الرئيسية » مال وأعمال » أهم التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي 2023

أهم التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي 2023

التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي

بقلم آية قنديل
وضعت المملكة العربية السعودية خطتها الشاملة لتحقيق نهضة كاملة في مختلف المجالات وفقًا لرؤية المملكة 2030، والتي اهتمت بالتحويل الرقمي في المملكة مع الكثير من التطورات والمتغيرات.

هذا انعكس بكل تأكيد على سوق العمل السعودي، فقد ازدادت الحاجة إلى العمل في بعض المجالات المستجدة لمواكبة التغيرات السريعة، وبالتالي ازدادت فرص العمل في تلك المجالات.

لذلك يهتم معظم الشباب قبل دراساتهم الجامعية أو أثنائها أو حتى بعدها بمعرفة أهم التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي لتعلم تلك المجالات والاستفادة من النهضة المنتظرة بها.

في هذا المقال نشارك معك أهم التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي في خمس مجالات مختلفة.

أولًا: تخصصات مجال تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي

يعد تخصص الذكاء الاصطناعي و تعلم الآلة من أهم المجالات الواعدة في العالم أجمع، لذلك أصبحت التخصصات الوظيفية الخاص به من أكثر التخصصات المطلوبة في سوق العمل محليًا وعالميًا.

ويمتاز العمل في مجال تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي بارتفاع رواتب العاملين به، ويرتفع الراتب مع ارتفاع سنوات الخبرة، ويختلف أيضًا باختلاف التخصص حيث يشمل العديد من التخصصات المتنوعة.

فيتراوح راتب العاملين بهذا المجال فيما بين الـ 10 آلاف والـ 27 ألف ريال سعودي شهريًا، ويحتوي هذا المجال على العديد من التخصصات الهامة، نذكر منها ما يلي:

1. تخصص Data Science

متخصص علم البيانات أو عالم البيانات Data Scientist هو المختص بمعالجة البيانات وتحليلها بشكل كامل وعميق باستخدام بعض الأدوات و الخوارزميات.

وذلك لاستخلاص الأنماط المتكررة في تلك البيانات أو تحديد الانحرافات في السلاسل الزمنية التي ترصدها تلك البيانات، وهو ما يساعد في التنبؤ بالأحداث المستقبلية المنتظرة، أو توقع المشكلات قبل حدوثها، أو إيجاد حلول لمشكلات حالية.

ويحتاج دارس علم البيانات لتعلم بعض الأدوات والعلوم لإتقان هذا المجال، وأهم تلك الأدوات والعلوم ما يلي:

  • معرفة متقدمة بعلم الإحصاء والجبر الخطي والرياضيات.
  • معرفة عامة بعلوم الحاسوب.
  • التعامل مع البيانات غير المهيكلة.
  • التعامل مع الأدوات السحابية مثل hadpoot و amazon s3.
  • معرفة بعض لغات البرمجة مثل sql و paython و scala وperl.
  • التعامل مع بعض الأدوات مثل hive و spark و pig و MapReduce.

ويمكن تعلم هذا المجال بشكل كامل بطريقة ذاتية عن طريق الدورات الأونلاين التي تقدمها المنصات التعليمية، ومن أهم هذه المنصات منصة يودمي، والتي تقدم مجموعة شاملة لتعليم المهارات اللازمة لهذا التخصص.

ملحوظة: من الناحية الأكاديمية البحثة يعد مجال علم البيانات مجال قائم بذاته، ولكن وفقاً للعرف فقد جرى تصنيفه كأحد التخصصات الفرعية للذكاء الاصطناعي.

2. تخصص هندسة تعلم الآلة

تعد رواتب مهندسو تعلم الآلة من أعلى الرواتب بين مجالات الذكاء الاصطناعي الفرعية في العالم أجمع، وذلك حيث يحتاج مهندس تعلم الآلة الجمع بين مجموعة متعددة من التخصصات أو المهارات.

وذلك حيث يتقاطع تخصص هندسة تعلم الآلة مع تخصص هندسة البرمجيات وتخصص علم البيانات وتخصص التعلم العميق، وهو ما يؤهل مهندس تعلم الآلة للاستفادة من قواعد البيانات الضخمة Big data باستخدام الأدوات البرمجية.

وذلك بهدف الحصول على نماذج مطورة من البيانات جاهزة للتعامل مع تيرابايت من البيانات بشكل سريع، ويحتاج مهندسو تعلم الآلة للإلمام ببعض المهارات، منها ما يلي:

  • معرفة قوية بالرياضيات.
  • دراية بعلم البيانات والبحث التطبيقي.
  • خبرة في مجال تعلم الآلة.
  • خبرة في مجال التعلم العميق.
  • خبرة في مجال الشبكات العصبية.
  • معرفة مهارات البرمجة المختلفة مثل java و paython و scala.
  • خبرة في التعامل مع التطبيقات السحابية.

ملحوظة: مجال تعلم الآلة هو من الناحية الأكاديمية عبارة عن مجال فرعي يندرج تحت مجال الذكاء الاصطناعي، ولكن لكون مجال تعلم الآلة هو أهم وأكبر الفروع في الذكاء الاصطناعي، لذلك يتم التعامل معه كثيراً كونه مجال موازي أو قرين للذكاء الاصطناعي.

3. تخصص علم الروبوتات

على الرغم من كون وظيفة عالم الروباتات أحد الوظائف الحديثة في العالم، إلا أنها أصحبت واحدة من أهم الوظائف التي تحتاج إليها أكبر الشركات العالمية في مختلف المجالات.

ويختص عالم الروبوتات ببرمجة الروبوتات لأداء الأعمال المختلفة بشكل أسرع وأكثر كفاءة من البشر، وهي من الوظائف مرتفعة الأجر بشكل كبير جدًا.

ويعتقد البعض أن انتشار الروبوتات بفضل هذه الوظيفة قد يقلل أعداد الوظائف في المستقبل، ولكن على العكس تمامًا ستزداد عدد فرص العاملين في مجال علم الروبوتات أو علوم الحاسب بشكل عام لبرمجة وتطوير تلك الروبوتات.

تُفضل بعض الشركات تعيين علماء الروبوتات الحاصلين على درجة الماجيستير في علوم الكمبيوتر والروبوتات، ومن أهم الشركات التي تحتاج لتوظيف مزيد من علماء الروبوتات:

  • شركة جوجل.
  • شركة أمازون.
  • شركة آبل.
  • شركة ميتا (فيس بوك سابقًأ).
  • شركة دي جي تي.
  • شركة داتا فيزور.

4. تخصص الشبكات العصبية الاصطناعية

يختص مهندسو الشبكات العصبية الاصطناعية بالعمل على المساعد الصوتي الإلكتروني وبرامج التعرف على الكلام وما إلى ذلك، وهم مختصون أيضًا في اللغة البشرية بما تشملها من معلومات مكتوبة ومنطوقة.

تفضل الشركات توظيف متخصصو الشبكات العصبية الاصطناعية الحاصلين على شهادة متخصصة في لغويات الحاسبات، ولكن أيضًا يقومون بتوظيف دارسي علوم الكمبيوتر، ومن هم على دراية بالرياضيات والإحصاء.

ويحتاج مهندسو الشبكات العصبية الاصطناعية بعض المهارات الهامة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • معرفة كبيرة بمهارات الإحصاء العامة.
  • معرفة كبيرة بعلوم الرياضيات.
  • معرفة بتقينات الاستخراج الدلالية.
  • معرفة بهيكلة البيانات.
  • معرفة بمهارات تطوير الويب.
  • معرفة ببعض لغات البرمجة مثل بايثون وغيرها.

اقرأ أيضاً: تعلم الذكاء الاصطناعي (كل المصادر والمعلومات التي تحتاجها)

ثانيا: تخصصات مجال البرمجة programming

أصبح مجال البرمجة من أهم المجالات المطلوبة في سوق العمل السعودي وفي سوق العمل العالمي أيضًا، واتجه الكثير من الشباب إلى تعلم البرمجة والاتجاه إلى العمل بها.

كما يمتاز هذا المجال الحديث نسبيًا بإمكانية العمل به بشكل مستقل عبر الإنترنت أو ما يسمى بـ العمل الحر، كما يمتاز بإمكانية إتقانه بشكل كامل عبر الدورات التدريبية المتاحة عبر الإنترنت.

جمعنا أفضل مصادر تعلم البرمجة في المقالات التالية:

ويحتاج المبرمج لاكتساب بعض المهارات ليصبح مبرمجًا ناجحًا، حيث يجب عليه أن يتحلى بالصبر والتركيز والذكاء والقدرة على حل المشكلات، ذلك بالإضافة إلى القدرة على التعلم المستمر وتعلم أكثر من لغة برمجة.

ويضم مجال البرمجة مجموعة متنوعة من التخصصات، والتي نذكرها فيما يلي:

1. تخصص مطور الويب web developer

يختص مطوري الويب أو مبرمجي الويب بإنشاء و تطوير المواقع الإلكترونية وصفحاتها المختلفة بطريقة تتلائم مع احتياج المستخدم، وهو ما تحتاجه الكثير من الشركات الناشئة والكبيرة على حدِ سواء.

ويختلف احتياج كل موقع عن غيره وفقًا لطبيعة هذا الموقع ومستخدميه، فمثلًا إذا كان موقع تعليمي للأطفال، فإنه يتطلب تصميمات جذابة للأطفال، وإذا كان موقع تجاري فإنه يتطلب سهولة للمستخدم وعرض المنتجات بطرق مدروسة.

حيث يعد تطوير الموقع الإلكتروني وصفحاته أحد أهم العوامل المؤثرة في تعامل المستخدمين داخل الموقع، وقد يتطلب موقع معين أعمال برمجية معقدة أكثر من غيره على الرغم من ظهوره بشكل بسيط.

الجدير بالذكر: أن عمل المواقع الإلكترونية يحتاج لجانبين من العمل وهما: التصميم والتطوير، ولذا هناك مصمم الويب الذي يكون مسئول عن الشكل الخارجي للموقع، وهناك المبرمج أو المطور الذي يكون مسئول عن خواص الموقع ووظائفه البرمجية.

من الناحية الاحترافية فتصميم وتطوير المواقع الإلكترونية تخصصين مستقلين تماماً عن بعضهما، ولكن هناك الكثير من المبرمجين الذي يقومون بإنشاء الموقع الإلكتروني بشكل كامل بشقيه التصميمي والبرمجي.

ويحتاج مطور الويب عادةً إلى استخدام بعض لغات البرمجة المختلفة، أشهرها:

  • php
  • JAVASCRIPT
  • HTML

اقرأ أيضاً: دليلك الكامل لتعلم لغات تطوير الويب الأساسية

2. تخصص مطور التطبيقات APP DEVELOPER

يتسم سوق تطوير التطبيقات بتزايده المستمر وفتحه الأبواب لمزيد من التطبيقات دائمًا، وذلك حيث يمكن لأي مبرمج لديه فكرة تطبيق جديد أن يُصمم تطبيقه الخاص ويطلقه في هذا السوق المفتوح.

وستكون نسبة نجاح التطبيق عالية جدًا طالما أن هذا التطبيق يقدم ما يجذب المستخدم كخدمة يحتاجها، أو تسهيل حصوله على شيء معين، أو حتى ترفيه بطريقة جذابة.

وقد ازدادت أهمية هذا التخصص مع انتشار الهواتف الذكية في مختلف بلدان العالم، ويفضل مستخدمي الهاتف الذكي التصفح وإتمام تعاملاتهم عبر التطبيقات الملائمة للهاتف بشكل أكبر من مواقع الويب.

كما ازدادت حاجة الشركات المختلفة لإطلاق تطبيقاتها الخاصة للهواتف المحمولة لتسهيل العمليات التجارية على العملاء، وهو ما يزيد من أرباحها بالتأكيد.

وبالتالي يستطيع مبرمجي أو مطوري الويب الحصول على وظيفة في أحد الشركات الكبيرة أو الناشئة أو إطلاق تطبيقاتهم الخاصة، الأمر الذي يجعل من هذا التخصص تخصصًا مربحًا وأكثر طلبًا في السعودية عام 2022.

ويحتاج مطور التطبيقات إلى تعلم بعض اللغات البرمجية الهامة، وأشهرها:

  • C#
  • PYTHON
  • JAVA SCRIOT
  • KOTLIN
  • JAVA
  • XCODE
  • SWIFT

اقرأ أيضاً: كيفية إنشاء تطبيق ناجح ومربح في 10 خطوات عملية

ملحوظة: إنشاء تطبيقات الويب أيضاً تحتوي على شقين؛ شق التصميم وشق التطوير والبرمجة، وهذا الشقان بمثابة تخصصان مختلفان.

3. تخصص مطور برامج الكمبيوتر

يتشابه مطور برامج الكمبيوتر مع مطور التطبيقات إلى حدِ ما، حيث يعمل مطور برامج الكمبيوتر على إنشاء وتطوير البرامج المتوافقة مع أجهزة الحاسب الآلي.

فيقوم مطور برامج الكمبيوتر بإنشاء برامج تُمكّن مستخدم الكمبيوتر من إتمام بعض الأعمال كإنشاء نوع محدد من المستندات أو تعديل قواعد البيانات أو غير ذلك.

ويتطلب كل برنامج تصميم مميز بحسب طبيعة البرنامج واحتياجات مستخدميه، وتحتاج بعض الشركات عمل برامج مخصصة لإتمام بعض الأعمال الخاصة بالشركة.

وهو ما يتطلب من مطور البرامج فهم احتياج العميل أو المستخدم جيدًا، ثم يبدأ في كتابة الأكواد البرمجية التي يحتاجها البرنامج لتنفيذ المهام المطلوبة ثم اختبار كل جزء في البرنامج وإصلاح أي ثغرات قد يجدها في الأكواد البرمجية.

ويحتاج مطور برامج الكمبيوتر تعلم بعض اللغات البرمجية لإتمام عمله، وأشهرها اللغات التالية:

  • C
  • C#
  • C++

ملحوظة: عالم البرمجة عالم متسع وكبير جداً، والتخصصات فيه متنوعة وكثيرة، وهناك زواريا مختلفة يمكن من خلالها تقسيمه لتخصصات فرعية، فمثلاً يمكن تقسيم تخصصات البرمجة حسب لغة البرمجة المطلوبة، فتجد شركات تطلب مبرمج بـ لغة بايثون تحديداً، أو بلغة php.

هناك أيضاً في عالم البرمجة أداوت وإطارات عمل (Frame works) مختلفة، ويمكنك الاعتماد على هذه الأدوات وإطارات العمل في تحديد التخصصات المطلوبة في سوق العمل في البرمجة، فمثلاً قد تطلب شركة مبرمج متخصص في الووردبريس كأشهر أداة لبناء المواقع.

بناءاً على كل هذا لو كنت مهتم بمجال البرامج وتريد اقتناص فرصة في السعودية في مجال البرمجة، فأنصحك بشدة بمراجعة المقالات التي أشرنا لها بالأعلى لتكتمل لك الصورة حول عالم البرمجة الثري.

ثالثًا: تخصصات مجال التسويق الإلكتروني

ازدادت حجم التجارة الإكترونية بشكل ملحوظ جدًا في السنوات القليلة الماضية، ولم يكن ذلك في المملكة السعودية فقط بل في العالم أجمع، وهو ما منح مجال التسويق الإلكتروني أهمية كبيرة لدى الشركات والأفراد.

وقد أصبح سوق العمل السعودي والشركات السعودية بحاجة دائمة إلى مسوقين إلكترونين مهاريين في مختلف تخصصات هذا النوع الذي يختلف عن التسويق التقليدي بشكل كبير، والذي ضحناه في هذه المقال “الفرق بين التسويق الإلكتروني والتسويق التقليدي“.

ويتسم مجال التسويق الإلكتروني ببحره الواسع، حيث يضم مجموعة كبيرة من التخصصات المختلفة فيما بينها، ويمكن العمل بمختلف هذه التخصصات بشكل مستقل عبر الإنترنت أو في أحد الشركات.

ويمكن ذكر أهم تلك التخصصات فيما يلي:

1. تخصص الكتابة الإعلانية copy writing

تعد الكتابة الإعلانية أحد أنواع المحتوى التي لها كبير الأثر في مجال التسويق الإلكتروني، و تختلف الكتابة الإعلانية عن كتابة المقالات أو كتابة المحتوى التعليمي أو غير ذلك من أنواع المحتوى بشكل كبير.

وذلك حيث يهدف هذا النوع من الكتابة إلى حث العميل على الشراء بشكل مباشر أو اتخاذ قرار معين في الوقت الحالي، وهو ما يتطلب مواصفات خاصة في مهارة الكتابة لجذب العميل في البداية ثم إقناعه باتخاذ الإجراء المراد.

ويقوم كاتب المحتوى الإعلاني بصياغة محتوى صفحات البيع على المواقع الإلكترونية التجارية، أو صياغة نصوص الحملات الإعلانية على مواقع التواصل الاجتماعي وغير ذلك.

2. تخصص تحسين محركات البحث search engine optimization

يهتم مجال تحسين محركات البحث أو ما يعرف باسم السيو  seo بتطوير الموقع الإلكتروني بشكل يناسب محركات البحث وعلى رأسها محرك البحث جوجل، أي يهيء الموقع للظهور في أولى نتائج بحث جوجل.

وينقسم مجال تحسين محركات البحث إلى تحسينات داخلية، وهي التي تعني بتحسين صفحة الموقع نفسه لتزيد فرص ظهورها في نتائج البحث، ويشمل هذا النوع مراعاة معايير كتابة عنوان الصفحة وكتابة عنوان الرابط وصندوق الوصف وغير ذلك.

ويشمل هذا التحسين الداخلي للموقع أيضًا الاهتمام بالأمور التقنية مثل سرعة الموقع، ومدى ملائمته للهاتف المحمول والواجهة الرئيسية للموقع وغير ذلك.

أما القسم الثاني: فهو مرتبط بالتحسينات الخارجية للموقع، وهي التي تعني بالروابط الخارجية للموقع أو مشاركته على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وما إلى ذلك.

ويعد تخصص تحسين محركات البحث من أهم تخصصات مجال التسويق الإلكتروني في العالم أجمع، حيث أنه من أهم عوامل النجاح في التسويق الإلكتروني، كما له أهمية كبيرة جدًا في تحقيق الأهداف التسويقية المختلفة للشركات.

3. تخصص تحليل التسويق الرقمي

يعمل محلل الويب على تحليل نتائج الحملات التسويقية وتقييم مدى فائدتها وتحقيق أهدافها، لذلك فهو أحد أهم أعمدة التسويق الإلكتروني، والذي يحتاج إليه سوق العمل السعودي بشدة.

يقوم محلل التسويق الرقمي بتتبع نتائج الحملات التسويقية عن طريق إعداد التقارير حول معدل التحويل ومعدل الارتداد وأماكن الزيارات للموقع وغير ذلك.

كما يشمل تخصص تحليل التسويق الرقمي لتحليل الويب، وهو ما يتم عن طريق أدوات تحليل الويب كأداة google analytics وغيرها من الأدوات، ويساعد هذا التخصص في اتخاذ القرارات اللازمة بشأن الخطة التسويقية والحملات القادمة.

ملحوظة: مجال التسويق الإلكتروني (أو التسويق الرقمي) يحتوي على الكثير من التخصصات الأخرى، وكلها في الحقيقة لديها طلب في سوق العمل السعودي وسوق العمل العالمي.

ولذا أنصحك بقراءة المقالات بالروابط بالأسفل، والتي ستمنحك رؤية أكثر تفصيلاً حول مجالات التسويق الإلكتروني الفرعية وتخصصاته وقنواته التسويقية الفرعية.

اقرأ أيضاً: أفضل 11 كورس ديجيتال ماركتنج (من الصفر للاحتراف)

رابعًا: تخصصات مجال الطاقة البديلة

أصبح الاعتماد على الطاقة البديلة النظيفة أحد أهم مساعي المملكة العربية السعودية في رؤيتها 2030، وذلك لما في ذلك من فوائد اقتصادية وبيئية على حدٍ سواء.

لذلك كثر احتياج سوق العمل السعودي إلى المتخصصين في مجال هندسة الطاقة البديلة؛ سواء في شركات الطاقة أو في محطات توليد الطاقة أو وحدات الطاقة الشمسية وما إلى ذلك.

ويحتاج العاملين في هذا المجال الواسع إلى بعض المواصفات العلمية والشخصية الهامة؛ مثل القدرة على اتخاذ القرارات، والدقة في تنفيذ المشروعات، ومعرفة عالية بعلوم الرياضيات والفيزياء والكيمياء.

ويضم مجال الطاقة البديلة في السعودية مجموعة من التخصصات التي يحتاجها سوق العمل السعودي، والتي نذكر أهمها فيما يلي:

1. تخصص نقل الطاقة البديلة

يحتاج أخصائي نقل الطاقة البديلة إلى درجة البكالوريوس أو الماجيستير في الهندسة، وذلك حيث يكون إخصائي نقل الطاقة البديلة مسئولًا عن وضع خطط تقليل استخدام الوقود الحفري.

كما يصبح أخصائي نقل الطاقة البديلة مسئولًا عن تطوير مصادر الحصول على الطاقة النظيفة كبديل للمواد البترولية، والوصول إلى أفضل الحلول لاستغلالها بأكبر شكل ممكن.

وقد تشترط بعض الشركات عند طلب موظفين لهذا التخصص عدد من سنوات الخبرة بجانب الشهادة الأكاديمية، وهي من الوظائف مرتفعة الأجر في داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.

2. تخصص تحليل الطاقة البديلة

يعمل محلل الطاقة البديلة على تقييم مدى جدوى مشروعات الطاقة البديلة في الموقع المحدد، وذلك بناءًا على عمليات تدقيق وتحليل وتشخصيات هندسية للموقع.

وتتجلى أهمية هذه الوظيفة في قدرتها على التنبؤ بمدى كفاءة الطاقة البديلة التي يمكن توليدها من الموقع، وإعداد تقارير توضح البيانات الخاصة بهذا الشأن.

ويتطلب تخصص تحليل الطاقة البديلة الحصول على شهادة البكالوريوس في الهندسة أو في مجال علوم البيئة، وذلك بالإضافة إلى القدرات التحليلة والعرضية التي يجب توافرها في محلل الطاقة البديلة.

3. تخصص هندسة الطاقة البديلة

تشمل وظيفة مهندس الطاقة البديلة كافة المهندسين المختصين بتصميم وبناء مشروعات الطاقة البديلة، وأيضًا متخصصين في إيجاد حلول للمشكلات التقنية المختلفة التي قد تظهر في هذه المشروع.

لذلك فيضم تخصص هندسة الطاقة البديلة مختلف تخصصات الهندسة كالهندسة الكهربية والكيميائية الحيوية والبيئية والهيدرولوجية والفضائية، وغير ذلك من التخصصات.

وقد ازدادت حاجة سوق العمل السعودي إلى تلك التخصصات بشكل ملحوظ جدًا خلال السنوات القليلة الماضية، لذلك تهتم جامعات المملكة السعودية بتقديم المنح المؤهلة لهذه التخصص، ومن أهمها برنامج دراسة هندسة الطاقة المتجددة في جامعة فهد بن سلطان.

اقرأ أيضًا: أهم المجالات المطلوبة في سوق العمل على الانترنت

خامسًا: تخصصات مجال التحليل المالي

ازدهر المجال التجاري وازدادت أعداد الشركات والمؤسسات التجارية بشكل كبير في المملكة العربية السعودية، مما زاد من فرص عمل المحللين الماليين، وأصبحت من أهم التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي.

وتتجلى أبرز مهام المحلل المالي في تحليل الأوضاع المالية للمؤسسة مع مقارنة الأوضاع الفعلية للمؤسسة بالتنبؤات والتوقعات السابقة، وذلك بالإضافة إلى وضع الخطط المالية اللازمة للمؤسسة، وإدارة المخاطر الاستثمارية المحتملة.

ذلك بالإضافة إلى مسئولية المحلل المالي عن تحديد الاحتياجات النقدية للمؤسسة، وإجراء كافة التحليلات المالية والإحصائية للبيانات المطلوبة، وإعداد تنبؤات الوضع المالي المستقبلي للمؤسسة والكثير من المهام الأخرى.

نتيجة للمسئوليات الضخمة في هذا التخصص فإنه يجب توفر بعض المهارات الهامة في المحلل المالي؛ مثل القدرة العالية على جمع وتحليل البيانات، مع القدرة على التعلم والتطور المستمر، والدقة العالية، والأمانة.

أما عن الشهادات العلمية المطلوبة لهذا التخصص، فينبغي أن يحصل المحلل المالي على شهادة البكالوريوس في مجال المحاسبة أو الاقتصاد أو الإحصاء أو التمويل.

وبالنسبة للرواتب فتعد وظيفة المحلل المالي من الوظائف مرتفعة الأجر بالمملكة السعودية ومعظم بلدان الخليج.

ينقسم مجال التحليل المالي إلى عدة تخصصات. نذكر منها التخصصات التالية:

1. تخصص التحليل الائتماني المصرفي

يختص المحلل الائتماني بتحليل قدرة المؤسسة على إقراض الغير مع التنبؤ بالمخاطر التي قد تعانيها المؤسسة في خلال العلاقة مع العميل المُقترِض.

ويعد المحلل الائتماني هو صاحب القرار الأول في الموافقة على إقراض الغير أو منع هذا الإقراض، وذلك استنادًا على التقييم الذي وضعه بناءًا على تحليل الأمور المالية للمؤسسة والمقترض وتقيم العلاقة بينهما.

ويستخدم المحلل المالي في عمله مجموعة كبيرة من أدوات التحليل المالي المعروفة بقدرتها على تحليل القوائم المالية للمُقترِض، والتي تساعده على قراءة جيدة لواقع هذا العميل ونتائج عملية القرض.

2. تخصص تحليل تقييم الأداء

تهتم جميع الأطراف ذات العلاقة بالمؤسسة التجارية بتقييم أداء المؤسسة وتحديد مدى كفاءتها وربحيتها ومدى تحقيق أهدافها وغير ذلك، وهو ما يختص به محلل تقييم الأداء.

فيستخدم المحلل المالي لتقييم أداء المؤسسة بعض أدوات التحليل المالي القوية للوصول إلى تقييم شامل لكافة أحوال المؤسسة، فيصل إلى:

  • تقييم مدى ربحية المؤسسة.
  • تقييم مستوى إدارة المؤسسة لمواردها المختلفة.
  • تقييم حال المؤسسة مقارنة بمنافسيها.
  • تقييم التوازن المالي للمؤسسة.
  • تقييم مدى كفاية السيولة المالية للمؤسسة.
  • تقييم مدى كفاءة الاستراتيجيات التي تتبعها الشركة للربح.

3. تخصص التحليل الاستثماري

تتلخص وظيفة المحلل المالي الاستثماري في تقييم مدى جدوى الاستثمار في أسهم الشركات المختلفة أو أسناد القروض، وهو ما يصب في مصلحة استثمارات الشركة ويعود بزيادة أرباحها ويقيها من الخسائر.

ويستطيع أيضًا المحلل الاستثماري وضع تقييم للمؤسسة بالكامل وتوضيح مدى جودة استراتيجيات إدارة الشركة لمواردها مع تقييم استثمارات المؤسسة المختلفة بشكل كامل.

اقرأ أيضاً: 10 أفكار مشاريع ناجحة في السعودية ومدرة للربح الوفير

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا من موقع الرابحون، والذي أوضحنا فيه مجموعة كبيرة ومتنوعة من أهم التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي.

وقد حرصنا على التنويع بين التخصصات التي تتطلب شهادات أكاديمية، والتخصصات التي يكفي تعلمها عبر الدورات التدريبية، كما نوعنا بين المجالات التي يمكن العمل بها كعمل مستقل أو التخصصات التي تحتاج إلى توظيف.

وذلك لنراعي في مقالنا كافة احتياجات القراء وتطلعاتهم المختلفة، ونتمنى أن نكون وُفقِنا في هذا العرض، وأن تكونوا استفدتهم من إطلاعكم على ما جاء في المقال.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق