الرئيسية » العمل الحر على الانترنت » نصائح لكل فري لانسر مبتدء

اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .


نصائح لكل فري لانسر مبتدء

هذا هو الدرس التاسع والأخير من دروس دليل العمل الحر على الإنترنت، والذي سوف نتناول فيه مجموعة من أهم النصائح والتوصيات لكل فري لانسر مبتدء، هذه النصائح سوف تساعدك بشكل كبير على تجنب الكثير من المشاكل التي ربما ستواجهك في عملك. وسوف تساعدك أيضاً على التركيز على ما هو أهم في طريقك كفري لانسر.

10 نصائح غالية لكل فري لانسر مبتدء

1- حدد ساعات عملك
العمل الحر على الإنترنت يتيح لك العمل في الوقت الذي يناسبك، دون الارتباط بساعات عمل محددة، فهو يمنحك الحرية الكاملة في التعامل مع الوقت في حدود إنجاز المهام في الوقت المتفق عليه. للاستفادة من هذه الميزة بشكل جيد عليك أن تكون منظماً وقادراً على إدارة وقتك بشكل مثمر ومفيد، وبما يعود بالفائدة على عملك وعلى حياتك الاجتماعية والترفيهية. لتحقيق أفضل نتائج عليك تحديد ساعات معينة للعمل وتكريس كل وتركيزك ومجهودك في هذه الساعات حول العمل فقط. بهذا يمكنك تحقيق أفضل مستوى من الإنجاز، وفي نفس الوقت يمكنك فعل ما تشاء في باقي يومك.

2- لا تقل نعم لكل مشروع
في الحقيقة هناك الكثير ممن يعملون في مجال العمل الحر يرفعون شعار “نعم أستطيع التنفيذ دائماً”، وهذا ربما يجعلهم يحققون بعض المكاسب على المدى القريب ولكنهم في النهاية يخسرون الكثير. دعنا نتفق أن الفري لانسر يمتلك وقت محدود ومن ثم هذا يحتم عليه العمل على عدد محدد من المشروعات، بقولك نعم دائماً فأنت تجمع الغلال من القش معاً وتضعهم في حصيلة خبرتك. الغلال هنا هي المشروعات التي يمكنك حقاً الإبتكار فيها، وهي تمثل فرصة وتحدي لك لإنتاج شيء جديد واكتساب خبرة جديدة، أما القش فهو يمثل المشروعات الروتينية التي لاتضيف لك شيئاً. الغلال أيضاً ترمز للمشروعات مع العملاء المتفهمين والواثقين والذين يمنحونك فرصة للإبداع والإبتكار، أما القش فيرمز للمشروعات مع عملاء مترددين أو غير واثقين أو حتى غير موثيقين. هنا عليك في كثير من الأحيان رفض القش لتوفير مكان للغلال الجيدة.
من ناحية أخرى عليك دائماً أن تقول لا للمشروعات التي هي خارج مجال تخصصك، وأيضاً قل لا للمشروعات التي لن تستطيع إنجازها بشكل جيد سواء لعدم توافر الوقت الكافي لديك، أو لعدم توافر المهارات والمعرفة الكافية.

3- لا تتوقف أبداً عن التعلم
لو كانت هناك نصيحة واحدة عليك اتباعها كفري لانسر طوال حياتك المهنية، فهي “استمر في التعلم دائماً” التعلم هو الطريق الذي سيفتح أمامك الكثير من الأبواب، وهو الطريق الذي سيجعل لك ثقلاً في سوق العمل الحر. في الأوقات التي لا تعمل بها تعلم شيئاً جديداً، وفي كل مرة تقوم ببدء مشروع جديد، اقضي بعض الوقت لعمل بحث حول المشروع الجديد الذي ستعمل عليه. إقرأ كتباً في تخصصك وشاهد فيديوهات وادرس كورسات، ولا تكتفي أبداً بما لديك من معرفة أو خبرة.

4- لا تتوقف أبداً عن الممارسة
بصفتك فري لانسر مبتدء، لن تجد عشرات المشاريع تنهال عليك بين ليلة وضحاها. هذه حقيقة يجب أن تضعها أمامك في البداية، ولكن لا تجعلها أبداً عقبة في طريقك. قم دائما بتدريب نفسك وإنشاء مشروعات جديدة من أجل الممارسة فقط، ومن يدري ربما يأتي اليوم وتبيع هذه المشروعات للعميل المناسب. تعلم ومعرفة بدون ممارسة لا يعني شيء، عليك دائماً أن تمارس وتجرب ما تجيده وما تتعلمه بشكل مستمر، سواء كان هذا لعميل أم من أجل الممارسة فقط.

5- اندمج في المجتمع الذي تنتمي له
بناء العلاقات واحد من أهم روافد النجاح في عالم العمل الحر، عليك بدخول المجتمعات التي تخص مجالك على مواقع التواصل الاجتماعي، وحاول أن تكون عضواً نشطاً، قم بمشاركة أعمالك وابدي رأيك بخصوص أعمال الآخرين. أيضاً قم بمتابعة المؤثرين والمحترفين في مجالك، وحاول التعلم منهم والاستفادة من خبراتهم وتوصياتهم.

6- قم بإنشاء موقع شخصي
مُعظم العملاء Client يتجهون إلى إستعراض الملفات الشخصية للتعرّف أكثر على العامل الحر Freelancer، لكن هذا لا يمنع أن تنشئ موقعك الخاص Website، حتى لو كان تصميمه بسيطاً فهو يعكس احترافيتك، 
فمحتويات الموقع هي الأهم. يجب أن تركز دائماً على وجود بيانات الاتصال الخاصة بك فضلاً عن معرض Gallery لأعمالك، ويجب أن تكتب نبذة مُختصرة عنك، وإن كُنت تمتلك الوقت الكافي شارك أفكارك داخل الموقع، وحاول أن يكون أسلوب الكتابة إحترافي. إذا كنت حديث العهد في مجال العمل الحر Freelancing، ولا تمتلك المال الكافي لإنشاء موقع خاص، ولا تريد أعباء تكلفة إستضافة الموقع Hosting، فهناك حل وهو أن تقوم بإنشاء مدونة مجانية على WordPress.

7- ضع خطة عملك
من أفضل المهارات التي سوف تبقيك في سباق العمل الحر هي وضع خطة عمل للمشروع المكلف به، أو الخدمة المطلوبة منك لصالح العميل. يجب أن تضع خطة محكمة قبل البدء في أي مشروع فلا تدع شيئاً للصدفة في عملك، ولا تكن عشوائياً لأن ذلك سوف يكلفك الكثير من الجهد والكثير من المال.

8- ضع خطة التسويق
أختر بعناية الخطة التسويقية لخدماتك أو المشاريع التي تقوم بتقديمها، قم بالاطلاع الدائم على المنافسين لك في مجالك وماذا يقدمون. لا تنسى أنك بعد الإنتهاء من المشاريع المكلف بها ربما تجلس بلا عمل و تنتظر استقبال الطلبات، لذا خصص جزءاً من وقتك بشكل يومي لتسويق خدماتك حتى يمكنك الحصول على طلبات لخدماتك بشكل شبه دائم. وقت التسويق يجب أن يتضمن القيام بإجراء مكالمات دائمة بعملائك للإطمئنان على الخدمة المقدمة من طرفك، وهل يريدون المزيد من الخدمات، وتقوم بسؤالهم على طلب ترشيحات من أصدقاءهم و دائرة معارفهم، وذلك لكي تفتح لنفسك سوق عمل جديد. عليك الإهتمام دائماً بموقعك الشخصي على الويب، و صفحاتك على وسائل التواصل الإجتماعي، و تحديث حسابك بموقع LinkedIn بشكل دائم، و نشر إنجازاتك المهنية بشكل متواصل.

9- احتفظ بنسخة أخري من كل شيء دائماً
الاحتفاظ بنسخة من عملك على جهاز آخر أو على فلاش ميموري أمر في غاية الأهمية لك كفري لانسر، نعم الأحداث الكارثية مثل دمار الكمبيوتر بشكل كامل، وضياع كل البيانات عليه هو أمر قليل الحدوث، ولكنه يستحق الوقت لتجنبه. في 10 دقائق كل يوم أو يومين قم بعمل back up للمشاريع المهمة التي تعمل عليها والملفات المهمة الخاصة بها. أيضاً احتفظ بنسخة دائماً من المشروعات التي سلمتها بالفعل للعملاء فربما تحتاجها فيما بعد.

10- تعامل باحترافية مع عملاءك
التعامل باحترافية مع عملاءك هو أهم نصيحة من الممكن أن اخبرك بها، والتعامل باحترافية هنا يتضمن الكثير من الجوانب والنقاط. وهذه أهمها:

  • استمع للعميل جيداً وافهم وجهة نظره بشكل لا شك فيه، وحاول فهم هدفه من وراء المشروع أو المهمة، وحاول فهم مخاوفه وطموحه ونظرته للمشروع وأهميته بالنسبه له.
  • حاول وضع كل شيء خاص بالمشروع في شكل مكتوب، نعم يمكنك اجراء مكالمة صوتية مع عملاءك لفهم وجهة نظرهم بشكل أفضل، ولكن في النهاية يجب أن يكون هناك نصوص مكتوبة لشرح كل شيء تم التوصل له، ويفضل أن يكون هذا من خلال البريد الالكتروني وليس من خلال الرسائل الفورية.
  • قم بعمل اتفاق مالي واضح وشامل حول المشروع. هذا يتضمن تحديد مبلغ العربون أو المقدم، والمبلغ الاجمالي للمشروع، وطريقة الدفع، وميعاد الدفع.
  • التزم بمواعيد تسليم مشروعك كما تم الاتفاق عليه.
  • التزم بالتفاصيل التي تم الاتفاق عليها، وعند تغيير أي شيء قم بالرجوع للعميل أولاً لأخذ موافقته.
  • من المفضل أن يرى العميل نماذج من أعمالك السابقة حتى لا يتفاجيء بأي شيء عند التسليم.
  • عند الضرورة قم بعمل عقد إلكتروني مثل ملف وورد، يتم فيه كتابة الشروط، ويمكن أن تجعل وسيطاً بينك وبين العميل للشهادة على هذا الاتفاق.
  • بشكل عام إن كانت هناك عروض متاحة أمامك للتعامل مع شركات أو مواقع شهيرة، فستكون بالتأكيد هي الأفضل من التعامل مع العملاء بانفراد.
  • عند التقديم لأحد المشاريع على منصات العمل الحر فإن الباعة في الغالب يكونوا مصنفين مثل المستقلين تمامًاً، ولهذا لا تقدم على أي عرض إلا مع عميل موثوق.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 30 عام، حاصل علي بكالوريوس التجارة.
أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 7 سنوات، حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.
أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون. وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً علي التنوع والجودة.
هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق