الرئيسية » مال وأعمال » كيف تجد فكرة مشروع (ابحث بطريقة استثنائية)


كيف تجد فكرة مشروع (ابحث بطريقة استثنائية)

كيف تجد فكرة مشروع

هناك الكثير من أفكار المشاريع المربحة في كل الأسواق و في كل المجالات تقريباً، وكل ما عليك هو أن تعرف كيف تجد فكرة مشروع تناسبك أنت.

هذا ما سأحاول مساعدتك فيه في هذا المقال، فغالباً أنت واحد من هؤلاء:

  • تملك رأس مال ولو بسيط وتريد استثماره في مشروع لزيادة دخلك.
  • أمامك بعض الأفكار لعدة مشاريع، وتريد معرفة كيف تختار من بينها بطريقة صحيحة مناسبة لك.
  • تبحث عن فرص تجارية سريعة للربح.
  • تريد أن تصبح رائد أعمال، وأن يكون لك مشروعك الخاص الذي يجلب لك دخل بشكل مستمر.

من أجل ذلك لن أكتفي فقط بعرض الأساليب التي تساعدك على إيجاد فكرة مشروع مناسبة، ولكني سأضع أمامك الكثير من المعلومات لكي تتأكد أن الفكرة التي اخترتها ستكون مجدية.

وليس هذا كل شيء، فسوف أضع أمامك أيضاً كل ما ستحتاج إليه لكي تقوم بتنفيذ مشروعك بشكل صحيح من (أدوات – وثائق حكومية – خطط تسويقية) وغيرها.

لهذا أريدك أن تقرأ هذا المقال بعناية شديدة، وألا تكتفي بقراءة العناوين، لأنه ربما تفوتك الكثير من الفائدة الموجودة بين السطور.

ما قبل فكرة المشروع

أتدري أنه هناك الكثير من الإحصائيات تشير إلى أن أكثر من نصف المشروعات الجديدة لا تنجح، وهذا أمر هام للغاية عليك أن تضعه في اعتبارك.

لهذا قبل أن أخبرك كيف تجد فكرة مشروع هناك 3 أسئلة يجب أن تجيب عليها أولاً، وذلك حتى لا يضيع مالك و ومجهودك والأهم من ذلك وقتك.

هذه الأسئلة إن اجبت عنها بصدق ستجعلك تتجنب الكثير من أسباب الفشل، وأيضاً ستجعلك تتحرك بثقة وثبات في عالم البزنس المليء بالمتغيرات والمنافسة الشرسة.

1- لماذا تريد القيام بمشروع؟

أعلم أنني أعطيتك بعض الأسباب في المقدمة، والتي ربما دفعك واحداً منها للبحث عن فكرة مشروع… ولكن ليس هذا ما أعنيه هنا، دعني أحكي لك قصة قصيرة لأحد معارفي.

هذا الشخص قام بتأسيس مشروع متوسط نسبياً (ورشة صغيرة للملابس)، ولكن منذ بداية تأسيسها وهو يعاني من الكثير من المشكلات حتى اضطر إلى إغلاقها بعد أقل من عام على افتتاحه لها.

ولقد أخبرني أنه خسر أكثر من 100 الف جنيه في هذا المشروع، وعندما سألته لماذا بدأ هذا المشروع بالذات… أخبرني بالحقيقة التي ربما لم يكن يعرفها هو نفسه قبل بداية المشروع.

وهي أنه قام بتأسيس هذا المشروع بسبب زوجته، والتي كانت ترغب في أن يكون صاحب مشروع (مصنع – شركة) حتى تتفاخر به أمام الناس ويكون مثل زوج أختها رجل الأعمال.

هناك الكثير من الأمثلة على أشخاص قاموا بتأسيس مشاريع من أجل أسباب ليست نابعة من داخلهم، تذكر أن أي عمل تقوم به هو لنفسك أنت وليس للناس.

حتى إن كنت تريد زيادة دخلك لمساعدة عائلتك أو أسرتك فالمشروع لك أنت… لكي يُعينك أنت على تأدية ما عليك من واجبات تجاه من تحبهم وتهتم لأمرهم.

لهذا يجب أن تكون صادقاً مع نفسك، وإن كنت تشعر أنك فعلاً تريد القيام بمشروع لنفسك لكي تتعلم أو تجرب أو تزيد ربحك، أو لكي تحقق حلم شخصي لديك، وليس من أجل صورتك أو مظهرك أمام الناس… فأكمل هذا المقال.

أما إن كانت الإجابة عكس ذلك فأنصحك ألا تكمل، فليس كل الناس من المفترض أن يكونوا أصحاب مشاريع ورواد أعمال… فلو حدث ذلك من أين سنأتي بمن يعمل في هذه المشاريع؟

اقرأ أيضاً: إليك الثلاث محاور الأساسية للنجاح في البيزنس (وفقاً لخبرتي)

2- إلى أي مدى يمكنك المخاطرة برأس المال؟

هناك بعض المشاريع البسيطة التي يمكنك أن تبدأ بها بدون رأس مال، ولكن أغلب المشاريع ستحتاج منك إلى رأس مال لكي تبدأ.

أريدك أن تفكر في هذا السؤال جيداً خصوصاً، وإن لم تكن استوعبته بشكل كافي دعني أسالك بطريقة أخرى “ما الذي سيحدث إن خسرت كل رأس المال الذي وضعته في مشروعك؟”

يا ترى:

  • هل ستتمكن من الوفاء بكل واجباتك؟
  • هل ستواجه مشكلات بسبب الديون أو ما شابه ذلك؟
  • هل ستخسر أي من ممتلكاتك؟

عندما تقوم بتأسيس مشروع جديد حاول بقدر الإمكان أن يكون رأس المال الذي ستبدأ به فائض عن حاجتك الشخصية فإن خسرته كله حياتك لن تتأثر.

هذا يرفع عنك الضغوط و يجعلك تتحرك بثقة… هذا على عكس إن اقترضت مبلغاً لبداية مشروعك، أو قمت باستثمار كل ما تملك من أموال… فحينها ستكون قلقاً و متوتراً، وإن حدثت لك خسائر ربما تتأثر حياتك الأسرية والاجتماعية.

لهذا إن لم تكن لديك مسؤوليات فغامر بكل ما تملكه لا مشكلة… أما إن كانت لديك مسؤوليات فنصيحتي ألا تغامر بأي مال لا يمكنك تحمل خسارته.

3- هل تملك الوقت الكافي لمشروعك؟

أي شيء نقوم بالتخطيط له غالباً ما يستغرق وقتاً أطول مما نتوقع، فما بالك بمشروع جديد يحتاج منك إلى البحث والتدقيق والمراجعة في كل خطوة من الخطوات.

لهذا يجب أن تتأكد أن لديك الوقت الكافي خصوصاً إن كانت لديك مهام يومية عليك القيام بها (وظيفة – دراسة – واجبات أسرية) حتى تتفادى الكثير من المشكلات.

فإما أنك ستتمكن من تخصيص وقت كافي حتى تفكر وتبحث وتقوم بالتنفيذ دون التأثير على حياتك، أو ربما تفكر في تأجيل المشروع نفسه إلى وقت آخر.

أعتقد أنك لاحظت أنني ربما أحاول تثبيطك عن فكرة إنشاء مشروع جديد… أنت محق في ذلك، فتلك الأسئلة التي طرحتها عليك هي بمثابة اختبار.

فهل فعلاً لديك ما يلزم لتأسيس مشروع أم أنك لا تستطيع، فإن كنت صادقاً مع نفسك في الإجابة فهذا يعني أن إحتمالية تحقيقك للنجاح أعلي من غيرك.

اقرأ أيضاً:

كيف تجد فكرة مشروع

1- استغل مهاراتك و شغفك الخاص

هناك المئات من الأمثلة على المشاريع التي تم بنائها على شغف أو مهارة صاحبها… فهناك من قام بتأسيس منصة للتعليم لأنه مدرس يحب إيصال المعلومة للطلاب بشكل مبسط.

وهناك من هو متمكن من برامج التصميم الهندسية (Autocad – Solid work)، وقام بتأسيس مشروع حول تقديم خدماته لكل من يحتاج إليها في هذا المجال.

وأيضاً من قام بافتتاح مطعم فقط بسبب شغفه بالأكل، وكيفية تقديم وجبات سريعة في أحد أصناف الأكل الشهيرة.

يمكنني أن أعطيك عشرات الأمثلة على أفكار مشاريع مبنية على الشغف أو المهارة أو الخبرة العملية التي ربما تبني حولها مشروع كامل.

