الرئيسية » تسويق » التسويق للشركات الناشئة (دليلك الشامل في خطوات عملية)

التسويق للشركات الناشئة (دليلك الشامل في خطوات عملية)

دليل التسويق للشركات الناشئة

التسويق تحدي كبير لغالبية الشركات الناشئة خاصة في بداياتها، إذ أن ميزانية التسويق الخاصة بها تكون في الغالب محدودة للغاية وقد تكون غير كافية. من ناحية أخرى يكون هناك صعوبة في إلحاق مهمة التسويق إلى وكالة إعلانية أو مسوق إلكتروني ماهر بسبب قلة الموارد المادية.

لهذه الأسباب قد حرصنا في الرابحون على أن نقدم دليلًا شاملًا عن كيفية التسويق للشركات الناشئة، وأن نعرض فيه الأفكار التسويقية التي تستطيع من خلالها تحقيق نمو كبير في وقت وجيز وبأقل تكلفة مادية.

عبر هذا الدليل سوف نقدم خطوات وإرشادات عملية بعيدة عن أي جوانب نظرية غير مفيدة، بالإضافة إلى عدد من الحيل والأفكار التسويقية الأكثر شيوعًا في عالم تسويق الشركات الناشئة.

دليل التسويق للشركات الناشئة هو دليل من الألف إلى الياء موجه إلى المسوقين الإلكترونيين الذين يريدون معرفة المزيد عن التسويق للشركات الناشئة، أو لأصحاب الشركات الناشئة الذين سيتولون مهمة التسويق لأنفسهم ولمنتجاتهم أو خدماتهم.

يركز هذا الدليل على التسويق الإلكتروني باعتباره الأهم والأقل تكلفة والأكثر فائدة، ولكن هذا لا يمنع أن هناك الكثير من الأفكار التسويقية التي سنستعرضها قابلة للتطبيق باستخدام التسويق التقليدي.

كيفية التسويق لشركتك الناشئة

التسويق فن مثل العزف والرسم يتطلب الإبداع، ولكن هذا لا يمنع وجود قواعد أو إطر مرنة تحكم هذه الإبداع، وسوف نستعرض الآن الإطار الذي يشمل عملية التسويق للشركات الناشئة.

من خلال هذه الخطوات سوف نستعرض عدد كبير من الحيل والأفكار التسويقية التي يستخدمها المسوقون دائمًا من أجل تحقيق الأهداف التسويقية للشركات الناشئة.

الخطوة الأولى: تقسيم السوق Market Segmentation الخاص بشركتك الناشئة

تقسيم السوق Market Segmentation خطوة مهمة جدًا لأي صاحب عمل اقتصادي أو تجاري، لأن من المستحيل أن تستهدف كل الناس في نفس الوقت، ولذا فأننا نقوم بتقسيم السوق واختيار شريحة أو عدة شرائح لنقوم بتركيز كل مجهوداتنا التسويقية لجذبها.

تقسيم السوق ليست عملية مقتصرة على العلامات التجارية الصغيرة فقط، بل أن علامات كبرى تبيع لكل الناس كبيبسي تقوم باستهداف شرائح عمرية معينة من المجتمع لكي تقوم بجذبهم والبيع لهم بالرغم من أنه فعليًا جميع الفئات والشرائح تشرب البيبسي.

بل أن عملية التقسيم تُعد خطوة فاصلة في نجاح التسويق من عدمه، ولذا فمن المرفوض تجاوزها وإطلاق عمليات استهداف عشوائية.

من الممكن لك أن تقسم السوق حسب:

  • العوامل الجغرافية: المحافظة، المدينة، التضاريس أو المناخ.
  • العوامل الديموغرافية: الجنس، العمر، متوسط الدخل، الحالة الاجتماعية، المرحلة التعليمية،… الخ.
  • العوامل السلوكية: عادات الشراء والإنفاق.
  • العوامل النفسية: نمط الحياة، الأفكار، المعتقدات، التوجهات، الأولويات، طبيعة الشخصية.

وهذا التقسيم يكون عائدًا إلى طبيعة شركتك الناشئة وطبيعة المنتجات أو الخدمات التي تقدمها لعملائها.

سيساعدك تقسيم السوق على اختيار النيش Niche أو حتى النيش المصغرة Micro Niche المناسبة لمنتجاتك أو خدماتك، بالإضافة إلى مساعدتك على خلق رسائلك التسويقية فيما بعد.

كما سيساعدك على اكتشاف الفرص التسويقية والتجارية الأخرى من خلال إضفاء بعض النكهات على منتجك أو خدماتك لتكون أكثر جاذبية للشريحة التي تستهدفها

اقرأ أيضًا: دليل الاستهداف في الحملات الإعلانية للمبتدئين (Ads Targeting)

الخطوة الثانية: اختيار الشريحة المناسبة وإعداد شخصية العميل Buyer persona لشركتك الناشئة

بعد تقسيم السوق إلى شرائح يجب علينا أن نقوم باختيار شريحة أو عدة شرائح لكي نقوم بتركيز جهودنا التسويقية عليها، وتتم عملية الاختيار هذه وفقًا لعدة عوامل أهمها:

1) حجم الشريحة Segment Size

حجم الشريحة هو واحد من أهم العوامل في اختيار الشريحة التسويقية، وهذا لكونه يعبر عن جاذبية هذه الشريحة وإمكانية تحقيق أكبر قدر من المكاسب من خلالها.

حجم الشريحة عليه أن يتوافق أيضًا مع مواردك وإمكانياتك، لأن الشرط الأول في النجاح هو تقديم خدمات أو منتجات بجودة عالية وأي ضغط قد يؤثر سلبًا على هذه الجودة علينا تجنبه.

2) العائد Revenue

العائد أو الربح هو عامل أخر مكمل لحجم الشريحة، إذ أن من المهم الوضع في الحسبان كون الشريحة التي تختارها قادرة على جلب عوائد تناسب المصاريف والمجهود الذي تبذله.

3) المنافسة Competition

قد يهمل البعض عامل المنافسة غير أنه قد يكون محوري في اختيار شريحة تسويقية ما، فالدخول في منافسة مع العديد من الشركات والمؤسسات الأخرى على شرائح محددة قد يكون مرهقًا وغير مجديًا.

لذلك عليك أن تفكر من هذه الزوايا الثلاث عند اختيار شريحة ما لشركتك الناشئة.

بعد اختيار الشريحة التسويقية المناسبة تأتي خطوة إعداد شخصية العميل Buyer Persona، وشخصية العميل عبارة عن شخصية تخيلية للعميل المناسب أو المثالي لشركتك الناشئة والذي يحتاج إلى منتجاتك أو خدماتك.

ستساعدك شخصية العميل على فهم جمهورك المستهدف بشكل أكثر بالإضافة إلى أنها ستكون مصدرًا هامًا للأفكار التسويقية الخاصة بك.

تقوم أقسام التسويق في الشركات الكبرى بخلق عدد كبير من شخصيات العملاء، ومن ثم تقوم باستخدامها بكثافة في اجتماعاتها ليصل الأمر إلى قول: هل سيعجب هذا التحديث شيماء؟ هل ستجذب هذه الجملة رحاب؟ وهكذا.

إعداد شخصية العميل يتطلب تحديد عدد من السمات لهذه الشخصية، وهي:

  • العمر.
  • الحالة الاجتماعية والأسرية والتعليمية.
  • الوظيفة.
  • الاهتمامات.
  • الدوافع والطموحات.
  • المشكلات العامة والمشكلات التي تتطلب منه/ها شراء المنتج أو الخدمة الخاصة بنا.
  • القدرة الشرائية.
  • قنوات التواصل الأكثر جذبًا له.
  • الوسائل التسويقية الخاصة به.

اقرأ أيضًا: ما هو سلوك المستهلك وكيفية استخدامه في التسويق

الخطوة الثالثة: وضع الأهداف التسويقية الخاصة بشركتك الناشئة

قبل البدء في التخطيط أو تنفيذ أي شيء عليك أن تحدد ماذا تريد، فالشركات خاصة الناشئة تختلف أهدافها وبالتالي أهدافها التسويقية –خاصة في البداية-، فعلى سبيل المثال:

* بعض الشركات الناشئة ترغب في تحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح لدفع الأمور لمستوى أعلى وبالتالي، ولذا سيكون الهدف التسويقي الأبرز هنا هو تحقيق أكبر عدد من المبيعات.

* قد يكون هدف الشركة هو الاستحواذ على أكبر نسبة من السوق، وفي هذه الحالة سيكون الهدف التسويقي جذب واكتساب أكبر عدد من العملاء المحتملين.

* من الممكن أن يكون هدف الشركة الناشئة في هذا التوقيت الحصول على الشهرة، ولذا فسوف تعتمد على التسويق الفيروسي Viral Marketing، وسيكون هدفها التسويقي هو التوعية Awareness والحصول على أكبر قدر ممكن من التفاعل Engagement.

الأهداف التسويقية سوف تساهم بشكل كبير في خلق أفكار تسويقية فعالة لشركتك الناشئة، كما ستستطيع من خلالها تحديد ما إذا كنت تحقق نجاحًا أم لا، فبناءًا عليها سوف تقوم بوضع مؤشرات الأداء KPI التي ستلتزم بها.

اقرأ أيضًا: 11 نصيحة هامة جداً من خبراء التسويق الرقمي

الخطوة الرابعة: وضع مؤشرات الأداء KPI التي تناسب الأهداف التسويقية لشركتك الناشئة

مؤشرات الأداء أو Key Performance Indicators جزء هام للغاية من عملية التسويق، إذ أن من خلالها تستطيع تحديد نجاح الحملة الإعلانية أو فشلها، ولهذا السبب يجب تحديد أهداف الشركة والأهداف التسويقية ليتم اختيار مؤشرات الأداء المناسبة.

فلو كان هدف الشركة في هذا الوقت هو الشهرة فسوف تكون مؤشرات الأداء الخاصة بها شيء مثل:

  • الوصول Reach.
  • التفاعل مع المنشورات Engagement.
  • عدد المشاركات Shares.
  • مقارنة معدل التفاعل بالعدد الكلي للمتابعين.
  • معدل الانتشار الفيروسي Virality Rate.

أما لو كان هدف الشركة هو تحقيق أكبر عدد ممكن من المبيعات، فسوف تكون مؤشرات الأداء الخاصة بها متمحورة حول:

  • نمو المبيعات الشهري Monthly Sales Growth.
  • معدل تكرار الشراء للعملاء.
  • معدل العميل المحتمل إلى المبيعة Lead-to-Sale %.
  • تكلفة مبيعة العميل المحتمل Average Cost Per Lead.

مؤشرات الأداء تعد واحدة من منابع الإلهام لدى المسوقين، فمن خلال الهدف النهائي لها يستطيعون الخروج بأفكار تسويقية مبدعة وناجحة.

اقرأ أيضًا: التتبع في الحملات الإعلانية (كل المعلومات والأدوات التي تحتاجها)

الخطوة الخامسة: اختيار قنوات التسويق الإلكتروني Digital Marketing Channels المناسبة لك

اختيار قنوات التسويق الإلكتروني المناسبة ليس بالأمر السهل على أي شخص، فهي خطوة تتطلب الكثير من البحث والتجربة للوصول إلى القنوات التسويقية الفعالة لشركتك الناشئة.

وعلى الرغم من أن هذا ليس صحيحًا ولا صحيًا تمامًا إلا أن الكثير من المسوقين يبدأون بهذه الخطوة ويهملون الخطوات الأربعة التي تسبقها، وهو ما يترتب عليه تضييع الكثير من الوقت والمجهود سدى.

فمن خلال معرفة شريحتك المستهدفة ستستطيع رصد القنوات التسويقية الفعالة لهم، فالتواجد والنشاط الإلكتروني يختلف كثيرًا ما بين كل شريحة تسويقية وأخرى، وعلى المسوق المحترف أن يعي هذا جيدًا.

ومن أشهر قنوات التسويق الإلكتروني:

1. السوشيال ميديا

السوشيال ميديا قد قامت بتغيير العالم الذي نعيش فيه ومع مرور الوقت أصبحت واحدة من أقوى القنوات التسويقية في العصر الحديث، ولهذا تعد جزءًا أساسيًا لأي عملية تسويق في عصرنا هذا.

ولكن يجب الالتفات إلى كون السوشيال ميديا عالم كبير ولا يمكن التعامل معه كأنه كيان واحد، ولذا فأننا سنستعرض المنصات المختلفة ونصائح حول اختيار المنصات المناسبة لشركتك الناشئة والرسائل التسويقية الخاصة بها.

فمن الأخطاء الشائعة لدى مسوقين الشركات الناشئة العمل والتواجد على كافة منصات التواصل الاجتماعي بدون أي تفرقة أو تركيز على المنصات الفعالة منها.

أ/ فيسبوك Facebook

يُعد فيسبوك منصة التواصل الاجتماعي الأكبر على الإطلاق، ولذا فهي أساسية لمعظم الشركات الناشئة والعلامات التجارية حول العالم.

لدى فيسبوك أدوات قوية جدًا للاستهداف، ولذا فإن الإعلانات الممولة من خلال فيسبوك تساعدك على الوصول للعميل المثالي الذي تستهدفه.

يمكنك التعلم أكثر عن التسويق عبر فيسبوك وعن إعلانات فيسبوك الممولة من خلال عدة مقالات نشرناها على موقع الرابحون:

وعامة فإن فيسبوك منصة التواصل الاجتماعي الأنسب لجعل عملائك الحاليين يتفاعلون مع المحتوى البصري من صور وفيديوهات.

ب/ انستقرام Instagram

تُعد انستقرام وسيلة التواصل الاجتماعي الأنسب للنمو في هذا الوقت، خاصة لو كنت تود أن يكون هذا النمو طبيعيًا ومجانيًا وليس باستخدام الإعلانات الممولة.

وانستقرام هي المنصة المثالية للتسويق من خلال المحتوى البصري كالصور والفيديوهات، وهذا لكونها تتميز بأعلى معدل للتفاعل Engagement Rate من بين وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى.

وفي الفترة الأخير أظهرت القصص الخاصة بانستقرام أهمية كبيرة لدى المسوقين والعلامات التجارية حول العالم لفعاليتها الكبيرة على دعم الأهداف التسويقية المرجوة.

وعلى صعيد آخر انستقرام يمثل منطقة القوة الخاصة بالمؤثرين Influencer، ولذا لو كان التسويق بالمؤثرين من ضمن أولوياتك فإن عليك بكل تأكيد استخدام منصة انستقرام.

ويمكنك الاطلاع على هذه المقالات المفيدة التي نشرناها على موقع الرابحون حول التسويق عبر انستقرام:

ج/ تويتر Twitter

منصة تويتر هي أكثر منصات التواصل الاجتماعي قوة حينما يتعلق الأمر بالاستجابة إلى الروابط، على سبيل المثال روابط المقالات.

كما أنها تعد قناة تسويقية فعالة للغاية للوصول إلى سكان دول الخليج وخاصة السعودية والإمارات والكويت، ولذا إن كان الوصول لهذه المجتمعات هام لشركتك الناشئة فعليك بالطبع استخدام تويتر.

ويمكنك الإطلاع على هذه المقالات المفيدة التي نشرناها على موقع الرابحون حول التسويق عبر تويتر:

د/ تيك توك TIK Tok

تطبيق تيك توك يُعد قناة تسويقية جديدة نسبيًا في وطننا العربي، ولكنه رغم ذلك حقق نتائج تسويقية مذهلة للعديد من العلامات التجارية والشركات الصغيرة.

على الأغلب لو كان نموذج عملك B2C سيكون عليك استخدام منصة تيك توك خاصة إذا كنت تستهدف فئة الشباب من سن 16 عامًا وحتى 35 وذلك لأن معظم مستخدميها الفعالين من هذه الفئة العمرية.

سبب آخر قد يدفعك إلى استخدام تيك توك للتسويق هو كونها منصة تتمتع بانخفاض أو انعدام المنافسة بين الشركات والعلامات التجارية المختلفة، وهو ما سيمنحك الأسبقية وفرصة لجذب عدد كبير من العملاء، كما أن تيك توك كذلك قوي للغاية عندما يتعلق الأمر بالتسويق من خلال المؤثرين

ويمكنك الاطلاع على دليلنا حول التسويق عبر تيك توك.

هـ/ منصات السوشيال ميديا الأخرى

هناك العشرات من منصات السوشيال ميديا الأخرى والتي عليك إلا تهملها، وهذا بسبب كونها تشكل فرص تسويقية هائلة بعيدة عن المنافسة الشرسة في منصات التواصل الاجتماعي الكبرى.

فمنصة لينكدان هي المفضلة لاستهداف المتخصصين في مجالات التسويق والبرمجة وعشرات التخصصات الوظيفية الأخرى.

ومنصة ريديت Reddit قد تكون بمثابة كنز لك للوصول إلى المهتمين بالموضوعات العملية والبرمجية والاقتصادية إذا كانت شركتك الناشئة تحتاج إلى هذا.

هذه قائمة قصيرة من منصات التواصل الاجتماعي الأخرى التي ربما ستساعدك على التسويق لشركتك الناشئة:

  • تمبلر Tumblr.
  • لينكدان LinkedIn.
  • سناب شات Snapchat.
  • ريديت Reddit.
  • بنترست Pinterest.
  • تليجرام Telegram.
  • كورا Quora.
  • ميديام Medium.

اقرأ أيضاً:

2. إنشاء موقع إلكتروني

العديد من الشركات الناشئة تحتاج إلى إطلاق مواقع إلكترونية للتسويق لنفسها، خاصة لو كان هذا الموقع الإلكتروني يشمل مدونة فإن هذا يساهم بدرجة كبيرة في جذب العملاء ودفعهم نحو الشراء.

الموقع الإلكتروني سيسمح للشركة باستخدام وسائل تسويقية، مثل: تحسين محركات البحث SEO، التسويق عبر محركات البحث SEM، وهو ما سيسمح بجذب العديد من العملاء المحتملين.

السيو أو تحسين محركات البحث هي وسيلة تسويقية قوية للغاية لبعض الأعمال التي يقوم العملاء فيها بالبحث عن المنتج أو الخدمة، ولكن مشكلتها الوحيدة أنها تحتاج لبعض الوقت لكي تكون فعالة بالشكل المطلوب.

بالإضافة إلى هذا فتحسين محركات البحث قد لا يكون مناسبًا لنشاطك التجاري ولتجاوز هذه المشكلة كل ما عليك فعله هو أن تفهم عميلك وكيف يقوم بعمليات الشراء والبحث الخاصة به.

3. التسويق عبر البريد الإلكتروني Email Marketing

التسويق عبر البريد الإلكتروني من القنوات التسويقية الفعالة والمهملة في وطننا العربي، وقد أثبتت بعض النشاطات التجارية مؤخرًا مدى فعالية ونجاح هذا النوع من التسويق.

فبإمكانك أن تخلق رابط من نوع مميز بينك وبين العميل المحتمل كما بإمكانك أن تجذب عدد كبير من العملاء الجدد من خلال معرفة القليل من البيانات عنهم باستخدام موقعك الإلكتروني أو صفحة هبوطك.

ويؤكد الكثير من الخبراء أن التسويق عبر البريد الإلكتروني واحد من أهم أساليب النمو السريع في عالم التسويق الآن، والذي من الممكن أن يتسبب بنقلة كبيرة لشركتك الناشئة.

4. التسويق بالعمولة Affiliate

التسويق بالعمولة قناة تسويقية ناجحة للغاية قد كتبنا عنها العديد من المقالات في الرابحون، وهي تتم عن طريق اتفاقك مع مسوق بالعمولة للترويج لمنتجاتك أو خدماتك مقابل نسبة ما من الأرباح من كل مبيعة.

بحسب العديد من أصحاب الأعمال فإن هذه القناة التسويقية فعالة للغاية وتشكل جزء كبير من أرباحهم، ووفقًا لعدة مقالات قد قرأتها بهذا الشأن فإن التسويق بالعمولة جزء هام من استراتيجيات النمو السريع لبعض الأعمال والشركات الناشئة.

5. التسويق عبر المؤثرين

التسويق عبر المؤثرين بات واحد من أهم القنوات التسويقية في الفترة الأخيرة والتي يجب على كل صاحب نشاط تجاري على الإنترنت أن يستخدمه ويسعى للترويج لخدماته أو منتجاته من خلاله.

وقد آدي التسويق عبر المؤثرين إلى تحقيق أرباح وعوائد خرافية للعديد من العلامات التجارية والشركات سواء الكبيرة منها أو الصغيرة.

للمزيد من الاستفادة أنصحك بأن تطلع على مقال كتبناه تحت عنوان ” كيف تستعين بالمؤثرين للتسويق لعلامتك التجارية”.

عامل مهم لا يمكن إغفاله هنا أن تحديد ميزانية التسويق جزء هام من اختيار قناة أو قنوات التسويق المناسبة، ويجب أن يتم بالتوازي مع هذه الخطوة.

وفي النهاية يجب علي تذكيرك بأن هذه القنوات التسويقية ليست الوحيدة، ولكنها الأكثر شهرة واستخدامًا، وهذا لا يمنع وجود قنوات تسويقية أخرى أقل شهرة قد تحقق لك عوائد وأرباح هائلة.

اقرأ أيضًا: 11 خطأ عليك تجنبها عند بدء شركة ناشئة Startup

الخطوة السادسة: إعداد المحتوى المناسب للتسويق لشركتك الناشئة واستخدام النمو السريع Growth Hacking

هناك قول شائع للغاية في عالم التسويق وهو: “المحتوى هو الملك”، ولهذا فإن أي وسيلة تسويقية مهما كانت سوف ترتكز بشكل أساسي على الكلمات والأفكار بداخلها.

لهذا السبب فإن خطوة إعداد والتخطيط للمحتوى مهمة للغاية، ففي البداية عليك أن تقوم بتحديد شخصية الشركة الخاصة بك والسمعة Reputation التي تريد أن تنتشر عن منتجك أو خدمتك، لكي تقوم بصنع محتوى يؤكدها ويثبتها في عقل الجمهور.

وفي البداية بإمكانك تحديد بضع أفكار أو كلمات مفتاحية Keywords، وهو ما سيساعدك للغاية فيما بعد خاصة لو كنت ستقوم بإطلاق مدونة لشركتك الناشئة، فمن خلال هذه الكلمات المفتاحية ستستطيع استنتاج عناوين وموضوعات المقالات الخاصة بك.

كما ستساعدك قوائم الكلمات المفتاحية هذه في الحملات الإعلانية المستهدفة لو كنت ستستخدم هذه الوسائل التسويقية فيما بعد.

من خلال إعداد المحتوى المناسب لحملاتك التسويقية بإمكانك أن تستخدم النمو السريع Growth Hacking، وهي تقنية مشهورة تستخدم من أجل زيادة نمو الشركات الناشئة بشكل سريع ومطرد.

اقرأ أيضاً:

يمكن استخدام النمو السريع لخلق أفكار تسويقية بطرق لا تعد ولا تحصى، ولكني أرشح لك:

1. إنشاء قائمة بريد إلكتروني قبل إطلاق منتجك

يلجأ العديد من المسوقين إلى إنشاء قوائم بريد إلكتروني تتضمن العملاء الحاليين والمحتملين وتقديم العروض لهم دوريًا، بالإضافة إلى إرسال رسائل محفزة للشراء قبل إطلاق منتجاتهم أو خدماتهم الجديدة.

2. توفير خدمة مجانية أو اشتراك مجاني لفترة محدودة

إذا كانت خدمتك أو منتجك إلكترونيين فيجب عليك بكل تأكيد أن تقوم بتوفير محفزات لاستمالة عملائك مثل: الخدمات المجانية أو الاشتراك المجاني لفترة قصيرة كأسبوعين أو شهر، وهذا ما سيؤدي إلى زيادة مبيعاتك أو الاشتراكات في خدماتك الإلكترونية.

3. السماح للعملاء بأن يكونوا جزءًا من العملية التسويقية الخاصة بك

من أهم وسائل النمو السريع أن تجعل العملاء جزءًا أساسيًا من عملية التسويق لديك، فهذا سيحقق لك انتشارًا فيروسيًا، ويمكنك فعل هذا من خلال عدة طرق أكثرها استخدامًا هو تشجيع العملاء على أخذ صور أو كتابة محتوى يدعم علامتك التجارية.

4. رشوة العملاء لكي يساهموا في النمو السريع لشركتك

بعض الشركات تلجأ إلى رشوة عملائها من أجل تحقيق نمو سريع لها، وهذه الرشوة تتضمن خصومات أو هدايا أو حتى أموال كاش عند دعوة عملاء جدد أو عند مشاركة العلامة التجارية مع الأصدقاء.

ومن أبرز الأمثلة على هذا ما فعلته PayPal عندما كانت تعطي 20 دولار كاش لعملائها عندما ينضم شخص تمت دعوته إليها بحيث يأخذ العميل الجديد 10 دولارات والعميل القديم الذي قام بدعوته 10 دولارات أخرى.

5. إيجاد شركاء لك من علامات تجارية أخرى

العديد من الشركات الناشئة والعلامات التجارية تلجأ إلى التعاون مع علامات تجارية أخرى بهدف تحقيق ربح مشترك Win-Win Situation للطرفين، وهو ما يساهم في تحقيق نتائج تسويقية كبيرة للغاية مع مرور الوقت.

6. استخدام التريندات كدعامة لتسويقك

السوشيال ميديا سهلت للغاية التواصل بين الأفراد والعلامات التجارية، وهذا لوجود العديد من الموضوعات المطروحة على الساحة لمناقشتها وللدخول إلى قلب العميل من خلالها.

ومن أبرز التريندات التي تساعد بعض العلامات التجارية على النمو مباريات كرة القدم والمسلسلات والأحداث الجارية التي تعطي للشركات والعلامات التجارية زخم تسويقي هائل للغاية.

7. الاهتمام بتوعية العميل

هناك الكثير من الشركات في عالم التجارة تقوم بجذب عملائها من خلال توعيتهم وتعليمهم عن تخصصهم، وهذا ما يساهم في خلق ثقة كبيرة لدى العميل في الشركة والعلامة التجارية الخاصة بها، فمثلًا لو قامت شركة تبيع الأثاث بتوعيتك عن كيفية التأكد من جودة الأثاث وأسرار الصناعة فبكل تأكيد سوف تشتري أثاثك من عندها.

8. تدليل عملائك

هناك العديد من العلامات التجارية الكبيرة والصغيرة التي تقوم بالاستحواذ على عملائها وخلق ولاء كبير لديهم فقط من خلال تدليلهم، فعلى سبيل المثال تقوم ماكدونالدز بتهنئة عملائها بمناسبة أعياد ميلادهم بالإضافة إلى تقديم وجبات أو تحليات مجانية.

وليس من الضروري أن تتطلب عملية التدليل هذه أي تكلفة إضافية عليك كشركة ناشئة، بل مجرد التهنئات والمباركات في المناسبات المختلفة وغيرها من الأمور المعنوية سيكون لها تأثير كبير عليهم.

اقرأ أيضًا: دليلك الكامل لـ صناعة المحتوى الرقمي (كل التفاصيل التي تحتاجها)

الخطوة السابعة والأخيرة: تعلم من الأخطاء وقم بالتحسين

وأخيرًا يأتي دور التعلم والتجربة، فمن الطبيعي ألا تنجح خططك 100% في البداية، ولهذا فأنك سوف تخطأ وتتعلم وتعيد ترتيب أمورك عدد لا نهائي من المرات، وعلى هذا ألا يحبطك.

فالكثير من أساطير التسويق أصبحوا ما عليه الآن بفضل الفشل والأخطاء التي وقعوا فيها في الماضي، ولكل الشركات والعلامات التجارية كبواتها التسويقية، فالأهم ألا تيأس وتستمر في المحاولة.

اقرأ أيضًا: نصائح وحيل من خبراء بناء العلامات التجارية (ستصنع فارقاً معك)

لا حدود للأفكار التسويقية للشركات الناشئة

لقد طرحنا العديد من الأفكار التسويقية خلال هذا المقال، ولكن هذه ليست هي الأفكار التسويقية الوحيدة فعالم التسويق محيط كبير ملئ بالفرص التي لا تعوض.

احرص على أن تفكر خارج الصندوق أو بلغة أخرى أن تغرد خارج السرب، لأنه هذا هو ما سيكون له الأثر الأكبر في جذب العملاء إليك.

وهذه بعض الأفكار التسويقية المبتكرة التي بإمكانك أن تستخدمها في التسويق لشركتك الناشئة:

1. بناء مجتمع لشركتك الناشئة على وسائل التواصل الاجتماعي

هذه الفكرة مناسبة للعديد من الشركات الناشئة خاصة تلك التي تقدم خدمات، فالعديد منها تقوم بالتسويق لنفسها من خلال خلق مجتمع فعال من المتخصصين والأفراد المهتمين بهذه الخدمات، ولقد أثبتت هذه الاستراتيجية نجاحها عالميًا وفي وطننا العربي.

2. إطلاق مسابقات عبر الإنترنت

هذه واحدة من الأفكار التسويقية غير المنتشرة في عالمنا العربي، ولكن العديد من الشركات الناشئة والعلامات التجارية الأجنبية تقوم باستخدامها بغرض جذب العملاء الجدد وخلق هالة من الانتباه إليها في السوق.

3. توفير برنامج إحالات أو توصيات

برامج الإحالات أو التوصيات من الأفكار التسويقية الذكية للغاية، والتي حققت للعديد من الشركات الناشئة نموًا خياليًا من خلال الاستحواذ على عدد كبير من العملاء الذي قد يصل أحيانًا إلى عشرات الآلاف.

وبالرغم من أن هذا قد يكون مكلفًا في البداية إلا أنه سرعان ما ستبدأ الشركة الناشئة في جني ثماره بعد عدة شهور.

4. استخدام برامج ولاء العملاء

التلعيب أو الـ Gamification وسيلة تسويقية بات تستخدم بشكل كبير في العلامات التجارية المختلفة، وهذا بسبب تأثيرها الكبير على العملاء من خلال ربطهم بالعلامة التجارية وجعلهم يعاودون الشراء منها واستخدامها.

وعادة ما تتم هذه الفكرة التسويقية من خلال نظام من النقاط يحصل عليها العميل عند الشراء أو عند القيام بأمور معينة، ومن ثم يقوم العميل باستبدال هذه النقاط بمنتجات أو خدمات أخرى، وهذه إحدى أنجح وأجدد الأفكار التسويقية المستخدمة حاليًا.

5. التسويق بالبودكاست Podcast

التسويق بالبودكاست أمر مستحدث على عالم المال والأعمال العربي، وهذا ما يجعل منه فرصة تسويقية كبيرة لشركتك الناشئة وهذا لقلة المنافسة والفرص الكبيرة في ريادة هذه الوسيلة التسويقية.

بإمكانك استخدام البودكاست للتسويق لخدماتك أو منتجاتك بشكل غير مباشر من خلال تقديم محتوى متخصص عن مجال شركتك الناشئة، وتقديم النصائح إلى المستمعين المهتمين والذين عاجلًا أو أجلًا سيصبحون عملاء لديك.

التسويق بالبودكاست سيشكل منفذ سهل ورخيص لفتح سوق إليك في دول الخليج، فمعظم المستمعين العرب إلى البودكاست من السعودية والإمارات والكويت وقطر.

6. التسويق بندوات الويب Webinars

واحدة من أحد أنجح الأفكار التسويقية في فترة الكوفيد-19 هي تقديم ندوات الويب للعملاء أو للجمهور المستهدف، وهي الفكرة التي التفت إليها المسوقون منذ بداية الجائحة وحتى الآن.

7. التسويق بالمساقات التعليمية Courses

التسويق بالمساقات التعليمية واحدة من أنجح الأفكار التسويقية في أمريكا وأوروبا في السنوات الأخيرة، والتي لم يتم الالتفات إليها بشكل كافي في عالمنا العربي.

غير أن أحد المسوقين الرقميين العرب قد استخدمها من خلال تقديم كورس مجاني لكتابة المحتوى على موقعه الإلكتروني، وهو ما أدى إلى زيادة أرباحه بشكل كبير من خلال وضع اسمه كأحد أبرز الخبراء في التسويق الرقمي العربي.

هذا بالطبع بجانب إقبال الملتحقين بالكورس على شراء كورساته الأخرى المدفوعة، والكتب التي يقوم بطرحها من حينًا لأخر.

اقرأ أيضًا: علم نفس التسويق Marketing Psychology (٧ حيل تسويقية نفسية فعالة)

نصائح أخيرة من الممكن أن تفيدك في التسويق لشركتك الناشئة

1. لا تقم بالتسويق للجميع حتى لا تخسر الجميع

خطأ يقع فيه الكثيرون خاصة في بدايات الشركات الناشئة وهو أن يقوموا بالتسويق للجميع، في الأغلب يظنون بهذا أنهم سيبيعون أكثر، ولكن النتائج دومًا تظهر العكس.

فحتى العلامات التجارية الملائمة للجميع تقوم بالتركيز على شريحة أو شرائح محدودة من المستهلكين للتسويق لهم، وهذا لأنها الفئات الأكثر ربحية ولكي يستطيعوا خلق ولاء للعلامة التجارية لدى هذه الفئات.

2. الـ MVP هو الحل الأفضل دائمًا

بإمكانك أن تبدأ العملية التسويقية قبل إطلاق شركتك الناشئة وقبل أن تتم العمل على منتجك أو خدمتك، وهذا عن طريق MVP أو منتج الحد الأدنى Minimum Viable Product.

هذا المنتج الذي لديه الحد الأدنى من الوظائف والمهام والذي تستطيع تسويقه للعملاء والحصول على تغذية راجعة Feedbacks منهم.

من خلال الـ MVP ستعلم ردود الفعل المحتملة من عملائك، كما أنك ستتنبه لتعديلات أو إضافات على منتجك وفي أسوء السيناريوهات ستعلم أن منتجك أو خدمتك لن تحقق الإقبال المطلوب قبل فوات الآوان.

اقرأ أيضاً: أخطاء يرتكبها رواد الأعمال عند بدء عمل تجاري (عليك تجنبها)

3. لا تركز على التسويق فقط، واهتم أيضًا بخدمة العملاء وخدمات ما بعد البيع

التسويق وحده لا يكفي للاحتفاظ بالعملاء، فإذا كان لدى شركة تسويق مبهر، ولكن خدمة العملاء الخاصة به ضعيفة، فذلك سيتسبب في نفور العملاء منها أو عدم تكرار الشراء منها مرة أخرى.

لذا فعليك أن تهتم بتطوير قسم خدمة العملاء وجعل هدفهم الأول كسب العملاء وخلق ولاء للشركة لديهم، حتى لو كان هذا أقل ربحية بالنسبة للشركة على المدى القصير، فالأصول الحقيقة لأي شركة ناشئة هي قاعدة عملائها.

خدمة العملاء وخدمات ما بعد البيع هي الوسيلة الأقوى من أجل خلق تسويق شفهي Word-of-mouth marketing لشركتك ولهذا فإنها على المدى البعيد ستحقق لك أرباحًا خيالية.

4. يجب عليك التركيز على العلاقات العامة PR

العديد من الشركات الناشئة لا سيما في الشرق الأوسط تهمل أقسام العلاقات العامة PR، بالرغم من كونها وسيلة قوية لتموضع الشركة الناشئة في عالم المال والأعمال.

فقسم العلاقات العامة هو القسم المسؤول عن التواصل مع الجهات الخارجية كالإعلام والصحافة، وبالتالي هو المسؤول عن خلق الصورة المبهرة الخاصة بشركتك الناشئة أو منتجاتك وخدماتك.

فمهما كانت شركتك صغيرة مقال أو خبر في أحد الصحف سيساهم في زيادة عملائك وأرباحك، كما أنه سيعطيك ثقلًا تسويقيًا كبيرًا للغاية.

عن الكاتب

علي أيمن

كاتب محتوى ومسوق إلكتروني
قارئ نهم، وصيدلي اكتشف أنه يود معالجة الناس بالكلمات لا العقاقير ليتحول شعاري في الحياة "أنا أكتب إذًا أنا موجود". أحاول إثراء المحتوى العربي مع الاحتفاظ ببصمتي الخاصة على ما أكتبه.
هدفي دائمًا وأبدًا أن أساعدك عزيزي القارئ.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق