الرئيسية » تكنولوجيا » مقارنة بين منصة بلوجر ومنصة ووردبريس ومميزات كل واحدة


مقارنة بين منصة بلوجر ومنصة ووردبريس ومميزات كل واحدة

مقارنة بين منصة بلوجر ومنصة ووردبريس

مجال التدوين واحد من أشهر مجالات العمل على الإنترنت، وعملية إنشاء مدونة والبدء في الكتابة يعد أمراً في غاية السهولة ولا يستغرق إلا بضعة دقائق، لكن هناك الكثير من الأمور التي تستحق بعض التفكير، ومنها الاختيار بين منصات التدوين المختلفة وعلى رأسهم بلوجر ووردبريس.

لذا السؤال هنا هو أيهما أفضل بلوجر أم ووردبريس؟ وما هي المنصة المناسبة لي كمدون؟ حسناً لا تقلق هذه الحيرة تواجه أي شخص سمع عن هذا المجال ويود إنشاء مدونة والبدء في الكتابة والتدوين، لذلك نحن سوف نساعدك في التغلب هذه الحيرة من خلال عمل مقارنة بين ووردبريس وبلوجر.

في هذه المقارنة سوف نشرح كيفية عمل كل منصة ونناقش المميزات التي تقدمها للمدون، وكذلك التحديات البسيطة التي قد يقابلها مستخدمي المنصتين، هذا سوف يوفر لك نظرة عامة تساعدك في اختيار المنصة الأمثل لك.

الشيء الرائع أننا سوف نضع لك روابط لموضوعات وشروحات لكل منصة من المنصتين، فسواء أخترت بلوجر أو ووردبريس فسوف تجد في الرابحون مقالات تشرح كل شيء من الألف للياء حول أي من المنصتين، لذا تتبع الروابط التي سوف يتم وضعها في المقال لأنها تشير لمقالات مهمة جداً لك.

ما هي منصة بلوجر؟

Blogger هي خدمة بسيطة تقدمها شركة جوجل الشهيرة، وهي تُمكنك من إنشاء مدونة على الإنترنت، تستطيع من خلال منصة بلوجر إنشاء مدونة بكل سهولة وبساطة في خلال دقائق… كل ما تحتاجه هو إنشاء ملف تعريفي مجاني على بلوجر، والذي يتطلب أن يكون لديك حساب على جوجل فقط، بعد ذلك يمكنك إنشاء مدونة بلوجر جديدة على الفور.

يمكنك الاختيار من بين مجموعة متنوعة من قوالب بلوجر لتحديد مظهر المدونة الخاصة بك وتخطيطها وتسميتها. الرابط الخاص بمدونتك على بلوجر سوف يضاف إلى نهايته هذا النطاق: blogspot.com، أما إذا اردت اسم نطاق خاص سوف تضطر إلى شرائه بنفسك وربطه ببلوجر.

بعد الانتهاء من مرحلة إنشاء الملف التعريفي ستتمكن من الوصول إلى لوحة تحكم بسيطة يمكن من خلالها إنشاء منشورات وإضافة صفحات إلى مدونتك ورؤية التعليقات والرد عليها، وتنفيذ مهام أساسية أخرى متعلقة بالمدونة.

ما هي مميزات منصة بلوجر؟

1- إنها منصة سهلة للغاية، وعملية إنشاء مدونة عليها لا تحتوي على خطوات صعبة… حيث يمكنك حرفياً إنشاء مدونة في دقائق.

2- ستتمكن من معرفة كيفية إنشاء محتوى واستخدام جميع المميزات الأساسية على الفور، وذلك دون البحث عن دورات تدريبية على الإنترنت وقضاء ساعات في التعلم والتطبيق.

3- لا تحتاج إلى خطة استضافة مدفوعة، مما يعنى أن استخدام هذه المنصة هو حل مجاني بالكامل، هذه ميزة هامة للمبتدئين أو للأشخاص الذين يقومون بالتدوين حباً في الأمر، وليس لديهم الاستعداد لاستثمار مبلغ مالي وشراء استضافة خاصة.

4- توفر لك المنصة خيارات لتخصيص مدونتك، نعم هي خيارات محدودة لكن وجودها هو أمر جيد.

5- كما ذكرنا سابقاً أن جوجل توفر خدمة الاستضافة مع خدمة التدوين، هذا معناه أن شركة جوجل توفر الأمان والحماية لمدونتك كما تضمن لك سرعة المدونة (لأن مدونتك تكون على خوادم شركة جوجل التي تعمل بأحدث تقنية موجودة في العالم).

هذا يعني أن تركيزك متاح بالكامل لكتابة المحتوى وترويجه. في حين أن هناك الكثير من الأسباب تدفعك لشراء استضافة خاصة بك، إلا أن عدم التفكير والقلق بخصوص السرعة والأمان هو ميزة هامة للكثير من المدونين المبتدئين.

6- بلوجر ملك لشركة جوجل، وعلى الرغم من أنه لا يعد منتج أساسي من منتجات شركة جوجل أو المنتج الأكثر شهرة، إلا أنه يعتبر من ضمن نظام جوجل الكامل. إذا كنت تستخدم أي منتج أو خدمة من منتجات شركة جوجل، فأنت تمتلك بالفعل حساب على منصة بلوجر.

وهذا التكامل يسهل عليك الكثير من الخطوات التي قد تحتاج للقيام بها أثناء إنشاء المدونة، فمثلاً لا تحتاج لإنشاء اسم مستخدم جديد أو كلمة مرور جديدة، بياناتك التي قمت باستخدامها في إنشاء حسابك على جيميل يتم تصديرها لبلوجر.

وحتى يمكنك شراء نطاق خاص بك من شركة جوجل نفسها، يمكنك الوصول إلى صورك، وتخزينها من خلال أداة Google Photos ومن ثم استعمالها لاحقاً في المدونة، كما يمكنك تحقيق الدخل بسرعة وببساطة مع Google AdSense، أو الترويج لمدونتك عبر أكبر شبكة بحث بكل سهولة وبساطة.

التحديات التي قد تقابلها كمستخدم لمنصة بلوجر

1- توفر المنصة الوظائف الأساسية فقط للتدوين، حيث لا يمكنك القيام بأكثر من إنشاء مدونة بسيطة ونشر محتوى عليها.

2- خيارات تخصيص مظهر مدونتك ومميزاتها مقيدة للغاية، وكذلك إمكانية إضافة أكواد خاصة تكاد تكون معدومة.

3- أنت لا “تمتلك” المحتوى الخاص بك تماماً لأنه موجود على خوادم شركة جوجل، رغم أنه يمكنك تصدير المحتوى الخاص بك إذا لزم الأمر، إلا إنه لا يزال عدم امتلاك للمحتوى الخاص بك أمراً غير محبب.

4- كما هو الحال مع جميع منتجات شركة جوجل، ليس لدى بلوجر خدمة خاصة لدعم للعملاء، لديهم منتدى يمكن من خلاله طرح سؤالك أو استفسارك و سوف يقوم المستخدمون الآخرون وموظفو شركة جوجل (في بعض الأحيان) بالإجابة على أسئلتك.

تم تصميم هذا المنتدى بحيث يحتوي على أقل عدد ممكن من الأسئلة المحتملة، وهذا تصميم غير مناسب للمستخدمين، لأن في النهاية بلوجر هي منتج وكما هو الحال مع أي منتج ستكون هناك مشكلات.

5- منصة بلوجر منصة قديمة، نعم تقوم بإدارتها شركة جوجل، لكنها لا توفر أي من المميزات الأساسية الموجودة لدى كل من WordPress.com و Tumblr و Medium، وبالتأكيد لا توفر المميزات التي سوف تجدها إذا استخدمت منصة ووردبريس وقمت بشراء استضافة خاصة بك.

فمثلاً توفر العديد من المنصات ميزة التكامل مع المواقع والأدوات الأخرى من خلال واجهة التطبيق البرمجية (API)، والتي تمكنك من الوصول إلى مميزات عديده مثل الربط بين مدونتك ومنصات التواصل الاجتماعي.

6- من أصعب التحديات التي يحاول العديد من مستخدمي بلوجر نسيانها عند عمل مقارنة بين ووردبريس وبلوجر… فكرة أن بلوجر ملك شركة جوجل نفسها، وقد كانت كذلك لفترة طويلة.

صحيح أن خدمة بلوجر تخدم هدف شركة جوجل الأساسي المتمثل في ضم أكبر عدد ممكن من الأشخاص إلى شبكة خدماتها، إلا أنها لازالت معرضة للإلغاء من قبل جوجل، حسنا لا يوجد حالياً أي تصريح واضح يلمح أن خدمة بلوجر سوف تزول.

لكن من المعروف أن شركة جوجل قد أنهت حياة الكثير من منتجاتها السابقة بالرغم من وجود عدد لا يستهان به من مستخدمي هذه الخدمات مثل Google Reader ،Google Apps for Teams و Google Glass.

وإن لم تكن سمعت عن هذه المنتجات بالتأكيد سمعت عن Google+ وسيلة التواصل الاجتماعي الشهيرة التي انهتها جوجل، وبالتالي تم مسح كل المحتوى الذي كان عليها بما كان عليه من تفاعل وتعليقات مستخدمين.

بمعنى آخر على الرغم من أن بلوجر تتمتع بفوائد كبيرة بسبب أنها ملك لشركة جوجل، فإن التدوين لم ولن يكون أبدًا من أولويات شركة جوجل، لذلك سوف تكون منصة بلوجر دائماً تحت تهديد الإغلاق حتى لو كان ادائها متميز أو حتى مع زيادة عدد مستخدميها.

إذا تم إيقافها فلن تفقد المحتوى الخاص بك، ولكن سوف تحتاج إلى نقل مدونتك وفقاً للمدة التي تحددها شركة جوجل سواء كانت هذه المدة مناسبة لك أم لا.

ما هي منصة ووردبريس؟

ووردبريس هو نظام كامل المواصفات لإدارة المحتوى، ومنصة مصممة لمساعدتك في بناء المواقع على الإنترنت، يمكنك استخدام ووردبريس لإنشاء موقع مهماً كان تخصصه أو مجاله.

بدأت ووردبريس كمنصة تدوين، ولا تزال منصة ملائمة لهذا الأمر، وهى مجانية أيضًا مثل بلوجر، رغم أنك سوف تحتاج إلى اختيار خطة استضافة واختيار اسم نطاق حتى تستطيع استخدامها، وبعد ذلك يمكنك تثبيت وإعداد موقع ووردبريس الخاص بك، بمجرد القيام بذلك، ستتمكن من الوصول إلى لوحة التحكم الخاصة بإدارة مدونتك.

يمكنك إنشاء منشورات وصفحات لمدونتك، وتعديل إعداداتها، وإضافة مستخدمين آخرين وما إلى ذلك، مثل بلوجر يمكنك أيضأ الاختيار بين العديد من قوالب ووردبريس لتغيير شكل مدونتك ومظهرها.

بالإضافة إلى ذلك هناك الكثير من إضافات ووردبريس التي تمثل أدوات رائعة لإضافة مميزات إضافية إلى مدونتك مثل إضافة استمارة بسيطة للتواصل مع زوار مدونتك أو أدوات تساعدك في الحصول على ترتيب أفضل في محركات البحث، أو حتى إضافة أدوات التجارة الإلكترونية إلى مدونتك.

أخيراً من المهم ملاحظة أن ما نتحدث عنه هنا في هذه المقالة، هو برنامج وردبريس دوت اورج الذي يمكنك استخدامه مجاناً (وهو يحتاج لاستضافة واسم نطاق مدفوعين).

والذي يختلف عن منصة ووردبريس دوت كوم التي تحتوي على خطة مجانية محدودة الإمكانيات، وخطط أخرى مدفوعة بإمكانيات ومميزات احترافية (وهي عبارة عن حل متكامل لعمل مدونة فهي تشمل الاستضافة وأيضاً برنامج إدارة المحتوى).

لو كنت تريد عمل مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم فيمكنك العودة للمقال بالرابط بالأسفل:

كيفية إنشاء مدونة ووردبريس مجانية خطوة بخطوة

أما في حالة كنت تود استخدام برنامج ووردبريس دوت اورج كنظام إدارة محتوى فقط مع استضافة واسم دومين مدفوعين، فعليك العودة للمقال بالرابط بالأسفل:

خطوات إنشاء موقع ووردبريس (شرح شامل 2020)

ما هي مميزات منصة ووردبريس؟

1- إنشاء مدونة باستخدام ووردبريس لا يزال عملية سريعة ومريحة، وإن كنت تقلق بخصوص تنزيل نظام ووردبريس وتحميله على الاستضافة التي سوف تشتريها؟

لا داعى للقلق فهناك العديد من شركات الاستضافة تقوم بعمل ذلك بضغطة زر، وبدون القيام بأي شيء من جانبك (هذه الميزة تقدمها العديد من شركات الاستضافة الكبيرة حتى التي تقدم استضافة مجانية).

اقرأ أيضاً: لماذا استضافة SiteGround هي الأفضل على الإطلاق

2- النظام الأساسي الخاص بووردبريس سهل الاستخدام والتعلم للمبتدئين، خاصةً إذا كنت تستخدمه لغرض بسيط مثل التدوين وكتابة المقالات.

اقرأ أيضاً: شرح WordPress (شرح لوحة تحكم ووردبريس 2020)

3- هناك الآلاف من خيارات التخصيص في شكل إضافات وسمات، مما يتيح لك تشكيل مدونتك أو موقعك كما تريد وبما يتوافق مع أهدافك ومجال مدونتك.

4- لو كنت مستخدم متقدم وعلى دراية تقنية عالية، سوف تجد أن ووردبريس تسهل عليك عملية إضافة اكواد برمجية مخصصة وميزات متخصصة ومتقدمة إلى مدونتك.

5- ووردبريس هو برنامج إدارة محتوى مفتوح المصدر، لذلك هناك المئات من المطورين حول العالم الذين يعملون على حل المشكلات الخاصة به وتطويره باستمرار.

التحديات التي قد تقابلها كمستخدم ووردبريس

1- يتطلب استخدام ووردبريس عادةً استثمار نقدي صغير، يمكنك بالطبع العثور على استضافة مجانية، لكنه أمر غير محبب خاصة إذا كنت تريد أن تظهر مدونتك بشكل احترافي للزوار.

2- ستكون مسؤولاً بشكل كبير عن ضمان أداء موقعك بشكل جيد وآمن، هذا يتضمن المقارنة بين شركات الاستضافة وقياس سرعة تحميل المدونة كل فترة، للتأكد من أنها سريعة ولا تعاني من أي مشاكل في التحميل وما إلى ذلك.

3- هناك الكثير من إضافات ووردبريس التي يمكنك إضافتها لمدونتك ومعظمها يعود بفائدة كبيرة على أداء المدونة (لماذا يصنف هذا الأمر على أنه تحدى حسناً سوف اوضح السبب).

عندما ذكرنا إضافات عديدة فنحن لا نعطى الحق للعدد الضخم من الإضافات المتاحة لووردبريس على أرض الواقع، ما بين إضافات قامت بتصميمها شركات برمجة احترافية، وإضافات صممها مبتدئين، إضافات مدفوعة وأخرى مجانية (والاثنان يقدمون نفس المميزات).

هنا الحيرة والتشتت في اختيار هذه الإضافات هو أمر يواجه العديد من مستخدمي ووردبريس، يمكنك سؤال أي مستخدم محترف لمنصة ووردبريس ليؤكد لك أنه يقوم بإضافة وازالة هذه الإضافات كل فترة لا تقل عن ست أشهر في بعض المرات، لذلك في على الرغم من أن وجود هذه الإضافات هو أمر جيد إلا ان الاختيار بينها ومعرفة الانسب لك أمراً ليس بالسهل.

4- هذه ثاني ميزة نجدها في ووردبريس يمكن اعتبارها تحدى أيضاً، وهي التحديثات التي تضاف إلى نظام ووردبريس، إذا كنت تستخدم ووردبريس سوف تجد أن كل فترة تقوم المنصة بإصدار تحديث جديد لها، وعلى الرغم من أن هذا أمر جيد وميزة هامة إلا أن احياناً كثيرة تحتوي هذه التحديثات على مشاكل في وقت الاطلاق.

وهنا تكمن الحيرة هل نقوم بعمل التحديث أم ننتظر حتى تتأكد من خلوه من أي مشاكل (وهذا بالمناسبة أمر يمكن معرفته إما بالقراءة والاطلاع على الإنترنت ومتابعة المدونات التي تهتم بتحديث ووردبريس، أو بالتجربة العملية وهذا أمر لا انصح به لأنه يؤثر على استقرار المدونة نفسها).

على الرغم من أن هذه مشكلة عادة ما يتم حلها سريعاً، إلا أنها تسبب ازعاج وقلق للعديد من مستخدمي ووردبريس.

كيف تختار المنصة المناسبة لك كمدون؟

لقد اخترت استخدام لفظ تحديات بدلاً من عيوب عند محاولة تحديد أيهما أفضل بلوجر أم ووردبريس؟، ومناقشة الصعوبات التي قد تواجه مستخدمي المنصتين، هذا لأنها في الحقيقة ليست عيوب بشكل كبير، حيث أن كلمة عيوب تعني في معظم الأحيان وجود أخطاء.

لكن في حالة هذه المنصات استخدام لفظ تحديات هو الأكثر ملائمة، هذا لأن هذه التحديات ليست اخطاء، بقدر ما هي قيود موجودة في كل منصة، وهى قيود في الغالب تفرضها ادارة هذه المنصات لأغراض خاصة أو آراء معينة حول ما يجب توافره في منصات التدوين.

مثل إمكانية التخصيص المحدودة التي تفرضها منصة جوجل أو المعرفة التقنية التي تحتاجها لإدارة مدونتك على ووردبريس، وعلى الرغم من أنها تحديات إلا أنه يمكن التأقلم معها، وهناك العديد من المدونين الناجحين على المنصتين نجحوا في التغلب على هذه التحديات، أو على الاقل أصبحت بالنسبة لهم أمور بسيطة يمكن تجاهلها.

كل من بلوجر ووردبريس لهما مكانهما، وهما مفيدان لأنواع معينة من المستخدمين، ومع ذلك يجب عليك معرفة أي منها هو المناسب لك.

يعد بلوجر مفيدًا لأولئك الذين يرغبون في إنشاء مدونتهم والبدء في التدوين على الفور، إذا كان كل ما تريده هو عبارة عن منصة توفر لك نظام بسيط للغاية، أو إذا كان التدوين بالنسبة لك هو مجرد هواية، فقد تكون هذه المنصة هي الحل المناسب لك، لن تضطر إلى دفع أي مبالغ مالية لتبدأ، ولن تحتاج إلى القلق بشأن الاستضافة أو أي اعتبارات تقنية أخرى.

ومع ذلك يجب أن تكون على علم بمدى تقييد منصة بلوجر لمستخدميها، حيث أن خيارات تخصيص مدونتك هي محدودة بشكل كبير، بالإضافة إلى ذلك، لن تكون قادرًا على فعل الكثير مع هذه المنصة.

إذا كنت تريد أن تكون مدونتك جزءًا من موقع أكبر مثل موقع أعمال أو موقع لعرض اعمالك الشخصية (portfolio) أو متجر إلكتروني فلن يوفر لك بلوجر المميزات التي ستحتاج إليه في هذه المجالات.

لذلك عندما أقوم بعمل مقارنة بين ووردبريس وبلوجر، فأنا اوصي باستخدام ووردبريس لمعظم الأشخاص الذين يقومون بإنشاء مدونة جديدة، حيث تكاليف إنشاء المدونة صغيرة جدًا، واعدادها سريع ومصمم ليكون سهل الاستخدام للمبتدئين. ويمكن أن يكون لديك مدونتك الخاصة وتبدأ في التدوين من خلالها في أقل من ساعة، ويمكنك تعلم كل ما تحتاجه لإنشاء ونشر المقالات بسرعة.

في النهاية، حتى لو كان كل ما تريد فعله هو إنشاء مدونة أساسية للغاية، فإن ووردبريس هو الخيار الأفضل دائمًا، وبهذه الطريقة، إذا كنت ترغب في المستقبل في التوسع وتطوير مدونتك أو موقعك، وإضافة ميزات جديدة إليه، أو حتى تغيير مجاله بالكامل، فسيكون لديك جميع الخيارات التي تحتاجها في متناول يديك.

عند المقارنة بين ووردبريس وبلوجر، إليك خلاصة سريعة لما سوف تحتاج إلى معرفته:

  1. بلوجر: منصة تدوين مجانية تماماً وبسيطة للغاية ستجعلك تبدأ في التدوين في غضون دقائق، ومع ذلك فإن خياراتك لتخصيص مدونتك أو اضافة أدوات ومميزات لها بعد انجاز مهمة التدوين هي أمور محدودة للغاية.
  2. ووردبريس: تتطلب هذه المنصة مزيدًا من الوقت (وتكلفة خطة الاستضافة واسم النطاق) لتبدأ في التدوين من خلالها، ومع ذلك من السهل على المبتدئين استخدامها، كما أنها تقدم الكثير من خيارات التخصيص، وتوفر العديد من المميزات للمستخدمين الأكثر تقدماً، كما أنها تتكيف بسهولة مع مدونتك أثناء نموها.

هل أنت مدون بالفعل؟ نود أيضاً معرفة أي من المنصتين تستخدم كما نحب أن تشاركنا في التعليقات رأيك حول أيهما أفضل بلوجر أم ووردبريس؟ ولماذا؟

عن الكاتب

أسامة طلعت

أحب القراءة والمطالعة في مجالات عديدة مثل التسويق الإلكترونى والتجارة الإلكترونية.

اهتمامى الأكبر هو تكنولوجيا المعلومات، وكل ما يتعلق بأجهزة الحاسب الآلي وفهم كيفية عمل مكوناته.

أؤمن أن على معرفة معلومات كافية عن أى تكنولوجيا استخدمها، وأرى أن الاستخدام الأمثل لأي أداة ينبع من المعرفة الصحيحة بكيفية عملها.

احاول من خلال الرابحون مناقشة مواضيع مميزه فى مجال تكنولوجيا المعلومات تفيد أكبر عدد ممكن من المهتمين بهذا المجال.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رغم ذلك أستاذي تارة بلوجر أفضل وتارة أخرى وورد بريس. .ماذا يمكن لمبتدء مثلي أن يفعلحيال تحديات ووردبريس خصوصا أني اطمح أن أربح ولو القليل هل يمكن الإعتماد على المبرمجين المنتشرة خدماتهم على مواقع الخدمات أم أنه يمكن حتى أن أتعرض لسرقة المدونة .أم أنسى الموضوع نهائيا تحياتي

    • هناك مقالات في الرابحون تشرح طريقة عمل مدونة من خلال كل منصة
      ستجد هذه الروابط في المقال… من فضلك قم بالعودة لها

  • بلوجر تطورت كثيرًا في آخر سنتين.
    عدت إليها قبل أسابيع وانصدمت بكمية التغيير.
    كان التعامل معها قبل سنوات تجربة تبعث على الاشمئزاز حرفيًا.
    لكن التغيير الكبير الذي حصل لها.. رائع وفعال.
    الإشكالية التي لا زالت مستمرة، هي صندوق التعليقات، والذي لا زال يحافظ على شكله المعقد كما هو منذ سنوات.
    ما سوى ذلك.. فبلوجر تغير، فالإضافات الكثيرة موجودة وإضافتها سهلة، التحكم بالقالب صار فيه خيارات كثيرة جدًا لم تكن موجودة مسبقًا، كإضافة الأعمدة والبنر.. كل هذا كان مفقود، وحين أضافوه جعلوه سهلًا جدًا.
    كذلك إضافة ميزة الصفحات، قديمًا كنت تضطر تنشر موضوعًا وتجعله مثلًا (عن المدونة) ثم تأخذ رابطه، وتجعله في القائمة الأساسية، الآن هذا متوفر من خلال ميزة الصفحات، بحيث أن ما تكتبه فيها لن يظهر كتدوينة.
    لوحة تحكم الكتابة تغيرت كثيرًا، وصارت أفضل بكثير.
    عرض الأكواد تغير تمامًا.
    باختصار بلوجر نفض الغبار، وتطور كثيرًا عن الحال المخزية والبائسة التي كان عليها.
    هذه التحديثات الأخيرة من جوجل تثبت اهتمامهاببلوجر.

    • شكراً جداً على تعليقك المفيد والمهم يا أبو الهيثم

      فعلاً جوجل في الغالب اما تقوم بتطوير منتجاتها أو تقوم بإلغاءها تماما مثلما فعلت مع خدمة اختصار الروابط.

      تحياتي لك