لهذا أريدك أن تبحث جيداً في:

  • خلفيتك العلمية (دراستك – الكورسات التي حصلت عليها).
  • خلفيتك العملية (الوظائف التي قمت بها – خبراتك في السوق).
  • اهتماماتك وهواياتك.

وانظر إن كان يمكنك استغلال أحدها في بناء مشروع، ستتضح لك الصورة أكثر من خلال العنصر التالي.

اقرأ أيضاً: 10 أفكار مشاريع اون لاين يمكنك الثراء من خلالها في 2020

2- فكر في المشكلات الموجودة حولك

الكثير من أكبر الشركات في العالم بدأت بسبب المشكلات، فعلى سبيل المثال Travis Kalanick مؤسس شركة أوبر العالمية قام بتأسيس الشركة بسبب مشكلة واجهته.

في أحد المرات كان على موعد مع اجتماع هام، وكان يريد الحصول على وسيلة مواصلات سريعة له و لمجموعة من أصدقائه ولكنه لم يستطع ذلك.

وعندما فكر في الأمر وجد أن هذه مشكلة كبيرة يعاني منها الكثير ممن حوله… ومن هنا ظهرت له فكرة شركة أوبر التي توفر حل لهذه المشكلة.

فأنت تستطيع طلب وسيلة مواصلات جيدة في أي وقت و من أي مكان باستخدام هاتفك والانترنت فقط.

ونفس الأمر ينطبق على قصة نجاح شركة علي بابا الصينية العالمية، والتي تم تأسيسها لتسهيل عملية التواصل مع المصنعين الصينيين والتجار من كل أنحاء العالم، والتي كانت مشكلة في ذلك الوقت.

هناك الكثير من الأمثلة على شركات ومشاريع بدأت بسبب وجود مشكلة في السوق، فربما يكون حولك الكثير من الفرص في مجال عملك أو في دراستك.

في أثناء الدراسة في الكلية كانت تواجهنا مشكلة الحصول على المراجع العالمية والأبحاث التي نعتمد عليها في الدراسة، فقام أحد زملائي بالكلية بالتعاون مع أحد معارفه بتسهيل عملية الحصول على الكتب وتجميعها وطباعتها.

ومع الوقت هذا المشروع أصبح شركة كتابة ومطبعة كبيرة تدر على صديقي دخلاً جيداً جعله يترك عمله كمهندس، و تفرغ بشكل كامل لمشروعه وتطويره.

لهذا أريدك أن تفكر في كل شيء حولك، وابحث عن المشكلات التي تواجهك أنت و أقرانك، وابحث عن حلول عملية لها.

3- قم بتكرار مشروع ناجح حولك

هناك الكثير من المشاريع الناجحة حولك في مختلف المجالات، فلما لا تفكر في تكرار أحد هذه المشاريع مع وضع لمستك الخاصة حتى تتفوق على المنافسين.

تذكر جيداً أن السوق كبير ومفتوح… ألا تمشي في الشوارع وترى العديد من الشركات والمكاتب والمحلات التجارية التي تقدم نفس الخدمات تقريباً.

ومع ذلك كل هذه الشركات تعمل معاً وتحقق أرباح جيدة… فلما لا تستغل اعجابك أو معرفتك بمشروع أو فكرة مُجربة وناجحة بالفعل ثم تقوم بتكرارها.

اقرأ أيضاً: أفكار مشاريع صغيرة 2020 (دليل متكامل لكل طموح)

4- قم بتحسين منتج أو خدمة موجودة بالفعل في السوق

هناك الكثير من المنتجات والخدمات الموجودة في الأسواق التي تحتاج إلى تطوير، فلما لا تستغل هذا الأمر في تأسيس مشروعك الخاص.

فعلى سبيل المثال هناك شركة ناشئة مصرية جديدة تقم خدمة صناعة تطبيقات المحاسبة وتسجيل البيانات لأصحاب المطاعم والمحلات التجارية بشكل يسهل جمع البيانات و ترتيب الحسابات بشكل أفضل مما هو عليه حالياً.

هذه الشركة قامت بتحقيق أرباح جيدة للغاية، و كل هذا بسبب تطوير خدمة موجودة بالفعل وتقديمها للعملاء والمهتمين بشكل يُسهل عليهم التعامل مع العملاء والحسابات.

إن نظرت جيداً إلى عملك أو مجال دراستك أو إلى السوق الذي تتعامل به ستجد الكثير من المنتجات والخدمات التي يمكن تحسينها، بل لعلك بالفعل فكرت في بعض العناصر التي يمكن تحسينها في أحد الخدمات التي تعتمد عليها.

فلما لا تأخذ أنت الخطوة وتقوم بتأسيس هذا المشروع بنفسك.

اقرأ أيضاً:

5- استغل الفرص الاجتماعية والاقتصادية من حولك

هناك الكثير من التغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي تحدث حولنا باستمرار، هذه التغيرات تخلق الكثير من الفرص التي إن قمت باستغلال أحدها ستمتلك مشروع ناجح ومؤثر.

فحتى المناسبات الاجتماعية تُحدث تغييراً في الأسواق، ويظهر بسببها الكثير من المشاريع مثل شركات تحضير الحفلات و الورش الخاصة بتصنيع الهدايا والألعاب بسبب الأعياد أو بطولات كرة القدم الكبيرة.

فما بالك بالتغيرات والأحداث الدائمة خصوصاً في سوق الاقتصاد المحلي والعالمي… دعني أعطيك مثلاً عملياً.

لا أعتقد أنه يخفى على أي شخص التأثيرات الاقتصادية والاجتماعية الحالية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، هذه التأثيرات ربما تكون سلبية في بعض الأحيان.

وربما تكون إيجابية في أحيان أخرى، فهناك الكثير من المشاريع والمنتجات والخدمات التي ظهرت وتم تطويرها فقط بسبب هذه الأزمة.

فحتى شركات الملابس قامت باستغلال هذا الأمر وأصبحت تنتج الأقنعة الواقية من القماش بتصميمات مختلفة وجذابة، وذلك لتواكب هذه التغيرات، وفي نفس الوقت تستغل الفرص في تحقيق مبيعات.

ونفس الأمر ينطبق على شركات المنظفات التي قامت بالتركيز على تصنيع المطهرات بمختلف أنواعها.

يجب أن تنظر إلى المجتمع والظروف الاقتصادية التي تمر به، إن فعلت ستجد الكثير من فرص أفكار المشاريع التي يمكن أن تغير حياتك وحياة من حولك للأفضل.

اقرأ أيضاً: 7 أفكار مشاريع رائعة مناسبة للأسر المنتجة ومربحة أيضاً

6- قم باستغلال ظهور أي تكنولوجيا جديدة على السوق

كل يوم هناك الجديد في كل مجال، ومن فترة لأخرى تظهر تكنولوجيا جديدة يتم استخدامها في تطوير كل المجالات، فمثلاً عندما ظهر الإنترنت قام بتغير كل الصناعات على وجه الأرض.

وعندما أصبحت عملية تطوير تطبيقات الهاتف سهلة ومتاحة قامت الكثير من الصناعات بالتطور والتغيير، وعندما ظهرت طرق الدفع الإلكترونية تغيرت معها الكثير من المجالات.

هذا ما أريدك أن تفكر فيه في المجال أو الصناعة التي تهتم بها، انظر إلى كل شيء حولك واسال نفسك ما الذي يمكنك أن تستغل فيه أي تكنولوجيا جديدة لتطويره وتحسينه.

فهذه واحدة من أهم الأساليب التي تساعدك على معرفة كيف تجد فكرة مشروع جديدة.

7- اعتمد على الإحصائيات والتوقعات الاقتصادية

قراءة البيانات والمعلومات تعطيك الكثير من التلميحات عن توجهات السوق في أي مجال، فمثلاً لو نظرت إلى بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء المصري.

ستجد الكثير من المعلومات والبيانات التي يمكنك الاستفادة منها في اكتشاف الفرص الجديدة في الأسواق خصوصاً بيانات الاستيراد والتصدير.

لهذا أنصحك بالبحث في كافة الإحصائيات والمعلومات الخاصة بالمجالات التي تهتم بها، لأنك ستجد بها الكثير من الفرص، وإن كنت مهتم بمجال التسويق الرقمي فأنصحك بأن تطلع على الأدلة التالية.

8- قم باستثمار الموارد الموجودة حولك

ستعرف كيف تجد فكرة مشروع ناجح وفعّال إن نظرت إلى الإمكانيات والموارد الموجودة حولك، فربما تعيش في محافظة ساحلية فتستغل وجودك بجوار البحر في عمل مشروع مناسب لامكانياتك.

أو ربما تعيش بجوار منطقة صناعية فتقوم بعمل مشروع لتستغل هذه المنطقة… إما بتقديم خدمة للعاملين بها أو حتى للتجارة في المواد المصنعة.

يجب أن تعلم أن كل شيء حولك يمثل مورد يمكنك استغلاله لتأسيس مشروع خاص بك.

اقرأ أيضاً:

9- التعاون مع البرندات والشركات الكبيرة والمتوسطة

هناك شركات وبرندات كبيرة ومتوسطة في العديد من المجالات التي تحتاج إلى من يتعاون معها… وذلك لتكبير مشروعاتها وتعزيز مكانتها في الأسواق.

فلما لا تستغل الخبرات التي تمتلكها في مجالك للاستفادة من هذا الأمر؟ فطالما تعرف هذه الشركات جيداً وتعلم حاجتها أو طموحاتها في التوسع ستتمكن من إيجاد العديد والعديد من أفكار المشاريع.

لعل أشهر الأمثلة على هذا الأسلوب هو سلاسل المطاعم الشهيرة، فهل تظن مثلاً أن إدارة مطاعم KFC أو McDonald’s هي من تقوم بالبحث عن أماكن للفروع الجديدة؟

كل ما في الأمر أن هذه الشركات الكبيرة تستقبل طلبات الراغبين في التعاون مع العلامة التجارية الخاصة بها عن طريق فتح فرع جديد للشركة، وبالطبع هذا يحدث طبقاً لشروط وقواعد محددة.

لهذا أريدك أن تستغل هذا الأسلوب في البحث عن فكرة لمشروعك الجديد.

اقرأ أيضاً: أفكار مشاريع جديدة للشباب (انطلاقة عصرية في 2020)

10- قم بتجربة الأفكار التي تعتقد أنها ربما تنجح

هناك الكثير من الأفكار المجنونة التي ربما خطرت على بالك بشكل عشوائي، لا تُهمل هذه الأفكار فلعل فكرة عشوائية تكون هي مفتاح النجاح الذي تبحث عنه.

لهذا أريدك أن تسجل كل الأفكار العشوائية التي تخطر على بالك… ثم تقوم بالتفكير فيها وبحث إمكانية تطبيقها، ونصيحتي هي أن تجرب طالما تملك الوقت والموارد لذلك.

فبحسب رأي الكثير من الخبراء في مجال ريادة الأعمال أن التجربة هي خير معلم لكل صاحب مشروع مبتدئ، وكلما جربت أكثر كلما اكتسبت خبرة ستفيدك لاحقاً في حياتك العملية.

اقرأ أيضاً: 10 دروس تعلمتها في رحلتي مع الفشل (سوف تصنع نجاحك)

11- اعتمد على أفكار مشاريع الرابحون

لقد قمنا في الرابحون بطرح العديد من الأدلة الشاملة عن أفكار المشاريع التي تناسب فئات المجتمع المختلفة أنصحك أن تطلع عليها فلعلك تجد الفكرة التي كنت تبحث عنها.

لقد وضعت لك بالفعل روابط بعض هذه الموضوعات بالأعلى، ولكن إليك المزيد منها أيضاً:

يمكنك أيضاً الدخول على قسم مال وأعمال في الرابحون، وسوف تجد المزيد من الموضوعات حول أفكار المشاريع، وستجد أيضاً موضوعات أخرى كثيرة مفيدة لك.

ما بعد تحديد فكرة المشروع

بعدما تقوم بالتفكير والبحث عن طريق الأفكار السابقة التي عرضتها عليك… قم بتنفيذ الخطوات التالية حتى تنتقل من مرحلة التفكير إلى مرحلة التنفيذ.

سأعرض لك ملخص سريع لهذه الخطوات، ثم سأقدم لك مصدر يشرح لك كل الخطوات السابقة بالتفصيل مع كافة المصادر التي قد تحتاج إليها بالإضافة إلى كل المعلومات الإضافية التي قد تحتاج إليها.

1- قم بتحديد أكثر من فكرة مشروع

الخطوات القادمة ستجعلك تنظر إلى العديد من العوامل التي ربما تخبرك أن فكرة مشروعك ليست جيدة، لهذا أريدك أن تبحث عن أكثر من فكرة.

ولعلك أيضاً أثناء البحث تظهر أمامك أكثر من فكرة مشروع، قم بكتابتها في ورقة واحتفظ بها، فإن واجهك مانع معين لتنفيذ الفكرة الأولى يمكنك الإنتقال إلى الفكرة التي تليها.

2- البحث والدراسة وجمع المعلومات

هذه الخطوة هي الأهم، وهي التي تؤكد على ما إذا كانت فكرة مشروعك مناسبة أم لا، لأنك ستبحث وتجمع معلومات عن التالي:

  • دراسة الجمهور المستهدف.
  • دراسة المنافسة في السوق.
  • دراسة طبيعة السوق (دورة رأس المال – مستوى النمو).

3- وضع خطة المشروع

واحدة من أهم المراحل بعدما تعرف كيف تجد فكرة مشروع جيدة مناسبة هي أن تقوم بوضع خطة واضحة لهذا المشروع حتى تبدأ التنفيذ وأنت مستعد.

هذه الخطة تتضمن التالي:

  • المعلومات الأساسية للمشروع (الأسم – العنوان – الموقع – الشعار) وغيرها من الأساسيات.
  • وصف المنتج أو الخدمة (وصف واضح – المصادر و الخامات و الأدوات التي سيتم الإعتماد عليها – المميزات التنافسية للمنتج عما هو متاح في الأسواق).
  • رؤية المشروع.
  • الخطة التسويقية للمشروع.
  • خطة تمويل المشروع.
  • خطة العمل.

4- قم بعمل تشغيل تجريبي للمشروع

بعدما تقوم بوضع خطة المشروع وتحصل على كل ما تريد للتشغيل… عليك أولاً بعمل تجربة تشغيلية قبل إطلاق المشروع للتأكد من كل شيء على ما يرام.

فلعلك تكتشف خلل معين في بعض الأدوات، أو نقص في بعض المنتجات، أو مشكلات مالية لم تكن تتوقعها حتى تأخذها في اعتبارك قبل الإطلاق.

أهم المصادر التي أنصحك أن تعتمد عليها

لقد قمنا في الرابحون بإصدار دليل شامل و هو “كيف أبدأ مشروعي بشكل صحيح” ستجد به كل الخطوات التي تحتاج إليها لتنفيذ مشروعك، والذي سيقوم بشرح الخطوات السابقة بشكل مفصل.

هذا بالإضافة للمصادر والموضوعات التالية:

كما أنني أنصحك بالحصول على دورة إدارة المشروعات PMP إن كان مشروعك متوسط الحجم، هذه الدورة مفيدة للغاية لأي رائد أعمال أو صاحب مشروع.

يمكنك الحصول على الدورة وشهادة معتمدة من الكثير من المعاهد والمراكز المعتمدة في دولتك، والتي يمكنك أن تجدها بسهولة في بحث صغير على الانترنت.

وإن كنت تريد الحصول على هذه الدورة أونلاين فأنصحك بهذا الكورس الرائع، والذي يشرح كل شيء عن هذه الدورة وكيف يمكنك الحصول على الشهادة المعتمدة أونلاين.

الخاتمة

أعتقد أنك الآن تعرف جيداً كيف تجد فكرة مشروع مناسبة ومربحة، ولديك كل الأدوات والمعلومات التي قد تحتاج إليها، كل ما عليك الآن هو البدء.

إن كان لديك أي استفسار فلا تتردد في تركه لنا في التعليقات.

أرجو لك التوفيق والنجاح وإلى لقاءٍ قريب.

عن الكاتب

محمد نور

محمد نور، مهندس ومطور ويب
أعشق علم البيانات وأتعلم عنه الجديد كل يوم، ولأن التسويق الرقمي هو أهم تطبيق لاستخدام علوم البيانات وتطوير الويب أصبحت مسوق محتوى محترف.

أحب الكتابة - أتمنى أن تجد كتاباتي مفيدة وشيقة - وخصوصاً الكتابة الموجهة التي تهدف إلى تثقيف القارئ العربي بمعلومات واستراتيجيات عملية تساعده على تحقيق أهدافه. تلك التي ينشرها الرابحون باستمرار.

اليوم الذي يمضي بدون تعلم شيئاً جديداً لا أحسبه من عمري، لهذا أريدك أن تفعل مثلي وتكون أفضل وأكثر معرفةً كل يوم.

لهذا إحرص على متابعة الرابحون باستمرار حتى تستقي كل يوم معلومة جديدة، وإن كنت ترغب في التواصل يمكنك ذلك عن طريق صفحة اتصل بنا.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق