الرئيسية » مال وأعمال » مواصفات الموقع الإلكتروني الناجح (13 خاصية لا يُمكن الاستغناء عنها)

مواصفات الموقع الإلكتروني الناجح (13 خاصية لا يُمكن الاستغناء عنها)

مواصفات الموقع الإلكتروني الناجح

حالياً وقت كتابة هذه السطور هناك أكثر من 1.8 مليار موقع إلكتروني على الإنترنت، وهناك أكثر من 500 ألف موقع جديد يُضاف إلى الرقم السابق يومياً.

وعلى الرغم من ذلك فإن أغلب المواقع لا تحقق المطلوب منها، ولا يسمع بها أحداً في وسط هذا الفضاء الكبير من المواقع … فيا ترى ما هي الأسباب التي تجعل موقع ينجح وآخر يفشل؟

هذا ما ستعرف إجابته بالتفصيل عندما تكتشف معي في الدقائق القليلة القادمة مواصفات الموقع الإلكتروني الناجح.

هذه المواصفات هي الفارق بين موقع جيد يجلب لصاحبه الأرباح، ويساعده على تحقيق أهدافه، وآخر لا يجلب لصاحبه إلا المتاعب والأعباء المالية الإضافية.

مواصفات الموقع الإلكتروني الناجح هي كالتالي:

  1. تطبيق قاعدة الخمس ثواني.
  2. امتلاك CTA واضح ومحدد يتماشى مع الهدف  الرئيسي للموقع.
  3. التصميم المتجاوب مع كافة الأجهزة.
  4. استخدام المؤثرات البصرية بمعدل مقبول.
  5. سرعة تحميل عالية لصفحات الموقع.
  6. امتلاك هوية تجارية بسيطة ومتناسقة.
  7. تقديم تجربة مستخدم ممتازة.
  8. الإلتزام بمعايير الأمان المعلوماتي على الإنترنت.
  9. الشفافية و الحفاظ على خصوصية الزوار.
  10. الإحتواء على آليات التواصل مع الزوار والتفاعل معهم.
  11. الإلتزام بقواعد السيو.
  12. تقديم محتوى يتماشى مع شخصية العملاء التي يستهدفها صاحب الموقع.
  13. الإعتماد على البيانات في تحليل أداء الموقع وتطويره باستمرار.

المواصفات السابقة تغطي تقريباً كل الجوانب الهامة من تسويق وتصميم و أداء وتفاعل مع الزوار …  و التي على صاحب أي موقع أياً كان الهدف من موقعه أو مجال عمله اتباعها.

هذا ما سنتحدث عنه بالتفصيل مع ذكر بعض الأمثلة العملية حتى تتضح لك الصورة أكثر … وليس هذا كل شيء، سنقدم لك كل ما تحتاجه من أدوات ومعلومات عملية لكي تُطبق ما تعلمته.

والآن دعنا من المقدمات … وهيا بنا نبدأ!

ما هي مواصفات الموقع الإلكتروني الناجح؟

1. تطبيق قاعدة الخمس ثواني

هل تعلم أن أي شخص يزور أي موقع يقرر ما إن كان سيبقى في الموقع أو لا خلال خمس ثواني فقط، وهذا سبب تسمية هذه القاعدة بهذا الأسم.

أي شخص يزور موقعك للمرة الأولى يجب أن يعرف التالي:

  • ما هو الهدف من الموقع؟
  • ما هي الخدمة أو المنتج التي يقدمها الموقع؟
  • ما الذي سيستفيده الزائر من الموقع؟

كل هذا خلال أول خمس ثواني … اريدك أن تذهب بنفسك إلى أي موقع لشركة أو خدمة أو مدونة مشهورة تعرفها مثل ( Adobe – Canva – Backlinko – Sitepoint ) وغيرها الكثير.

انظر بنفسك إلى تصميم الصفحة الرئيسية للموقع والكلمات المستخدمة فيها، ستجد نفسك تجيب على الأسئلة السابقة في أقل من خمس ثواني.

إليك مثال من موقع Sitepoint الشهير والذي أزوره شخصياً بشكل دوري:

مثال على مواصفات الموقع الإلكتروني الناجح

هذا ما يجب عليك أن تتبعه اثناء تصميم موقعك الإلكتروني … تذكر هذا المثال وهذه الصورة جيداً لأننا سنستخدمها في العديد من العناصر التالية.

إن كنت مبتدئ في مجال تصميم المواقع الإلكترونية، أو لديك موقع وترغب في تحسينه وتطويره فأنصحك بالاطلاع على الأدلة التالية.

2. امتلاك CTA واضح ومحدد يتماشى مع الهدف الرئيسي للموقع

مصطلح CTA هو اختصاراً لـ Call To Action وهو أحد مفاهيم الربح من الإنترنت والتسويق بشكل عام، والذي يعني الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه من المحتوى الذي تقدمه.

أي قطعة محتوى على الإنترنت يجب أن يكون لها هدف … هذا الهدف تصيغه أنت على هيئة طلب من أي شخص يطّلع على هذا المحتوى.

دعني أعطيك بعض الأمثلة:

  • عندما تشاهد أي فيديو على يوتيوب ألا تجد صاحب القناة يقول لك ” برجاء الاشتراك فى القناة ” ؟
  • عندما تزور مدونة أجنبية ألا ترى صاحبها يضع لك صندوقاً لكي تشترك في قائمته البريدية؟
  • عندما تقرأ منشوراً على الفيسبوك ألا تجد كاتبه يطلب منك أن تشارك المنشور مع أصدقائك؟
  • عندما تزور أي متجر إلكتروني ألا تجد زر ” اضف إلى السلة – قم بالشراء الآن ” أمامك في كل مكان ؟

هذا هو الـ CTA، الشيء العملي الذي تطلبه من الزائر، والذي يساعدك على تحقيق الهدف من المحتوى، وفي حالتنا الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه من موقعك.

أنظر مرة أخرى إلى الصورة بالأعلى، ألا تلاحظ وجود زر ” Get Access Now ” بلون مختلف ومميز في وسط الصفحة مع توضيح الفوائد التي ستجنيها إن ضغطت عليه.

هذا هو الهدف الرئيسي للموقع، فهم يطلبون من الزوار شراء عضوية مدفوعة من أجل الحصول على أرباح، وهذا ما يجب أن تفعله أنت أيضاً.

اسأل نفسك ما الذي تريده من الزائر، فمثلاً:

  • إن كنت تقدم خدمة معينة ( صيانة – استشارة )؛ ألا تعتقد أنه يجب أن تطلب من الزوار الإتصال بك، فيكون الـ CTA هو ” اتصل بنا – راسلنا على الواتساب ) على سبيل المثال.
  • إن كنت تبيع منتج أو خدمة معينة؛ ألا تعتقد أنه يجب عليك إضافة CTA يدفع الزائر إلى الشراء.
  • إن كنت تمتلك مدونة وتعتمد على التسويق بالعمولة مثلاً للربح منها، ألا تعتمد أن وضع علامة تدفع الزائر إلى الضغط على رابط الأفلييت هي الـ CTA الذي يجب أن تستخدمه.

استخدام الـ CTA بطريقة فعّالة هي واحدة من مواصفات أي موقع إلكتروني ناجح، لهذا لا يمكن أبداً أن تغفل عن هذه القاعدة الهامة.

3. التصميم المتجاوب مع كافة الأجهزة

طبقاً لأحدث الإحصائيات الرسمية من شركة جوجل؛ فإن أكثر من 70% من الترافيك عبر الإنترنت يأتي من الهواتف، وليس أجهزة سطح المكتب.

لهذا أي موقع إلكتروني احترافي يجب أن يكون تصميمه متجاوب ( Responsive Design )، والمقصود هنا أن يكون التصميم جيد ومناسب أياً كان حجم الجهاز الذي يستخدمه الزائر لتصفح الموقع.

إن كنت تقرأ هذه السطور الآن من الهاتف أريدك أن تذهب إلى الصفحة الرئيسية وترى بنفسك كيف تبدو على الهاتف. ثم افعل نفس الشيء من خلال حاسوبك الشخصي ( أو العكس إن كنت تستخدم حاسوبك الآن ) لترى كيف أن تصميم موقعنا متجاوب بين الأجهزة المختلفة.

يجب أن يكون تصميم موقعك متجاوباً حتى لا تخسر أي زائر يأتيك … فكل زائر هو عميل أو مصدر ربح محتمل بالنسبة لك.

4. استخدام المؤثرات البصرية بمعدل مقبول

يُقال أن الصورة تغني عن ألف كلمة، هذا الأمر صحيح تماماً فالمؤثرات البصرية بشكل عام مثل:

  • الفيديو
  • الصور
  • الإنفوجرافيك
  • الجرافيك

لها تأثير كبير على الزوار وأغلب إن لم يكن كل المواقع تعتمد عليها … ولكن مع الأسف الكثير من أصحاب المواقع يعتمدون على هذه المؤثرات أكثر من اللازم.

و هذا يؤدي إلى الكثير من الآثار السلبية مثل:

  • تشتيت الزوار بسبب كثرة المؤثرات.
  • كثرة المؤثرات تؤدي إلى تقليل سرعة الموقع، وفي الكثير من الأحيان زيادة التكاليف ( سنناقش هذه النقطة بتفصيل أكثر لاحقاً ).
  • عدم إظهار الـ CTA وملفت للانتباه مما يقلل من نسبة التحويلات.

لهذا أنصحك أن تستخدم المؤثرات بحكمة شديدة، وأن تبذل مجهوداً في اختيار أفضلها، لأن المهم هنا هو الكيف وليس الكم.

يمكنك الإطلاع على الأدلة التالية لمساعدتك في صناعة واختيار المؤثرات البصرية الإحترافية:

5. سرعة تحميل عالية لصفحات الموقع

سرعة تحميل أي موقع ( Loading Time ) هي واحدة من أكثر العوامل التي تعتمد عليها محركات البحث في تقييم المواقع المختلفة … وليس هذا كل شيء.

طبقاً للكثير من الإحصائيات التسويقية؛ فإن أي شخص يشعر بأن الموقع يستغرق أكثر من 3 ثواني للتحميل يتركه ولا يعود له مرة أخرى.

سرعة موقعك تعتمد على الكثير من العوامل مثل:

  • سرعة السيرفر أو الاستضافة التي تعتمد عليها.
  • المسافة بين مكان السيرفر و الموقع الجغرافي للزائر.
  • حجم الملفات الخاصة بموقعك.
  • حجم الصور والمؤثرات البصرية التي تعتمد عليها.
  • الأدوات والسكربتات التي تعتمد على أي بيانات أو ملفات خارج موقعك.

يجب أن تضع في اعتبارك كل ما سبق حتى تمتلك موقعاً سريعاً … وإن رغبت في معرفة معلومات أكثر عن سرعة المواقع فعليك بالأدلة التالية:

6. امتلاك هوية تجارية بسيطة ومتناسقة

البراند ( Brand ) هي واحدة من أهم مواصفات الموقع الإلكتروني الناجح، والمقصود هنا بالبراند أو العلامة التجارية هو:

  • اختيار مجموعة محددة من الألوان في تصميم الموقع والحسابات المختلفة على السوشيال ميديا.
  • اختيار اسم نطاق مميز لموقعك يكون من السهل حفظه.
  • استخدام خط ( font ) واحد أو اثنين على الأكثر بشكل دائم في الموقع.
  • امتلاك شعار بسيط ومميز للموقع.
  • استخدام نفس الألوان في تصميم بعض العناصر في الموقع مثل ( الأزرار – العناوين – القائمة الرئيسية ).

لو نظرت إلى الصورة السابقة ستجد الـ CTA في منتصف الصورة له نفس لون كلمة ( Join Premium ) الموجودة في الأعلى على اليمين في الصفحة الرئيسية وفي كل صفحات الموقع.

يجب أن تكون لك براند واضحة ومحددة ومميزة تعتمد على عناصرها باستمرار … البراند هي التي تجعل الزائر يشعر بالثقة في موقعك وما تقدمه من منتجات وخدمات.

إن كنت مهتم ببناء علامة تجارية احترافية فأنصحك بالأدلة التالية:

7. تقديم تجربة مستخدم ممتازة

تجربة المستخدم ( User Experience – UX ) الجيدة هي واحدة من أهم مواصفات الموقع الإلكتروني التي يجب أن تتمسك بها، لأنها تمثل كل شيء بالنسبة للزائر من سهولة وراحة في البحث والحصول عما يريد من موقعك.

دعني أوضح لك ما الذي أقصده بتجربة المستخدم من خلال الأسئلة التالية:

  • هل يجد الزائر أي شيء يريد في موقعك بسهولة؟
  • هل القائمة الرئيسية لموقعك توضح أهم الصفحات والمعلومات التي يحتاج إليها أي زائر؟
  • إن كنت تقدم خدمة البيع … يا ترى كم عدد الخطوات التي يحتاج الزائر القيام بها لإتمام عملية الشراء؟
  • إن كنت تقدم خدمة إلكترونية معقدة نوعاً ما … هل تقدم للزائر شروحات بالقيديو أو صفحة للإجابة عن الأسئلة الشائعة؟

محترفي تصميم تجربة المستخدم يقولون أن  ” الزائر لا يجب أن يضغط أكثر من 3 ضغطات حتى يصل إلى ما يريد في الموقع تحت أي ظرف”.

أما خبراء التسويق فيقولون ” يجب ألا تتخطى عملية شراء أي منتج على موقعك أكثر من 3 خطوات … ويُفضل أن تمكن العملاء من إتمام عملية الشراء بدون الحاجة إلى تسجيل حساب في موقعك”.

كل ما سبق يمثل تجربة المستخدم … شعور الزائر أثناء زيارته لموقعك والبحث فيه عن المعلومات أو المنتجات … يجب أن توفر للزائر تجربة مريحة وسهلة.

لا يهم المؤثرات وروعة التصميم واستخدام التأثيرات وحركات الأنيميشن … المهم أن يجد الزائر ضالته في موقعك بأقل عدد ممكن من الخطوات مع توفير كل المعلومات التي يحتاج إليها في أي مرحلة سواء قبل الشراء أو بعده.

8. الإلتزام بمعايير الأمان المعلوماتي على الإنترنت

يجب أن يكون موقعك آمناً تماماً للزوار، يجب أن تمتلك شهادة SSL معتمدة حتى تستخدم إمكانيات الـ HTTPS في تأمين بيانات الاتصال بموقعك.

إن كنت لا تعرف ما الذي أعنيه بالمعلومات السابقة فحتماً عليك الإطلاع على الأدلة التالية:

يجب أن يشعر الزائر بالثقة والاحترافية في موقعك، وهذه فائدة امتلاك شهادة SSL، كما أن عليك التأكد من عدم إمكانية العثور على أي معلومات تخصك بشكل شخصي أو فريق عملك.

فمثلاً عليك أن تتأكد أن عنوانك وبيانات موقعك التي قمت بتسجيلها أثناء شراء النطاق وإنشاء السيرفر ليست متاحة لأي شخص، وعليك التأكد أن أي بريد إلكتروني تستخدمه أنت أو أي شخص يدير موقعك مخفي، ولا يمكن إيجاده إلا إن أردت أنت ذلك.

هذا بخلاف بيانات العملاء أنفسهم خصوصاً إن كان الموقع يقدم خدمات البيع عبر الإنترنت … يجب تأمين بيانات العملاء مثل:

  • بطاقات الإئتمان أو الدفع المسبق
  • البريد الإلكتروني
  • العنوان

وأي معلومات شخصية أخرى بكل الوسائل الممكنة واستخدام أكثر من طبقة حماية، وذلك حتى لا يتسبب موقعك في سرقة هذه المعلومات من قبل أي شخص و تتعرض للمساءلة القانونية.

قريباً سنقوم بإطلاق دليل شامل بالصور يشرح كل شيء عن كيفية تأمين بيانات موقعك … تابعنا باستمرار حتى لا يفوتك.

9. الشفافية و الحفاظ على خصوصية الزوار

أي موقع إلكتروني ناجح ستجده يحافظ على معايير الخصوصية وعدم تسريب بيانات العملاء وهذا من خلال:

  • إنشاء صفحة مخصصة لتوضيح سياسة الخصوصية للموقع ومشاركة أي معلومات للزائر.
  • إن كان الموقع يعتمد على أي نوع من أدوات التتبع أو الـ Cookies، فعليه أن يخبر الزائر بها طبقاً لقواعد GDPR، خصوصاً إن كان يتعامل مع أي زائر من دول الاتحاد الأوروبي.
  • عند الحصول على أي بيانات من الزوار مثل ( الاسم – البريد الالكتروني ) يجب التأكيد على عدم مشاركة أو بيع هذه المعلومات لأي جهة.

لهذا تأكد أن موقعك و أي سكربت أو إضافة أو أداة تستخدمها في إدارته متبعةً للتعليمات والقواعد السابقة.

10. الإحتواء على آليات التواصل مع الزوار والتفاعل معهم

واحدة من أهم مواصفات الموقع الإلكتروني الناجح هي توفير آليات التواصل مع الزوار بكل الوسائل الممكنة:

  • توضيح المعلومات الأساسية مثل ( رقم الهاتف – العنوان من خلال خرائط جوجل )، وهذا في حال تقديم خدمة تحتاج إلى ذلك.
  • توضيح بيانات حساباتك على موقع التواصل الإجتماعي.
  • استخدام أدوات المراسلة ( Chatting ) في الموقع.
  • إن كان موقعك يحتوي على المقالات أو الشروحات، فيجب عليك أن تسمح للزوار بالتفاعل معها سواء بالمشاركة أو بالتعليق.

التواصل مع العملاء أمر ضروري للغاية، لأنه يجعل الزائر يشعر بالألفة والسهولة، وأنه يتحدث مع أشخاص مثله يستطيع التفاهم معهم وبالتالي يمكنه الوثوق بهم.

11. الإلتزام بقواعد السيو

السيو ( SEO ) هو واحد من أهم قنوات التسويق الإلكتروني على الإطلاق لأصحاب المواقع الإلكترونية … أعتقد أنك مدركاً تماماً السيو وأهميه.

وبسبب هذه الأهمية لدينا كورس شامل مجاني عن السيو ستجد به كل المعلومات التي قد تحتاج إليها مع توضيح العناصر التي عليك ضبطها في موقعك لتتأكد من استغلال السيو بشكل صحيح.

كما أنني أنصحك بالإطلاع على دليل ” السيو المحلي ” خصوصاً إن كنت ترغب من العملاء أن يجدوك أثناء البحث على خرائط جوجل.

عليك أن تتأكد أن الزائر يجد موقعك الإلكتروني بكل سهولة من خلال محركات البحث، فهذا هو الهدف الرئيسي للسيو.

12. تقديم محتوى يتماشى مع شخصية العملاء التي يستهدفها صاحب الموقع

إن كان موقعك ينشر المقالات أو الفيديوهات، فيجب أن تتأكد أن هذا المحتوى فريد وله طابع خاص، وأنه يناسب شخصية العميل الذي تستهدفه.

الموقع الذي يستهدف الطلاب سينشر محتوى يختلف عن الموقع الذي يخاطب أصحاب البزنس والشركات … هذا هو الهدف الرئيسي من دراسة شخصية العميل وعمل نموذج كامل لها.

أنصحك بالإطلاع على الأدلة التالية؛ فهي تشرح كل شيء عن شخصية العملاء ودراسة سلوك المستهلك والتي أنصح أي صاحب موقع بالإطلاع عليها:

بعد إطلاعك على الأدلة السابقة ستفهم ما الذي أعنيه تماماً، وستعرف ما الذي تحتاج إلى فعله حتى تتأكد من استهداف العملاء المناسبين لك، وتقدم تجربة المستخدم التي يتوقعونها منك.

13. الإعتماد على البيانات في تحليل أداء الموقع وتطويره باستمرار

جمع و تحليل البيانات باستمرار هي واحدة من صفات الموقع الناجحة، والتي مع الأسف لا يهتم لها الكثير من أصحاب المواقع.

يجب عليك أن تعرف كل شيء يحدث في موقعك … دعني أعطيك بعض الأمثلة:

  • معرفة بيانات زيارات الموقع الأساسية ( عدد الزوار يوميا – متوسط وقت الزيارة – جنسية ونوع الزوار ).
  • معرفة أكثر الصفحات زيارة في الموقع.
  • أهم الكلمات المفتاحية المستخدمة في الوصول إلى موقعك.
  • نسبة التحويلات عن كل CTA مستخدم في الموقع.

عندما تجمع وتحلل هذه البيانات ستعرف ما الذي يجب عليك فعله بالتحديد، وبالتالي ستتخذ قرارات تساعد على زيادة ارباحك من الموقع.

اقرأ أيضاً: ما هو Google Analytics وكيف يعمل وكيف تستفيد منه

الخاتمة

لقد تحدثنا عن 13 موضوع هام في إدارة المواقع على شبكة المعلومات، فهي لا تمثل فقط مواصفات الموقع الإلكتروني الناجح بل تمثل قواعد تسويقية هامة يجب عليك الإلتزام بها.

كل ما يتبقى الآن هي استغلال هذه المعلومات في تحسين أداء موقعك … ابدأ خطوة بخطوة، وتأكد أولاً من الاحتفاظ بنسخة من موقعك حتى لا تخسر أي بيانات أثناء عملية التحديث.

أتمنى لك التوفيق، وإلى لقاءٍ قريب!

عن الكاتب

محمد نور

محمد نور، مهندس ومطور ويب
أعشق علم البيانات وأتعلم عنه الجديد كل يوم، ولأن التسويق الرقمي هو أهم تطبيق لاستخدام علوم البيانات وتطوير الويب أصبحت مسوق محتوى محترف.

أحب الكتابة - أتمنى أن تجد كتاباتي مفيدة وشيقة - وخصوصاً الكتابة الموجهة التي تهدف إلى تثقيف القارئ العربي بمعلومات واستراتيجيات عملية تساعده على تحقيق أهدافه. تلك التي ينشرها الرابحون باستمرار.

اليوم الذي يمضي بدون تعلم شيئاً جديداً لا أحسبه من عمري، لهذا أريدك أن تفعل مثلي وتكون أفضل وأكثر معرفةً كل يوم.

لهذا إحرص على متابعة الرابحون باستمرار حتى تستقي كل يوم معلومة جديدة، وإن كنت ترغب في التواصل يمكنك ذلك عن طريق صفحة اتصل بنا.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق

  • السلام عليكم والرحمة م. محمد

    شاكر لك جدامحتواك الرائع بكل نواحيه.
    استفدت منه الكثير، خصوصا أننا في طور إنشاء موقعنا على الشبكة

    أرجو لك التوفيق في كل أمورك