الرئيسية » مال وأعمال » 7 أفكار مشاريع رائعة مناسبة للأسر المنتجة ومربحة أيضاً


اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .

7 أفكار مشاريع رائعة مناسبة للأسر المنتجة ومربحة أيضاً

أفكار مشاريع للأسر المنتجة

عندما يبحث أحد أفراد الأسرة عن أفكار مشاريع للأسر المنتجة فهذا يعني أن هناك أجواء من الدفء والمودة والحب تسود هذه الأسرة، حتى أنها دفعتها جميعاً أو دفعت أحد أفرادها إلى خوض هذه التجربة الإيجابية الملهمة للغاية.

نحن جميعاً نبحث عن الدعم ونحتاج إلى المساعدة.. نرغب في أن يشاركنا أحد حلمنا، يصدقه ويؤمن به، ثم يربت على أكتافنا عندما نمر بتحديات عصيبة في رحلتنا من أجل تحقيقه.

هذه هي فطرتنا الإنسانية التي لا يمكن لأحد الهروب منها، فمهما تظاهرنا بالشجاعة والقدرة على خوض معارك الحياة الشخصية والعملية وحدنا… سيظل حلم المشاركة والدعم خاصة من العائلة أفضل وأهم ما يمكن أن نحصل عليه.

لاشك أن الوصول إلى أحد أفكار مشاريع الأسر المنتجة الناجحة والمربحة هي واحدة من طرق تحقيق النجاح السريعة لمشروعك..

تخيّل معي أنك تعمل داخل فريق يحبك وتحبه، تساعده ويساعدك، تتعلم منه ويتعلم منك، تخيّل أن هذا الفريق هو أحد أو كل أفراد أسرتك.

أفكار مشاريع للأسر المنتجة

تتعلم الأسرة ثم تنتج شيئاً ما، فيصبح لديها مشروع ناجح، هذا هو ملخص مشاريع الأسر المنتجة التي سوف يقوم الرابحون بعرضها لك، حتى تتمكن من تنفيذ أحداً منها بالتعاون مع فريق عملك الجديد أو “أسرتك المنتجة”، هيا بنا نبدأ سريعاً.

1- مشروع بيع احتياجات الأسرة اليومية

فكرة مشروع بيع احتياجات الأسرة اليومية سواء من السلع الغذائية، أو منتجات النظافة اليومية، أو حتى بيع اللحوم المجمدة والدواجن… من أكثر أفكار مشاريع الأسر المنتجة التي أثبتت نجاحها في القرى والكثير من المناطق الصغيرة.

على الرغم من كونها فكرة تقليدية وليست جديدة، إلا أنها فكرة مشروع واقعية وبسيطة وناجحة أيضاً، والرائع أيضاً أنها فكرة مشروع لا تتطلب أي خبرة نهائياً من الأسرة لكي تقوم بتنفيذها.

كما هو معروف فهامش ربح القطعة الواحدة من أغلب منتجات السلع الغذائية قليل بعض الشيء، لذلك يعتمد هذا النوع من المشاريع في تحقيق أرباح كبيرة من خلال توفير قائمة منتجات متنوعة، بحيث تشمل كل الاحتياجات اليومية التي لا غنى عنها في كل منزل.

من أمثلة المنتجات التي يمكن لأي أسرة التجارة فيها:

  • الأرز/ المكرونة/ البقوليات الزيوت والسمن.
  • الألبان ومشتقاتها.
  • منتجات الحلوى للأطفال بكل أنواعها.
  • المشروبات والعصائر.
  • منتجات النظافة اليومية التي تحتاجها ربات المنازل مثل: مساحيق الغسيل الكلور / المطهرات / معطرات الملابس السائلة.
  • اللحوم المجمدة والدواجن والأسماك.

عامل رئيسي لنجاح فكرة المشروع:

عامل المكان هنا هو العامل الرئيسي لنجاح فكرة المشروع، أنصح بتنفيذ هذه الفكرة داخل المناطق التي تحتوي على عدد جيد من العائلات لكنها لا تحتوي على عدد كبير من المحلات التجارية.

2- مشروع مكتبة لبيع الأدوات المدرسية

من ضمن أفكار المشاريع التي يمكن لأفراد الأسرة جميعهم التعاون في تنفيذها وإدارتها هو: مشروع مكتبة بيع الأدوات المدرسية، نظراً لأنه مشروع متعدد المهام والاحتياجات.

فهناك من يجب أن يذهب إلى الأسواق التجارية من أجل شراء الأدوات المكتبية، وهناك من يجب أن يقوم بترتيب وتنسيق هذه المنتجات داخل المكتبة، ثم هناك من يجب أن يقوم بالبيع إلى الزبائن، وأخيراً هناك من يجب أن يقوم بمتابعة حسابات المكتبة الصادرة والواردة.

لكن يعتبر أيضاً هذا المشروع من المشاريع الموسمية في فترة الدراسة، لذلك أنصحك أن تقوم بإضافة بعض المنتجات الأخرى التي يمكنها زيادة أرباح مشروعك خلال العام كله.

من أمثلة المنتجات التي يمكن بيعها داخل المكتبة:

  • الكتب الخارجية لكافة المراحل الدراسية.
  • الكشاكيل/ النوت بوك/ الكراسة/ الأقلام.
  • أدوات الرسم والتلوين.
  • هدايا صغيرة ومبتكرة.
  • كروت الشحن.
  • أدوات دراسية لطلاب الجامعات.
  • خدمات دفع الفواتير مثل: خدمة فوري.
  • ألعاب تنمية مهارات للأطفال.
  • الأجندات الإدارية.

عامل رئيسي لنجاح فكرة المشروع:

بلا أدنى شك أن اختيار الأسرة لموقع المكتبة ليصبح داخل منطقة المدارس ومراكز الدروس الخصوصية أو الجامعات والمعاهد هو واحد من أكثر العوامل التي يمكنها أن تضمن نجاح المشروع، فبذلك سوف تضمن الأسرة لمشروعها أن يتواجد داخل نفس المنطقة التي يتواجد بها العملاء المحتملين.

لكن بالتأكيد هذا لا يعني أن كل منطقة تجمع مدارس سوف تكون منطقة مناسبة لعمل المشروع، فهناك العديد من العوامل التي يجب عليكم دراستها حتى تستطيعوا تحديد ما إذا كانت هذه المنطقة بالفعل هي منطقة نجاح مشروعكم أم أن عليكم البحث عن منطقة أخرى بالجوار.

على سبيل المثال لا الحصر.. عدد المكتبات داخل هذه المنطقة – متوسط الأسعار التي تقدمها – طبيعة ونوعية المنتجات المعروضة – متوسط عدد المدارس/ مراكز الدروس في المنطقة – متوسط عدد الطلاب في المراحل الدراسية المختلفة.

العديد من الأسئلة والعديد من الإجابات التي سوف توفر على أسرتك تلاشي الكثير من الأخطاء التي يقع فيها كل من يرغب في تأسيس مشروع جديد.

أنصحك هنا بأن تقرأ مقال كيف أبدأ مشروع بشكل صحيح وناجح، حتى تفهم بشكل أكبر ما هي طريقة الأسئلة والإجابات في بدايات المشروعات.

3- مشروع تصنيع أو بيع المفروشات المنزلية

من ضمن أفكار مشاريع الأسر المنتجة الناجحة من وجهة نظري هي فكرة مشروع التصنيع أو البيع المباشر للمفروشات المنزلية.

المفروشات المنزلية بمختلف أنواعها من المنتجات الأساسية داخل كل منزل، وهناك فرصة جيدة للإبتكار داخل هذه الصناعة، وتقديم أنواع جديدة ومختلفة من المفروشات.

كما أن الرائع أنها فكرة مشروع مربح، ففي حالة قامت الأسرة بالتصنيع المباشر لن تحتاج إلى رأس مال كبير من أجل تحويل الأقمشة إلى مفروشات، وفي حالة قامت بالبيع المباشر فتنوع المفروشات سوف يساعدها على الحصول على صافي ربح جيد.

من أمثلة المنتجات التي يمكن للأسرة تصنيعها وبيعها:

  • ملايات السرائر.
  • مفارش السرائر المطرزة.
  • مفارش الحوائط.
  • الطباعة على الملايات الجاهزة.
  • مفارش العرائس.
  • كوفرتات.
  • مخدات ووسائد بأشكال متنوعة.

عامل رئيسي لنجاح فكرة المشروع:

تسويق المشروع بشكل جيد هو العامل الرئيسي لنجاح مشروع المفروشات المنزلية، ولذلك لأن المحلات تمتلىء بالمفارش من مختلف الصناعات، وبالطبع لابد أن يعرفك الزبائن لكي يقبلوا على الشراء من خلالك، وهذا دور تسويق المشروع.

هناك العديد من الأساليب والحيل التسويقية المتنوعة، واختيار الأسلوب التسويقي الأنسب لمشروعكم سوف يتم تحديده بناء على طريقة أو شكل تنفيذ المشروع.

فهل سوف تقوم الأسرة بتصنيع المفروشات من المنزل ثم تقوم ببيعها من خلال الإنترنت (عن طريق Facebook Marketplace مثلاً) كما تفعل الكثير من ربات المنازل؟ أم هل سوف تقوم بالبيع المباشر للمستهلك عن طريق اسئتجار منفذ لبيع المفروشات؟

4- مشروع محل لبيع كل المستلزمات المنزلية

مشروع محل أو مجموعة محلات لبيع كل المستلزمات المنزلية تعد فكرة مشروع يحقق أرباح ممتازة، والجيد في الأمر أنها لا تقتصر على قائمة أفكار مشاريع للأسر المنتجة فقط، بل يمكن لأي شخص آخر تنفيذها بما يتناسب مع رأس ماله وموارده المتوفرة.

الفكرة تعتمد على أن توفر للزبون الواحد أكثر من منتج، بمثال بسيط:

عندما تزور أي سيدة أحد المحلات التجارية فهي حتى وإن قامت بشراء منتج واحد سوف تجدها تتجول داخل المحل لتستكشف المنتجات التي ربما تحتاج لشرائها في المرات القادمة.

إذاً فكر كيف توفر لها منتجات عديدة تحتاج إليها داخل منزلها، حتى تصبح زبونة دائمة لديك..

من أمثلة المنتجات التي يمكن بيعها داخل المحل:

  • المنتجات البلاستيكية.
  • أواني الطهي.
  • أدوات المطبخ.
  • المفروشات المنزلية.
  • اكسسوارات وديكورات المنزل.
  • الخلاطات ومحضرات الطعام.
  • الأجهزة الكهربائية الكبيرة.

إذا رغبت في الحصول على المزيد من أفكار المشاريع التجارية فقم بزيارة مقالي السابق الذي ستجد به الكثير من الأفكار الرائعة.

عامل رئيسي لنجاح فكرة المشروع:

طريقة التعامل واستقبال الزبائن وطريقة اهتمامك لحل مشاكلهم سوف تحدد بشكل كبير ما إذا كان هذا الزبون سوف يزور محلك في المرة القادمة التي يحتاج فيها إلى شراء أحد المنتجات التي تقوم ببيعها أم لا.

بمثال بسيط لموقف شائع ربما واجهته أنت شخصياً من قبل، أو سمعته من صديق لك تعرض إلى تجربة سيئة مع أحد الأماكن التي قام بشراء منتج منها، فتجده يقول عبارات مثل:-

هذا المحل لن أقوم بالتعامل معه مرة أخرى حتى وإن كانت أسعاره أقل من أي محل آخر، فأسلوب الباعة هناك سيء للغاية. يا أخي، إنهم لا يعرفون كيف يستقبلون الزبائن، أو يتعاملون معهم بطريقة طيبة، حتى إنهم عابسي الوجه دائماً.

في مقابل أننا جميعاً من الممكن أن نتجه إلى الشراء من محلات أغلى سعراً لكن طريقة تعامل الباعة داخلها احترافية، وتجد وجوههم بشوشة دائماً.

فكما يقول المثل الصيني “إذا لم تكن تعرف الابتسامة فلا تفتح متجراً”

بالتأكيد يجب مراعاة هذه النقطة عندما تود تنفيذ أي مشروع آخر، ولكن أردت التركيز عليها هنا لأن جزء كبير من نجاح المشروع يعتمد على طريقة التعامل مع الزبائن.

في هذا الصدد أنصحك بقراءة المقالات التالية ففي داخلها الكثير من أسرار التعامل مع العملاء:

أنواع العملاء وطرق التعامل معهم

أخطاء التعامل مع العميل

كيفية التعامل مع العميل الغاضب

5- مشروع محل لبيع المنتجات الريفية

من أكثر المنتجات التي نشتهيها جميعاً هي تلك المنتجات التي تأتي من المناطق الريفية، أو كما يطلق عليها “الأكلات الفلاحي”، فهي ذات نكهة خاصة تحمل معها خيرات الطبيعة الخالية من العمليات الصناعية والكيميائية التي تغير من صفات المنتجات الطبيعية.

في المدن خاصةً يزداد اشتهاء مثل هذه المنتجات، نظراً لعدم توافرها بكثرة، حتى أن أغلب المحلات التي تقوم ببيعها لا تبيع منتجات طبيعية 100%.

إذا كنت تود تنفيذ أحد أفكار المشاريع للأسر المنتجة بالتعاون من أفراد عائلتك، فهذه الفكرة عملية وقابلة للتطبيق داخل السوق المصري بشكل كبير، كما أن صافي أرباحها هائل.

من أمثلة المنتجات الريفية التي يمكن بيعها داخل المحل:

  • السمن البلدي.
  • الجبن القريش.
  • الجبن كاملة الدسم.
  • الجبنة المخزنة “القديمة”.
  • العسل الأبيض الصافي.
  • الفطائر المصنعة من السمن البلدي.
  • الألبان الطبيعية.

عامل رئيسي لنجاح فكرة المشروع:

الحصول على مصدر جيد تقوم بشراء المنتجات الريفية منه سوف يعد عامل رئيسي من أجل نجاح مشروع أسرتك واستمراريته أيضاً.

لذلك إذا قررت أن يبيع مشروعك منتجات طبيعية 100% بدون إي إضافات صناعية، وليس كما تفعل أغلب المحلات التي تقوم بخلط المنتجات بالمواد الصناعية ثم بيعها، أنصحك بالتعمق في البحث عن مصدر جيد تشتري منه من داخل المناطق الريفية نفسها بدون تاجر وسيط.

فنسبة كبيرة من سكان الريف يقومون ببيع هذه المنتجات من منزلهم إلى التجار والمحلات، والبعض منهم أيضاً يقوم بالتوجه إلى أسواق المدن والبيع داخلها.

لا تنسى مراجعة المقالات التالية في وقت لاحق لكي تعرف كيف يمكنك جذب المزيد من الزبائن إلى محل أسرتك التجاري:

أفكار لجذب الزبائن (4 أفكار ستصنع فارق في مبيعاتك)

أفكار لزيادة المبيعات للمحلات التجارية

6- مشروع مركز تدريب الحرف اليدوية

في محاولة مني لتقديم أحد أفكار مشاريع الأسر المنتجة خارج الصندق؛ فكرت في فكرة مشروع للأسر المنتجة تخدم به الأسر أو الأفراد الراغبين في تأسيس مشروع خاص بهم، من خلال تأسيس مركز تدريب على الحرف اليدوية.

الحرف اليدوية من الصناعات التي عادت مؤخراً للظهور في الأسواق، بعد أن طغت الصناعات التكنولوجية عليها لفترات طويلة، إلا أن رونقها المتميز فرض سيطرته مرة أخرى بين المهتمين بالحصول على منتجات مصممة يدوياً بجودة مميزة.

هناك فرصة لتقديم مجموعة دورات قوية للحرف اليدوية لتشمل العديد من الشرائح المستهدفة، خاصة أن لمسة من العصرية والإبتكارية المذهلة قد أحاطت بسوق الحرف اليدوية حديثاً، لتجعله “على الموضة هو الآخر”.

من أمثلة الحرف اليدوية التي يمكن تقديمها في شكل دورات:

  • الرسم على الزجاج.
  • الكورشيه.
  • الخياطة
  • الصناعات الجلدية.
  • الرسم بالزيت.
  • إعادة التدوير.
  • التطريز.
  • صناعة المكرمية.
  • الأوريجامي.
  • تزيين الكيك والحلوى.
  • صناعة صناديق الهدايا.
  • الرسم على الفخار.

عامل رئيسي لنجاح فكرة المشروع:

أن يحمل المشروع لمحة العالم الرقمي عامل نجاح رئيسي هنا، فالكثير من الاشخاص اليوم يقومون ببناء مشاريع أون لاين بالاعتماد على الحرف اليدوية التي قد تعلموها واتقنوها.

بخطة عمل إلكترونية جيدة يمكنك أن تبدأ تنفيذ هذه الفكرة بالتعاون مع أفراد عائلتك، من خلال بناء موقع إلكتروني احترافي لتسويق دروات المركز التدريبية، بالتنسيق مع إنشاء صفحة عبر موقع الفيسبوك تصل من خلالها إلى جمهورك المستهدف بعناية، ثم إنشاء حملات إعلانية ممولة على الفيسبوك.

كل هذه الأشياء تحتاج إلى مجموعة من الأشخاص ليقوموا بعملها، لكن إذا لم يكن هناك رأس مال كافي لتوظيف أشخاص متخصصين أو التعاون مع شركات تسويق رقمي، فهناك حل آخر رائع.

تقسيم هذه المهام على فريق أسرتك المنتجة حل أكثر من جيد لإنجاز المشروع، والبدء بالموارد المتوفرة معكم.

7- مشروع مطبخ أكلات ووصفات على اليوتيوب

فكرة مشروع قناة مطبخ على اليوتيوب يعرض الوصفات والأكلات الجديدة من أكثر أفكار مشاريع الأسر المنتجة الإلكترونية انتشاراً في الوقت الحالي.

هذه الفكرة تتناسب مع شريحة كبيرة من ربات المنازل اللاتي يبحثن عن أفكار مشاريع يستطيعن القيام بها وإدارتها من المنزل بالتعاون مع أولادهن، فالأولاد يستطيعون تقديم المساعدة لأمهاتهم في فهم الكثير من الأشياء حول العالم الرقمي.

على سبيل المثال: كيفية تصميم الفيديوهات – كيفية عمل المونتاج – كيفية زيادة مشاهدات الفيديوهات، وغيرها الكثير.

إذا كنت/ي تبحث عن فكرة مشروع لتنفذها بالتعاون مع والدتك وأخوتك… للقيام بها بدون أو برأس مال قليل ومن المنزل أيضاً بحيث تصبح فكرة مشروع إلكتروني مربح لكم كأسرة واحدة فأنصحك بهذه الفكرة “إذا استطتعم تنفيذها بشكل مختلف”.

في عالم موازي هناك الكثير من أفكار المشاريع التي يمكن لأحد أو كل أفراد الأسرة من السيدات تنفيذها، سوف تجدينها في المقالات التالية:

أفكار مشاريع للبنات

أفكار مشاريع منزلية مربحة

من أمثلة الأفكار التي يمكن تقديمها في مشروع قناة مطبخ على اليوتيوب:

  • برنامج عن الطعام الصحي.
  • بدائل الأطعمة مرتفعة الثمن.
  • وصفات للأنظمة الغذائية المختلفة.
  • وصفات إنقاص أو زيادة الوزن.
  • وصفات أكلات العزومات.
  • طرق عمل أكلات مغذية للأطفال.
  • ترتيب وإعداد السفرة والمطبخ.
  • طرق التنظيف السريع للمطبخ بشكل مستمر.
  • عرض أواني الطهي الصحية وأماكن شرائها.

عامل رئيسي لنجاح فكرة المشروع:

المشاريع الإلكترونية داخل اليوتيوب عالم مستقل بذاته تجمع بينه العديد من عوامل النجاح المشتركة، فمثلاً هناك:

عدد المشاهدات/ مدى جودة تصوير الفيديوهات/ جودة المحتوى الذي يتم تقديمه، كل هذه عوامل نجاح مؤثرة وقوية جداً في زيادة فرص نجاحها.

أما في الأفكار المنتشرة مثل فكرة قناة مطبخ على اليوتيوب فهناك عامل رئيسي للمساعدة في تحديد مدى نجاح هذه الفكرة بشكل كبير، هذا العامل هو تقديم محتوى مختلف عن المحتوى الشائع، أو تجديد المحتوى التقليدي القديم ليصبح محتوى حيوي جديد فريد من نوعه.

هذا العامل إذا استطاعت الأسرة التعاون من أجل تقديمه فسوف تضمن زيادة فرص القناة في الحصول على المزيد من الزوار والمشاهدات، وبالتالي زيادة أرباح المشروع.

اقرأ أيضاً: كيف أنشر قناتي على اليوتيوب

سوف أطرح عليك طريقة تقديم محتوى مختلف بشكل عملي لكي تستطيع فهم ما أعنيه بشكل أفضل، وأيضاً لكي تفكر في كيفية ابتكار أفكار محتوى حيوية خارج الصندوق، إذا قررت أنت وأسرتك أن تصبح هذه الفكرة هي فكرة مشروعكم.

بالتأكيد تعرف قنوات الطبخ المنتشرة على قنوات التليفزيون مثل قناة CBC سفرة وغيرها.

سوف تجد في هذه البرامج أن هناك مذيع يقوم بتقديم البرنامج واستقبال أسئلة المشاهدين، بينما هناك شيف يقوم بإعداد الأطعمة ويشرح الوصفات التي يقدمها، ألخ، وهناك أيضاً مساعد له في الإعداد وترتيب مطبخ العرض.

من الممكن أن تجعل هذه الفكرة هي فكرة محتوى مشروع قناة مطبخ الطهي على اليوتيوب، خاصة أنها فكرة غير منتشرة كثيراً، هذا إن لم تكن منتشرة على الإطلاق، فأغلب قنوات الطهي تعرض محتواها بالطرق التقليدية التي تشرح المقادير وطرق التحضير فقط.

وبما أنها أحد أفكار مشاريع الأسر المنتجة فهناك فرصة تعاون رائعة بين أفرد الأسرة في تكوين فريق عمل كامل يضم: مقدم البرنامج – شيف – شيف مساعد – مسئول عن الإضاءة والتصوير – مسئول عن ديكورات وأدوات المطبخ، وهكذا.

في الرابحون لدينا قسم كامل بعنوان الربح من اليوتيوب هو بدون مبالغة كنز ثمين لكل من يريد أن يبدأ فكرة مشروع رقمي داخل عالم اليوتيوب الكبير.

أما الآن فقد حان الوقت لنتحدث بشكل مختلف وأكثر عمقاً، لقد قاربنا بالفعل على الإنتهاء من مقال اليوم، ولكن ينقصنا إلا بعض البهارات التي سوف تعطي طعم أفكار مشاريع للأسر المنتجة نكهة مميزة تفوح منها رائحة النجاح والأرباح.

نصائح شاملة لنجاح أفكار مشاريع الأسر المنتجة

الفصل بين حياة الأسرة الشخصية وبين حياة الأسرة العملية.

من أهم الأشياء التي يجب أن تحرص عليها الأسرة عندما تبدأ في تنفيذ أحد أفكار مشاريع الأسر المنتجة هي أن:

يتعلم كل فرد كيفية الفصل بين حياة الأسرة الشخصية ك”أفراد عائلة” وبين حياة الأسرة العملية ك “فريق عمل” يدير مشروعاً.

بطبيعة الحال لن تخلو الحياة الشخصية من المشكلات والتحديات اليومية، بعضها بسيط يمكن غض الطرف عنه، والآخر معقد لابد له من حلول جذرية، وكذلك أيضاً الحياة العملية.

لذلك يجب ألا يسمح فريق العمل لحياتهم الشخصية داخل المنزل بما بها من مشكلات أو خلافات في بعض الأوقات أن تكون عائقاً في أي قرارات تخص مهام الحياة العملية داخل المشروع.

توزيع مهام العمل حسب الخبرات والمهارات.

أيضاً من ضمن النصائح التي سوف تساهم في نجاح مشروع الأسرة المنتجة هي أن:

يتم توزيع مهام العمل وفق الخبرات والمهارات التي يتمتع بها كل فرد في الأسرة، لأن ذلك يعد استثماراً إيجابياً لصالح دعم نجاح المشروع، وتطوير مهارات فريق العمل.

كما أن عمل كل فرد في التخصص الذي يحبه سوف يساعده على الإبداع والإبتكار فيه، لينتج أفكاراً تدعم مسيرة نجاح مشروع الأسرة.

تعلم مهارات العمل داخل فريق.

العمل داخل فريق مهارة صعبة بعض الشيء للكثير من الأشخاص بشكل عام، فهي تحتاج إلى بذل جهود كبيرة للتأقلم مع فكرة أن تُنحي مصالحك ووجهات نظرك الشخصية جانباً، بحيث يحل محلها المصالح ووجهات النظر التي تخدم العمل.

فما بالك بمشروع عائلي لأفراد أسرة واحدة؟ بالتأكيد سوف تواجه الأسرة بعض أو كثير من التحديات؛ سوف تختلف حسب درجة تفهم أفرادها وعلاقتهم ببعضهم البعض.

لذلك يجب أن تكون الأمور واضحة عند توزيع أدوار العمل، وشرح هذه النقطة باستفاضة بدون خجل أو مجاملة، حتى لا تسوء الأمور الشخصية والعائلية بينكم.

مطالعة مجال التسويق بشكل مستمر.

التسويق هو حجر الأساس الذي يجب وضعه بدقة وعناية لأي مشروع، وليس لمشاريع الأسر المنتجة فقط. إذا ما تم وضع هذا الحجر بشكل سليم  فإن البناء سوف يصبح قوياً وصلباً، ويمكنه أن يتحمل كل التغيرات المناخية التي سوف يواجهها مستقبلاً.

لذك من المهم أن يحرص فريق عمل الأسرة المنتجة على الإكثار من المطالعة والبحث والقراءة داخل تفرعات مجال التسويق، بحيث يصبح لكل منهم زاوية تسويقية مميزة للمهام المسئول عنها، لكي تساعد في النهاية على تطوير البناء “المشروع” بالكامل، وبناء رؤية لمواجهة تحديات مشروعهم، وإيجاد الحلول بشكل أسرع وأفضل.

لحسن حظ أسرتك المنتجة أن الرابحون قد خصص قسم كامل لعلوم التسويق، أنصحك بأن تتابع جديده مع أفراد أسرتك بشكل مستمر، لتقوموا بمطالعة مقالاته ودراستها جيداً.

بذلك سوف تتمكن الأسرة من فهم آليات عمل التسويق بشكل ممنهج وعملي، وفي نفس الوقت بأسلوب الرابحون السهل والشيق في عرض المعلومات لك.

إصلاح الأسرة من الداخل أولاً

إصلاح الأسرة من الداخل نقطة اجتماعية وعائلية للغاية ذات مغزى كبير، وأحببت أن أختتم بها مجموعة نصائح أفكار مشاريع الأسر المنتجة لأنها من وجهة نظري أهم وأخطر نصيحة على الإطلاق.

المشكلة أن الكثير ممن يرغبون في تأسيس فكرة مشروع تتحد فيه أفراد الأسرة جميعها لا يلقون له بالاً كثيراً، لذلك أرغب في إيضاح هذه النقطة بشكل مفصل حتى لا تختلط أو تسوء الأمور داخل الأسرة.

من خلال إجابتك على مجموعة الاسئلة التالية سوف تتضح لك الأمور بشكل أكبر:

  1. هل يسود منزلك أجواء من الحب والألفة والدعم أم لا؟
  2. هل تجتمع أنت وأسرتك لمناقشة أي قرارات تخص الأسرة أم لا؟
  3. هل تحترم أنت وأفراد أسرتك الرأي والرأي الآخر أم لا؟
  4. هل يجمعك أنت وأفراد الأسرة أي أنشطة عائلية “حفلات السمر مثلاً” أم لا؟

كل هذه الأسئلة وغيرها لابد أن يقوم بكتابتها فرد الأسرة الذي يبحث عن أفكار مشاريع للأسر المنتجة، ثم يجيب عنها قبل أن يطرح فكرة مشروع منها على أسرته.

إجابات هذه الأسئلة يجب أن تكون حاسمة وواقعية لا تميل إلى إبداء الرأي أو وجهة النظر الشخصية، بل يجب أن تتم بناءًا على طبيعة الحياة اليومية داخل المنزل.

من هنا سوف تستطيع تحديد ما إذا كان بالفعل يصلح أن تعمل أسرتك داخل أي فكرة مشروع للأسر المنتجة ككيان واحد في الوقت الحالي، أم أن البيت يحتاج إلى إعادة ترتيب وإصلاح من الداخل أولاً.

في الرابحون أعتدنا أن نتعامل مع القراء كأسرة واحدة، أسرة تجمعها كل روابط الود والحب والألفة.

نتطلع كفريق عمل على الكثير من المصادر العملية، ثم نمزجها بتجاربنا الإنسانية والحياتية اليومية، وفي النهاية نغلفها في شكل محتوى رقمي، نجتهد أن نشاركه معكم بشكل إبداعي بسيط شيق، فنحن نعلم كم أننا وأسرتنا الحبيبة في أمس الحاجة إلى نفحات من الحماس والأمل في عالم المعرفة والتعلم الذاتي.

وهذا الذي نأمل من كل قلوبنا أن تفعله اليوم كقارىء لمقال أفكار مشاريع الأسر المنتجة مع عائلتك الصغيرة على الجانب الشخصي والعملي أيضاً.

ندعوك أن تشارك معهم لحظاتك الجميلة وأحلام مشاريعك العظيمة، لتتقاسموا وتشاركوا معاً كل مهام العمل في نهم شديد نحو نجاح الحلم والفكرة.

في النهاية إذا أردت أن يصل أحد افراد أسرتك إلى مقال اليوم أقترح عليك أن تقوم بمشاركته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبذلك سوف يكون الوصول إليه هناك أكثر سهولة.

بلا شك أيضاً أن مشاركتك له سوف تفيد أحدهم الذي يبحث عن فكرة مشروع يستطيع تنفيذه مع أسرته الصغيرة.

عن الكاتب

شيماء بدوي

شيماء بدوي
أعمل في مجال البيزنس وريادة الأعمال.

رائدة أعمال على طريقة المناضلين في الحياة، فيمكنك أن تقابلني مرة كمحاضر يلقي بعض المحاضرات، و ككاتبة في مجال البيزنس مرة، وكمندوبة توصيل لمنتجات شركتي إذا احتاج الأمر لذلك.
أؤمن أن البحث عن المعرفة والتجربة العملية هما الطريق نحو تحقيق أي هدف.

أحاول بعد الكثير من البحث والتنقيب في المصادر العلمية، والمزج بينها وبين ما لدي من خبرات عملية، أن تقدم كتاباتي للشباب العربي قيمة حقيقية تساعدهم على تغيير حياتهم العملية للأفضل.

الكتابة في الرابحون تمثل لي فرصة لفتح آفاق جديدة من الفرص والإمكانيات أمام الشباب العربي، وتشجيعهم على الخروج من قوقعة الحياة المهنية الروتينية لعالم البيزنس الرحب.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق