الرئيسية » ربح من الانترنت » كيف تسعر عملك كمستقل على أساس صحيح


كيف تسعر عملك كمستقل على أساس صحيح

كيف تسعر عملك كمستقل

بقلم آية ابراهيم
من أول وأهم الأسئلة التي يطرحها المستقلون عند البدء في العمل الحر هو “كم يجب أن أتقاضى؟” أو “كيف أحدد سعرًا مناسبًا للخدمات التي أقدمها للعملاء؟”

فمن المهم أن يضع المستقل سعرًا يتناسب مع الخدمات المقدمة، ومع ما وضعه من مجهود فيها، ومع سنين خبرته بالعمل، وأن يكون أيضاً مقاربًا للأسعار المتعارف عليها للخدمات المشابهة.

ولكن الأمر ليس بتلك البساطة دائمًا لاختلاف تفاصيل الخدمات من مستقل لأخر، وهذا يضع المستقل في حيرة عن ما يجب أن يكون عليه السعر المثالي، كي لا يكون مبلغًا كبيرًا من المال يراه العميل فيهرع لمستقل آخر، أو يكون مبلغًا ضئيلًا لا يتناسب مع المجهود والوقت المبذول.

فكيف تقوم إذن بتسعير خدماتك بشكل مثالي؟ هذا السؤال هو ما سنجيب عنه اليوم من خلال مقالنا فاحرص على قرائته بتمعن حتى النهاية.

كيف تحدد أسعارك كمستقل؟

قبل أن تقرر مقدار أجرك النهائي، فلا بد من إجراء بعض الأبحاث مثل:

  • التواصل مع المستقلين الآخرين وسؤالهم عن تقاصيل ما يتقاضونه مقابل عمل مماثل.
  • استخدام مواقع مثل أو HelloBonsai Freelancer Rate Explorer أو GlassDoor للتحقق من متوسط الأجور الخاصة بمجالك.
  • البحث عن محرك البحث جوجل عن متوسط الأسعار في مجالك.
  • السؤال في جروبات فيسبوك المتخصصة.
  • السؤال عبر موقع لينكد إن.
  • التحقق من أسعار المستقلين الآخرين على مواقع العمل الحر.

أيضًا تذكر أن بعض العوامل تلعب دورًا كبيرًا في مقدار ما يمكنك طلبه كأجر، مثل:

  • الموقع الجغرافي: نفس العمل الذي يتم تنفيذه في بلد قد يُنفذ بسعر أقل أو أعلى في بلد آخر.
  • سنوات الخبرة: بطبيعة الحال، كلما زادت خبرتك، زادت قيمة وقتك.
  • المؤهلات: في بعض المجالات امتلاكك لشهادة جامعية أو أي شهادة أخرى قد يمنحك أفضلية الحصول على أجر أعلى.
  • حجم ونوع المشروع: إذا كان المشروع كبيرًا فهذا يعني ساعات عمل أطول ومستوى مهارات أعلى، وبالتالي يعني مزيدًا من المال مقارنة مع مثيله الصغير.

بمجرد تحديدك لتلك العوامل وحصولك على معلومات عن متوسط أسعار الأجور من مستقلين عاملين بنفس المجال،  يمكنك البدء في تحديد أسعارك الخاصة.

ومن المهم أن تكون واقعيًا عند البدء، فإذا كنت قد بدأت مسيرتك المهنية كمستقل للتو، فلن تحصل على نفس الأجر الذي يتقاضاه مستقل يعمل في نفس المجال منذ عشر سنوات.

وهناك بعض النقاط التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار لتتمكن من وضع أسعارك بشكل صحيح:

1. يعتمد تسعير خدماتك على معرفة مقدار الإيرادات التي تحتاج إلى تحقيقها كل شهر، ولتحديد تلك الإيرادات بطريقة صحيحة، فأنت بحاجة إلى حساب نفقات معيشتك مثل:

  • فواتير المياة والغاز والكهرباء وغيرها.
  • إيجار المسكن الذي تقطن به (في حالة عدم امتلاكك لمسكنك الخاص).
  • مصاريف الطعام والبقالة.
  • المبلغ الذي ترغب في ادخاره كل شهر.
  • المبلغ الذي ترغب في تجنيبه لحالات الطواريء

2. عندما تقوم بحساب السعر الخاص بك يجب أن تضع الرسوم المستقطعة من حسابك، فبعض المنصات، مثل منصة Upwork و منصة Fiverr تفرض رسوم في كل مرة تقوم فيها ببيع خدمات لأحد العملاء.

3. كلما اكتسبت المزيد من الخبرة بالعمل، يمكنك زيادة أسعارك تدريجياً.

4. من المهم مراجعة أسعارك بعد الأشهر الستة الأولى، فإذا كان العملاء يرفضونك بسبب مشروعات تعرف أنها مناسبة لك، فقد يعني ذلك أنك بحاجة إلى خفض أسعارك.

5. ضع في اعتبارك أن الأسعار ليست شيئًا ثابتًا، فإذا كان العميل يقدم لك عملًا باستمرار، فقد ترغب في منحه خصمًا مميزًا.

على الجهة الأخرى فإذا كان لديك عميل يطلب الكثير من التعديلات، فقد ترغب في تحصيل أجر أكبر منه أو تتعامل معه على أساس عدد ساعات عملك على المشروع.

6. نظرًا لأن المال وقيمة العملات متغيرة دايمًا، فيجب أن تتحقق من أسعارك كل عام وفقًا لمعايير مجالك.

إليك مثال بسيط كبداية:

إذا كنت تعلم أنك بحاجة إلى جني 500 دولار شهريًا، فيجب أن تفكر كم عدد العملاء الذين يمكنك العمل معهم خلال الشهر؟ ما نوع الخدمات التي تقدمها لهم؟ كم من الوقت سيستغرق ذلك؟ هل تريد العمل 40 ساعة أسبوعيا أم 20 ساعة أسبوعيًا؟ ما نوع القيمة التي يمكنك تقديمها لعملائك؟

فإذا كان عملك هو إدارة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لعملائك، وأنت تعلم أن عملك يستغرق منك حوالي 10 ساعات في الأسبوع لإدارة كل حساب، كما بإمكانك العمل 40 ساعة في الأسبوع، فستحتاج إلى 4 عملاء، يدفع كل منهم 125 دولار.

وهناك طريقتان لتحديد أجرك:

  • الأجر بالساعة: تحدد الأجر الذي تتلقاه مقابل ساعة من العمل، وتتم محاسبتك بالنهاية وفقًا لساعات العمل التي حققتها خلال الشهر.
  • أجر ثابت: يتم تحديد مبلغ تتلقاه مع نهاية المشروع بغض النظر عن ساعات عملك على المشروع.

وهذا ينقلنا لسؤال هام:

أيهما أفضل اعتماد الأجر بالساعة أم الأجر الثابت؟

يفضل بعض المستقلين أجرًا بالساعة، بينما يفضل البعض الآخر فرض سعر ثابت لكل مشروع. لا يمكننا اخبارك ما هو الخيار الأفضل بالنسبة لك.

فلا توجد إجابة صحيحة أو خاطئة، فعلى الأرجح ستجد أن هناك بعض المواقف التي يكون من الأفضل فيها اعتماد الأجر بالساعة، وأخرى يكون الأجر الثابت أفضل. 

وفي ما يلي ملخص لإيجابيات وسلبيات كلًا من الطريقتين:

مميزات الأجر بالساعة

  • أسهل بكثير من حساب قيمة المشروع.
  • يمنحك مرونة في الأجر أكثر إذا استغرق العمل وقتًا أطول من المتوقع.
  • كلما اكتسبت المزيد من الخبرة، يمكنك رفع أجرك بالساعة.

سلبيات الأجر بالساعة

  • إذا كنت تنجز المهمات بسرعة، فهذا يعني عدد ساعات عمل أقل أى راتب أقل.
  •  مع اكتسابك المزيد من الخبرة، فإنك ترفع من معدل أجرك وتخاطر بالوصول إلى سقف سعر مرتفع بالساعة، ولا يكون العملاء على استعداد لدفعه.
  • يحجمك بكسب المال وفقًا للوقت الذي تستغرقه في العمل فقط.

مميزات الأجر الثابت

  • يعرف العميل كم سيكلف المشروع قبل البدء بالعمل، مما يمنح إحساسًا بالثقة بين المستقل والعميل.
  • لن يتم تقييد مبلغ المال الذي تكسبه بعدد الساعات التي يمكنك العمل فيها خلال اليوم.
  • من الناحية النفسية، فمن المرجح أن يوافق العميل على مشروع يستغرق ساعتين بقيمة 300 دولار، ولن يوافق على 150 دولار لساعة العمل الواحدة لنفس المشروع.
  • قد تحصل على مكافأة من العميل إذا قمت بعمل رائع.

سلبيات الأجر الثابت

  • عملية تحديد السعر الخاص بك وفقاً للمهمة بشكل كامل هو أمر معقد يأخذ الكثير من الوقت والتخطيط، لأنه يحتاج إلى معاينة دقيقة للمشروع الذي ستتولاه وتفاصيل العمل الخاص به.
  • إذا اتضح أن المشروع يستغرق وقتًا أطول من المتوقع، أو إذا قام العميل بطلب طلبات إضافية، أو طلب الكثير من التعديلات، فسيتعين عليك اعادة التفاوض أو التوقف عن العمل.

كيف تختار ما بين الأجر بالساعة و الأجر الثابت؟

إذا لم تكن متأكدًا أي طريقة يجب أن تختار، فإجابتك على الأسئلة التالية سيساعدك على تحديد الطريقة الأفضل لأجل عملك القادم

  • هل من المحتمل أن يكون هذا المشروع صغير؟ إذا كان الأمر كذلك، فإن السعر الثابت هو الأفضل، لأنه قد تستغرق بعض المهام أقل من نصف ساعة مثلًا، ولكنها تحمل قيمة أكبر بكثير من أجر الساعة.
  • هل العميل متردد أو غير واضح بشأن ما يريده منك؟ في هذه الحالة، فإن الأجر بالساعة هو الخيار الأفضل، لأنه يحمي حقك ومستحقاتك بحصولك على المال باستمرار مقابل الوقت الذي عملته في اليوم.
  • هل أنت غير متأكد من المدة التي سيستغرقها المشروع؟ وإذا كنت لا تعرف كيفية تحديد سعر ثابت، فسيكون حساب سعر الساعة أبسط وأسهل بكثير

كيف تحسب أجرك بالساعة؟

إذا اخترت أن يتم محاسبتك وفقًا لعدد الساعات التي عملتها، فهناك طريقتان رئيسيتان لحساب الأجر بالساعة:

الطريقة الأولى:

  1. احسب اجمالي المبلغ الذي تحتاجه بنهاية الشهر.
  2. قم بحساب جميع نفقاتك وفواتيرك التي أنت بحاجة إلى دفعها مع نهاية الشهر وأي مبلغ ترغب في ادخاره.
  3. أضف أي مبالغ يتم خصمها كالضرائب أو رسوم.
  4. احسب عدد الساعات التي تخطط للعمل فيها كل شهر.
  5. أخيرًا، قسِّم إجمالي دخلك الشهري المطلوب على عدد الساعات التي ترغب في العمل فيها، وسيكون هذا هو أجرك في الساعة.

إذا كان الأجر النهائي مرتفعًا بشكل غير واقعي، فقد تحتاج إلى العمل لساعات أكثر أو تعديل الدخل الذي تريده.

الطريقة الثانية:

  1. احسب كم يستحق وقتك.
  2. قم بتقدير متوسط أجر الساعة لمجال عملك.
  3. حدد ما إذا كانت خبرتك تضعك في مكان أعلى أم أقل من المتوسط.

سيستغرق الأمر القليل من التجربة والخطأ لاكتشاف ما إذا كان أجر الساعة مقبولاً لعملائك أم لا.

كيفية حساب أجر ثابت لمشروع

يجب أن يعتمد الأجر الثابت لمشروع ما، على قيمة وقتك وخبراتك التي ستستخدم في المشروع.

ومن أجل حساب الأجر، ضع في اعتبارك ما يلي أولًا:

1. كم من الوقت سوف يستغرق المشروع؟ يجب أن تعرف تقريبًا المدة التي تستغرقها مثلًا لتصميم ثلاثة أشكال مختلفة للشعار ، أو كتابة 1000 كلمة، أو للقيام بالمونتاج لفيديو من 3 ساعات.

لا تنسى تقدير وقت للمكالمات الهاتفية مع العميل أو البحث على الإنترنت، ثم اضرب الوقت المقدر في أجر الساعة المعتاد للحصول على نقطة بداية للسعر الثابت.

2. لأجل من تقوم بالمشروع؟ إذا كنت تقوم بالمشروع لصالح شركة كبيرة فتكلفته ستكون أضخم من نفس المشروع ولكن لصالح شركة ناشئة، وبالتالي تحتاج إلى تحديد السعر وفقًا لسوق العميل وليس السوق المحلي.

3. هل سيستهلك المشروع كل وقتك؟ إذا كنت بحاجة إلى تعليق العمل على المشاريع الأخرى التي تعمل عليها للشهر التالي للقيام بهذا المشروع، فيتوجب عليك زيادة السعر فعندما يستحوذ مشروع ما على كل وقتك ومهاراتك يجب أن يكون لذلك تكلفته.

4. ما الموعد النهائي للمشروع؟ إذا طُلب منك أداء عمل مستعجل ليكون جاهزًا في صباح اليوم التالي ارفع السعر، وكذلك إذا كان العميل يطلب إكمال شيء ما خلال عطلة نهاية الأسبوع أو خلال عطلة رسمية، فأضف زيادة على السعر الأصلي.

5. ما هي ميزانية العميل؟ سؤال العميل عن ميزانيته يمنحك فكرة عن مدى تقديره للمشروع، مما يحميك من الأجر المنخفض ويمنعك من تحديد أسعارك بعيدًا عن متناول العميل.

التسعير على أساس القيمة

هناك طريقة مختلفة قليلاً لاتباعها لحساب سعر ثابت لمشروع ما، وهي تسمى التسعير على أساس القيمة أي فرض رسوم أو أجر على أساس قيمة عملك، بدلاً من قيمة وقتك أو مهاراتك.

لشرح الفكرة أكثر، تخيل أنك مصمم جرافيك طُلب منه تصميم شعار جديد، يمكنك تقدير الوقت الذي ستستغرقه لإنجاز العمل في ثلاث ساعات من التصميم، بالإضافة إلى 10 سنوات من الخبرة في التصميم.

أو يمكنك التفكير في أنك تبيع منتجًا، أي شعار جديد، والتفكير في قيمة هذا الشعار الجديد من وجهة نظر العميل.

كيف تتعامل مع التحديات التي تواجهك أثناء تسعير عملك

لا شك بأن أحد أفضل اللحظات التي يحظى بها المستقل أثناء عمله هو عندما يعرض عليه العميل رفع السعر الخاص به، لأنه أحب عمله وشعر بأنه يحتاج لمزيد من التقدير، ولكنها لحظات قليلة إن لم تكن نادرة للأسف.

وعلى النقيض، فكثيرًا ما يعرض العميل ثمنًا أقل مما يستحقه المشروع، وهو سيناريو شائع يمر به كل مستقل في مرحلة ما من حياته المهنية.

ماذا يتوجب عليك فعله حين إذن؟

الخطوة الأولى هي التمعن والتحقق من السعر الذي فرضته، فربما قمت بفرض أجر زائدة على العميل، أعد قراءة وصف المشروع وتحقق من المستقلين الآخرين لمعرفة ما إذا كان السعر المدرج مناسبًا.

أما إذا كنت واثقًا من أن أسعارك صحيحة، فلا تتردد في الرجوع إلى العميل لإعادة النقاش بخصوص السعر والتأكيد على السعر الذي طرحته، وقم بتفصيل الأسباب الكامنة وراء السعر الخاص بك، وحدد المبلغ الذي يمكن للعميل أن يتوقع دفعه مقابل مهام مماثلة.

ولكن ماذا لو كان العميل مصراً على دفع سعر أقل مما تعتقد أنك تستحقه؟ ستحتاج حينها إلى تحديد ما إذا كان المشروع يستحق ذلك أم لا.

ستبحث عن قيمة أخرى يضيفها لك المشروع فمثلا هل يساعدك هذا المشروع على رفع مستوى مهاراتك؟ هل اضافته لملف نموذج الأعمال الخاص بك سيرفع من قيمة أعمالك؟

وفيما يلي بعض الأسباب التي قد تجعلك تختار قبول عرض سعر أقل من عميلك:

1. إذا كنت قد بدأت للتو في العمل كمستقل، أو بدأت العمل في مجال جديد، فستتمكن من رفع أسعارك مع جميع عملائك تدريجيًا كلما اكتسبت مزيدًا من الخبرة أثناء العمل.

2. إذا كنت تتوقع الحصول على المزيد من العمل من العميل، فقد يكون من الجيد قبول سعر أقل للمشروع الأول، مع توقع إمكانية التفاوض على أجر أعلى للمشاريع المستقبلية.

فبمجرد إقناع العميل بمهاراتك في المشروع الأول، سيكون من السهل طلب أجر أعلى.

3. إذا لم تكن لدى العميل القدرة على دفع أجرًا أعلى، ولكنك تؤمن بعمله أو رؤيته وتتوقع له نجاح ضخم في المستقبل سيدر عليك أضعاف ما ترغب فيه الآن، فلا تتردد في العمل.

ففي بعض الأحيان، يعمل المستقلون بسعر مخفض لصالح شركات ناشئة تعرض عليهم راتبًا زهيدًا في البداية، لكنهم يتوقعون نجاحًا قويًا لها فلا يترددون بقبول السعر المعروض.

اقرأ أيضاً: كيف تحصل على أول عمل لك كمستقل وتحافظ على تدفق ثابت للعمل

كيف تحصل على دخل ثابت ومتوقع كفري لانسر؟

يتردد البعض قبل الدخول إلى عالم الحر بسبب عدم توافر دخل شهري مستمر وثابت، حيث يقوم العمل الحر على الانتقال من مشروع لأخر لمختلف العملاء، أو عرض خدمة ما وانتظار طلبات العملاء، والتي لا يمكنك التنبؤ بها أو التحكم بها لتوفر لك دخلًا شهريًا ثابتًا، الإ إذا تم توظيفك للعمل لدى شركة ما عن بعد.

ولكي تحصل على دخل شهري ثابت أو يكون لك عائدًا ما في نهاية كل شهر على الأقل، فبداية، عندما تحدد الخدمات التي ستقدمها، حاول تنظيمها بطريقة تلبي الحاجة التي قد يحتاجها العميل بشكل متكرر شهريًا. 

فعلى سبيل المثال، إذا كنت مصمم مواقع، فبمجرد أن يحصل عميلك على موقعه الإلكتروني الجديد، فلن يحتاج إلى خدماتك بعد الآن، ولكن ماذا لو عرضت على العميل تقديم الصيانة الفنية للموقع بشكل دوري؟

فهذا شيء سيحتاجه العميل كل شهر لأن موقعه سيحتاج إلى الاستمرار في العمل بشكل جيد بعد تصميمه وبناؤه. لذلك يمكنك عرض خدمة الصيانة والمتابعة الشهرية التي يمكن لعميلك الاشتراك فيها.

وبالتالي ستنشيء علاقة هادفة وطويلة الأجل معه، وقد تحصل منه على المزيد من العمل، أو يقوم بترشيحك لمن يعرفهم ويحتاجون لخدماتك.

في نهاية المقال أتمنالك التوفيق ياصديقي.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق