد أن أستفسر منك عن شيء آخر وهو ” كيف وصلت إلى هذه الصفحة التي تقرأ عليها هذه السطور الآن؟” هل عن طريق محركات البحث أم بطريقة أخرى؟

إجابتك على هذا السؤال ستجعلك تفهم أهمية المدونات، فإن كنت أتيت عن طريق محركات البحث، فهذا يعني أننا عن طريق هذه التدوينة حصلنا على زائر جديد لموقع الرابحون.

وإن كنت أتيت عن طريق السوشيال ميديا، أو قائمتنا البريدية، أو كنت تتابع وتتصفح الرابحون باستمرار لمتابعة كل جديد ننشره، هذا يعني أنه بسبب ما نقدمه من معلومات في المدونة أصبح بيننا وبينك علاقة صداقة – وهذا بالطبع شرفٌ لنا ? – مما جعلك زائر دائم لموقعنا.

في ضوء ما سبق يمكننا أن نلخص أهمية المدونات بشكل عام في النقاط التالية:

  • الحصول على زوار من محركات البحث لزيارة موقعك (هذه الزوار يمكنك أن تربح منها المال بعدة طرق سنناقشها لاحقاً)
  • زيادة الوعي بالشركة أو الخدمة أو العلامة التجارية بين الناس على الإنترنت.
  • تكوين علاقة مع العملاء والمتابعين.
  • توضيح قوة وخبرة المسؤولين عن المدونة للناس مما يجعلهم يثقون في المدونة والمعلومات التي يتم تقديمها بشكل أسرع.
  • الحصول على عملاء جدد للشركات والخدمات.

أعتقد أن أهمية المدونات بشكل عام أصبحت واضحة لك الآن، وبالتالي تحديد الهدف من المدونة أصبح سهل جداً عليك، فالأمر يعتمد على نوعية مشروعك نفسه على الإنترنت.

فمثلاً يمكن أن يكون هدفك من المدونة هو واحد أو أكثر من التالي:

  • ربح المال من الإنترنت بشكل شخصي.
  • الحصول على عملاء جدد.
  • تقديم معلومات مفيدة لعملائك لمساعدتهم على حل مشكلاتهم.
  • تقديم خدمة ما بعد البيع لعملائك.

عليك أن تعلم أن امتلاك المدونات خصوصاً للشركات و المؤسسات وحتى الأفراد المهتمين أن يكون لديهم كيان وتواجد قوي ومؤثر على الإنترنت هو أحد أنواع التسويق، والذي يُسمى التسويق بالمحتوى.

لهذا أنصحك وبشدة بضرورة قراءة الدليل التالي الخاص بالتسويق بالمحتوى، والذي سيجعلك تفهم بالكثير من الأمثلة العملية أهمية هذا النوع من التسويق وحجم فوائده الرهيبة، وما علاقته بالمدونة.

دليل التسويق بالمحتوى للمبتدئين (دليل شامل 2019)

كيفية الربح من المدونة

هناك العديد من الطرق التي يمكن لأي صاحب مدونة الربح منها، وكما ذكرت سابقاً الأمر يعتمد على الهدف من مدونتك، ولكن بشكل عام لن تخرج طرق الربح من المدونات عن النقاط التالية:

1- الربح عن طريق الإعلانات

هذه الطريقة مناسبة للأفراد الذين يبحثون عن امتلاك موقع الكتروني والربح منه، فأنت تقدم المعلومات المفيدة لجمهورك وفي نفس الوقت تربح من الإعلانات.

المدونات مثلها مثل اللافتات الإعلانية في الشوارع، فهي أماكن يمر من أمامها الكثير من الناس، لهذا يسعى المعلنين لاستغلالها في جذب انتباه الناس والتسويق لمنتجاتهم، هذا ما يحدث في حال الإعلانات على المواقع الإلكترونية.

فمثلاً الإعلانات التي تراها أنت الآن بين هذه السطور هي عبارة عن أحد مصادر الربح التي يعتمد عليها الرابحون وغيره من المواقع للاستفادة من الترافيك (الزيارات) الذي يحصل عليه الموقع.

أحد أشهر طرق الربح من الإعلانات هو التقديم في خدمة ادسنس المملوكة لشركة جوجل، والتي تنظم عملية الإعلانات وتجعل أصحاب المواقع يتحكمون بها بشكل كامل تقريباً.

يمكنك أن تعرف كل ما تحتاجه حتى تستفيد من هذه الطريقة في الربح من خلال المقال التالي:

الربح من جوجل أدسنس (دليل شامل للمبتدئين)

2- الربح عن طريق التسويق بالعمولة

هذه الطريقة أيضاً تناسب الأفراد الذين يبحثون عن الربح من المدونات. التسويق بالعمولة هو عبارة عن ترويج المنتجات المختلفة لزوار موقعك، وعندما يقوم أحدهم بشراء أي منتج رشحته له تربح أنت عمولة على ذلك من الشركة المالكة للمنتج نفسه.

هذه الطريقة للربح من المدونات هي الأكثر ربحية وفاعلية، والتي يعتمد عليها أغلب أصحاب المدونات في العالم، ولهذا السبب أفردنا لها دليل شامل في موقع الرابحون.

أنصحك بقراءة الموضوع التالي بعناية شديدة إن كنت تريد حقاً فهم التسويق بالعمولة واستغلاله بطريقة صحيحة للربح من مدونتك.

شرح التسويق بالعمولة أو الأفلييت (مرشد شامل 2019)

3- الربح من التعاون مع العلامات التجارية و الخدمات

في بعض الأحيان تجد الشركات الكبيرة و المؤسسات تطلب من أصحاب المدونات عمل محتوى مخصص عنها، حتى تستغل زوار المدونة في التسويق لما تقدمه، وتحصل على عملاء جدد، وتزيد من وعي الناس بالبراند (العلامة التجارية) الخاصة بها.

هذه الطريقة مشابهة لطريقة الربح من الإعلانات، ولكنها تختلف في أن صاحب المدونة يعقد اتفاق مباشر مع الشركة أو المؤسسة ويقوم بصناعة محتوى مخصص لذلك.

هذه الطريقة مربحة للغاية ولكن يجب أن تكون واضح وصريح مع زوارك وتخبرهم أن المحتوى مدفوع، كما أن كثرة المنشورات من هذا النوع واستغلال مدونتك في الترويج للمواقع الأخرى فقط أمر غير مستحب، و سيجعلك تفقد ثقة زوار مدونتك فيما تقدمه من معلومات، لأنهم سيشعرون أن هدفك هو الربح فقط وليس تقديم المنفعة.

4- الربح من الحصول على عملاء جدد

هذه هي الطريقة المناسبة لأصحاب الشركات و مقدمي الخدمات، فعن طريق كتابة موضوعات هادفة في صورة مدونات وتصدر نتائج البحث، يمكن لشركتك الحصول على الكثير من العملاء الجدد.

إن نظرت إلى أي شركة أو مؤسسة عالمية أو عربية ستجدها غالباً تعتمد على مدونة في موقعها لاستغلال محركات البحث في نشر الوعي والحصول على عملاء جدد.

لهذا إن كنت تملك شركة أو تقدم أي نوع من أنواع الخدمات فأنصحك أن تستغل محركات البحث، وتبدأ في صناعة مدونة احترافية مخصصة لهذا الغرض، وهو تثقيف العملاء ومساعدتهم على حل مشكلاتهم كما تم التوضيح في دليل التسويق بالمحتوى الذي أشرت له سابقاً.

ولا تقلق في النقاط التالية ستتعرف على أهم المتطلبات لإدارة مدونة نجاحة، وكيفية إنشائها خطوة بخطوة، فلقد قمنا بتغطية هذا الموضوع بأكثر من طريقة في موقع الرابحون.

ما هي المهارات المطلوبة لإدارة أي مدونة بطريقة فعّالة؟

لكي تدير أي مدونة بشكل احترافي عليك أن تمتلك مجموعة من المهارات الضرورية التي تمكنك من استغلال كل الإمكانيات المتاحة على الإنترنت حتى تحقق أقصى استفادة ممكنة.

1- البنية الأساسية للمواقع

أي مدونة أو موقع إلكتروني يعتمد على بنية أساسية، هذه البنية هي عبارة عن استضافة قوية، إعدادات نظام إدارة المحتوى الذي ستعتمد عليه (Content Management System – CMS) مثل وردبريس وهيكلة الموقع نفسه.

المقصود بهيكلة الموقع هي العناصر التي يتم وضع المحتوى بها، فمثلاً ستجد أن أغلب المدونات تتكون من التالي:

  • قائمة رئيسية تسهل على أي زائر البحث في الموقع عن موضوعات معينة (مثل القوائم الموجودة بالأعلى)
  • صفحات رئيسية (عن الموقع – سياسة الخصوصية – اتصل بنا) تقدم المعلومات الثابتة عن المدونة، والتي يتم وضعها في آخر كل صفحة فيما يُعرف باسم (Footer).
  • الشريط الجانبي (Sidebar) والذي يظهر على الجانب عندما تتصفح المدونة على الديسكتوب. أما على الهاتف فيظهر هذا الشرط في الأسفل (مثل الشريط الجانبي لموقع الرابحون والذي تجد به آلية الإشتراك في قائمتنا البريدية)
  • أي إضافات أخرى، مثل المقالات المقترحة التي ستجدها بعد نهاية هذا المقال، وغيرها من الإضافات المختلفة في المواقع.

لهذا يجب عليك أن تكون مدركاً لهذه الأمور، وكيفية تنظيمها حتى تدير مدونة ناجحة.

2- السيو (SEO)

مهارة السيو هي عبارة عن ضبط المحتوى الخاص بك حتى تتصدر نتائج البحث، وبالتالي تحصل على ترافيك أكثر فتزداد أرباحك.

هذه المهارة هي الأهم لإدارة مدونة ناجحة، ولهذا فهي تتكون من عدة خطوات، بداية من البحث عن الكلمات المفتاحية المختلفة، وصولاً إلى ضبط الصور ونشر المحتوى مع الحفاظ على سرعة الموقع.

يمكنك أن تعرف ما هو السيو وما هي الأدوات التي ستحتاجها حتى تتمكن من هذه المهارة الهامة من خلال الأدلة التالية:

3- الكتابة الاحترافية

كتابة التدوينات ليست لأي شخص، لأن عملية صياغة المحتوى وترتيبه حتى يجذب القراء ويقدم لهم المعلومات بصورة تناسبهم أمر يتطلب موهبة وبحث وتجربة.

وحتى نساعدك على إتقان هذه المهارة طالما لديك الشغف لأن يكون لديك مدونة، أنصحك بقراءة الموضوعات التالية.

كيفية كتابة مقال (مرشد شامل)

4- الخبرة

عندما يبحث الناس عن أي معلومة على الإنترنت فهم يبحثون عن نوعين من أصحاب المعلومات ليقدموا لهم النصيحة:

  1. شخص خبير: لديه معلومات وتجارب عديدة مختلفة بحيث يكون قدوة ومثل لهؤلاء الذين يبحثون عن المعلومات التي يقدمها.
  2. شخص صاحب تجربة: شخص يمر بما يمرون به ويريدون أن يعرفوا بعض المعلومات والنتائج منه.

عليك أن تحدد إلى أي النوعين تنتمي، وعليك أن تعلم أن النوع الأول هو المفضل لدى الناس خصوصاً عند البحث عن المعلومات المكتوبة في المدونات.

لهذا يجب أن تكون ذا خبرة وصاحب تجربة في المجال الخاص بمدونتك، تذكر أن الناس تبحث عن المعلومات والجديد بالنسبة لهم، فإن لم توفر لهم ذلك لن يتابعوك ولن يثقوا بك وبالتالي لن تحقق أي أرباح.

كيف تبدأ مدونتك الأولى بشكل إحترافي؟

تصميم وبناء مدونة جديدة يتطلب الكثير من الخطوات، بداية من اختيار استضافة ثم اختيار قالب احترافي وصولاً لكتابة أول تدوينة لك، هذه الخطوات قد تبدو صعبة على المبتدئين، لهذا قمنا بعمل دليل كامل حول ما تحتاج إليه في كل خطوة من هذه الخطوات وذلك من خلال منصة ووردبريس، والتي نعتقد أنها الأسهل والأفضل:

أعتقد أنك الآن أصبحت مدركاً تماماً لما هي المدونة وأهميتها، لهذا إن كنت تسعى للربح من الإنترنت أو تريد أن تستغل التسويق عبر المحتوى لزيادة عملائك أو عملاء شركتك فأنصحك أن تبد الآن.

هناك الكثير من التطورات التي تحدث في عالم تكنولوجيا المعلومات، وهناك تقنيات وأساليب جديدة تظهر كل يوم، فكيف تتوقع أن تواكبها، وأنت لا تستغل شيء أساسي مثل التدوين على الإنترنت.

ابدأ حتى لا تندم أنك ضيعت الفرصة، فكل ثانية يتم إنشاء المئات من المواقع والمدونات الجديدة، والتي تزيد من حجم المنافسة، فلا تضيع الفرصة خصوصاً وبين يديك كل ما تحتاج إليه من أدوات ومعلومات.

وإن كان لديك أي سؤال لا تتردد في تركه في التعليقات، وسنجيبك عليه إن شاء الله بما لدينا من معلومات وخبرة طويلة في عالم التدوين و تطوير المواقع الإلكترونية.

عن الكاتب

محمد نور

محمد نور، مهندس ومطور ويب
أعشق علم البيانات وأتعلم عنه الجديد كل يوم، ولأن التسويق الرقمي هو أهم تطبيق لاستخدام علوم البيانات وتطوير الويب أصبحت مسوق محتوى محترف.

أحب الكتابة - أتمنى أن تجد كتاباتي مفيدة وشيقة - وخصوصاً الكتابة الموجهة التي تهدف إلى تثقيف القارئ العربي بمعلومات واستراتيجيات عملية تساعده على تحقيق أهدافه. تلك التي ينشرها الرابحون باستمرار.

اليوم الذي يمضي بدون تعلم شيئاً جديداً لا أحسبه من عمري، لهذا أريدك أن تفعل مثلي وتكون أفضل وأكثر معرفةً كل يوم.

لهذا إحرص على متابعة الرابحون باستمرار حتى تستقي كل يوم معلومة جديدة، وإن كنت ترغب في التواصل يمكنك ذلك عن طريق صفحة اتصل بنا.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق