الرئيسية » ربح من الانترنت » 9 مفاهيم عليك استيعابها جيداً لكي تحقق الربح من الانترنت


اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .

9 مفاهيم عليك استيعابها جيداً لكي تحقق الربح من الانترنت

مفاهيم مهمة لتحقيق ربح من الانترنت

ربما يكون هذا المقال من أهم ما تقرأه عن الربح من الانترنت… أنا لا أقول ذلك لأني من أكتب لك هذه السطور الآن وأريدك فقط أن تقرأ كلماتي.

بل أقول ذلك لأن المفاهيم التي ستتعلمها هنا عن الربح من الانترنت استغرقت الكثير من الناس فترات طويلة لمعرفتها ثم استيعابها… وكلما تأخر الشخص في ذلك كلما تراجعت فرصه في الربح من الانترنت.

لهذا إن كنت:

  • حاولت قبل ذلك في أحد طرق الربح من الانترنت ولم تحقق أي نتائج.
  • تظن أن مهاراتك أو خبرتك لا تكفي للربح من الانترنت.
  • تم خداعك عن طريق كورس أو فيديو على اليوتيوب بفكرة واهية عن الربح من الانترنت.
  • لا يمكنك جلب زوار لمدونتك أو حسابك على السوشيال ميديا.
  • لا تعرف كيف تبيع أي منتج على الانترنت.
  • أرباحك قليلة جداً من الانترنت مقابل ما تبذله من مجهود.

فأنت بحاجة إلى معرفة الـ 9 مفاهيم التالية عن الربح من الانترنت، بعض هذه المفاهيم محددة ولها تعريف واضح، والبعض الآخر ربما يكون عاماً بعض الشيء.

ولكن كل هذه المفاهيم ضرورية للربح من الانترنت، وإن فعلت و استوعبتها جيداً ستختصر على نفسك الطريق، و ستنجح فيما فشل فيه الكثير، وستصل إلى هدفك وبالتالي تغير حياتك للأفضل.

لهذا أريدك أن تقرأ كل كلمة في هذا المقال بعناية شديدة، وأن تنتبه إلى الأمثلة العملية التي سأضربها لك و المصادر التي سأشير إليها… اتفقنا؟!

أهم 9 مفاهيم عليك استيعابها جيداً للربح من الانترنت

1- النيتش (Niche)

هذه هي مشكلة المشاكل التي تواجه الكثير من الراغبين في الربح من الانترنت، لهذا أريدك أن تستوعب هذا المفهوم جيداً وتتخطى هذا الفخ الذي يقع فيه الكثير من المبتدئين.

دعني أضرب لك مثالاً عملياً، لنفترض أنك تريد إنشاء موقع إلكتروني عن الهواتف الذكية، أنظر جيداً إلى الأفكار التالية:

  • إنشاء موقع إلكتروني عن كل الهواتف الذكية ومستلزماتها.
  • إنشاء موقع إلكتروني عن الهواتف الذكية من نوع آيفون (IOS) ومستلزماتها.
  • إنشاء موقع إلكتروني عن هاتف Iphone 11 فقط ومستلزماته.

الأفكار السابقة هي أمثلة عن الـ Niche والتي يمكن تحليلها كالتالي:

  • الموقع الأول يمثل مجال كبير وعام وهو في العادة ما نطلق عليه مصطلح النيتش.
  • الموقع الثاني يمثل جزء متخصص من نيتش كبيرة وهو ما يُطلق عليه (Sub-Niche).
  • الموقع الثالث هو جزء صغير جداً ومتخصص أكثر من سابقه وهو ما يُطلق عليه (Micro-Niche).

يمكنك تطبيق المثال السابق على الكثير من المجالات والأفكار سواء؛ قنوات اليوتيوب، أو حسابات السوشيال ميديا، أو مجالات العمل الحر، أو التجارة الإلكترونية وغيرها.

القاعدة العامة تقول أنه كلما كانت النيتش أكثر تخصصاً كلما كانت نسبة نجاحك أفضل لأن المنافسة ستكون أقل، ولكن الأمر بالطبع يعتمد على حجم السوق الذي تستهدفه.

فمثلاً إن كنت تعمل في مجال التصميم فلا أعتقد أن تخصصك في تصميم الشعارات في السوق العربي سيكون مناسب خصوصاً إن كنت مبتدئ، ولكن عندما تكتسب خبرة وعملاء يمكنك ذلك.

هذا على عكس السوق الأجنبي لنفس المجال، والذي لكي تتمكن فيه من المنافسة واكتساب الخبرة فإنه عليك التخصص ليس فقط في تصميم الشعارات، ولكن ربما في مجال معين مثل تصميم شعارات المطاعم أو المحلات الصغيرة… وهكذا.

بسبب هذا البحث عن التخصص ظهر مصطلح جديد يُسمى الـ Nano-Nich

أتذكر في مثال المواقع الذي ذكرته سابقاً، ماذا لو قمت بعمل موقع يستهدف فقط سماعات هواتف آيفون اللاسلكية… أترى كيف أصبح التخصص ضيق ومُستهدف، هذا ما يُسمى بالـ Nano-Niche.

كيفية تحديد النيتش

هناك أسلوبين لتحديد النيتش بشكل عام وهما:

  • نيتش الأشخاص
  • نيتش المنتجات والخدمات

نيتش المنتجات والخدمات هو ما تحدثنا عنه في مثال مواقع الهواتف، فأنت هنا تختار المجال الذي ستهتم به بناءاً على منتج معين أو خدمة معينة وليس أي شيء آخر.

أما نيتش الأشخاص فهو مختلف، فأنت هنا تختار المجال بناءاً على جمهور أو فئة محددة، وتتحدث عن عدة مواضيع تهتم لها، على سبيل المثال:

  • قناة يوتيوب تخاطب طلاب الثانوية العامة (نصائح للمذاكرة – اختيار الجامعات – نصائح لتنظيم الوقت – وغيرها).
  • موقع إلكتروني موجه للفتيات (تعلم الطبخ – نصائح زوجية – ملابس وموضة – وغيرها).
  • تسويق عروض أفلييت تستهدف الشباب حديثي التخرج (مثل تسويق كورسات تعليمية، أو تسويق مواقع التوظيف…الخ).

فهنا أيضاً يمكنك أن تتخصص أكثر أو تُحدد مشكلة، فلنكمل على مثال موقع يخاطب الفتيات، فبدلاً من استهداف كل الفتيات ومخاطبة كل مشكلاتهن يمكنك:

  • مخاطبة الفتيات حديثي الزواج فقط.
  • مخاطبة الفتيات حديثي الزواج في حملهم الأول.

وهكذا، نيتش الأشخاص يظهر في مجالات الربح من الانترنت عن طريق صناعة المحتوى الرقمي، فأنت تقوم باستهداف فئة معينة وتحاول مساعدتها في كل أو أغلب المشكلات التي تواجهها.

كيف تختار النيتش المناسب لك

بعد أن فهمت جيداً أنواع النيتش و تصنيفاتها فبالتأكيد أنت تريد الآن أن تختار نيتش معين لتعمل به، هذه الخطوة هي الأهم في الربح من الانترنت.

لهذا أريدك بعد أن تنتهي من قراءة هذا المقال أن تعود إلى هذه النقطة، وأن تبدأ في الاطلاع على المصادر التالية، والتي ستساعدك على اختيار المجال الذي تعمل به، وأيضاً على اختيار نيتش مناسبة بشكل عملي مع دراسة السوق والمنافسة.

2- الاستهداف (Targeting)

واحد من أهم المفاهيم التي يغفل عنها الكثيرين في عالم الربح من الانترنت هو الاستهداف، والمقصود هنا ليس فقط أن تستهدف فئة معينة تخاطبها أو تروج لها.

بل أن تتجاهل الأشخاص الذين لا يريدون ما تروج له من منتجات من هذه الفئة، وأيضاً أن تختار الأشخاص الذين يتفاعلون مع الخدمات المشابهة.

دعني أبسط لك أكثر من خلال القواعد والأمثلة التالية:

  • لا تروج لكل الناس.
  • لا تحاول إقناع كل الناس في الفئة التي تستهدفها لأنك حينها تُضيع وقتك ومجهودك.
  • لنفترض أنك تروج لملابس للفتيات… لا تبحث فقط في جروبات الفيسبوك المخصصة للملابس، بل جروبات الفيسبوك المخصصة بالطعام و تجمعات الفتيات في كل مكان.

المثال الأخير يوضح لك أن تبحث عن الجمهور الذي تستهدفه أياً كان المكان الذي يتواجد فيه، أن تفتح عينيك أكثر على السوق.

الاستهداف هو كلمة شائعة في صناعة الإعلانات الرقمية، فإن كنت مهتم بعمل الإعلانات على المنصات المختلفة أنصحك بالأدلة التالية:

3- الـ CTA

الـ CTA هو اختصار لـ Call To Action والمقصود به الهدف من المحتوى أو الرسالة التي تقدمها للناس، هذا المفهوم هام للغاية في كل مجالات الربح من الانترنت تقريباً.

يجب أن تطلب من الناس أن يفعلوا شيء معين عندما تخاطبهم على الانترنت حتى تربح المال، فمثلاً:

1- صاحب قناة اليوتيوب يطلب منك أن تضغط على علامة اللايك حتى يزداد التفاعل مع المحتوى فتزداد المشاهدات فيربح إعلانات أكثر.

2- المقال الذي تقرأه أنت حالياً سأطلب منك في نهايته أن تشاركه مع أصدقائك، وعندما تفعل يزداد عدد الزيارات وبالتالي الأرباح.

3- الإعلان الذي تشاهده سواء على فيسبوك أو انستجرام يطلب منك أمر محدد (اتصل بنا – اشتري الآن – قم بزيارة البروفايل الخاص بنا – وهكذا).

الكثير من المبتدئين يغفلون عن هذا الأمر خصوصاً من يعمل في مجال التسويق بالعمولة والعمل الحر، يجب أن تطلب من الناس أمراً معيناً ومحدداً يخدم هدفك.

ربما تظن أن الأمر بسيط و هين ولكن العكس هو الصحيح، هذا الأمر هام للغاية وأريدك أن تستوعبه جيداً وأن تركز عليه فيما تفعله على الانترنت.

يجب أن تطلب من الناس، يجب أن تخبر الناس تحديداً ما الذي تريده منهم… ولكي أساعدك على تحديد ما الذي عليك أن تطلبه تحديداً يجب أن تستوعب المفهوم التالي.

4- مراحل الشراء (Buyer’s Journey)

أي شخص يشتري أي شيء من على الانترنت يمر غالباً بالمراحل التالية تباعاً:

  1. مرحلة الوعي: هنا الشخص يكون في مرحلة البحث عن المشكلة أو الهدف الذي يسعى إليه بشكل عام.
  2. مرحلة الإدراك: هنا الشخص يحدد هدفه بدقة أو يدرك تماماً أنه يعاني من مشكلة معينة ويبحث عن حلول لها.
  3. مرحلة اتخاذ القرار: هنا الشخص يقارن ويفاضل بين أفضل الحلول الممكنة لمشكلته ثم يختار أحدها.

لنفترض أنك تشعر أن وزنك غير مثالي، ستبدأ في سؤال من حولك أو تبحث على الانترنت عن الوزن المثالي لك حسب طولك… فأنت هنا في مرحلة الوعي.

بعد أن تدرك أن لديك مشكلة وهي أن وزنك زائد… ستبدأ في السؤال والبحث عن أفضل الطرق للتخسيس (دايت – منتجات طبيعية – أدوية – ممارسة الرياضة – تنظيم الأكل) وغيرها.

ستبدأ في الموازنة بين هذه الحلول وتحاول أن تختار ما يناسب شخصيتك وظروفك الاجتماعية والصحية والمادية كذلك… فأنت هنا في مرحلة الإدراك.

بعد أن قمت بالاستقرار على طريقة معينة لنفترض مثلاً منتجات التخسيس مثل شاي التخسيس الشهير، ستبدأ البحث والمقارنة عن أفضل الأنواع لشاي التخسيس.

وبعد أن تستقر على منتج معين ستقوم بتنفيذ عملية الشراء… فأنت هنا في مرحلة اتخاذ القرار.

لماذا أخبرك بكل هذا؟

إن كنت تسأل هذا السؤال فهذا يعني أنني أسير معك في الطريق الصحيح، وأنك إن استوعبت هذا المفهوم ستحقق نتائج استثنائية للربح من الانترنت إن شاء الله.

أريدك أن تفكر في مثال التخسيس السابق، وتخيل أنك الشخص الذي يبيع شاي التخسيس… يا ترى من تظنه سيستجيب لك… الشخص الذي في المرحلة الإدراك أم الوعي أم اتخاذ القرار؟

دعني أسألك سؤال آخر… هل تعتقد أنك ستروج لأي شخص في هذه المراحل الثلاثة بنفس الطريقة؟… بالطبع الإجابة هي لا.

هذا ما أريدك أن تستوعبه جيداً، فمثلاً:

في المرحلة الأولى

ربما تعطي الناس بعض النصائح عن الوزن المثالي وتقارن لهم بين مميزات وعيوب أشهر طرق التخسيس… ثم تذكر لهم المنتجات الطبيعية وشاي التخسيس مثالاً عليه (سواء عن طريق إعلان أو مثال أو فيديو).

في المرحلة الثانية

تخاطب الناس عن طريق التركيز فقط على المنتجات الطبيعية وفوائدها في التخسيس، وتذكر الشاي الخاص بك على أنه حل جيد.

في المرحلة الثالثة

تقوم بمخاطبة الناس عن طريق إعطائهم خصم على الشاي الخاص بك حتى تساعدهم على اتخاذ القرار.

في الحقيقة يفشل الكثير من الناس الذين لا يتبعون الطريقة الصحيحة في الترويج، لأنهم يخاطبون الجمهور المستهدف بطريقة خاطئة… فكن أنت من يخاطبهم بطريقة صحيحة حتى تحقق الأرباح.

يجب أن تعلم المرحلة التي يمر بها الشخص الذي تخاطبه… حتى تقدم له النصيحة أو المحتوى أو الإعلان الذي يدفعه إلى المرحلة التي تليها حتى يصل إلى المرحلة الأخيرة.

هذا المفهوم ينطبق على كل مجالات الربح من الانترنت حتى مجال العمل الحر خصوصاً إن كنت أنت من يبحث عن عملاء… دوماً ابحث عن الأشخاص الذين يعرفون أن لديهم مشكلة ويبحثون عن حل… وكن أنت ذلك الحل.

5- التسعير (Pricing)

أريدك أن تنظر إلى هذا المنشور على حسابنا على انستجرام والذي أطلقناه مؤخراً لكي نتواصل بشكل أفضل مع متابعينا… بالمناسبة أنصحك أن تتابعنا عليه:

 

View this post on Instagram

 

A post shared by الرابحون (@alrab7on) on

هل استوعبت الفكرة؟ هذه واحدة من طرق التسعير المختلفة التي تساعد في زيادة نسبة المبيعات وتحقيق الأرباح، وليس هذا كل شيء.

فعليك أن تعرف جيداً:

  • متى و كيف تستخدم كلمة مجاناً (وبالمناسبة ستجد منشور رائع على حسابنا على انستجرام يجيبك على هذا السؤال… سأتركك تبحث عنه).
  • متى تستغل السعر في الترويج فليس الأرخص هو الذي سيحقق نتائج أفضل.
  • أن تعرف قيمة ما تقدمه و تقدره جيداً.

النقطة الأخيرة هامة للغاية خصوصاً لمن يعمل في مجال العمل الحر، ففي البداية يمكنك أن تعمل مجاناً أو بمقابل أقل مما تستحق حتى تكتسب خبرة وتكون Portfolio جيد.

وبعد أن تفعل ذلك عليك أن ترفع الثمن، لهذا يجب أن تستوعب جيداً مفهوم التسعير، وتنظر إلى مختلف المنتجات والخدمات في السوق وإلى جودة ما تقدمه حتى تصنع لنفسك مكاناً.

6- معدل التحويلات (Conversion Rate)

معدل التحويلات هو أحد أهم المقاييس التي يتم الاعتماد عليها في تحديد مدى فاعلية أي شيء تقوم به على الانترنت، سواء بهدف الربح أو بهدف الحصول على بعض البيانات والمعلومات.

فمثلاً إن قمت بالترويج لمنتج معين من خلال فيديو على يوتيوب، وشاهد هذا الفيديو 1000 شخص، ثم اشترى 10 أشخاص فقط المنتج الذي كنت تروج له، هذا يعني أن نسبة التحويلات هنا هي 1% فقط… وهكذا في مختلف المجالات.

هناك الكثير من الأخطاء الذي يرتكبها الكثير من المسوقين عند قياس معدل التحويلات، لهذا قمنا بعمل دليل منفصل يشرح لك هذا المفهوم وكيف يمكنك حسابه وكيف لا تنخدع بنسب التحويلات المرتفعة أو المنخفضة.

أنصحك أن تطلع عليه من خلال الرابط التالي:

ما هو معدل التحويل (Conversion Rate) و كيف يمكنك تحسينه

7- المحتوى هو الملك

عبارة ربما سمعتها كثيراً وأنت تبحث عن استراتيجيات التسويق الإلكتروني، هذا المفهوم هو أحد أهم ما يجب عليك أن تؤمن به لكي تحقق الربح من الانترنت.

السطور التي تقرأها الآن هي دليل على ذلك، موقع الرابحون الذي تتواجد عليه الآن لم يصبح من المواقع الرائدة في مجال الربح من الانترنت والتسويق الرقمي وريادة الأعمال إلا بسبب المحتوى.

فهناك أكثر من 250 ألف شخص يزورون الرابحون شهرياً بسبب جودة وصدق المحتوى الذي يجدونه هنا… أنا لا أقول ذلك حتى أتفاخر أمامك، ولكن هذه هي الحقيقة.

أي شيء تقدمه على الانترنت:

  • إعلان لترويج منتج معين.
  • مقال إلكتروني لاستغلال التسويق عبر المحتوى.
  • قناة على اليوتيوب.
  • برنامج Podcast.
  • صناعة محتوى للسوشيال ميديا.
  • الترويج لخدماتك في مجال العمل الحر.

كل هذا وأكثر يتوقف على الجودة… بداية من شكل المحتوى إلى المعلومات التي تقدمها وصولاً إلى طريقة عرضها بطريقة مناسبة و بسيطة ومحددة في وقت واحد.

هذا هو أحد أهم عوامل النجاح على الانترنت التي على الرغم من بساطتها ووضوحها إلا أن الكثير يتجاهلها… فالبعض يظن أن أي منشور ردئ سوف يحقق النتائج.

أن أي إعلان على فيسبوك سوف يجلب الأرباح… وبعد أن يجدوا أنه لا فائدة مما يفعلونه يلومون الانترنت وكل من فيه وأن الأمر مستحيل… بدلاً من أن يلوموا أنفسهم.

لهذا أتمنى ألا تكون من هؤلاء الناس وأن تحسن و تطور من نفسك والمحتوى الذي تقدمه باستمرار.

8- المنفعة هي أصل الربح

الإنسان بطبعه كائن أناني يبحث عن مصلحته أولاً… لهذا يجب عليك أن تفكر فيما ستقدمه للغير حتى تربح منه، يجب أن تقنعه أنه سيحصل على فائدة أكبر من المقابل الذي سيدفعه.

يجب أن تركز على هذه النقطة أياً كان المجال الذي تعمل فيه، اعطي للزائر أو العميل أو الزبون أكثر مما يحتاج، فكر في كيفية إرضائه وإبهاره بالفائدة والمعلومات والمنتجات والأسعار… حينها ستحقق نتائج ممتازة.

أحد أشهر الأمثلة على هذا المفهوم هو الربح من التسويق بالعمولة، فأغلب من يريد البدء في هذا المجال يفكر في:

  • كيف سيستلم الارباح.
  • كيف سيحصل على روابط الأفلييت.
  • كيف وأين سيضع هذه الروابط.

وغيرها من الأسئلة، وكل هذا قبل حتى أن يفكر في الجمهور نفسه… قبل أن يفكر في نوعية المحتوى أو الفائدة التي سيقدمها للناس… قبل أن يجيب على الأسئلة الهامة مثل:

  • ما الذي سيجعل الناس تثق بك وتشتري من المنتجات والخدمات التي ترشحها لهم؟
  • ما هي الفائدة التي ستعود على الناس من الاستماع لك؟
  • لماذا تستمع لك الناس أنت تحديداً لا غيرك ؟

فكر في الجمهور أولاً وفي المصلحة التي سيجنيها من التعاون معك قبل أن تفكر في نفسك أنت ومشكلاتك… حينها فقط ستربح وتحقق ما تريد.

9- يمكنك الربح من الانترنت عبر استخدام أي مهارة

هناك من يربح من الانترنت بسبب فضلات الحيوانات… نعم فضلات الحيوانات يستغلونها في صناعة بعض الاكسسوارات ويحققون منها نتائج ممتازة.

هذا فقط واحد من الأمثلة التي أريد أن أدلل بها على أن أي مهارة أو خبرة أو معلومة يمكنك أن تستغلها في الربح من الانترنت… هذا إن عرفت كيف يمكنك تقديمها بالطريقة الصحيحة.

بالطبع هناك مجالات أرباحها أكثر من غيرها بشكل عام، ولكن عليك أن تبحث عما يناسبك أنت ويناسب مهاراتك وخبراتك الشخصية حتى تربح من الانترنت.

لا تجري وراء أي فكرة أو طريقة جديدة للربح فقط لأنك شاهدت فيديو عنها… ابحث عن مهارتك وإمكانياتك وما يمكنك تقديمه.

لقد أشرت سابقاً في المفهوم الأول إلى مقال “ماذا أحتاج لكي ابدأ في الربح من الإنترنت (خطة الـ 7 خطوات)” أنصحك بشدة أن تقرأ هذا المقال.

ستجد به معلومات وخطوات عملية تساعدك على اكتشاف مهاراتك واستغلال خبراتك ووضعها في القالب المناسب حتى تستغلها في الربح من الانترنت.

وحتى إن كنت مبتدئ وليس لديك مهارة أو خبرة سيساعدك على البحث و اكتشاف نفسك بطرق عملية.

الخلاصة

ربما ما قرأته هنا يكون مختلفاً عن غيره في المصادر الأخرى، ربما خاب ظنك في عدم وجود عصا سحرية تلوح بها فتحقق آلاف الدولارات من الانترنت.

أو ربما اكتشفت بعض الحقائق التي كانت غائبة عنك وأنك وجدت الطريق الصحيح الذي يجب أن تسير فيه… و هذا ما أرجوه وأتمناه.

وأخيراً… هل تذكر الـ CTA الذي ذكرته سابقاً وانني سأخبرك به في آخر المقال، في الحقيقة أنني فعلت ذلك سابقاً 😉😉.

هل تذكر منشور انستجرام الذي وضعته لك وطلبت منك أن تتابعنا عليه، هذا كان الـ CTA الأول و الأهم 😊، ولكن لعلك أيضاً تشارك المقال مع من تظن أنه سيستفيد منه.

أتمنى لك التوفيق وإلى لقاء قريب!

عن الكاتب

محمد نور

محمد نور، مهندس ومطور ويب
أعشق علم البيانات وأتعلم عنه الجديد كل يوم، ولأن التسويق الرقمي هو أهم تطبيق لاستخدام علوم البيانات وتطوير الويب أصبحت مسوق محتوى محترف.

أحب الكتابة - أتمنى أن تجد كتاباتي مفيدة وشيقة - وخصوصاً الكتابة الموجهة التي تهدف إلى تثقيف القارئ العربي بمعلومات واستراتيجيات عملية تساعده على تحقيق أهدافه. تلك التي ينشرها الرابحون باستمرار.

اليوم الذي يمضي بدون تعلم شيئاً جديداً لا أحسبه من عمري، لهذا أريدك أن تفعل مثلي وتكون أفضل وأكثر معرفةً كل يوم.

لهذا إحرص على متابعة الرابحون باستمرار حتى تستقي كل يوم معلومة جديدة، وإن كنت ترغب في التواصل يمكنك ذلك عن طريق صفحة اتصل بنا.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق